الجمعة، 30 سبتمبر، 2016

أحسنوا إنتقاء وإختيار ما ترسلونه للغير دائماً



أحسنوا إنتقاء وإختيار ما ترسلونه للغير دائماً، فلا أحد يعلمُ يوماً كم من الحسنات سنحتاج بعد رحيلنا عن هذه الحياة وما أجمل من خلَّدَ ذكراهُ بخيرِ الكلام.

ذات يوم التقت وردة جميلة رائعه الجمال شذية الرائحة


ذات يوم التقت وردة جميلة رائعه الجمال شذية الرائحة جذابة الالوان بلؤلؤة لا يبدو عليها شيئا من هذه الصفات فهي تعيش فى قاع البحر تعرفا على بعضهما.


فقالت الوردة : عائلتنا كبيرة فمنا الورد ومنا الازهار ومن الصنفين انواع كثيرة لا استطيع ان احصيها يتميزون باشكال كثيرة ولكل منها رائحة مميزة، وفجأة علت الوردة مسحة حزن!

فسألتها اللؤلؤة: ليس فيما تقولين ما يدعوا الى الحزن فلماذا انت كذلك؟

فقالت الوردة: ولكن بنى البشر يعاملوننا بإستهتار فهم يزرعوننا لا حبا لنا ولكن ليتمتعوا بنا فمنظرا جميلا ورائحة شذيه ثم يلقوا بنا، على قارعة الطريق او فى سلة المهملات بعد ان يأخذوا منا، اعز ما نملك النظارة والعطر.

نتهدت اللؤلؤة: رغم انى ليس مثل حظك فى الالوان الجميله والروائح العبقه، الا انى غالية فى نظر البشرفهم يفعلون المستحيل للحصول علىّ يشدون الرحال ويخوضون البحار ويغوصون فى الاعماق ليبحثوا عني، قد تندهشين عندما اخبرك اننى كلما ابتعدت عن اعين البشر ازددت جمالا ولمعانا ويرتفع تقديرهم لى اعيش فى صدفه سميكه واقبع فى ظلمات البحار الا اننى سعيدة لاننى بعيدة عن الايدى العابثة وثمني غالي لدى البشر.

اتعلمون من هى الوردة ومن هى اللؤلؤة؟ الوردة هى الفتاة المتبرجه اللؤلؤة هى الفتاة المتحجبة.

إذا كثرت همومك فأكثر من لاحول ولا



إذا كثرت همومك فأكثر من لاحول ولا قوة إلا بالله العظيم! إذا فاض الله عليك بالنعم فأكثر من الحمد لله رب العالمين! إذا أبطأ عليك الرزق فأكثر من أستغفر الله العظيم!

الخميس، 29 سبتمبر، 2016

اعتدنا على النعم حتى اذا سئلنا عن حالنا قلنا



اعتدنا على النعم حتى اذا سئلنا عن حالنا قلنا لاجديد! فهل استشعرنا تجدد العافية؟ وبقاء النعم! الحمدلله دائما وأبدا.

كانت مجموعةٌ من الكلاب تلعب وتلهو مع


كانت مجموعةٌ من الكلاب تلعب وتلهو مع بعضها، وفجأةً جرى أحدُهُم بسرعةٍ وكأنّه يتبعُ شيئًا فلحقَهُ الآخرون، واستمرّ الكلب يجري وقتاً طويلاً من مكانٍ إلى مكان، والباقون يتبعونَهُ لا يعلمون ماذا حدث.


وأخيرًا رجعَ الكلبُ وهو يحملُ في فمِهِ أرنبًا! فعلمُوا أنّهُ كانَ يلحقُ بهذا الأرنب، أما هُمْ فكانُوا يركُضونَ بلا هدف، وهكَذا حالُ من يسيرُ بلا هدفٍ ويتبعُ أصحابَ المآرب الذّاتيَّة، فهُوَ لنْ يحصُلَ على شيء، ولنْ يصلَ إلى هدفِهِ المنشود.

لن تستطيع تغيير شكلك لتصبح أجمل في



لن تستطيع تغيير شكلك لتصبح أجمل في عيون الناس، ولكن بحُسن خُلقك وجَميل أدبِك، تكون أجمل ما رأت عُيون النّاس!

الأربعاء، 28 سبتمبر، 2016

كان هناك سيده لديها ولد وبنت كان الولد


كان هناك سيده لديها ولد وبنت كان الولد شقي جدا لدرجة ان امه كانت تتعصب جدا بسبب افعاله معها بدأت تفقد اعصابها وتضربه كي يهدأ ولكنها لم تعلم ان الضرب لا فيد في مثل هذه الحالات.


بدأت تصرخ وتقول له: ربنا ياخدك ويريحني منك ومن شقاوتك.

ثم اكملت صراخها قائله: يعني يارب مش كان كفاية عليا البنت.

كل هذه الكلمات تنطقها الأم من وراء قلبها ولكن بسبب افعال ابنها تنطق هذه الكلمات دون ان تشعر بها وفجأة رن جرس الباب، ففتحت فوجدت بائعه اللبن.

فأخذت منها ما يكفيهم ثم قالت لها كم الحساب يا، ثم اكملت حديثها قائله: ابنك اسمه ايه علشان اندهك بأسمه.

فبكت السيده وقالت: لم يرزقني الله بأطفال والناس ينادوني بأسم زوجي، تأثرت الأم جدا من كلامها ثم اعطتها حسابه وأغلقت الباب.

واخذت ابنها في احضانها وقبلته في جميع انحاء وجهه قائله كده يا حبيبي تزعل ماما منك ده انا بحبك اوي.

الزوجة تتشاجر مع زوجها في الوقت الذي تتمنى فيه زميلتها بوجود زوج في حياتها، الإبن يعصى والده في الوقت الذي يشتاق اليتيم الي ابيه، العامل يصيح في وجه مديره في الوقت الذي يبحث عاطلون عن عمل.

اشياء كثيرة لا نشكر الله عليها وهي معنا ونندم عندما تتلاشى من بين ايدينا فماذا يفيد الندم بعد فوات الأوان اشكر ربك سواء معك ام لا فهو عادل.

يُروى أن كان هناك حصانان يحملان حمولتين فكان


يُروى أن كان هناك حصانان يحملان حمولتين فكان الحصان الأمامي يمشي بهمة ونشاط، أما الحصان الخلفي فكان كسولا جدا .


بدأ الرجال يكدّسون حمولة الحصان الخلفي الكسول على ظهر الحصان الأمامي النشيط، وبعد أن نقلوا الحمولة كلها، وجد الحصان الخلفي أن الأمر جدّ جميل، وأنه قد فاز وربح بتكاسله، وبلغت به النشوة أن قال للحصان الأمامي اكدح واعرق ولن يزيدك نشاطك إلا تعباَ ونصبا !

وعندما وصلوا إلى مبتغاهم، قال صاحب الحصانين : ولماذا أُطعم الحصانين، بينما أنقل حمولتي على حصان واحد ؟ من الأفضل أن أعطي الطعام كله إلى الحصان النشيط، وأذبح الحصان الآخر، وسأستفيد من جلده على الأقل، وهكذا فعلها.

ظن هذا الحصان الذكي وبعض الذكاء مهلكة أن الحياة تؤخذ بالحيلة، وأن الأرباح تُقسّم على الجميع سواسية، المجتهد منهم والكسول .

والمدهش أن هذه القصة تتكرر كثيرا في الحياة، يظن المرء في ظل وضع فاسد أن الحياة يملكها أصحاب الحيل، وأن الدَّهْماء هم الذين يضعون قوانين اللعبة .

كثير من التعساء لا يدركون أن للحياة قوانين لا تحيد، حتى وإن غامت قليلا لظروف ما، تماما كما غامت أمام الحصان الكسول فغرّرت به .

هل حزنت مثلي عندما وجدت أن هناك من هم أقل منك وفازوا، وأغبى منك وربحوا، وأصغر منك ونالوا من الحياة قسطا أكبر مما نلته ؟

لا تحزن فالله لا يظلم مثقال ذرة، اعمل واكدح وقدّم ما تستحق عليه المكافأة في آخر الطريق، ولا تتذمّر، فربما قدّم هذا الشخص أو ذاك ما يستحق أن ينال ما تراه فيه من نعمة، أو ربما يُساق دون أن يدري إلى خاتمته، فتراه وقد ذُبح وسُلخ كصاحبنا الحصان !

الكاتب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور



الكاتب الشهير برناردشو حين قال له كاتب مغرور: أنا أفضل منك، فإنك تكتب بحثا عن المال! وانا اكتب بحثاً عن الشرف!

فقال له برناردشو على الفور: صدقت! كل منا يبحث عما ينقصه!

فما هي السعادة؟ السعادة يا سادة تأتي


فما هي السعادة ؟ السعادة يا سادة تأتي من داخل النفس، لا تأتي من خارج، أقول لكم ما السعادة في كلمة واحدة ؟


السعادة هي الرضا فإذا أردتم أن تكونوا سعداء فارضوا، إذا رضيت فأنت سعيد، وكلما زادت طلباتك نقصت سعادتك.

علي الطنطاوي، فصول إحتماعية .

الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

قد تحتاج أحيانا لكسر المألوف كي نرى



قد تحتاج أحيانا لكسر المألوف كي نرى الأمور من أكثر من زاوية !

يحكى أن فتاة سألت أختها الكبرى وهي ممدده على


يحكى أن فتاة سألت أختها الكبرى وهي ممدده على فراشها تراقب شجره بالقرب من نافذتها: كم ورقة باقية على الشجره؟


فأجابت الأخت بعين ملؤها الدمع: لماذا تسألين يا حبيبتي؟

أجابت الطفلة المريضه: لأني أعلم أن أيامي ستنتهي مع وقوع أخر ورقه!

ردت الأخت وهي تبتسم: إذن حتى ذلك الحين سنستمتع بحياتنا ونعيش اياماً جميله.

مرت الايام وتساقطت الأوراق تباعاً وبقيت ورقة واحده ظلت الطفله المريضه تراقبها ظناً منها أنه في اليوم الذي ستسقط فيه هذه الورقه سينهي المرض حياتها.

انقضى الخريف وبعده الشتاء ومرت السنه ولم تسقط الورقه والفتاة سعيدة مع أختها وقد بدأت تستعيد عافيتها من جديد! حتى شفيت تماماً فكان أول ما فعلته أنها ذهبت لترى معجزة الورقه التي لم تسقط! فوجدتها ورقه بلاستيكيه ثبتتها أختها على الشجره.

العبرة أن الامل روح أخرى، إن فقدتها فلا تحرم غيرك منها الامل يصنع المعجزات! ويغير شكل المستقبل!

قال أحد الحكماء أصحاب الغم والحزن في



قال أحد الحكماء أصحاب الغم والحزن في الدنيا ثلاثة محب فارق حبيبه، والد ضل ولده وغني فقد ماله.

الاثنين، 26 سبتمبر، 2016

لا تنتظر الوقت المناسب فقد لا يأتي أبدا ولكن افعل



لا تنتظر الوقت المناسب فقد لا يأتي أبدا ولكن افعل كما يفعل النجار فهو لا يبحث عن المكان الفارغ ليضع فيه المسمار، ولكنه يحدد المكان الذي يريد أن يضعه فيه ويطرق عليه ليشق طريقه اعرف ما تريد واطرق عليه بعزمك واعلم أن المتردد لا يفعل شئ.

هل يباع مثل هذا الرجل؟


هل يباع مثل هذا الرجل ؟ من ماسح احذيه إلى رئيس جمهوريه !! اضطرت عائلة هذا الرجل "لولا دا سيلفا" أن تسكن في غرفة واحدة في منطقة فقيرة في المدينة، غرفة خلف ناد ليلي، تنبعث منه موسيقى صاخبة، وشتائم سكارى .


وقد أسهمت الأم بشكل كبير في تربية وتكوين شخصية دا سلفيا، ولذلك يعترف لولا قائلاً : لقد علمتني أمي كيف أمشي مرفوع الرأس وكيف أحترم نفسي حتى يحترمني الآخرون .

بدأ لولا دراسته في سن مبكرة، غير أنه توقف عن التحصيل الدراسي في مستوى الخامسة من التعليم الأساسي، بسبب المعاناة الشديدة والفقر الذي أحاط بأسرته، الأمر الذي اضطره إلى العمل كماسح للأحذية لفترة ليست بالقصيرة بضواحي ساوباولو، وبعدها صبياً بمحطة بنزين، ثم خراطاً، وميكانيكي سيارات، وبائع خضار، لينتهي به هذا الحال كمتخصص في التعدين، بعد التحاقه بمعمل "فيس ماترا" وحصوله على دورة لمدة ثلاث سنوات .

وفي سن الـ 19، خسر لولا أصبعه الصغير في يده اليسرى في حادث أثناء العمل في مصنع قطع غيار للسيارات .

هذا الشخص هو رئيس البرازيل السابق القوي جداً ومطورها الأول على مستوى العالم، ويبكي في هذه الصورة التي كانت في نهاية فترته الرئاسية لأن الشعب والبرلمان البرازيلي يرفضون رحيله ويطالبون بتعديلات خاصة لكي يستمر في قيادة البلاد وهو رفض ذلك .

أين حكامنا العرب من هذا الذين يقتلون شعوبهم من أجل أن يحكموهم!!!

في ليلة من ليالي الشتاء الباردة كان المطر يهطل بشدة كان


في ليلة من ليالي الشتاء الباردة كان المطر يهطل بشدة كان البعض ممسكا بمظله تحميه من المطر والبعض يجري ويحتمي بسترته من المياه الساقطة.


في هذا الجو البارد والمطر الشديد كان هناك رجل واقفا كالصنم ! بملابس رثة قد تشقق البعض منها لا يتحرك حتى أن البعض ظنه تمثالا ! شارد الذهن ودمعة تبعث الدفئ على خده .

نظر له أحد الماره باستحقار سائلا، ألا تملك ملابس أفضل ؟ واضعا يده في محفظة النقود وبعينيه نظرة تكبر قائلا : هل تريد شيئا ؟

فرد بكل هدوء : أريد أن تغرب عن وجهي !

فما كان من السائل إلا أن ذهب وهو يتمتم تبا لهذا المجنون !

جلس الرجل تحت المطر لا يتحرك إلى أن توقف المطر !

ثم ذهب بعدها إلى فندق في الجوار ! فأتاه موظف الاستقبال لايمكنك الجلوس هنا ويمنع التسول هنا رجاء !

فنظر إليه نظرة غضب وأخرج من سترته مفتاح عليه رقم b 1، رقم 1 هو أكبر وأفضل جناح في الفندق حيث يطل على النهر، ثم أكمل سيره إلى الدرج والتفت الى موظف الاستقبال قائلا : سأخرج بعد نصف ساعة فهلا جهزت لي سيارتي ال رولز رايس ؟

صعق موظف الاستقبال من الذي أمامي فحتى جامعي القمامة يرتدون ملابس أفضل منه ! ذهب الرجل إلى جناحه وبعد نصف ساعة خرج رجل ليس باللذي دخل ! بدلة فاخرة وربطة عنق وحذاء يعكس الإضاءه من نظافته !

لايزال موظف الاستقبال في حيرة من أمره ! خرج الرجل راكبا سيارته الرولز رايس ! مناديا الموظف كم مرتبك ؟ الموظف 3000 دولار سيدي .

الرجل : هل يكفيك ؟

الموظف : ليس تماما سيدي .

الرجل : هل تريد زيادة ؟

الموظف : من لا يرد سيدي .

الرجل : أليس التسول ممنوعا هنا ؟

الموظف باحراج : بلى .

الرجل : تباً لكم ترتبون الناس حسب أموالهم .

فسبحان من بدل سلوكك معي في دقائق، وأردف قائلا : في كل شتاء أحاول أن أجرب شعور الفقراء أخرج بلباس تحت المطر كالمشردين كي أحس بمعاناة الفقراء !

أما أنتم فتبا لكم من لايملك مالا ليس له احترام وكأنه عار على الدنيا إن لم تساعدوهم فلا تحتقروهم فالكلمة الطيبة صدقة .

الأحد، 25 سبتمبر، 2016

قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن


قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبة ذات خلق ودين، وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا إحدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقة لما كان يتحلى به صاحبنا من مقومات تغرى أية أسرة بمصاهرته وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم، وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئة .


وشيئاً فشيئاً بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطون بصحابنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه بها وبالمقابل أهل البيت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها للسانها .

أي نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشرة ولكن الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهما سيتعلقان ببعضها إلى هذه الدرجة .

وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهما بدؤوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الإنجاب، لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنان وهم مازالوا كما هم، وأخذت الزوجة تلح على زوجها أن يكشفوا عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمراً بسيطاً يتنهى بعلاج أو توجيهات طبية .

وهنا وقع ما لم يكن بالحسبان ، حيث اكتشفوا أن الزوجة (عقيم ) !!

وبدأت التلميحات من أهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد إلى أن صارحته والدته وطلبت منه أن يتزوج بثانية ويطلق زوجته أو يبقها على ذمته بغرض الإنجاب من أخرى ، فطفح كيل صاحبنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه تظنون أن زوجتي عقيم ؟! إن العقم الحقيقي لا يتعلق بالإنجاب ، أنا أراه في المشاعر الصادقة والحب الطاهر العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم الواحد أكثر من مائة مولود وراض بها وهي راضية فلا تعيدوا لها سيرة الموضوع التافه أبداً .

وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به ، سبباً اكتشفت به الزوجة مدى التضحية والحب الذي يكنه صاحبنا لها وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجان على أروع ما يكون من الحب والرومانسية بدأت تهاجم الزوجة أعراض مرض غريبة اضطرتهم إلى الكشف عليها بقلق في إحدى المستشفيات ، الذي حولهم إلى( مستشفى الملك فيصل التخصصي ) وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين إلى هذا المستشفى عادةً ما يكونون مصابين بأمراض خطيرة .

وبعد تشخيص الحالة وإجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي ، صارح الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال عدد المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط ، وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأية حال من الأحوال والأعمار بيد الله .

ولكن الذي يزيد الألم والحسرة أن حالتها ستسوء في كل سنة أكثر من سابقتها، والأفضل إبقاؤها في المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة إلى أن يأخذ الله أمانته . ولم يخضع الزوج لرغبة الأطباء ورفض إبقاءها لديهم وقاوم أعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبية اللازمة لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعاية فابتاع ما تجاوزت قيمته ال ( 260000 ريال ) من أجهزة ومعدات طبية ، جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى ، وكان أغلب المبلغ المذكور قد تدينه بالإضافة إلى سلفة اقترضها من البنك .

واستقدم لزوجته ممرضة متفرغة كي تعاونه في القيام على حالتها ، وتقدم بطلب لإدارته ليأخذ أجازة من دون راتب ، ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها ، فهو في أشد الحالة لكل ريال من الراتب ، فكان في أثناء دوامه يكلفه بأشياء بسيطة ما إن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه بالخروج ، وكان أحياناً لا يتجاوز وجوده في العمل الساعتين ويقضى باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام بيده ، ويضمها إلى صدره ويحكي لها القصص والروايات ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام ، والزوج يحاول جاهداً التخفيف عنها . وكانت قد أعطت ممرضتها صندوقاً صغيراً طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان ، إلا لزوجها إذا وافتها المنية .

وفي يوم الاثنين مساءً بعد صلاة العشاء كان الجو ممطراً وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفة يرقص لها القلب فرحاً، أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في عينيها ، فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له .

فنزلت الدمعة من عينه لإدراكه بحلول ساعة الصفر وشهقت بعد ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول الموقف روح زوجها معها .

ولا أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضة التي كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كالخرقة البالية ، فواسته وقدمت له صندوقاً صغيراً قالت له إن زوجته طلبت منها تقديمه له بعد أن يتوفاها الله .

فماذا وجد في الصندوق ؟‍! زجاجة عطر فارغة ، وهي أول هدية قدمها لها بعد الزواج ... وصورة لهما في ليلة زفافهم .

وكلمة ( أحبك في الله ) منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله ورسالة قصيرة سأنقلها كما جاء نصها تقريباً مع مراعاة حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابة .

الرسالة : زوجي الغالي : لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثان لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد .

أخي فلان : كنت أتمنى أن أراك عريساً قبل وفاتي .

أختي فلانة : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله ولا يحس بالنعمة غير فاقدها .

عمتي فلانة ( أم زوجها ) : أحسنت التصرف حين طلبت من ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح الذرية بإذن الله .

كلمتي الأخيرة لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبق لك عذر ، وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمي ، واعلم أني سأغار من زوجتك الجديدة حتى وأنا في قبري .

قال حكيم لابنه لا تشارك غيورا ولا تساكن





قال حكيم لابنه لا تشارك غيورا ولا تساكن حسودا ولا تجاور جاهلا ولا تناهض من هو أقوى منك ولا تصاحب بخيلا ولا تستودع سرك أحدا.

ما الفرق من الناحية البيانية بين قوله تعالى


ما الفرق من الناحية البيانية بين قوله تعالى {ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق} في سورة الإسراء وقوله تعالى {ولا تقتلوا أولادكم من إملاق} في سورة الأنعام؟


في الآية الأولى في سورة الإسراء الأهل ليسوا فقراء أصلاً وعندهم ما يكفيهم ولا يخشون الفقر ولكنهم يخشون الفقر في المستقبل إذا أنجبوا بأن يأخذ المولود جزءاً من رزقهم ويصبح الرزق لا يكفيهم هم وأولادهم ويصبحوا فقراء فخاطبهم الله تعالى بقوله (نحن نرزقهم وإياكم) ليطمئنهم على رزقهم أولاً ثم رزق أولادهم ولهذا قدّم الله تعالى رزقهم على (إياكم) لأنه تعالى يرزق المولود غير رزق الأهل ولا يأخذ أحد من رزق الآخر.

أما في الآية الثانية فهم فقراء في الأصل وهمّهم أن يبحثوا عن طعامهم أولاً ثم طعام من سيأتيهم من أولاد فالله تعالى يطمئن الأهل أنه سيرزقهم هم أولاً ثم يرزق أولادهم لأن الأهل لهم رزقهم والأولاد لهم رزقهم أيضاً.

السبت، 24 سبتمبر، 2016

كان في البلدة رجل اسمه أبو نصر الصياد يعيش


كان في البلدة رجل اسمه أبو نصر الصياد يعيش مع زوجته وابنه في فقر مدقع، و ذات يوم وبينما هو يمشي مهموماً مغموماً على زوجته وابنه الذيْن كانا يبكيان من الجوع مرّ على أحد علماء المسلمين وهو أحمد بن مسكين وقال له: أنا متعب مهموم.


فقال له: اتبعني إلى البحر.

ذهبا إلى البحر، فقال له الشيخ: صلّ ركعتين ثم قل: بسم الله.

فقال بسم الله ثم رمى الشبكة فخرجتْ بسمكة عظيمة!

قال له: بعْها واشتر طعاماً لأهلك، فذهب وباعها في السوق واشترى فطيرتين إحداهما باللحم وأخرى بالحلوى، قرر أن يذهب ليطعم الشيخ منها فذهب إليه و أعطاه فطيرة!

فقال له الشيخ: لو أطعمنا أنفسنا هذا ما خرجت السمكة!

أي أن الشيخ كان يفعل الخير للخير، ولم يكن ينتظر له ثمناً، ثم ردّ الفطيرة إلى الرجل و قال له: خذها أنت وعيالك.

و في الطريق إلى بيته قابل امرأة تبكي من الجوع و معها طفلها وقد أخذا ينظران إلى الفطيرتين في يده!

فقال في نفسه: هذه المرأة و ابنها مثل زوجتي و ابني يتضوّران جوعاً فماذا أفعل؟ نظر إلى عيني المرأة فلم يحتمل رؤية الدموع فيها، فقال لها :خذي هاتين الفطيرتين.

ابتهج وجهها و ابتسم ابنها فرحاً و عاد الرجل يحمل الهمّ و الغم فكيف سيطعم امرأته وابنه؟

و بينما هو يسير مهموماً سمع رجلاً ينادي: من يدلّ على أبي نصر الصياد؟

فدلّه الناس على الرجل فقال له: إن أباك كان قد أقرضني مالاً منذ عشرين سنة ثم مات و لم أستدل عليه، خذ يا بني هذه الثلاثين ألف درهم مال أبيك!

يقول أبو نصر الصياد: أصبحتُ من أغنى الناس و صارت لديّ بيوت و تجارة و صرتُ أتصدق بالألف درهم في المرة الواحدة لأشكر الله.

و مرت الأيام و أنا أُكثر من الصدقات حتى أعجبتني نفسي! و في ليلة من الليالي رأيتُ في المنام أن الميزان قد وضع و نادى مناد: أبو نصر الصياد هلمّ لوزن حسناتك وسيئاتك.

وُضعتْ حسناتي في كفة و سيئاتي في الكفة الأخرى، فرجحتْ كفة السيئات! فقلتُ :أين الأموال التي تصدقتُ بها؟

وضعتْ الأموال فإذا تحت كل ألف درهم إعجاب نفس كأنها لفافة من القطن لا تساوي شيئاً، و رجحتْ كفة السيئات! أخذتُ أبكي و أقول: كيف النجاة؟

فإذا بالمنادي يقول هل بقي له من شيء؟

فأسمعُ المَلَك يقول: نعم بقيت له فطيرتان فتوضع الفطيرتان في كفة الحسنات فتهبط كفة الحسنات حتى تتساوى مع كفة السيئات.

فخفتُ فإذا بالمنادي يقول: هل بقي له من شيء؟

فأسمعُ الملك يقول: بقي له شيء.

فقلت: ما هو؟

فقيل له: دموع المرأة حين أُعطيتْ لها الفطيرتان!

وضعتْ الدموع فإذا بها كحجر ثقيل فثقلتْ كفة الحسنات.

فرحتُ عندها كثيراً فإذا المنادي يقول: هل بقي له من شيء؟

فقيل: نعم ابتسامة الطفل الصغير حين أعطيتْ له الفطيرتان.

فإذا بكفة الحسنات ترجح كثيراً.

و أسمع المنادي يقول: لقد نجا لقد نجا.

استيقظتُ من نومي وأنا أقول: لو أطعمنا أنفسنا هذا لما خرجتْ السمكة!

الفائدة: خفّفوا من دموع المحتاجين ارسموا البسمة على وجوه الأطفال أكثروا من فعل الخيرات و لكن اجعلوا أعمالكم دائماً خالصة لوجهه تعالى.

كان هناك رجلان عندهما نفس المرض ويقيمان فى


كان هناك رجلان عندهما نفس المرض ويقيمان فى نفـس الغرفة في أحد المستشفيات وكان سرير الرجل الأول بجانب النافذة و الثاني بجانب الباب .


وكان الرجل الأول يصف للرجل الثاني جمال المنظر والطبيعة الخلابة والأشجار المثمرة، وكذلك البجعات التي تلعب في المــاء، وكان الرجل الثاني يغمض عينيه ويتخيل كل ما يصفه له الرجل الأول، وبعد فترة من الزمن توفي الرجل الأول فسأل الرجل الثاني إحدى الممرضـات قائلاُ : كيف لرجل يجلس بجانب النافذة ويستمتع بكل هذا الجمال أن يموت ؟

فأجابته الممرضة إنه كان ضريراً ولا يرى، وكان يصف لك هذه الاشياء ليُشعرك بالسعادة والأمل، فعلاً هناك أشخاص يُحاولون إسعادنا، بالرغم من حزنهم الشديد .

ثلاثة لا تجادلهم المتحيّز والمتعصّب والمتحامل لأن



ثلاثة لا تجادلهم المتحيّز، المتعصّب والمتحامل، لأن التحيّز طريق مسدود، والتعصّب طريق مغلق، والتحامل طريق مكسور!

الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

أليس من العجيب أن حشرة كالنملة إذا وضعتَ


أليس من العجيب أن حشرة كالنملة إذا وضعتَ أصبعك أمامها وهي تسير، وجدتها لم تقف ولم تتجمد ولم تبرر عجزها وتلقيه على صغر حجمها، بل تذهب يميناً أو شمالاً أو تلتف أو تغير اتجاهها .


فما بال أحدنا يضرب رأسه في العائق الذي أمامه ألف مرة، ولا يفكر ولو مرة واحدة في تغيير طريقته، ما دامت الإمكانات تسمح والهدف قابلا .

لاتنخدع بعض الاشخاص تحسبهم



لاتنخدع بعض الاشخاص تحسبهم اشخاص وهم في الاصل مجرد فراغ.

يُحكى أن تاجراً قام بحبس طائر في قفص وأخبره


يُحكى أن تاجراً قام بحبس طائر في قفص وأخبره بأنه ذاهب إلى الهند موطن الطائر، وسأله ما عسى أن يجلب له معه من هناك. فطلب منه الطائر أن يحرره، لكن صاحبه رفض. فطلب الطائر من التاجر أن يقوم بزيارة إحدى الغابات في الهند، ويعلن خبر أسره للطيور الحرة الموجودة هناك.


فعل التاجر كما طلب منه الطائر، وبمجرد أن فتح فمه معلناً الخبر حتى وقع طائر آخر شبيه بالطائر السجين الذي يمتلكه، من أعلى إحدى الأشجار وسقط على الأرض مغشياً عليه دون حراك.

اعتقد التاجر أنه لابد أن يكون أحد أقارب طائره، وأن موته جاء نتيجة لحزنه الشديد عليه.

وعندما عاد التاجر لموطنه، سأله الطائر إن كان يحمل له أخباراً سارة من الهند.

لا قال التاجر، لكنني أحمل إليك أخباراً سيئة. فقد انهار واحدٌ من أقاربك وسقط ميتاً عند قدميّ بمجرد أن ذكرت أمر أسرك أمامه.

وبمجرد أن نطق التاجر بهذه الكلمات، انهار الطائر وسقط في قاع القفص.

إن نبأ وفاة قريبه تسبّب في وفاته أيضاً هكذا اعتقد التاجر. وبكل أسف، حمل طائره ووضعه على حافة النافذة. وعلى الفور، دبت الحياة في الطائر وطار لأقرب شجرة.

قال الطائر: "الآن أنت تعلم أن ما اعتقدت بأنه كارثة كان في الحقيقة أخبار سارة بالنسبة لي. لقد نقلت لي، يا من تأسرني، الطريقة التي يمكن أن أتصرّف بها، حتى أحرر نفسي." ثم طار بعيداً، وقد نال حريته أخيراً.

الحكمة:الطائر في الحقيقة هو رمز لكل واحد منا اما القفص اللذي يأسره فهو مشاكلنا التي طال ما اعتقدنا انه لا يمكن تجاوزها او الخلاص منها لذا علينا في كل مرة ان نجتهد في ايجاد الطريقة الصحيحة للتعامل مع هموم الحياة و سيتحقق كل شئ ما دامت ثقتنا في الله كبيرة.

الخميس، 22 سبتمبر، 2016

ﺳﺄﻝ رجل صديقه القديم بعد لقاء جمع بينهما بالصدفة


ﺳﺄﻝ رجل صديقه القديم بعد لقاء جمع بينهما بالصدفة: لم ﺟﺴﻤﻚ ﻫﺰﻳﻞ ﻭﺛﻴﺎﺑﻚ ﻭﺳﺨﺔ إلى ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪ؟


ﻗﺎل صديقه: ﺃﻧﺎ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻦ ﻭتركت ﺷﻐﻠﻲ، ﻭ أوﻵدي ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺗﺰﻭﺟﻮﺍ ﻭﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻨﻰ ﻟﻪ بيتا ﺧﺎﺹ ﻭرحل بأهله وما عاد يلتفت إلينا، ﻭﺯﻭﺟﺘﻲ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻦ ﻻ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﻃﺒﺦ ﻭﻏﺴﻴﻞ، ﻭﻣﺎﻋﻨﺪﻧﺎ من ﺍﺣﺪ ﻳﺨﺪﻣﻨﺎ ﺃﻭ ﻳﺼﺮﻑ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻏﻴﺮ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺮ ﻭﺍﻹﺣﺴﺎﻥ.

ولكني استغرب من ﺣﺎﻟﻚ و صحتك الحسنة، ﻣﻼﺑﺴﻚ ﻧﻈﻴﻔﺔ ﻭﻣﻜﻮﻳﺔ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﺜﻠﻲ ﻵ تقوى على عمل، و ﺑﻨﺎﺗﻚ كلهن ﺗﺰﻭجن ﻭﺗﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻚ ﺍﻟﻠﻲ ﻵ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ، فكيف هذا؟

ﻗﺎل ﻟﻪ : إﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ تأتينا مع طفليها صبآح ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ ﻓﻄﻮﺭﻧﺎ ﺗﻔﻄﺮﻧﺎ ﻭﺗﻐﺴﻞ ﻣﻼﺑﺴﻨﺎ ﺛﻢ ﺗﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ، ﻭإﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ موعدها ﺍﻟﻈﮭﺮ ﻭﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﻐﺪﺍﺀ ﻭﺗﻜﻮﻱ ﻣﻼﺑﺴﻨﺎ ﺛﻢ ﺗﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ، ﻭ أما ﺍلصغرى تزورنا ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ ﻋﺸﺎﺀﻧﺎ ﺗﻌﺸﻴﻨﺎ ﻭتجالسنا أحيانا حتى نغفو و لا تترك لنا حآجة، ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ما معنى ﻫﺬﺍ؟

ﻗﺎﻝ صديقه: ﻵ ، ماذا يعني؟

قال له: ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻳﻨﺎﻡ و ﻫﻮ مرتاح ﻭﺃﺑﻮ ﺍﻻﻭﻻﺩ ﻳﻨﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻮﻉ!

و مثل ﻫﺬﻩ ﺍلقصة و شبيهات بها تحصل و ﻵ نعني أن كل اﻷوﻵد غير بآرين بأهلهم، يقول أجدادنا: ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎﻋﻨﺪﻩ ﺑﻨﻴﻪ ﻳﻤﻮﺕ ﻭﻋﻼّﺗﻪ ﺧﻔﻴﻪ.

فاﻟﺒﻨﺎﺕ ﻧﻌﻤﺔ وهن الركن الحنون في كل بيت و ﻵ يكرمهن إلا كريم كما أوصانا رسولنا و لمن أحسن تربيتهن و نبآتهن أجر عظيم.

الاعرابي الأعمى المعروف بشار بن برد حين



الاعرابي الأعمى المعروف بشار بن برد حين قال له رجل ثقيل الدم: ما أعمى اللّه رجلا إلا عوضه، فبماذا عوضك أنت؟

فرد بشار: عوضني بأن لاأرى امثالك!

إذا لم تكن لك صدقة جارية بعد الموت فعلى



إذا لم تكن لك صدقة جارية بعد الموت فعلى الأقل احرص أن لا تكون لك ذنوب جارية بعد الموت! انتبه للأشياء التي تنشرها وتدعوا إليها.

الأربعاء، 21 سبتمبر، 2016

بالامس القميص كان سببا لحزن ابيه



بالامس القميص كان سببا لحزن ابيه {وجاءوا على قميصه بدم كذب}

واليوم القميص سببا لفرح ابيه {اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا وأتوني بأهلكم أجمعين}

ماقد يحزنك يوما قد يكون فيه سرورك غدا! فاحسن الظن بالله، وكن متفائلا، فالامر كله لله.

ﻳﻘﺎﻝ ﺃﻥ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻫﻮ ﺍﺳﻢ ﻛﻠﺒﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻲ


ﻳﻘﺎﻝ ﺃﻥ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻫﻮ ﺍﺳﻢ ﻛﻠﺒﺔ ﻛﺎﻧﺖ ﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﻘﺮﻯ ﺍﻟﺠﺒﻠﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺍﻟﻌﺮﺑﻲ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺮﺱ ﺍﻟﻤﻨﺎﺯﻝ ﻟﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﻭﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﻄﺮﻕ، ﻓﺎﺫﺍ ﺣﻀﺮ ﺃﻧﺎﺱ ﻏﺮﺑﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗﻨﺒﺢ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﺗﻘﻮﻡ ﺑﻤﻬﺎﺟﻤﺘﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻳﻔﺮﻭﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ.


ﻭﻛﺎﻥ ﺻﺎﺣﺐ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻗﺪ ﻋﻠﻤﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﺴﻤﻊ ﻭﺗﻄﻴﻊ ﺃﻣﺮﻩ، ﻓﺈﺫﺍ ﻣﺎ ﺃﺷﺎﺭ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺑﺄﻥ ﺗﺴﻤﺢ ﻟﻀﻴﻮﻓﻪ ﺑﺎﻟﻤﺮﻭﺭ ﺳﻤﻌﺖ ﻭﺃﻃﺎﻋﺖ، ﻭﺇﻥ ﺃﻣﺮﻫﺎ ﺑﻤﻄﺎﺭﺩﺓ ﺍﻟﻠﺼﻮﺹ ﺍﻧﻄﻠﻘﺖ ﻟﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﺆﻣﺮ.

ﻭﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻷ‌ﻳﺎﻡ ﺣﻀﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ، ﻓﺒﺪﺃﺕ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺡ ﻟﺘﻨﺬﺭ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺳﺎﺭﻋﻮﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﻻ‌ﺧﺘﺒﺎﺀ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ، ﺣﻴﺚ ﺃﻥ ﺗﻌﺪﺍﺩ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻛﺎﻥ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺗﻌﺪﺍﺩ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ.

ﻭﻓﻌﻼ‌ ﺧﺮﺝ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﺧﺘﺒﺄﻭﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺓ، ﺑﺤﺚ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ﻋﻨﻬﻢ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻓﻘﺮﺭ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﻓﻌﻼ‌ ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ، ﻭﻓﺮﺡ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻭﺍﻃﻤﺄﻧﻮﺍ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻟﻦ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻨﻬﻢ.

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﺕ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﺃﻥ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ﺑﺪﺃﻭﺍ ﺑﺎﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺪﺃﺕ ﺑﺎﻟﻨﺒﺎﺡ، ﺣﺎﻭﻝ ﺻﺎﺣﺒﻬﺎ ﺃﻥ ﻳﺴﻜﺘﻬﺎ ﻭﻟﻜﻦ ﺩﻭﻥ ﺟﺪﻭﻯ، ﻋﻨﺪ ﺫﻟﻚ ﻋﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ ﻓﻴﻪ ﻣﺨﺘﺒﺌﻴﻦ، ﻓﻘﺘﻠﻮﻫﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎ ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﻢ ﺑﺮﺍﻗﺶ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻗﺎﻟﻮﺍ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺜﻞ: ﺟﻨﺖ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺮﺍﻗﺶ.

الذين يشتكون قلة الرزق وقلة الحظ وسوء الحياة



الذين يشتكون قلة الرزق وقلة الحظ وسوء الحياة، خزائنهم مليئة وغنيّة، ولكنهم فقدوا مفاتيح كنوزهم، وهي التفاؤل والصبر والإيمان.

الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2016

كانت من معجزات نبيّ الله سليمان أنه يكلِّمُ


كانت من معجزات نبيّ الله سليمان أنه يكلِّمُ الطَّير والرِّيح والحيوانات جميعها، جاء رجلٌ إلى نبيّ الله سليمان وقال له يا نبي الله: أريدُ أن تعلِّمني لغةً.


قال له النَّبي سليمان: لنْ تستطيع التحمُّل!

ولكنَّه أصرَّ على النّبي سليمان، فقال له: ماذا تريد أن تتعلَّم أيَّ لغة!

فقال له: لغةَ القطط فإنها كثيرٌ في الحيّ عندنا فنفخ في أذنه، وفعلاً تعلَّم لغةَ القطط.

وفي ذات يوم سمع قطَّتان تتحدَّثان قالت واحدة للأخرى: ألديكُم طعام فإنني سأموتُ جوعاً.

قالت القطَّةُ: لا لا يوجد ولكنّ في هذا البيت ديكٌ وسيموت غداً وسنأكله.

سمعَهُم الرَّجُل فقال: والله لن أتركَكُم تأكلون ديكي، سوف أبيعه، وفعلاً من الصباح ألباكر باعه.

جاءت القطّةُ وسألت الأخرى هل مات الدِّيك، قالت: لا فقد باعة صاحبُ البيت، ولكن سوف يموت خروفَهُم وسوف نأكله، وسمعهم صاحبُ البيت وذهب وباع الخروف.

جاءت القطَّةُ الجائعة وسألت: هل مات الخروف؟ قالت: لها فقد باعه صاحبُ البيت ولكنَّ صاحب البيت سوف يموت وسيضعون طعاماً للمعزّين وسنأكل.

سمعهم صاحبُ البيت وصُعِقَ، فذهب يجري لنبي الله سليمان وقال: إن القطَطَ تقولُ سوف أموتُ اليومَ فأرجوك يا نبيّ الله أن تفعلَ شيئاً.

فقال له: لقد فداكَ الله بالدِّيكِ وبعتـَهُ وفداكَ بالخَروفِ وبعتـَهُ أمّا الآن فعُدَّ الوصِيَّةَ والكَفَن.

الحكمة: إن لله لطائف خفيّة نحنُ البشرُ لا ندركها، فالله يدفعُ عنّا بلايا ورزايا فعلينا أن نسلِّمَ الأمرَ لله سبحانه، دائماً توكَّل على الله وقل الحمدُ لله دفعَ الله ما كان أعظم.

دخلت يوماً إلى سوق الحياه فوجدت أموراً عجيبه


دخلت يوماً إلى سوق الحياه فوجدت أموراً عجيبه، رأيت قلوباً تباع وعقولاً تشترى.


ووجدت مشاعر ملقاة على ارض الزمن يداس عليها.

ووجدت الصدق في محلات مهجورة لا أحد يمر بجانبها.

ووجدت الكذب في محلات والناس كثيرون يتعاملون به.

ووجدت الاخلاص بضاعه من طراز قديم، فواعجبا مماوجدت.

داوي الفؤادَ بذكرِ الله مُنفرداً إيّاكَ أن تنسَى



داوي الفؤادَ بذكرِ الله مُنفرداً إيّاكَ أن تنسَى الله فينساكَ، أستغفرُ الله من جميع الذُّنوبِ عظيمها وصغيرها، أستغفرُ الله وأتوبُ إليه.

كانت من معجزات نبيّ الله سليمان أنه يكلِّمُ


كانت من معجزات نبيّ الله سليمان أنه يكلِّمُ الطَّير والرِّيح والحيوانات جميعها، جاء رجلٌ إلى نبيّ الله سليمان وقال له يا نبي الله: أريدُ أن تعلِّمني لغةً.


قال له النَّبي سليمان: لنْ تستطيع التحمُّل!

ولكنَّه أصرَّ على النّبي سليمان، فقال له: ماذا تريد أن تتعلَّم أيَّ لغة!

فقال له: لغةَ القطط فإنها كثيرٌ في الحيّ عندنا فنفخ في أذنه، وفعلاً تعلَّم لغةَ القطط.

وفي ذات يوم سمع قطَّتان تتحدَّثان قالت واحدة للأخرى: ألديكُم طعام فإنني سأموتُ جوعاً.

قالت القطَّةُ: لا لا يوجد ولكنّ في هذا البيت ديكٌ وسيموت غداً وسنأكله.

سمعَهُم الرَّجُل فقال: والله لن أتركَكُم تأكلون ديكي، سوف أبيعه، وفعلاً من الصباح ألباكر باعه.

جاءت القطّةُ وسألت الأخرى هل مات الدِّيك، قالت: لا فقد باعة صاحبُ البيت، ولكن سوف يموت خروفَهُم وسوف نأكله، وسمعهم صاحبُ البيت وذهب وباع الخروف.

جاءت القطَّةُ الجائعة وسألت: هل مات الخروف؟ قالت: لها فقد باعه صاحبُ البيت ولكنَّ صاحب البيت سوف يموت وسيضعون طعاماً للمعزّين وسنأكل.

سمعهم صاحبُ البيت وصُعِقَ، فذهب يجري لنبي الله سليمان وقال: إن القطَطَ تقولُ سوف أموتُ اليومَ فأرجوك يا نبيّ الله أن تفعلَ شيئاً.

فقال له: لقد فداكَ الله بالدِّيكِ وبعتـَهُ وفداكَ بالخَروفِ وبعتـَهُ أمّا الآن فعُدَّ الوصِيَّةَ والكَفَن.

الحكمة: إن لله لطائف خفيّة نحنُ البشرُ لا ندركها، فالله يدفعُ عنّا بلايا ورزايا فعلينا أن نسلِّمَ الأمرَ لله سبحانه، دائماً توكَّل على الله وقل الحمدُ لله دفعَ الله ما كان أعظم.

الاثنين، 19 سبتمبر، 2016

يحكى أن رجلا ميسوراً عاش في أم القرى قبل


يحكى أن رجلا ميسوراً عاش في أم القرى قبل نحو مائة عام، وكان له خادم مملوك يخدمه في جميع شؤونه الخاصة، فإذا أذن المؤذن لصلاة الفجر أيقظه مملوكه وقدم له إبريق الوضوء وأشعل الفانوس، ومشى أمامه نحو المسجد.


وذلك قبل عهد الكهرباء بل قبل حيث كانت الشوارع متربة والأزقة مليئة بالحجارة ولا توجد إضاءة عامة، ويكون الظلام دامساً من بعد غروب الشمس حتى طلوعها صبيحة اليوم التالي.

فلما رأى ذلك الرجل الميسور تفاني مملوكه وخادمه في خدمته قال له ذات يوم: اسمع يا سعيد لقد كتبت في وصيتي الموجهة لورثتي أن تصبح حراً بعد وفاتي مكافأة لك على إخلاصك في خدمتي لعشرات السنين، فسكت الخادم ولم يعلق على ما سمعه من سيده شيئا!

وفي فجر اليوم التالي قام كعادته وأسرج الفانوس ومشى به خلف الرجل الميسور، فتعجب من فعلته وقال له: ما لك يا سعيد؟ 

لماذا لا تتقدم بالفانوس حتى تنير لي الطريق نحو المسجد؟

فأجابه خادمه بقوله: أنت يا سيدي الذي جعلت نورك وراءك، عندما وعدتني بالحرية بعد مماتك ولم تقم بذلك في حياتك، فلماذا تجعلني أتمنى موتك حتى أنال حريتي بدل أن أتمنى لك طول العمر في طاعة الله ألا تعلم أني سأظل أخدمك وفياً لك حتى لو نلت على يديك حريتي؟

وفهم الرجل الدرس جيداً! وقال له: أنت يا سعيد حر من هذه اللحظة.

فرد عليه قائلا: وأنا خادمك البر من هذه اللحظة.

أما الدرس الذي علينا الاستفاده منه في هذه الحكاية فهو أن نقرر تنفيذ أي عمل خيري من فضول أموالنا في حياتنا بدل أن نوصي بها بعد وفاتنا، حتى نجعل نورنا أمامنا بدل أن نجعله خلفنا.

وهنا العبرة نقول لكل من يتحدث عن نيته في كتابة وصية تتضمن بناء مسجد أو دار أيتام أو مدرسة تحفيظ قرآن من أمواله بعد وفاته نقول لهم: وهل تضمنون أن ينفذ ورثتكم وصيتكم كما تحبون؟ ولماذا لا يكون عملكم الطيب خلال حياتكم تقدمون وتعجلون الخير لأنفسكم وتضيئون دروبكم خذ مصباحك معك ولا تتركه خلفك؟ فلنجتهد ليكون نورنا أمامنا.

جعلنا الله و إياكم ممن قال الله فيهم {نورهم يسعى بين أيديهم وبأيمانهم} خذ مصباحك بيدك ولا تجعله بيد غيرك، فيحرمك الضياء والنور! اصنع سعادتك بنفسك، ولا تجعل سعادتك مرهونة بيد غيرك!

من لم يضئ مصباح سعادته بيده، تخبط في ظلام تعاسته بيد غيره! إن لم تُسعد نفسك في حياتك، فحرياً بغيرك ألا يسعدك.

ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺻﻐﻴﺮ ﻳﺒﺪﻭ ﻓﻲ


ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﻓﻘﻴﺮ ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺻﻐﻴﺮ ﻳﺒﺪﻭ ﻓﻲ ﺣﺎﻝ ﺳﻴﺊ ﺣﻴﺚ ﺍﻧﺘﺸﺮﺕ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﻌﻨﺎﻛﺐ ﻭ ﺍﻟﻔﺌﺮﺍﻥ، ﻭ ﻛﺎﻥ ﺳﻜﺎﻥ ﺍﻟﻘﺮﻳﺔ
ﻳﺘﺠﻨﺒﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻭ ﺣﺘﻰ ﺍﻟﻤﺮﻭﺭ ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺐ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﺆﻣﻦ ﺍﻥ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻫﻮ ﺳﺒﺐ ﻛﻞ ﻣﺸﺎﻛﻠﻪ ﻭ ﻣﻌﺎﻧﺎﺗﻪ.


ﻭ ﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻗﺮﺭ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﺬﻫﺎﺏ ﻟﺴﺎﺣﺮ ﻟﻌﻠﻪ ﻳﺠﺪ ﻟﺪﻳﻪ ﺍﻟﺤﻞ ﻟﻔﻘﺮﻩ، ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺫﻫﺐ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺴﺎﺣﺮ ﻭ ﺍﺷﺘﻜﻰ ﻟﻪ ﻓﻘﺮﻩ ﻭ
ﺣﻴﺎﺗﻪ ﺍﻟﺒﺎﺋﺴﺔ.

ﺷﻌﺮ ﺍﻟﺴﺎﺣﺮ ﺑﺎﻻﺳﻒ ﻟﺤﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭ ﻗﺪﻡ ﻟﺮﺟﻞ ﻣﺰﻫﺮﻳﺔ ﺳﺤﺮﻳﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻪ: ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺰﻫﺮﻳﺔ ﺍﻟﺴﺤﺮﻳﺔ ﺳﻮﻑ ﺗﺨﻠﺼﻚ ﻣﻦ ﻓﻘﺮﻙ ﻟﻼﺑﺪ.

ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻰ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﻭ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻤﺰﻫﺮﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﻭﻟﺔ ﻭ ﺍﺧﺬ ﻳﺘﺎﻣﻠﻬﺎ ﻭ ﻳﻔﻜﺮ ﻫﻞ ﺍﺑﻴﻌﻬﺎ ﻭﺍﺳﺘﻔﻴﺪ ﻣﻦ ﺛﻤﻨﻬﺎ، ﻛﻤﺎ ﺍﻧﻬﺎ ﻓﻲ ﻏﺎﻳﺔ
ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻭﻻ ﺗﺼﻠﺢ ﺍﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﻛﻬﺬﺍ، ﺗﺮﺩﺩ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻓﻲ ﺑﻴﻊ ﺍﻟﻤﺰﻫﺮﻳﺔ ﻓﻜﻠﻤﺎ ﻧﻈﺮ ﺍﻟﻴﻬﺎ ﺳﺮ ﻧﻈﺮﻩ ﻭ ﺍﻋﺠﺐ ﺑﻬﺎ ﺍﻛﺜﺮ، ﻓﻘﺮﺭ ﺍﻻﺣﺘﻔﺎﻅ ﺑﻬﺎ.

ﺍﺧﺬ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻳﻔﻜﺮ ﺑﺎﻥ ﻣﺰﻫﺮﻳﺔ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻻ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﺗﺒﻘﻰ ﻓﺎﺭﻏﺔ، ﻓﺬﻫﺐ ﻭ ﺍﻟﺘﻘﻂ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﺯﻫﺎﺭ ﻭ ﻭﻭﺿﻌﻬﺎ ﻓﻴﻬﺎ، ﻓﺎﺯﺩﺍﺩﺕ ﺟﻤﺎﻻ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻴﻪ، ﺑﻌﺪﻫﺎ ﻗﺮﺭ ﺍﻥ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻻ ﻳﺠﺐ ﺍﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﻗﺬﺭ ﻣﻠﻲﺀ ﺑﺎﻟﻌﻨﺎﻛﺐ ﻭ ﺍﻟﻔﺌﺮﺍﻥ، ﻓﺒﺪﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ
ﺑﺘﻨﻈﻴﻒ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ.

ﻓﺘﺤﻮﻝ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺟﻤﻴﻞ، ﻣﻠﻴﺊ ﺑﺎﻟﺪﻑﺀ ﻭﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻟﻢ ﻳﻌﺪ ﻓﻘﻴﺮﺍ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﻥ، ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﺑﻌﺾ ﺍﻻﺷﺨﺎﺹ ﻻ ﻳﻌﻤﻠﻮﻥ ﺑﺠﺪ ﻭ ﻻ ﺑﻴﺬﻟﻮﻥ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺏ ﻟﺘﻐﻴﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ، ﺣﺘﻰ ﺍﻧﻬﻢ ﻻ ﻳﻤﻠﻜﻮﻥ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﻜﺎﻓﻲ ﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻕ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﻟﺘﻐﻴﺮ ﺣﻴﺎﺗﻬﻢ، ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻤﻠﻜﻮﻧﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺬﻣﺮ ﻭ ﺍﻟﺸﻜﻮﻯ.

قيل لعمر بن عبد العزيز يا امير المؤمنين!



قيل لعمر بن عبد العزيز يا امير المؤمنين! ان الناس قد تمردت وساءت اخلاقها! ولا يقومها الا السوط! فقال: كذبتم! فانه يقومها العدل والحق!

الأحد، 18 سبتمبر، 2016

كثيراً ما نتحايلُ على ذاكرة الوطن و نرمِي لها عظاماً من


كثيراً ما نتحايلُ على ذاكرة الوطن و نرمِي لها عظاماً من أرواحنا لتتلَهَّى بها بينما تـُنْصَبُ الموائدُ المُترَفـَةُ للآخرين!


هكَذا هي شُعوبنا توهَبُ الكثيرَ من الأوهام الكثيرَ من الأحلامِ المُعلَّبَة توعَدُ بكثيرٍ من السَّعادةِ المؤجَّلة فتغُضَّ النـَّظرَ عن الولائِم التِي لمْ و لَنْ تـُدْعَى إليها.

كان هناك أب في الـ 85 من عمره وابنه في


كان هناك أب في الـ 85 من عمره وابنه في الـ 35، وكانا في غرفة المعيشة وإذ بعصفور يطير من القرب من النافذة ويغرد فسأل الأب أبنه: ما هذا؟


الابن: عصفور.

وبعد دقائق عاد الأب وسأل للمرة الثانية، الأب: ما هذا؟

الابن باستغراب: إنه عصفور!

دقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الثالثة، الأب: ما هذا؟

غضب الابن وقد ارتفع صوته: انه عصفور عصفووور يا أبي!

ودقائق أخرى عاد الأب وسأل للمرة الرابعة، الأب: ما هذا؟

فلم يحتمل الابن هذا واشتاط غضبا وارتفع صوته أكثر، وقال: مالك تعيد علي نفس السؤال، فقد قلت لك إنه عصفور هل هذا صعب عليك فهمه، لم أعد أحتمل مزيداً من الأسئلة، يكفي!

عندئذ قام الأب وذهب لغرفته ثم عاد بعد دقائق ومعه بعض أوراق شبه ممزقة وقديمة من مذكراته اليومية ثم أعطاها لإبنه وقال له أقرأها.

بدأ الابن يقرأ: اليوم أكمل ابني 3 سنوات وها هو يمرح ويركض من هنا وهناك، وإذ بعصفور يغرد في الحديقة فسألني ابني ما هذا فقلت له انه عصفور وعاد وسألني نفس السؤال 23 مرة وأنا أجبته 23 مرة!

فحضنته وقبلته وضحكنا معا حتى تعب ونام فحملته وذهبت به لينام على سريري حتى اليوم التالي، لن نستطيع أن نقدم لوالدينا ما ضاع من عمرهم في تقديمه لنا.

السبت، 17 سبتمبر، 2016

ﻳُﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻣﻮﻇﻔًﺎ ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺪﻭﻝ


ﻳُﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻣﻮﻇﻔًﺎ ﻣﻦ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﺫﺍﻫﺒًﺎ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻪ ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻮ ﻳﻘﻮﺩ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﻭﻣﻌﻪ ﺻﺎﺣﺒﻨﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺒﺮ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺑﺎﻟﻘﺼﺔ، ﺭﺃﻯ ﺟﺮﻭ ﻛﻠﺐ ﺭﺍﺑﺾ ﻋﻠﻰ ﺣﺎﻓﺔ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ.


ﻓﻤﺎ ﺃﻥ ﺭﺃﻯ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﺍﻟﻀﻌﻴﻒ ﺣﺘﻰ ﺃﻣﺎﻝ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﻗﻠﻴﻼ‌ ﻧﺤﻮ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﻟﻴﻈﻬﺮ ﺑﺮﺍﻋﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﻭﻟﻴﻄﺄ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﻓﻘﻂ ﺩﻭﻥ ﺳﺎﺋﺮ ﺟﺴﺪﻩ.

ﻭﻓﻌﻼ‌ً ﻭﻃﺌﺖ ﻋﺠﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻳﺪﻱ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻣﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺑﺘﺮﻫﻤﺎ ﺗﺤﺖ ﻋﺠﻼ‌ﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ، ﺛﻢ ﺗﺠﺎﻭﺯﻧﺎ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﻭﻗﺪ ﺧﻠﻔﻨﺎﻩ ﻭﺭﺍﺀﻧﺎ ﻳﻌﻮﻱ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻷ‌ﻟﻢ، ﻓﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺇﻻ‌ ﺃﻥ ﺭﻓﻊ ﺻﻮﺗﻪ ﺑﻘﻬﻘﻬﺔ ﻋﺎﻟﻴﺔ ﺛﻢ ﺃﻛﻤﻞ ﻣﺴﻴﺮﻩ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻪ، ﻳﻘﻮﻝ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﺮﺍﻓﻘﻪ:

ﻭﺃﻗﺴﻢ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﺃﻧﻪ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻌﻄﻠﺖ ﺑﺼﺎﺣﺒﻲ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﻄﻊ ﻓﻴﻪ ﻳﺪﻱ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﺑﺴﺒﺐ ﻋﻄﻞ ﻓﻲ ﺍﻹ‌ﻃﺎﺭ ﻓﻨﺰﻟﻨﺎ ﻧﺼﻠﺤﻪ ﻭﺭﻓﻊ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﺎﻟﺮﺍﻓﻌﺔ ﺛﻢ ﻗﺎﻡ ﻭﻭﺿﻊ ﺍﻟﻌﺠﻠﺔ ﻓﺎﻧﻜﺴﺮﺕ ﺍﻟﺮﺍﻓﻌﺔ ﻭﺳﻘﻄﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﺜﻘﻠﻬﺎ ﻭﺿﻐﻄﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺠﻞ.

ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺤﺘﻬﺎ ﻳﺪﻱ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﻭﻫﻮ ﻳﺼﻴﺢ ﺻﻴﺎﺣﺎً ﻋﻈﻴﻤﺎ ﻓﻔﺰﻋﺖ ﺇﻟﻴﻪ ﻭﺣﺎﻭﻟﺖ ﺟﻬﺪﻱ ﺃﻥ ﺃﺭﻓﻊ ﻋﺠﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺭﻓﻌﺘﻬﺎ ﻭﻟﻤﺎ ﻭﺻﻠﻨﺎ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ ﺇﺫﺍ ﺑﺼﺎﺣﺒﻲ ﻗﺪ ﺍﺳﻮﺩّﺕ ﻳﺪﺍﻩ ﻣﻤﺎ ﺟﻌﻠﻬﺎ ﺗﺘﻠﻒ ﻭﻳﻘﺮﺭ ﺍﻷ‌ﻃﺒﺎﺀ ﺑﺘﺮﻫﺎ. 

ﻭﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﺑُﺘﺮﺕ ﻛﻤﺎ ﺑﺘﺮ ﻳﺪﻱ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺠﺮﻭ ﻭﻻ‌ ﻳﻈﻠﻢ ﺭﺑﻚ ﺃﺣﺪﺍ: ﻫﺬﺍ ﻋﺪﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻤﻦ ﻇﻠﻢ ﻛﻠﺒﺎ ﻓﻜﻴﻒ ﺑﻤﻦ ﻳﻈﻠﻢ ﺑﻨﻲ ﺁﺩﻡ !

ﻻ‌ ﺗﻈﻠﻤﻦ ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﻛﻨﺖ ﻣﻘﺘﺪﺭﺍ ﻓﺎﻟﻈﻠﻢ ﻳﺮﺟﻊ ﺑﻌﻘﺒﺎﻩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺪﻡ ﺗﻨﺎﻡ ﻋﻴﻨﻚ ﻭ ﺍﻟﻤﻈﻠﻮﻡ ﻣﻨﺘﺒﻪ ﻳﺪﻋﻮ ﻋﻠﻴﻚ ﻭ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﺗﻨﻢ.

الذي يعوق معظم الناس عن تسجيل إنجازات جيدة ليست



الذي يعوق معظم الناس عن تسجيل إنجازات جيدة ليست العقبات الكبرى التي يواجهونها في طريقهم و إنما التردد و الخوف من الانطلاق .

الجمعة، 16 سبتمبر، 2016

ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﺣﺪ ﺭﺟﻝ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﺠﺎﻛﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ


ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺃﺣﺪ ﺭﺟﻝ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﺠﺎﻛﻮﺍﺭ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺸﻮﺍﺭﻉ، ﺿُﺮِﺑﺖ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﺑﺤﺠﺮ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻷﻳﻤﻦ، ﻧﺰﻝ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺑﺴﺮﻋﺔ، ﻟﻴﺮﻯ ﺍﻟﻀﺮﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻟﺤﻖ ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ، ﻭﻣﻦ ﻫﻮ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻌﻞ ﺫﻟﻚ.


ﻭﺇﺫ ﺑﻪ ﻳﺮﻯ ﻭﻟﺪﺍ ﻳﻘﻒ ﻓﻲ ﺯﺍﻭﻳﺔ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ، ﻭﺗﺒﺪﻭ ﻋﻠﻴﻪ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺍﻟﺨﻮﻑ ﻭﺍﻟﻘﻠﻖ، ﺍﻗﺘﺮﺏ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﻫﻮ ﻳﺸﺘﻌﻞ ﻏﻀﺒﺎ ﻹﺻﺎﺑﺔ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ.

ﻓﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ ﺩﺍﻓﻌﺎ ﺇﻳﺎﻩ ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺤﺎﺋﻂ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻳﺎ ﻟﻚ ﻣﻦ ﻭﻟﺪ ﺟﺎﻫﻞ، ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺿﺮﺑﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﺇﻥ ﻋﻤﻠﻚ ﻫﺬﺍ ﺳﻴﻜﻠﻔﻚ ﺃﻧﺖ ﻭﺃﺑﻮﻙ ﻣﺒﻠﻐﺎ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﻝ.

ﺇﺑﺘﺪﺃﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﺗﻨﻬﻤﺮ ﻣﻦ ﻋﻴﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ ﺃﻧﺎ ﻣﺘﺄﺳﻒ ﺟﺪﺍ ﻳﺎ ﺳﻴﺪ ﻟﻜﻨﻨﻲ ﻟﻢ ﺃﺩﺭ ﻣﺎ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﻟﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ، ﻭﺃﻧﺎ ﺃﺣﺎﻭﻝ ﻟﻔﺖ ﺇﻧﺘﺒﺎﻩ ﺃﻱ ﺷﺨﺺ ﻛﺎﻥ، ﻟﻜﻦ ﻟﻢ ﻳﻘﻒ ﺃﺣﺪ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺗﻲ.

ﺛﻢ ﺃﺷﺎﺭ ﺑﻴﺪﻩ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺣﻴﺔ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ، ﻭﺇﺫ ﺑﻮﻟﺪ ﻣﺮﻣﻰ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﺛﻢ ﺗﺎﺑﻊ ﻛﻼﻣﻪ ﻗﺎﺋﻼ ﺇﻥ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﺮﺍﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻫﻮ ﺃﺧﻲ، ﻓﻬﻮ ﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﺑﺘﺎﺗﺎ، ﺇﺫ ﻫﻮ ﻣﺸﻠﻮﻻ ﺑﻜﺎﻣﻠﻪ، ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺳﻴﺮ ﻣﻌﻪ، ﻭﻫﻮ ﺟﺎﻟﺲ ﻓﻲ ﻛﺮﺳﻲ ﺍﻟﻤﻘﻌﺪﻳﻦ، ﺍﺧﺘﻞ ﺗﻮﺍﺯﻥ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ، ﻭﺇﺫ ﺑﻪ ﻳﻬﻮﻱ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ.

ﻭﺃﻧﺎ ﺻﻐﻴﺮ ﻟﻴﺲ ﺑﻤﻘﺪﻭﺭﻱ ﺃﻥ ﺃﺭﻓﻌﻪ ﻣﻊ ﺇﻧﻨﻲ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﺃﺗﻮﺳﻞ ﻟﺪﻳﻚ ﻳﺎ ﺳﻴﺪ، ﻫﻞ ﻟﻚ ﺃﻥ ﺗﺴﺎﻋﺪﻧﻲ ﻋﻞ ﺭﻓﻌﻪ، ﻟﻘﺪ ﺃﺻﺒﺢ ﻟﻪ ﻓﺘﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﻫﻜﺬﺍ، ﻭﻫﻮ ﺧﺎﺋﻒ ﺟﺪﺍ.

ﺛﻢ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺗﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﺍﻩ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ، ﺑﺴﺒﺐ ﺿﺮﺑﻲ ﺳﻴﺎﺭﺗﻚ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ ﺑﺎﻟﺤﺠﺮ ﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻤﺘﻠﻚ ﻋﻮﺍﻃﻔﻪ، ﻭﻏﺺ ﺣﻠﻘﻪ ﻓﺮﻓﻊ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﻤﺸﻠﻮﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ ﻭﺃﺟﻠﺴﻪ ﻓﻲ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ، ﺛﻢ ﺃﺧﺬ ﻣﺤﺮﻣﺔ ﻣﻦ ﺟﻴﺒﻪ، ﻭﺍﺑﺘﺪﺍﺀ ﻳﻀﻤﺪ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﺠﺮﻭﺡ، ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺻﻴﺐ ﺑﻬﺎ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﺍﻟﻤﺸﻠﻮﻝ، ﻣﻦ ﺟﺮﺍﺀ ﺳﻘﻄﺘﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻔﺮﺓ.

ﺑﻌﺪ ﺇﻧﺘﻬﺎﺀﻩ ﺳﺄﻟﻪ ﺍﻟﻮﻟﺪ ﻭﺍﻵﻥ ﻣﺎﺫﺍ ﺳﺘﻔﻌﻞ ﺑﻲ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ؟

ﺃﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻻ ﺷﻲﺀ ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻻ ﺗﺄﺳﻒ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻟﻢ ﻳﺸﺄ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺼﻠﺢ ﺳﻴﺎﺭﺗﻪ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪﺓ، ﻣﺒﻘﻴﺎ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ ﺗﺬﻛﺎﺭﺍ
ﻋﺴﻰ ﺃﻥ ﻻ ﻳﻀﻄﺮ ﺷﺨﺺ ﺃﺧﺮ ﺃﻥ ﻳﺮﻣﻴﻪ ﺑﺤﺠﺮ ﻟﻜﻲ ﻳﻠﻔﺖ ﺇﻧﺘﺒﺎﻫﻪ.

ﺇﻧﻨﺎ ﻧﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺃﻳﺎﻡ، ﻛﺜﺮﺕ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻹﻧﺸﻐﺎﻻﺕ ﻭﺍﻟﻬﻤﻮﻡ، ﻓﺎﻟﺠﻤﻴﻊ ﻳﺴﻌﻰ ﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﻤﻘﺘﻨﻴﺎﺕ، ﻇﻨﺎ ﻣﻨﻬﻢ، ﺑﺈﻧﻪ ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺯﺩﺍﺩﺕ ﻣﻘﺘﻨﺎﻳﺎﺗﻬﻢ، ﺍﺯﺩﺍﺩﺕ ﺳﻌﺎﺩﺗﻬﻢ ﺃﻳﻀﺎ ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻢ ﻳﻨﺴﻮﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻛﻠﻴﺎ ﺇﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻤﻬﻠﻨﺎ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻏﻔﻠﺘﻨﺎ ﻟﻌﻠﻨﺎ ﻧﻨﺘﺒﻪ ﻓﻴﻨﻌﻢ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭ.

ﻭﻻ ﻧﻠﺘﻔﺖ ﻟﻨﺸﻜﺮﻩ ﻳﻜﻠﻤﻨﺎ ﻟﻜﻦ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻣﺠﻴﺐ ﻓﻴﻨﺒﻬﻨﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﻤﺮﺽ ﺃﺣﻴﺎﻧﺎ، ﻭﺑﺎﻷﻣﻮﺭ ﺍﻟﻘﺎﺳﻴﺔ ﻟﻌﻠﻨﺎ ﻧﻨﺘﺒﻪ ﻭﻧﻌﻮﺩ ﻟﺠﺎﺩﺓ ﺍﻟﺼﻮﺍﺏ
ﻣﺎﺫﺍ ﻳﻨﺘﻔﻊ ﺍﻻﻧﺴﺎﻥ ﻟﻮ ﺭﺑﺢ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﻛﻠﻪ ﻭﺧﺴﺮ ﻋﻼﻗﺘﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ؟

ﺇﻥ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﻳﺘﺤﺴﺐ ﻹﻣﻮﺭ ﻛﺜﻴﺮﺓ ﻓﺴﻴﺎﺭﺍﺗﻨﺎ ﻣﺆﻣﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﺑﻴﻮﺗﻨﺎ ﻣﺆﻣﻨﺔ ﻭﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻨﺎ ﺍﻟﺜﻤﻴﻨﺔ ﻧﺸﺘﺮﻱ ﻟﻬﺎ ﺗﺄﻣﻴﻦ ﻟﻜﻦ ﻫﻞ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺍﻷﺑﺪﻳﺔ ﻣﺆﻣﻨﺔ؟ ﻓﻬﻞ ﺃﻧﺖ ﻣﻨﺘﺒﻪ؟ ﺃﻡ ﺗﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺣﺠﺮ؟

رجل كبير في السن 80 عاما رجع من المسجد ذات يوم


رجل كبير في السن 80 عاما رجع من المسجد ذات يوم وطرق الباب على زوجته حتى تعب وأصابه الإغماء! بعد مده رأت زوجته أنه تأخر فخرجت تتطلع عليه فَوجدته مُغماً عليه عند الباب، فَخافت وحملته وغسلت وجهه ورشته بِالماء حتى أفاق.


فَأخذت تعتذر منه لتأخرها عليه فقال لها: والله ما أُغمي علي لطول انتظار ولا لتعب ولكني تذكرت عندما، أقف أمام الله ويقفل باب الجنه في وجهي فَأغمي علي خوفاً مِن الله هذه القلوب المعلقه بِالله.

الخميس، 15 سبتمبر، 2016

يحكى أنه كان في الأيام الغابرة إحدى القبائل التي


يحكى أنه كان في الأيام الغابرة إحدى القبائل التي تجول في بادية الجزيرة العربية بحثا عن المرابع والكلأ. وما لبثت هذه القبيلة حتى وجدت بقعةً معشبة أرضها و ماؤها وافر، فاستقرت فيها. وفي أحد الصباحيات الجميلة فزع أفراد تلك القبيلة على صياح الراعي بقوله: قُتل الكلب .. قُتل الكلب.


والكلب المقصود كان كلب الحراسة المسئول عن حراسة حلال القبيلة من أغنام وأبل في المراعي البعيدة ، يضاف إليها مسئوليته عن حراسة المضارب عند ورود الحلال. وكان كلبا وفيا ، قويا تهابه الدواب والذئاب وتحسب له ألف حساب.

الحاصل أن أفراد القبيلة أجتمعوا لدى شيخهم المريض والذي كان أحد حكماء العرب المعدودين وشجاعا من شجعانهم حتى هده المرض فأقعده الفراش. فقالوا له: ما رأيك يا شيخ في مقتل الكلب ؟

فأجابهم بعبارة واحدة: أذبحوا ذباح الكلب. تداول أفراد القبيلة الرأي مع أبناء الشيخ ، فقال الأبناء إن أبانا قد هدّه المرض وأصبح يهذي ، فكيف نذبح رجلاً بدم كلب! والكلب بدله ألف كلب ، ولكن إن قتلنا الرجل فقد ينشأ عن ذلك حرب مع القبيلة الأخرى لا تبقي ولا تذر.

وهم بالمناسبة عرفوا أن قاتل الكلب ينتمي لإحدى القبائل المنافسة لهم على المرعى والماء. المهم أنهم اتفقوا على السكوت وتجاوز الموضوع ، وعفا الله عما سلف.

وما إن مرت أيام معدودة إلا وفوجئ أفراد القبيلة بالراعي يهرول إليهم صائحا بقوله: سُرق الغنم .. سُرق الغنم. فاجتمعوا كالعادة عند كبيرهم وشيخهم المريض يتداولون الرأي، فقال لهم شيخهم الحكيم عبارته الأثيرة: اذبحوا ذباح الكلب!

فاستغربوا وتعجبوا من كلامه، لأن الموضوع لا يتعلق بمقتل الكلب ولكن بسرقة بعض الأغنام، ولكنه لم يتجاوز عبارته تلك ولو بكلمة واحدة. فتجاوزا عنه لاعتقادهم بأنه مريض يهذي وجلسوا يتداولون الرأي مع أبنائه الحمقى. 

فقالوا أن الموضوع لا يتجاوز سرقة عدد من الأغنام ، ولو قاتلنا من سرقوا الأغنام فقد يتسبب ذلك في فتنة وقتال له أول وليس له آخر ، فالرأي أن نتجاوز عن ذلك ويعوضنا الله , وهذا ما عملوه. 

وما إن مرت أيام قليلة إلا وسمع القوم هديرا كهدير الرعد ، في ظلام الليل الحالك. وإذا بفرسان في يدهم السيوف يداهمون مضارب القبيلة ويمعنون فيها قتلا وتخريبا. ولم تنته الغزوة إلا وجميع رجال القبيلة بين قتيل وجريح وفار. وكانت النتيجة سبي النساء ونهب الحلال واحتلال الأرض. 

وكان أحد ابناء شيخ القبيلة قد فر بوالده لما أحتدم القتال ومالت كفته لصالح الغزاة. وأستمر بالفرار حتى تيقن من الأمان ثم توقف لأخذ قسط من الراحة.
وهنا تذكر عبارة والده التي مازال يكررها بذبح ذباح الكلب. فسأل والده عن ذلك. 

فأجابه الشيخ الحكيم بقوله:- لو قتلتم ذباح الكلب من البداية لصنعتم لأنفسكم مهابة وصيتاً وعزة ، ولما تجرأت عليكم القبائل بعد ذلك بالسرقة ثم بالغزو والسبي والنهب. ولكنكم هنتم في أنفسك، وتهاونتم في حقوقكم ، وضعفتم عن المطالبة بها حتى أنتهى بكم الحال إلى ما أنتم فيه من مذلة ومهانة وإنكسار.

يحكى أنه كانت هناك مجموعة من الضفادع تقفز


يحكى أنه كانت هناك مجموعة من الضفادع تقفز مسافرة بين الغابات وفجأة وقعت ضفدعتان في بئر عميق فتجمع جمهور الضفادع حول البئر ولما شاهدا مدى عمقه صاح الجمهور بالضفدعتين اللتين في الأسفل أن حالتهما ميئوس منها وانه لا فائدة من المحاولة!


تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات وحاولتا الخروج من ذلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة واستمر جمهورالضفادع بالصياح بهما أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لامحالة!

أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتين لما كان يقوله الجمهور وحل بها الإرهاق واعتراها اليأس فسقطت إلى أسفل البئر ميتة أما الضفدعة الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها.

ولكن، وأستمر جمهور الضفادع في الصياح بها طالبين منها أن تضع حدا للألم وتستسلم لقضائها ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع!

عند ذلك سألها جمهور الضفادع: أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا؟

شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم جزئي لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم يشجعونها على إنجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت.

عموما هذه القصة الافتراضية عن الضفادع لها مغزى اتدري ماهو؟ هو عدم استماعنا لصوت الاحباط من قبل الآخرين، وانه كان بالامكان هؤلاء ان ينادوا بالتشجيع بدلا من الاحباط.

حكي عن أحد علماء السلف أنه قال لتلميذه


حكي عن أحد علماء السلف أنه قال لتلميذه: ما تصنع بالشيطان إذا سوّل لك الخطايا؟


قال: أجاهده.

قال: فإن عاد؟

قال: أجاهده.

قال: فإن عاد؟

قال: أجاهده.

قال هذا يطول أرأيت إن مرت بغنم فنبحك كلبها أو منعك من العبور ما تصنع؟

قال: أكابده جهدي وأرده.

قال: هذا أمر يطول ولكن استعن بصاحب الغنم يكفّه عنك.

هذا فقه عظيم من هذا العالم الجليل فإن الاحتماء بالله والالتجاء إليه هو السبيل القوي الذي يطرد الشيطان ويبعده وهذا ما فعلته أم مريم إذ قالت {وإنّي أعيذها بك وذرّيّتها من الشّيطان الرّجيم} 

الأربعاء، 14 سبتمبر، 2016

قال لقمان لإبنه يابني ليكن أول شيء تكسبه بعد


قال لقمان لإبنه يابني ليكن أول شيء تكسبه بعد الإيمان بالله أخا صادقا، فإنما مثله كمثل شجرة إن جلست في ظلها أظلتك، وإن أخذت منها أطعمتك، وإن لم تنفعك لم تضرك.


وقال عمر بن الخطاب: ما أعطي بعد الأسلام نعمة خيراً من أخ صالح، فإذا وجد أحدكم وداً من أخيه فليتمسك به.

وقال الحسن البصري: إخواننا أحب إلينا من أهلنا وأولادنا، لأن أهلنا يذكروننا بالدنيا وإخواننا يذكروننا بالآخرة ومن صفاتهم الإيثار.

وقال الشافعي: إذا كان لك صديق يعينك على الطاعة فشد يديك به، فإن اتخاذ الصديق صعب ومفارقته سهل.

كانت هناك فتاة جميلة جدا مرت السنوات و لم تتزوج لم


كانت هناك فتاة جميلة جدا مرت السنوات و لم تتزوج لم يكن ذلك لقلة فرص الزواج فقد كان خطابها كثر و الراغبين فيها أكثر و أكثر و لكن كان ذلك لأنها ترفض كل من تقدم لها ترفض كل من جاء لخطبتها فبعد أن يدعوها والدها لتقديم القهوة .


و حينما يخرج الخاطب تخبره برفضها فحار والدها في أمرها و لكن لحبه لها لم يكن يرد أن يضايقها بكلام يجرحها و إن كان يحّز في نفسه أن يراها ترفض العرسان يوما تلو الآخر و العمر يتسلل من بين أصابعها .

و يوما ما جاءها خاطب جديد ليس له مثل ما كان للأولين من أموال و لا من حسن و جمال و لكنها بعد أن قدمت إليه القهوة خرجت لتخبر والدها أن هذا هو من ترضاه زوجا و تريده رفيقا .

هذه المرة لم يستطع والدها كتم اندهاشه فسألها : يا ابنتي هل لك أن تخبريني ما وجدت في هذا الرجل لم تجده في غيره و قد جاءك من هو أكثر جاها و ارفع شانا فرفضتِ ؟

فأجابت الفتاة التي حباها الله بجمال في الشكل و لم يبخل عليها بنور في الفكر قالت : يا أبتي كنت حينما تطلب مني تقديم القهوة ليراني الخاطب أقدمها مّرة بدون سكر معها فتكون عين الخاطب علي و ينبهر بجمالي و حينما يتذوق القهوة يمتعض و ينسى وجودي و حينما يبدأ الحديث يتحدث عن مال و جاه و شأن له بين الناس .

أما هذا الرجل الذي لم تعرف قيمته و عرفتها أنا شرب القهوة و مع مرّها ابتسم لي فأحسست أنه فهم المغزى من شرب قهوتي و فهم أنني أريد من يشاطرني ألمي قبل فرحي و حزني قبل سعادتي فهم أن المودة و الرحمة بين اثنين تكبر مع مر الحياة قبل حلوها .

و لا تتلاشى إن اعترضتها عقبات في الطريق قبل بجمالي و رزانتي و بمّر قهوتي فقبل أن نكون معا على الحلوة و المرة و هذا ما لم يفهمه الآخرون فنطق والدها قائلا : بارك الله فيك و زادك علما و نورا .

ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر



ليس العاقل الذي يعرف الخير والشر، إنما العاقل الذي إذا رأى الخير اتبعه ، وإذا رأى الشر اجتنبه!