الأربعاء، 20 يونيو 2018

قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار



قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار لو تعلم الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني، دائماً أحسن النية مع الناس لأنك لا تعلم ظروفهم!

الاثنين، 18 يونيو 2018

بينما كان حطاب يحطب ويجمع الحطب ويصنع منه أكواماً

بينما كان حطاب يحطب ويجمع الحطب ويصنع منه أكواماً قبل نقله إلى بيته ، إذا بشاب يركض ويلهث من التعب ، فلما وصل إليه طلب منه أن يخبئه في أحد أكوام الحطب كي لا يراه أعداؤه الذين هم في أثره يريدون قتله ، فقال الحطاب : أدخل في ذلك الكوم الكبير ، فدخل وغطاه ببعض الحطب كي لا يرى منه شيء ، وأخذ الحطاب يحتطب ويجمع الحطب .


وبعد قليل أبصر الحطاب رجلين مسرعين نحوه ، فلما وصلا سألاه عن شاب مر به قبل قليل ووصفاه له ، وإذا به الشاب نفسه المختبئ عنده ، فقال لهم : نعم لقد رأيته وخبأته عنكما في ذلك الكوم ابحثوا عنه فأنكم ستجدونه ، والشاب في كوم الحطب يسمع الحديث ، فكاد قلبه يقف لشدة الخوف والهلع عندما سمع الحطاب يخبرهم بمكانه .

فقال أحدهما للآخر : إن هذا الحطاب الخبيث يريد أن يشغلنا في البحث عنه في كوم الحطب الكبير هذا ليعطيه فرصة للهرب ، لا تصدقه ، فليس من المعقول أن يخبئه ثم يدل عليه ، هيا نسرع للحاق به ، ومضيا في طريقهما مسرعين .

ولما ابتعدا واختفيا عن الأنظار خرج الشاب من كوم الحطب مذهولاً مستغرباً ، وقد بدت عليه آثار الاضطراب والخوف والغضب ، فقال معاتباً الحطاب : كيف تخبئني عندك وتخبرهم عني ، أليس لك قلب يشفق ؟ ! أليست عندك رحمة .. أليس .. أليس .. ؟

فقال الحطاب : يا بني إذا كان الكذب ينجي فالصدق أنجى ، و الله لو كذبت عليهم لبحثوا عنك ووجدوك ثم قتلوك ، سر على بركة الله وإياك والكذب ، وأعلم أن الصدق طريق النجاة .

يحكى أنه كان يوجد ملك أعرج ويرى بعين واحدة وفي

وفي أحد الايام دعا هاذا الملك فنانيـن ليرسموا له صورة شخصية بشرط أن لاتظهر عيوبه في هذه الصورة.


فرفض كل الفنانين رسم هذه الصورة ! فكيف سيرسمون الملك بعينين وهو لايملك سوى عين واحدة ؟ وكيف يصورونه بقدمين سليمتين وهو أعرج؟

ولكن وسط هذا الرفض الجماعي قبل أحد الفنانين رسم الصورة وبالفعل رسم صوره جميلة وفي غايــة الروعة كيف؟

تصور الملك واقفاً وممسكاً ببندقيــــة الصيد بالطبع كان يغمض إحدى عينيه ويحني قدمه العرجاء وهكذا رسم صورة الملك بلا عيوب.



وبكل بساطة ليتنا نحاول أن نرسم صوره جيدة عن الآخرين مهما كانـت عيوبهم واضحة، وعندما ننقل هذه الصورة للناس نستر الأخطاء فلا يوجد شخص خال من العيوب فلنأخذ الجانب الإيجابي داخل أنفسنا وأنفس الآخرين ونترك السلبي فقط لراحتنا وراحة الآخرين.

الأحد، 17 يونيو 2018

يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا أثناء نومها أنَّ رجلاً من

يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا أثناء نومها أنَّ رجلاً من أقاربها قد لدغته أفعى سامة فقتلته ومات على الفور، وقد أفزعتها هذه الرؤيا وأخافتها جداً، وفي صبيحة اليوم التالي توجهت إلى بيت ذلك الرجل وقصّت عليه رؤياها وعَبَّرَت له عن مخاوفها، وطلبت منه أن ينتبه لما يدور حوله ، ويأخذ لنفسه الحيطة والحذر .


فنذر الرجلُ على نفسه أن يذبح كبشين كبيرين من الضأن نذراً لوجه الله تعالى عسى أن ينقذه ويكتب له السلامة من هذه الرؤيا المفزعة.

وهكذا فعل، ففي مساء ذلك اليوم ذبح رأسين كبيرين من الضأن، ودعا أقاربه والناس المجاورين له، وقدم لهم عشاءً دسماً، ووزَّعَ باقي اللحم حتى لم يبقَ منه إلا ساقاً واحدة.

وكان صاحب البيت لم يذق طعم الأكل ولا اللحم، بسبب القلق الذي يساوره ويملأ نفسه، والهموم التي تنغّص عليه عيشه وتقضّ مضجعه، فهو وإن كان يبتسم ويبشّ في وجوه الحاضرين، إلا أنه كان يعيش في دوامة من القلق والخوف من المجهول .

لَفَّ الرجلُ الساقَ في رغيفٍ من الخبز ورفعها نحو فمه ليأكل منها، ولكنه تذكّر عجوزاً من جيرانه لا تستطيع القدوم بسبب ضعفها وهرمها، فلام نفسه قائلاً : لقد نسيت تلك العجوز وستكون الساق من نصيبها، فذهب إليها بنفسه وقدّم لها تلك الساق واعتذر لها لأنه لم يبقَ عنده شيء من اللحم غير هذه القطعة.

سُرَّت المرأةُ العجوز بذلك وأكلت اللحم ورمت عظمة الساق، وفي ساعات الليل جاءت حيّة تدبّ على رائحة اللحم والزَّفَر، وأخذت تُقَضْقِضُ ما تبقى من الدهنيات وبقايا اللحم عن تلك العظمة، فدخل شَنْكَل عظم الساق في حلقها ولم تستطع الحيّة التخلّص منه، فأخذت ترفع رأسها وتخبط العظمة على الأرض وتجرّ نفسها إلى الوراء وتزحف محاولة تخليص نفسها، ولكنها عبثاً حاولت ذلـك، فلم تُجْدِ محاولاتها شيئاً ولم تستطع تخليص نفسها.

وفي ساعات الصباح الباكر سمع أبناء الرجل المذكور حركة وخَبْطاً وراء بيتهم فأخبروا أباهم بذلك، وعندما خرج ليستجلي حقيقة الأمر وجد الحيّة على تلك الحال وقد التصقت عظمة الساق في فكِّها وأوصلها زحفها إلى بيته، فقتلها وحمد الله على خلاصه ونجاته منها، وأخبر أهله بالحادثة فتحدث الناس بالقصة زمناً، وانتشر خبرها في كلّ مكان، وهم يرددون المثل القائل : كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم.



أي كثرة التصدق بالطعام تدفع عنك البلايا. عن أبي مالك الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم "إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله لمن أطعم الطعام وافشئ السلام وصلى بالليل والناس نيام"

السبت، 16 يونيو 2018

ﻋﺠﺒﺎ ﻟﺮﺟﻞ ﻳﺮﻳﺪﻫﺎ ﻋﻔﻴﻔﺔ ﻭﻫﻮ ﻻ ﻳﺘﻌﻔﻒ!

ﻋﺠﺒﺎ ﻟﺮﺟﻞ ﻳﺮﻳﺪﻫﺎ ﻋﻔﻴﻔﺔ ﻭﻫﻮ ﻻ ﻳﺘﻌﻔﻒ! ﻋﺠﺒﺎ ﻟﺮﺟﻞ ﻳﺒﺤﺚ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻴﺎﺀ ﻭﻳﻘﺘﻠﻪ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ! ﻋﺠﺒﺎ ﻟﺮﺟﻞ ﻳﺮﻳﺪ ﻭﻻ ﻳﻌﻄﻲ ﺇﻥّ ﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ﻗﺒﻞ ﺍﻷﺧﺬ ﻋﻄﺎﺀ، ﻭﺍﻟﻌﻄﺎﺀ ﺑﻌﺪ ﺍﻷﺧﺬ ﺗﺠﺎﺭﺓ.


ﻓﻼ ﺗﺘﺎﺟﺮ ﺑﺼﻔﺎﺕ ﻏﺎﻟﻴﺔ ﻓﺘﻀﻴﻊ ﺃﺧﻼﻗﻚ ﺑﻞ ﺍﺩﺧﺮ ﻋﻨﺪﻙ ﺻﻔﺎﺕ ﺣﻤﻴﺪﺓ ﻳﻼﻗﻴﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺰﻭﺟﺔ ﺻﺎﻟﺤﺔ ﺃﻣﻴﻨﺔ ﻭﺍﺗﻘﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻚ ﻟﻴﻬﺒﻚ ﺍﻟﻌﻔﻴﻔﺔ ﻭﺗﺬﻛﺮ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺍﻟﻄﻴﺒﻮﻥ ﻟﻠﻄﻴﺒﺎﺕ.

الخميس، 14 يونيو 2018

ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻣﺜﻞ ﻛﺘﺎﺏ ﺭﺍﺋﻊ ﻭﺛﻤﻴﻦ ﻭﻏﻼﻓﻪ



ﺑﻌﺾ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻣﺜﻞ ﻛﺘﺎﺏ ﺭﺍﺋﻊ ﻭﺛﻤﻴﻦ ﻭﻏﻼﻓﻪ ﻋﺎﺩﻱ ﻭﻏﻴﺮ ﺟﺬﺍﺏ! ﻭﺑﻌﺾ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﻏﻼﻑ ﺭﺍﺋﻊ ﺟﺬﺍﺏ ﻭﻣﺤﺘﻮﻯ ﻓﺎﺭﻍ! ﻓﻼ ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﻐﻼﻑ ﻳﺨﺪﻋﻚ ﻋﻦ ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﻤﺤﺘﻮﻯ! ﺇﻧﻬﺎ ﺍﻟﻤﻈﺎﻫﺮ.

ﺳﺄﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺭﺟلا حكيما ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﻟﻘﺪ ﺃﻏﻀﺒﺖ

ﺳﺄﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﺭﺟلا حكيما ﻗﺎﻝ ﻟﻪ ﻟﻘﺪ ﺃﻏﻀﺒﺖ ﺯﻭﺟﺘﻲ ﺣﺒﻴﺒﺘﻲ ﻭﻫﻲ ﻏﻴﺮ ﻣﺘﻘﺒﻠﺔ ﻷ‌ﻱ ﺗﻔﺎﻫﻢ ﻣﻨﻲ ﻷ‌ﻋﺘﺬﺭ ﻋﻦ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ!


ﻓﻘﺎﻝ الحكيم: ﻣﺎﺫﺍ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﻟﻠﺰﻫﺮﺓ ﺇﻥ ﺳﻘﻴﻨﺎﻫﺎ؟

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﺳﺘﻨﻤﻮ! 

ﻗﺎﻝ ﺍﻟحكيم: ﻭﻣﺎﺫﺍ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﻟﻠﺰﻫﺮﺓ ﺇﻥ ﺃﻫﻤﻠﻨﺎﻫﺎ؟

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﺳﺘﺬﺑﻞ!

ﻗﺎﻝ ﺍﻟحكيم: ﻭﻣﺎﺫﺍ ﺳﻴﺤﺪﺙ ﺇﻥ ﺃﻋﻄﻴﺖ ﺍﻟﺰﻫﺮﺓ ﻣﺎﺀ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺫﺑﻠﺖ؟

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﻟﻦ ﺗﻨﻤﻮ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﻗﺪ ﺫﺑﻠﺖ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ!



ﻓﺎﺑﺘﺴﻢ ﺍﻟحكيم ﻟﻠﺮﺟﻞ ﻗﺎﺋﻼ‌: ﻻ‌ ﺗﺠﻌﻞ قلبا ﺗﺤﺒﻪ ﻳﺼﻞ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﺮﺣﻠﺔ ﻷ‌ﻥ ﻣﺎ ﻳﺬﺑﻞ ﻭﻳﺠﻒ ﻳﺴﺘﺤﻴﻞ ﺇﺣﻴﺎﺅﻩ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ! ﻭﺇﻥ ﺟﻔﺖ ﺍﻟﻤﺸﺎﻋﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ ﻓﺄﻱ ﺍﻫﺘﻤﺎﻡ ﻟﻦ ﻳﺤﻴﻴﻬﺎ!