الثلاثاء، 19 فبراير 2019

يحكى أن طفلا أصيب بحادث سير فحُمل إلى

يحكى أن طفلا أصيب بحادث سير فحُمل إلى المشفى وبعد وصولهم رفض مدير المشفى إدخاله قبل تأمين مبلغ من المال لكن من أحضر الطفل لا يحمل المال.


وبقي الطفل على باب المشفى حتى فارق الحياة ومدير المشفى متعنت برأيه  لكن سبحان الله بعد لحظات يذهل هذا المدير أن الولد هو ابنه.

الاثنين، 18 فبراير 2019

احترم من يجد لك وقتا في جدوله المزدحم ولكن



احترم من يجد لك وقتا في جدوله المزدحم ولكن امنح حبك لمن لا ينظر الى جدوله حين تحتاجه.

يقول احد الشباب كنت صغير السن ولا وظيفة لي ولا دخل

يقول احد الشباب كنت صغير السن ولا وظيفة لي ولا دخل سوى مكافئة الدراسه الجامعيه وكانت لي اخت كبيره متزوجه ولها خمسه من الابناء والبنات ولها زوج ليس له هم من الدنيا الا رغباته ونزواته كان شديد الاهمال لهم وشديد القسوه معهم.


كنت ازورها كثيرا واقضي بعض حوائجها التي استطيعها وكلما زرتها وفعلت ذلك اشعر بسعاده لامثيل لها وياتيني رزق من غير علم به.

ومرت الايام والشهور وانا على ذلك حتى تخرجت من جامعتي وبقيت فتره طويله بلا عمل ومازلت اهتم باختي وابنائها وكل ما ذهبت لها يرزقني الله برزق من عنده لا حد له.

وبعد مده ليست بالقصيره رزقني الله بعمل في احدى المدارس وبعدها فتحت عدد كبير من المحلات وبدات اعمالي وتجارتي تكبر وتزيد ويعلم الله لم اترك اختي وابنائها الخمسه قمت عليهم وعلى تعليمهم حتى كبرو وشد عودهم.

وفي احدى الليالي ذهبت كعادتي لها وذهبت بها الى السوق واشتريت لها كل مافي نفسها وعدت معها وتعشينا سويا وغلبني النعاس فنمت على الكنبه وصحوت على دعواتها وهي تصلي الوتر.

اللهم اشرح صدره اللهم اهد قلبه اللهم الهمه رشده اللهم افتح عليه من خيرك الذي في السماء واخرج له خيرك الذي في الارض وزد في رزقه اللهم فرج همه، ودعت لي بدعوات كثيره.

عندما انتهت سئلتها الهذا الحد تحبينني كانت اجابتها كالصاعقه على قلبي انت الوحيد من اهلي الي وقف معي ومع اولادي وصبر على طلباتنا واحتياجتنا.

بعد كل مره كنا نخرج معك عيالي يبقون ايام وايام سعداء ومبسطوين ويتمنون جيتك عشان تفرحهم وكنت بكل صلاة ادعي لك بانشراح الصدر والرزق الوفيروالحمدالله ربي استجاب دعائي.

بعدها دمعة عيني وعرفت سر سعادتي وانفراج همي ورزقي الوفير كان بسبب دعوات من قلب اخت اتعبها الهم والخوف من مصدر مجهول!

وقفه..لكل من له اخت اكانت متزوجه او مطلقه او ارمله او عزباء قفو معهم حتى ولو كن غنيات فالاخت لاتريد سوى الشي البسيط من اخ حبيب قريب تريد سوال واهتمام فليس كل زوج باخ حبيب. يارب وفق كل اخ حنون

الأحد، 17 فبراير 2019

مهما جمعتَ من الدُّنيا وحقّقتَ منَ الأمنيات



مهما جمعتَ من الدُّنيا وحقّقتَ منَ الأمنيات، فعليك بأمنيةِ يوسف عليه السّلام "تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِين"

يحكى أن ملكا من الملوك خرج مع وزيره للغزو وفي الطريق

يحكى أن ملكا من الملوك خرج مع وزيره للغزو، وفي الطريق شاهدا ولدا يسير، فنادى الوزير على الولد، وطلب منه أن يحضر بين يدي الملك.


قال له الملك: ما اسمك؟

أطرق الولد برأسه قليلا ثم رفع رأسه، وقال: فتاح.

سر الملك وتفاءل بالخير، ثم سأل الملك الولد: إلى أين تذهب؟

أجاب الولد: إلى المعلم.

فازداد فرح الملك وسروره (الولد اسمه فتاح وذاهب الى المعلم ) بعد ذلك سأل الملك الولد: وما درسك؟

فأجاب الولد: إنا فتحنا لك فتحا مبينا.

عندما سمع الملك كلام الولد، فرح فرحا كثيرا واعتنق الولد وقبله، وقال له: اذهب يا بني على بركة الله إلى درسك.

وبالفعل ذهب الملك ووزيره للغزو وانتصر الملك في المعركة وفي طريق العودة قال الملك للوزير: نريد أن ندهب إلى المعلم لكي نكافئ الولد الذي تفاءلنا به، قال الوزير: سمعا وطاعة يا مولاي.

ذهب الملك والوزير إلى المعلم واستقبلهما المعلم بالسلام والتحية وأجلس الملك على يمينه والوزير على يساره، نظر الملك في وجوه الأولاد، فرأى الولد الذي تفاءل به جالسا في زاوية المجلس.

قال الملك للوزير: أريد الولد الجالس في الزاوية وأشار إليه بيده.

فصاح المعلم على الولد قائلا: عابس تعالى يا بني، جاء الولد، وجلس بأدب بين يدي الملك، استغرب الملك من الولد وقال في نفسه: عندما سألته قال لي: اسمه فتاح، والآن المعلم يناديه عابس.

قال الملك للمعلم: دعه يقرأ في درسه.

قال المعلم للولد: اقرأ يا بني في درسك.

فقرأ الولد: عبسَ وتولى، أن جاءه الاعمي.

فازداد استغراب الملك ودهشته.

سأل الملك الولد: لماذا عندما سألتك عن اسمك قلت: فاتح، وعندما سألتك عن درسك قلت: إنا فتحنا لك فتحا مبينا؟

قال الولد: أنا ولد صغير، وأنت ملك البلاد وعندما سألتني عن اسمي، فكرت في الأمر وقلت: من غير المعقول ان الملك يوقفني ويسألني عن اسمي من غير هدف، ولذلك قلت لك: اسمي فتاح، ودرسي (إنا فتحنا لك فتحا مبينا) لأكون فال خير عليك.

أعجب الملك بأدب و ذكاء الولد وقال الوزير: اعطه دينارا.

رفض الولد أخذ الدينار، فنهره الوزير، وقال له: أترفض عطية الملك؟

قال الولد: أنا لا أرفض عطية الملك بل أتشرف بها، ولكن اذا رجعت إلى البيت سيقول لي والدي: من أين لك هذا الدينار؟

قال الوزير: قل له من الملك.

قال الولد: لن يصدقني وسيقول لي: ان الملوك لا يعطون دينارا.

فازداد إعجاب الملك بأدب الولد وذكائه و قال للوزير: اعطه مائة دينار.

بعد ذلك ودع الملك المعلم وخرج فنادى المنادي: ابتعدوا عن طريق الملك افسحوا الطريق للملك، فابتعد الناس ووقفوا على جانبي الطريق، ولكن هناك رجل كبير في السن عليه ثياب رثة وشعره كبير وحالته لا تسر الناظرين لم يبتعد عن الطريق وأخذ يكيل الشتم والسب للملك، ويقول: من هذا الملك؟ الفاعل .... الكذا .... الكذا ....

فقال الملك: اقبضوا عليه، واعلنوا في البلاد من أراد ان ينظر إلى تأديب المسيء فليقبل فاجتمع الناس في ساحة كبيرة للنظر إلى تأديب المسيء.

خرج الولد مع الأولاد من المعلم فسمعوا المنادي، فذهبوا مع الناس ليروا كيف سيكون تأديب المسي؟ فبينما هم يسيرون واذا بالولد يحدق النظر بقوة وفجأة أخذ يشق الصفوف، و يركض بسرعة كبيرة باتجاه الملك، وعندما وصل الى الملك، أخذ المائة دينار، ورماها في حضن الملك، وقال له: هذه فداء لأبي.

فقال الملك للولد: هذا أبوك!

فقال الولد: نعم.

فقال الملك: نعم الابن وبئس الأب.

فقال الولد: لا تقل هكذا، بل قل نعم الأب وبئس الجد، فأبي أدبني ولكن جدي لم يؤدب أبي.

فقال الملك للولد: لقد عفونا عن أبيك اكراما لك.

العبرة من القصة:
  1. على الآباء ان يهتموا بتعليم وتأديب أبنائهم.
  2. عدم التسرع في الاجابة بل عليك التريث قليلا قبل الاجابة.
  3. احترام الكبير وتوقيره والجلوس أمامه بأدب واحترام.
  4. ان اجتماع الذكاء مع الادب يجلب للانسان الخير والسعادة.
  5. حفظ اللسان عن الكلام الفاحش والسب والشتم (فلسانك حصانك، ان صنته صانك، وان هنته هانك)

السبت، 16 فبراير 2019

يروى عن أحد الإخوة أنه أثناء ذهابه للمنزل حصل بينه وبين

يروى عن أحد الإخوة أنه أثناء ذهابه للمنزل حصل بينه وبين زوجته خلاف ومشاجرة وهذا الشيء ليس بغريب ولكن هذه المرة طلبت الزوجة الطلاق من زوجها وهو الشيء الذي أغضب الزوج .


فأخرج ورقة من جيبه وكتب عليها : نعم أنا فلان الفلاني أقر وأنا بكامل قواي العقلية أنني متمسك بزوجتي تمام التمسك ولا أرضى بغيرها زوجة !

ووضع الورقة في ظرف وسلمها للزوجة وخرج من المنزل غاضباً كل هذا والزوجة لا تعلم ما بداخل الورقة، وعندها وقعت الزوجة في الورطة أين تذهب وماذا تقول ؟ وكيف تم الطلاق ؟ كل هذه الأسئلة جعلتها في دوامة وحيرة .

وفجأة دخل الزوج البيت ودخل مباشرة إلى غرفته دون أن يتحدث بكلمة واحدة فذهبت الزوجة إلى غرفته وأخذت تضرب الباب، فرد عليها الزوج بصوت مرتفع ماذا تريدين ؟

فردت الزوجة بصوت منخفض ومنكسر : أرجوك افتح الباب أريد أن أتحدث إليك ! وبعد تردد فتح الزوج باب الغرفة وإذا بالزوجة تسأله بأن يستفتي الشيخ وأنها متندمة أشد الندم لعل الذي صار غلطة وأنها لا تقصد ما حدث !

فرد الزوج وهل أنت متندمة ومتأسفة على ما حدث فردت الزوجة نعم نعم ! والله إني ما قصدت ما قلت وإني نادمة أشد الندم على ما حدث !

عندها قال الزوج افتحي الورقة وانظري ما بداخلها ! وفتحت الزوجة الورقة وقرأت ما بداخلها وأخذت تقبل الزوج وهي تقول : والله إن هذا الدين عظيم أن جعل العصمة بيد الرجل ولو جعلها بيدي لكنت قد طلقتك 20 مرة رفقاً بالرجال أيها القوارير .

الجمعة، 15 فبراير 2019

ملك في قديم الزمان كان لديه اربعه زوجات كان يحب

ملك في قديم الزمان كان لديه اربعه زوجات كان يحب الزوجة الرابعه حبا جنونيا ويعمل كل ما في وسعه لارضها، اما الزوجة الثالثة فكان يحبها ايضا ولكنه يشعر انها قد تتركه من اجل شخص آخر، اما الزوجة الثانية كانت هي من يلجا اليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع اليه وتتواجد عند الضيق، اما الزوجة الاولي فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع انها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ علي مملكته .


مرض الملك وشعر باقتراب اجله ففكر و قال : انا الان لدي 4 زوجات ولا اريد ان اذهب الي القبر وحيدا، فسال زوجته الرابعه: احببتك اكثر من باقي زوجاتي ولبيت كل رغباتك وطلباتك فهل ترضين ان تاتي معي لتؤنسيني في قبري؟

فقالت: مستحيل وانصرفت فورا بدون ابداء اي تعاطف مع الملك!

فاحضر زوجته الثالثة و قال لها: احببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري؟

فقالت: بالطبع لا الحياة جميلة وعند موتك ساذهب واتزوج من غيرك!

فاحضر الزوجة الثانية و قال لها: كنت دائما الجا اليك عند الضيق وطالما ضحيت من اجلي وساعدتيني فهل ترافقيني في قبري؟

فقالت: سامحني لا استطيع تلبية طلبك ولكن اكثر ما استطيع فعله هو ان اوصلك الي قبرك!

حزن الملك حزنا شديدا علي جحود هؤلاء الزوجات واذا بصوت ياتي من بعيد ويقول: انا ارافقك في قبرك! انا ساكون معك اينما تذهب! فنظر الملك فاذا بزوجته الاولي وهي في حالة هزيله ضعيفه مريضه بسبب اهمال زوجها لها فندم الملك علي سؤ رعايته لها في حياته.

كان ينبغي لي ان اعتني بك اكثر من الباقين ولو عاد بي الزمان لكنت انت اكثر من اهتم به من زوجاتي الاربعه.

في الحقيقه كلنا لدينا 4 زوجات، الرابعه الجسد: مهما اعتنيا باجسادنا واشبعنا شهواتنا فستتركنا الاجساد فورا عند الموت، الثالثه الاموال والممتلكات: عند موتنا ستتركنا وتذهب لاشخاص آخرين، الثانية الاهل والاصدقاء: مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا فلا نتوقع منهم اكثر من ايصالنا للقبور عند موتنا، الاولي العمل الصالح: ننشغل عن تغذيته والاعتناء به علي حساب شهواتنا واموالنا واصدقائنا مع ان اعمالنا هي الوحيدة التي ستكون معنا في قبورنا.

اللهم احسن خاتمتنا اللهم امين.