الأحد، 31 يوليو، 2016

‏الرجولة لا تعني بناء العضلات وتربية الأشناب


‏الرجولة لا تعني بناء العضلات وتربية الأشناب وطولها وحمل السلاح وشد المآزر وإظهار الحرابي، الرجولة مطلبها الصدق والعفة والتقوى والصبر وبوادرها مخافة الله وعواقبها حسن الخلق.




فكم من متباهي بالإشناب حازم الرأي مدججٍ بالسلاح مقولةً وفي الأفعال ثعلب الحمى وكم من صامتٍ عفيفاً يستحي رفع النظر وفي الأفعال حسن الورى.

اتفق أربعة من طلاب إحدى الكليات على قضاء يومين


اتفق أربعة من طلاب إحدى الكليات على قضاء يومين أو ثلاثة أيام في منطقة نائية للتنزه و الاستمتاع لاعتقادهم أنهم سوف يعودون بذهن صافي قادر على الإجابة على الأسئلة.


وهناك أغرتهم مناظر الطبيعة الخلابة فتأخرو و وجدوا أنهم لن يتمكنوا من حضور الامتحان الأول ففكرو في حيلة يخلقونها لأستاذهم كي يعيد لهم الامتحان في يوم لاحق.

وبالفعل اخبروه بعد عودتهم أن أحد إطارات سيارتهم انفجر في طريق العودة ليلا في مكان مظلم وخالي من السكان واضطروا إلى الانتظار لليوم التالي لإصلاح الإطار...و وافق الأستاذ على تأجيل الامتحان لهم.

وفي اليوم المحدد للامتحان طلب الأستاذ من الطلاب الأربعة أن يجلس كل منهم في زاوية من قاعة الامتحان بحيث لا يستطيع أحدهم رؤية ما يكتبه زميله وفوجئ الأربعة بورقة أسئلة تتضمن الأسئلة التالية: 

أي إطارات السيارة الأربعة أنفجر؟

كم كانت الساعة وقت حدوث الحادث؟ 

من منكم كان يقود السيارة في ذلك الوقت؟

العبرة: حبل الكذب قصير.

هل تعرفون الفرق بين السنة والعام



هل تعرفون الفرق بين السنة والعام؟ لاحظوا.

قال تعالى {ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما} (سورة العنكبوت، أية 14)

كان من الممكن أن يقول رب العزة تسعمائة وخمسون سنة، فلماذا ألف سنة إلا خمسين عاما؟

إن لفظ سنة تطلق على الأيام الشديدة الصعبة! عندما قال تعالى {تزرعون سبع سنين} (سورة يوسف، أية 47)

ولفظ عام! يطلق على الأيام السهلة أيام الرخاء والنعيم، قال تعالى {ثم يأتى من بعد ذلك عاما يغاث فيه الناس} (سورة يوسف، أية 49)

وبذلك يكون سيدنا نوح قد لبث ألف سنة شقاء إلا خمسين عاما، لذا من الأفضل كل عام وانت بخير وليس كما يقال! كل سنة وانت طيب, من أراد أن يتعلم فليقرأ القرآن ويتدبر معانيه.

السبت، 30 يوليو، 2016

خطف سارق عمامة الإمام النووى رحمه الله وهرب


خطف سارق عمامة الإمام النووى رحمه الله وهرب بها فجعل الإمام يعدو ويجرى خلفه، ويقول له: ملَّكتَك إيّاها قُل قبلت!


أراد الشيخ رحمه الله إنقاذ السارق بوهبه العمامة إليه! سُبحان الله أى قلوب نقية هذه! اللّهم طهّر قلوبنا ونقها برحمتك يا أرحم الراحمين.

كان عامر بن عبد الله بن الزبير على فراش الموت


كان عامر بن عبد الله بن الزبير على فراش الموت يَعُدُ أنفاسَ الحياة وأهله حوله يبكون فبينما هو يصارع الموت، سمع المؤذن ينادي لصلاة المغرب ونفسُهُ تُحشْرجُ في حلقه.


وقد اشتدّ نزعُه وعظم كربه فلما سمع النداء قال لمن حوله: خذوا بيدي!

قالوا: إلى أين؟

قال: إلى المسجد.

قالوا: وأنت على هذه الحال!

قال: سبحان الله! أسمع منادي الصلاة ولا أجيبه، خذوا بيدي.

فحملوه بين رجلين فصلى ركعة مع الإمام ثمّ مات في سجوده نعم مات وهو ساجد.

هارون الرشيد لما حضرته الوفاة وعاين السكرات صاح بقواده وحجابه: اجمعوا جيوشي فجاؤوا بهم بسيوفهم ودروعهم لا يكاد يحصي عددهم إلا الله كلهم تحت قيادته وأمْره فلما رآهم بكى ثم قال: يا من لا يزول ملكه إرحم من قد زال ملكه، ثم لم يزل يبكي حتى مات.

لما نزل الموت بالعابد الزاهد عبد الله بن إدريس اشتد عليه الكرب فلما أخذ يشهق بكت ابنته فقال: يا بنيتي لا تبكي، فقد ختمت القرآن في هذا البيت أربعة آلاف ختمة كلها لأجل هذا المصرع.

ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺛﻤﻼً ﻓﻜﺴﺮ ﺁﻧﻴﺔ ﻓﺨﺎﺭﻳﺔ ﺛﻢ


ﻋﺎﺩ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ ﺛﻤﻼً ﻓﻜﺴﺮ ﺁﻧﻴﺔ ﻓﺨﺎﺭﻳﺔ ﺛﻢ ﺗﻘﻴﺄ ﻭﺳﻘﻂ ﺃﺭﺿﺎً، ﻓﺠﺎﺀﺕ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﺳﺤﺒﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻋﻠﻰ ﻭﺃﺧﺬﺗﻪ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﺛﻢ ﻗﺎﻣﺖ ﺑﺘﻨﻈﻴﻒ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ.


ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﺳﺘﻴﻘﻆ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ، ﺗﻮﻗﻊ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻏﺎﺿﺒﺔ ﻣﻤﺎ ﺣﺪﺙ ﻟﻴﻠﺔ ﺃﻣﺲ ﻓﺪﻋﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﻻ ﺗﺤﺪﺙ ﻣﺸﺎﺟﺮﺓ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ.

ﺗﻔﺎﺟﺄ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺣﻴﻦ ﻭﺟﺪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻓﻴﻬﺎ: ﺇﻓﻄﺎﺭﻙ ﺍﻟﻤﻔﻀﻞ ﺟﺎﻫﺰ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰﻱ، ﺍﺿﻄﺮﺭﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺎﻛﺮﺓ ﻷﺷﺘﺮﻱ ﺍﻟﺤﺎﺟﻴﺎﺕ ﺍﻟﻨﺎﻗﺼﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﻘﺎﻝ، ﺳﺄﻋﻮﺩ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﺴﺮﻋﺔ ﻳﺎ ﺣﺒﻴﺒﻲ، ﺃﺣﺒﻚ.

ﺍﺳﺘﻐﺮﺏ ﻣﻦ ﻛﻼﻣﻬﺎ ﺍﻟﻠﻄﻴﻒ ﺭﻏﻢ ﻣﺎ ﺍﻗﺘﺮﻓﻪ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺨﻤﻮﺭﺍً، ﻓﺴﺄﻝ ﻃﻔﻠﻪ: ﻣﺎ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺪﺙ ﻟﻴﻠﺔ ﺃﻣﺲ؟

ﻓﺄﺟﺎﺏ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻗﺎﺋﻼً: ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﺃﻣﻲ ﺃﻥ ﺗﺴﺤﺒﻚ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺣﺬﺍﺀﻙ ﻭﻗﻤﻴﺼﻚ ﻋﻨﻚ، ﻛﻨﺖ ﺛﻤﻼً ﻛﺎﻟﻤﻴﺖ ﻭﻗﻠﺖ ﻟﻬﺎ ﻻ ﺗﻌﺒﺜﻲ ﻣﻌﻲ ﻳﺎ ﺍﻣﺮﺃﺓ، ﺍﺗﺮﻛﻴﻨﻲ ﻭﺷﺄﻧﻲ ﻓﺄﻧﺎ ﺭﺟﻞ ﻣﺘﺰﻭﺝ"



ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ: ﻻ ﻧﺸﺠﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﺭﺗﻜﺎﺏ ﺍﻟﺨﻄﺎﻳﺎ ﻟﻜﻦ ﺍﻹﺧﻼﺹ ﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﻋﻦ ﺃﺧﻄﺎﺋﻨﺎ، ﻓﻨﻨﺼﻠﺢ ﻧﺤﻦ ﻭﻳﺴﺎﻣﺤﻨﺎ ﺍﻷﺧﺮﻭﻥ!

الجمعة، 29 يوليو، 2016

امرأة صالحة عمرها فوق التسعين يقول


امرأة صالحة عمرها فوق التسعين يقول ابنها، في يومٍ من الأيام جاءني قريب لنا وأمي جالسة عندي فلما دخل قال ما شاء الله الوالدة عندك؟


فقلت لا أنا عندها، من باب الاكرام لها، فقالت الوالدة لا يابني عندما كنت صغيراً كنت عندنا ولكن لما كبرنا صرنا نحن عندك ألم تقرأ قول الله تعالى {إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما}

يقول الابن كأني لأول مرة أسمع هذه الآية.

ﺳﺄﻝ رجل صديقه القديم بعد لقاء جمع بينهما بالصدفة


ﺳﺄﻝ رجل صديقه القديم بعد لقاء جمع بينهما بالصدفة: لم ﺟﺴﻤﻚ ﻫﺰﻳﻞ ﻭﺛﻴﺎﺑﻚ ﻭﺳﺨﺔ إلى ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺪ؟ ﻗﺎل صديقه: ﺃﻧﺎ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻦ ﻭتركت ﺷﻐﻠﻲ.




ﻭ أوﻵدي ﺍﻟﺜﻼﺛﺔ ﺗﺰﻭﺟﻮﺍ ﻭﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﺑﻨﻰ ﻟﻪ بيتا ﺧﺎﺹ ﻭرحل بأهله وما عاد يلتفت إلينا .. ﻭﺯﻭﺟﺘﻲ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻦ ﻻ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻦ ﻃﺒﺦ ﻭﻏﺴﻴﻞ ، ﻭﻣﺎﻋﻨﺪﻧﺎ من ﺍﺣﺪ ﻳﺨﺪﻣﻨﺎ ﺃﻭ ﻳﺼﺮﻑ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻏﻴﺮ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﺮ ﻭﺍﻹﺣﺴﺎﻥ.

ولكني استغرب من ﺣﺎﻟﻚ و صحتك الحسنة ، ﻣﻼﺑﺴﻚ ﻧﻈﻴﻔﺔ ﻭﻣﻜﻮﻳﺔ ﻭﺃﻧﺖ ﻣﺜﻠﻲ ﻵ تقوى على عمل ، و ﺑﻨﺎﺗﻚ كلهن ﺗﺰﻭجن ﻭﺗﻌﻴﺶ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻊ ﺯﻭﺟﺘﻚ ﺍﻟﻠﻲ ﻵ ﺗﻘﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺷﻐﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ، فكيف هذا ؟

ﻗﺎل ﻟﻪ : إﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮﺓ تأتينا مع طفليها صبآح ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ ﻓﻄﻮﺭﻧﺎ ﺗﻔﻄﺮﻧﺎ ﻭﺗﻐﺴﻞ ﻣﻼﺑﺴﻨﺎ ﺛﻢ ﺗﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ، ﻭإﺑﻨﺘﻲ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ موعدها ﺍﻟﻈﮭﺮ ﻭﻣﻌﻬﺎ ﺍﻟﻐﺪﺍﺀ ﻭﺗﻜﻮﻱ ﻣﻼﺑﺴﻨﺎ، ﺛﻢ ﺗﺮﺟﻊ ﻟﺒﻴﺘﻬﺎ، ﻭأما ﺍلصغرى تزورنا ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻭﻓﻲ ﻳﺪﻫﺎ ﻋﺸﺎﺀﻧﺎ، ﺗﻌﺸﻴﻨﺎ، ﻭتجالسنا أحيانا حتى نغفو و لا تترك لنا حآجة.

ﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ ما معنى ﻫﺬﺍ؟

ﻗﺎﻝ صديقه : ﻵ ، ماذا يعني ... ؟

قال له: ﻫﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻥ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﺒﻨﺎﺕ ﻳﻨﺎﻡ و ﻫﻮ مرتاح ﻭﺃﺑﻮ ﺍﻻﻭﻻﺩ ﻳﻨﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻮﻉ !

و مثل ﻫﺬﻩ ﺍلقصة و شبيهات بها تحصل و ﻵ نعني أن كل اﻷوﻵد غير بآرين بالمجمل، يقول أجدادنا : " ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎﻋﻨﺪﻩ ﺑﻨﻴﻪ ﻳﻤﻮﺕ ﻭﻋﻼّﺗﻪ ﺧﻔﻴﻪ "

فاﻟﺒﻨﺎﺕ ﻧﻌﻤﺔ وهن الركن الحنون في كل بيت و ﻵ يكرمهن إلا كريم و لمن احسن تربيتهن و نبآتهن أجر عظيم.

جلس شحاذ على الطريق لأكثر من ثلاثين سنة وفى


جلس شحاذ على الطريق لأكثر من ثلاثين سنة وفى أحد الأيام مر عليه رجل غريب عن المنطقة فقال له الشحاذ: أعطني بعض المال.


فأجابه الرجل قائلًا: ليس لـدى ما أعـطيك ، ولكن ما هو هذا الشيء الذي تجلـس عليه؟

فأجابه الشحاذ: إنه صندوق قديم أجلس عليه منذ زمن بعيد.

قال الرجل: هل حاولت أن تفتحه لترى ما في داخله ؟ أجاب الـشحاذ قائلًا : بالطبع لا، فلا يوجد في داخله أي شيء، فهو فارغ.

ولكن مع إصرار الرجل على أن يرى الشحاذ ما في داخل الصندوق فتحه لـيصـدم بوجود كنز من الذهب واكتـشف الشحاذ أنه عاش عمره كله شحاذًا وهو يجلس على كنز.

توقف هنا! لا تـشكُ في قلة حظك فقط عند مواجهتك لمشكلة من أي نوع لا تَنحَصِـرْ في داخلها وتدُرْ في حلقة مفرغة ، وكأنك لا تعرف كيف تتعامل معها فـتجد نفسك كالـشحاذ شاكيا قلة حظك.

واقعك هو صناعة يدك، وحظك هو نصيبك من عملك فالله لا يظلم من عباده أحدًا.. تعالى عن ذلك وما يدعيه الناس من وجود الحظ ما هو إلا نوع من اختلاق الأعذار لتبرير ضعف الإرادة وقلة الحيلة والفشل في النهوض بحياتهم إلى الأحسن والأفضل.

الخميس، 28 يوليو، 2016

إذا قدت سيارتك وآذاك إنسان فلا



إذا قدت سيارتك وآذاك إنسان فلا تنزعج وإستخدم القاعدة المكتوبة على المرآة الجانبية "الأجسام التي تراها هي أصغر مما تبدو عليه في الواقع".

رجل في مكة يدعى عبد الله القرشي كان له زوجة مؤذية


رجل في مكة يدعى عبد الله القرشي كان له زوجة مؤذية اصطبر على أذاها أكثر من أربعون عاما .


فلما أشتد أذاها وفاض به الكيل خرج من مكة فاذا هو بالبادية وجد عابدين يتعبدان ويتدارسان العلم فجلس معهم يتعبد ويقرأ القرأن ويتقرب الى الله، وكان من شيمة العرب حينئذ الأ يسألوا ضيفهم عن هويته أوغايته الا بعد ثلاثة أيام .

واذا بوقت العشاء قد حان قال أحد العابدين لصاحبه أدعو لنا الله أن يرزقنا بعشاء، فأخذ أحد العابدين بالدعاء فما هو الا وقت قصير واذا بطارق يطرق الباب ويحمل اناء من الطعام .

وجاء اليوم التالي وأخذ العابد الأخر يدعو الله أن يرزقهم بعشاء فاذا بالباب يطرق ويحمل أحدهم اناء من العشاء .

واذا باليوم الثالث فقال العابدين لعبد الله القرشي اليوم عليك أن تدعو أن يرزقنا الله بعشاء فأخذ الرجل يحدث نفسه أنه رجل عاصي كثير الذنب كيف يستجيب الله وهو لاهي غافل فأخذ يدعو ويقول الله اللهم بعمل هاذين العابدين وصلاحهما وايمانهما أن ترزقنا العشاء الليلة، فاذا الباب يطرق ويحمل أحدهم انائين من الطعام فتعجب العابدين وأخذا يسألون الرجل بما كنت تدعوا يا أبا عبد الله!!

فقال الرجل والله ما دعوت الا بحق تقواكما وايمانكما ليس الا !

ثم سألهم بما كنتم تدعون قالوا حدثنا أحدهم عن رجل في مكة يدعى عبد الله القرشي كان له زوجة صبر على أذاها فكنا ندعو الله بحق صبر القرشي على زوجته أرزقنا بالعشاء !

قال لها الشيطان من سيأتى يطلب يداك وأنت


قال لها الشيطان من سيأتى يطلب يداك وأنت ترتدين الجلباب؟ كيف سيأتى وأنت متخفية فى الحجاب؟ سينطفىء جمالك و تذهب زهرة الشباب!


تبسمت وقالت: هدفى رضا ربى و إليه المتاب لست أرض أن أكون حلوى وقف عليها الذباب أو كقطعة لحم نهشتها عيون الذئاب! لقد آرتضيت وآرتديت رداء الايمان ففى حجابي أشعر أنى عالية مثل السحاب.

الأربعاء، 27 يوليو، 2016

وَجد السّلطان أنّ أموال الدّولة تنقصُ باستمرارٍ بسبب


وَجد السّلطان أنّ أموال الدّولة تنقصُ باستمرارٍ بسبب اختلاس المُوظّفين وعدم أمانتهم، وكان الأمين الأوّل للخزانة هو المثل السّيئ للموظّفين من صيارفة ومُحصّلين وقد غيّره السّلطان أكثر من مرةٍ، ولكن الحال لم يتغيّر.


طلب السلطان من حكيمٍ اسمه صدّيق أن يرشده إلى وسيلةٍ يتمكّن بها من العثور على أمينٍ للخزانة العامّة، لا يسرق ولا ينهب.

فقال صدّيق: سندعو كلّ مَن يتقدّم إلى هذه الوظيفة إلى الرّقص، ومَن يرقص بخفّةٍ أكثر من غيره سيكون أكثرهم أمانةً.

ظنّ السّلطان أنّه يمزح، ولمّا تأكّد أنّه جاد قال له: إفعل ما تراهُ صحيحًا.

دعا صدّيق كلّ مَن يرغب في شغل وظيفة الأمين الأوّل للخزانة إلى مقرّ السّلطان، على أن يكون مُرتديًا ثيابًا من حرير، وفي اليوم المُحدّد تجمّع أربعة وستّون رجلاً، واستعدّ الموسيقيون في قاعة الرّقص.

وحسب ما خطّط صدّيق، طلب السّلطان منهم أن يسير كلٌّ بمفرده في ممرٍ ضيقٍ طويلٍ مُظلمٍ، وضع السّلطان على جانبيه رفوفًا عليها كلّ ذهبه وأمواله ومجوهراته.

ولمّا دخلوا جميعًا القاعة أمرَ السلطان أن يبدأ عزف الموسيقى وفوجئ الجميع بالسّلطان يطلب منهم أن يرقصوا على أنغام العازفين.

رقص الحاضرون ببطءٍ ورؤوسهم مُطأطأة، وهُم ينظرون بخجلٍ إلى الأرض، وكلّ واحدٍ قد ضمّ ذراعيه إلى جانبه حتى لا تهتزّ ثيابه ولا يسقطُ ما في جيوبه أو يحدث صوتًا، إلاّ أنّ واحدًا فقط كان يخطو بخفّةٍ ويتحرّك بحُريةٍ، يقف مرفوع الرأس، ثابت النّظرات، مبسوط الذّراعين.

فقال صدّيق: هذا هو الرّجل الأمين الذي تبحث عنه يا مولاي! لقد قاوم الإغراء ولم يمدّ يده إلى ما لا يملك.

أمر السّلطان، فتوقف الرّقص ونادى ذلك الرجل فعانقه وقبّله وعيّنه في الحال الأمين الأول لخزانته، أمّا الباقون فعُوقبوا لخيانتهم.

فقد سرقوا خلال عبورهم الممرّ الضيق وملأوا جيوبهم ممّا فيه من أموالٍ ومجوهراتٍ، لذلك لم يقدروا على الرّقص والحركة ومن ذلك اليوم سَمّى الناس ذلك الممر الضّيق ممر الإغراء.

خاطرة رجل مسن يقول كنت طفل! وتمنيت أن


خاطرة رجل مسن يقول : كنت طفل ! وتمنيت أن أدخل المدرسة وأتعلم مثل بقية الأطفال، وفعلا دخلت المدرسة و عشت طفولتي و مراهقتي .


ثم ما لبثت إلا أن سئمت منها وتمنيت أن أدخل الجامعة، وفعلا دخلت لكن ما أن لبثت أيضا حتى مللت منها وتمنيت أن أتخرج لأرتاح، وفعلا تخرجت لكن قتلتني الوحدة، وتمنيت أن أتزوج وفعلا تزوجت ولكن منزلي موحش يقتله الصمت .

فتمنيت أن أرزق بالأطفال، وفعلا رزقت بالأطفال لكنني ما لبثت إلا و قد سئمت من جدران المنزل، فتمنيت، أن أتوظف وفعلا توظفت و أصبح هاجسي أن أمتلك منزلا، وفعلا وبعد عناء امتلكت المنزل .

ولكن أولادي كبروا فتمنيت أن أزوجهم وفعلا تزوجوا، لكنني سئمت من العمل و من مشاقه، فقد أصبح يتعبني، فتمنيت أن أتقاعد لأرتاح وفعلا تقاعدت .

و أصبحت وحيد كما كنت بعد تخرجي تماما، لكن بعد تخرجي كنت مقبلاً على الحياة والآن أنا مدبراً عن الحياه و لكن لا زال لدي أماني .

فتمنيت أن أحفظ القرآن لكن ذاكرتي خانتني، فتمنيت أن أصوم لله لكن صحتي لم تسعفني، فتمنيت أن أقوم الليل لكن قدماي لم تعد تقوى على حملي .

فاغتنم صحتك قبل هرمك ولا تكن مثلي، ولا يشغلك التفكير برزقك عن التفكير بآخرتك، إن الله ضمن لك الرزق فلا تقلق ولم يضمن لك الجنة فلا تفتر .

دخل على زوجته فى المستشفى و نظر الى وجهها


دخل على زوجته فى المستشفى و نظر الى وجهها الشاحب و عظامها التى تظهر واضحة فى وجهها و سألها اذا كانت اتطلعت على تقرير حالتها الصحية فأجابته بالإيجاب، كرر عليها سؤالاً آخر اذا كانت قد عرفت بأنها مصابة بالإيدز.


فاكتفت بهز رأسها ثم عادت بمنتهى الهدوء لتكمل نومها و سحبت الغطاء فوق رأسها، فقام بوضع ورقة تحت وسادتها و غادر الغرفة قائلاً بأنه وضع ورقة تحت وسادتها، بعد مغادرته بلحظات مدت يدها تحت الوسادة و اخرجت الورقة و كان مكتوب به: انتِ طالق و ستكون الوثيقة عندك فى خلال يومين.

القت الورقة على الارض و رجعت تستكمل نومها و وضعت الغطاء فوق رأسها، وعندما كان زوجها على وشك مغادرة المستشفى انتبه اليه الطبيب الذى يعالج حالتها فنادى عليه واخبره بأنه يريده قليلاً فى العيادة.

فأخبره الزوج بأنه سيتحدث معه فى مشكلة زوجته وهى الآن لم تعد زوجته لأنه طلقها و لم يعد يهتم لأمرها وبأن اهلها من سيتولون شؤونها، فنظر اليه الطبيب طويلاً واخبره بأنهم يريدون اخذ عينة دم منه، فشحب وجهه وكاد ان ينهار.

و ذهب بالفعل مع الطبيب و كانت ساعات قليلة و كان التقرير امامهم فأخبره الطبيب بأنه ايضاً مصاب بالإيدز مثل زوجته، فما كان من الزوج سوى ان يتلفظ بالشتائم القذرة فى حقها و بأنها من نقلت اليه المرض، لكن رد الطبيب عليه كان صادماً، فقد اخبره بأن تاريخ حصانة الفيروس عند الزوج أقدم من تاريخ ظهور اعراض المرض على الزوجة.

فهو الذى نقل المرض الى زوجته وكلها شهور قليلة وتبدأ اعراض المرض فى الظهور عليه، فمزق التقرير وخرج من المستشفى بأقصى وركب سيارته تاركاً وراءه غبار الطريق.

فى هذا الوقت كانت هى تحتضر فى المستشفى وبجانبها والدها واخوانها، نظرت اليهم بوجههم الشاحب الذى يعتليه صُفرة الموت وتكلمت و بالكاد يخرج صوتها: اللهم إنك تعلم انى لم أعصيك ولم أرتكب الحرام وإن كنت قد فعلت ذلك فلا ترحمنى . 

ثم نطقت الشهادتين و أسلمت روحها الى الذى خلقها، وفى هذه اللحظة خرج والدها يُردد و هو يبكى زوجوا من ترضون دينه و خلقه، ألا تفعلوا تكن فتنة و فساد كبير.

الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

كان في عهد سيدنا موسى عليه السلام رجل من


كان في عهد سيدنا موسى عليه السلام رجل من بني اسرائيل عاص لله تعالى ولم يترك الذنوب لمدة أربعين سنة، وقتها انقطع المطر ولم يعد هناك خير، فوقف سيدنا موسى وبنو اسرائيل ليصلوا صلاة الاستسقاء، ولم ينزل المطر، فسأل موسى الله تعالى، فقال له الله: لن ينزل المطر، فبينكم عبد يعصيني منذ أربعين سنة، فبشؤم معصيته منعتم المطر من السماء.


فقال موسى عليه السلام : وماذا نفعل؟ فقال الله: أخرجوه من بينكم فإن خرج من بينكم نزل المطر.

فدعا موسى عليه السلام وقال: يا بني اسرائيل، بيننا رجل يعصي الله منذ أربعين سنة وبشؤم معصيته منع المطر من السماء ولن ينزل المطر حتى يخرج»، فلم يستجب العبد ولم يخرج، وأحس العبد بنفسه وقال: يا رب، أنا اليوم اذا خرجت بين الناس فضحت وان بقيت سنموت من العطش، يا رب ليس أمامي الا أن أتوب اليك وأستغفرك، فاغفر لي واسترني، فنزل المطر!

فقال موسى: يا رب نزل المطر ولم يخرج أحد، فقال الله: نزل المطر لفرحتي بتوبة عبدي الذي عصاني أربعين سنة، فقال موسى: يا رب دلني عليه لأفرح به، فقال الله له: يا موسى يعصيني أربعين سنة واستره، أيوم يتوب إلي أفضحه ؟

سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه


سمعت امرأة أن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه لعن من تغير خلقتها من النساء، فتفرق بين أسنانها للزينة، وترقق حاجبيها.


فذهبت إليه، وسألته عن ذلك.

فقال لها: ومالي لا ألعن من لعنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو في كتاب الله.

فقالت المرأة في دهشة واستغراب: لقد قرأت القرآن الكريم كله لكني لم أجد فيه شيئا يشير إلى لعن من يقمن بعمل مثل هذه الأشياء.

وهنا ظهرت حكمة الفقيه الذي يفهم دينه فهما جيدا، فقال للمرأة: أما قرأت قول الله تعالى {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}

أجابت المرأة: بلى.



فقال لها: إذن فقد نهى القرآن عنه أيضا.

الاثنين، 25 يوليو، 2016

ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻣﻦ ﺳﻦ 14 ﺇﻟﻰ ﺳﻦ 20 ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﺮﺍﻫﻘﻮﻥ


ﺍﻵﻥ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻣﻦ ﺳﻦ 14 ﺇﻟﻰ ﺳﻦ 20 ﻳﻘﺎﻝ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﺮﺍﻫﻘﻮﻥ، ﺍﻟﻤﺮﺍﻫﻘﺔ ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻏﺮﺑﻲ ﺣﺪﻳﺚ ﻫﺪﻓﻪ ﺍﻧﺘﺰﺍﻉ ﺍﻟﺜﻘﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻭﺇﻳﺠﺎﺩ ﺍﻟﻌﺬﺭ ﻟﻄﻴﺸﻬﻢ.


ﺍﻧﻈﺮﻭﺍ ﺍﻟﻰ ﺷﺒﺎﺏ ﺗﺎﺭﻳﺨﻨﺎ:
  1. ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﻨﺎﺻﺮ 21 ﺳﻨﺔ، ﻛﺎﻥ ﻋﺼﺮﻩ ﻫﻮ ﺍﻟﻌﺼﺮ ﺍﻟﺬﻫﺒﻲ ﻓﻲ ﺣﻜﻢ ﺍﻷﻧﺪﻟﺲ ﻭﻗﺪ ﻗﻀﻰ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺿﻄﺮﺍﺑﺎﺕ ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻨﻬﻀﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻣﻨﻘﻄﻌﺔ ﺍﻟﻨﻈﻴﺮ ﻟﺘﺼﺒﺢ ﺃﻗﻮﻯ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﻓﻲ ﻋﺼﺮﻩ ﺣﺘﻰ ﺗﻮﺩﺩ ﺇﻟﻴﻪ ﻗﺎﺩﺓ ﺃﻭﺭﻭﺑﺎ.
  2. ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻔﺎﺗﺢ 22 ﺳﻨﺔ، ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻘﺴﻄﻨﻄﻴﻨﻴﺔ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﺒﻴﺰﻧﻄﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﻌﺼﺖ ﻋﻠﻰ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺣﻴﻨﻬﺎ.
  3. ﺃﺳﺎﻣﺔ ﺑﻦ ﺯﻳﺪ 18 ﺳﻨﺔ، ﻗﺎﺩ ﺟﻴﺶ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻊ ﻭﺟﻮﺩ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺭﺿﻲ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻢ ﻛﺄﺑﻲ ﺑﻜﺮ ﻭﻋﻤﺮ ﻟﻴﻮﺍﺟﻪ ﺃﻋﻈﻢ ﺟﻴﻮﺵ ﺍﻷﺭﺽ ﺣﻴﻨﻬﺎ.
  4. ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﻘﺎﺳﻢ 17 ﺳﻨﺔ، ﻓﺘﺢ ﺑﻼﺩ ﺍﻟﺴﻨﺪ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﻴﻦ ﻓﻲ ﻋﺼﺮﻩ.
  5. ﺳﻌﺪ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﻭﻗﺎﺹ 17 ﺳﻨﺔ، ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺭﻣﻰ ﺑﺴﻬﻢ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺘﺔ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺸﻮﺭﻯ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻳﺸﻴﺮ ﺇﻟﻴﻪ ﻗﺎﺋﻼً "ﻫﺬﺍ ﺧﺎﻟﻲ ﻓﻠﻴﺮﻧﻲ ﻛﻞ ﺇﻣﺮﺅ ﺧﺎﻟﻪ.
  6. ﺍﻷﺭﻗﻢ ﺑﻦ ﺃﺑﻲ ﺍﻷﺭﻗﻢ 16 ﺳﻨﺔ، ﺟﻌﻞ ﺑﻴﺘﻪ ﻣﻘﺮﺍً ﻟﻠﺮﺳﻮﻝ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼﻡ 13 ﺳﻨﺔ ﻣﺘﺘﺎﺑﻌﺔ.
  7. ﻃﻠﺤﺔ ﺑﻦ ﻋﺒﻴﺪ ﺍﻟﻠﻪ 16ﺳﻨﺔ، ﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﻓﻲ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻭﻓﻲ ﻏﺰﻭﺓ ﺃﺣﺪ ﺑﺎﻳﻊ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻭﺣﻤﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﻭﺍﺗّﻘﻰ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﻨﺒﻞ ﺑﻴﺪﻩ ﺣﺘﻰ ﺷﻠَّﺖ ﻳﺪﻩ ﻭﻭﻗﺎﻩ ﺑﻨﻔﺴﻪ.
  8. ﺍﻟﺰﺑﻴﺮ ﺑﻦ ﺍﻟﻌﻮﺍﻡ 15 ﺳﻨﺔ، ﺃﻭﻝ ﻣﻦ ﺳﻞّ ﺳﻴﻔﻪ ﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻭﻫﻮ ﺣﻮﺍﺭﻱّ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ.
  9. ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﻛﻠﺜﻮﻡ 15 ﺳﻨﺔ، ﺳﺎﺩ ﻗﺒﻴﻠﺔ ﺗﻐﻠﺐ ﻭﻗﺪ ﻗﻴﻞ ﻋﻨﻬﺎ، ﻟﻮﻻ ﻧﺰﻭﻝ ﺍﻹﺳﻼﻡ ﻷﻛﻞ ﺑﻨﻮ ﺗﻐﻠﺐ ﺍﻟﻨﺎﺱ.
  10. ﻣﻌﺎﺫ ﺑﻦ ﻋﻤﺮﻭ ﺑﻦ ﺍﻟﺠﻤﻮﺡ 13 ﺳﻨﺔ، ﻭﻣﻌﻮّﺫ ﺑﻦ ﻋﻔﺮﺍﺀ 14 ﺳﻨﺔ، ﻗﺘﻼ ﺃﺑﺎ ﺟﻬﻞ ﻓﻲ ﻏﺰﻭﺓ ﺑﺪﺭ ﻭﻛﺎﻥ ﻗﺎﺋﺪﺍً ﻟﻠﻤﺸﺮﻛﻴﻦ ﺣﻴﻨﻬﺎ.
  11. ﺯﻳﺪ ﺑﻦ ﺛﺎﺑﺖ 13 ﺳﻨﺔ، ﺃﺻﺒﺢ ﻛﺎﺗﺐ ﺍﻟﻮﺣﻲ ﻭﺗﻌﻠﻢ ﺍﻟﺴﻴﺮﻳﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻴﻬﻮﺩﻳﺔ ﻓﻲ 17 ﻟﻴﻠﺔ ﻭﺃﺻﺒﺢ ﺗﺮﺟﻤﺎﻥ ﺍﻟﺮﺳﻮﻝ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺣﻔﻆ ﻛﺘﺎﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺳﺎﻫﻢ ﻓﻲ ﺟﻤﻊ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ.
  12. ﻋﺘﺎﺏ ﺑﻦ ﺃﺳﻴﺪ ﻭﻻّﻩ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﻣﻜﺔ ﻭﻋﻤﺮﻩ ١٨ ﻋﺎﻣﺎ.


ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ: ﺃﺗﻤﻨﻰ ﺣﺬﻑ ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻣﺮﺍﻫﻖ ﻭﺯﺭﻉ ﺍﻟﺜﻘﻪ ﻭﺍﻟﻌﺰﺓ ﻓﻲ ﻧﻔﻮﺱ ﺃﺑﻨﺎﺋﻨﺎ ﻭﺍﻟﺘﺬﻛﺮ ﺃﻧﻪ ﻣﺘﻰ ﻣﺎ ﺑﻠﻎ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﻓﻘﺪ ﺟﺮﻯ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻘﻠﻢ ﻭﻳُﺴﺄﻝ ﻋﻦ ﺃﻓﻌﺎﻟﻪ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻠﻪ، ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻷﺟﻴﺎﻝ ﺑﻘﻮﺓ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﺣﺘﻲ ﺗﻨﻬﺾ ﺍﻷﻣﺔ.

قصد فلاح منزل احد النبلاء في خدمة و قد صادف وصوله الى


قصد فلاح منزل احد النبلاء في خدمة و قد صادف وصوله الى المنزل وقت الغداء، استقبله السيد ودعاه إلى مكتبه وقدم له صحن حساء.


وحالما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيره في صحنه وحتى لا يزعج النبيل فقد اضطر لتناول صحن الحساء بكامله، وبعد أيام شعر بألم كبير مما اضطره للعودة إلى منزل سيده من اجل الدواء.

استدعاه السيد مره أخرى إلى مكتبه، وجهز له الدواء وقدمه له في كوب وما إن بدأ بتناول الدواء حتى وجد مرة أخرى أفعى صغيرة في كوبه، قرر في هذه المرة ألا يصمت وصاح بصوت عال أن مرضه في المرة السابقة كان بسبب هذه الأفعى اللعينة.

ضحك السيد بصوت عال وأشار إلى السقف حيث علق قوس كبير, وقال للفلاح : إنك ترى في صحنك انعكاس هذا القوس وليس أفعى في الواقع لا توجد أفعى حقيقية.

نظر الفلاح مره أخرى إلى كوبه وتأكد انه لا وجود لأيه أفعى, بل هناك انعكاس بسيط, وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم التالي.

الحكمة : عندما نتقبل وجهات نظر وتأكيدات محدده عن أنفسنا وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال الأفعى. وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقية ما دمنا لم نتأكد من العكس، ما أن يبدأ العقل الباطن بتقبل فكرة أو معتقد ما سواء كان صائبا أو لا، حتى يبدأ باستنباط الأفكار الداعمة لهذا المعتقد.

إن العقل قادر على تشويه صورة الواقع ليصبح ملائما ومطابقا لوجهات نظرك.

لاشيئ ﻳﺘﻜﺮﺭ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻟﻦ ﻳﺼﻴﺒﻨﺎ ﺍﻻ‌ ﻣﺎ ﻫﻮ


لاشيئ ﻳﺘﻜﺮﺭ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﻟﻦ ﻳﺼﻴﺒﻨﺎ ﺍﻻ‌ ﻣﺎ ﻫﻮ ﻣﻜﺘﻮﺏ ﻟﻨﺎ ﻓﻼ‌ ﺗﺨﺎﻓﻮﺍ ﺍﻟﻔﻘﺪ ﻓﺠﻤﻴﻌﻨﺎ ﺳﻨﻔﻘﺪ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻭﻻ‌ ﺗﺘﺤﺴﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺬﻛﺮﻳﺎﺕ ﺍﻟﺠﻤﻴﻠﺔ.


ﺳﻴﻜﻮﻥ ﺍﻟﻘﺎﺩﻡ ﺍﺟﻤﻞ ﺑﻜﺜﻴﺮ ﻛﻮﻧﻮﺍ ﺳﻌﺪﺍﺀ ﺑﻤﺎ ﻟﺪﻳﻜﻢ ﻭﻋﻮﺩﻭﺍ ﺃﻧﻔﺴﻜﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺮﺣﺔ ﻭﺍﻻ‌ﺑﺘﺴﺎﻣﺔ.

الأحد، 24 يوليو، 2016

ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺻﺒﺮ ﺃﻳﻮﺏ ﻭ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﺮﻳﻢ ﺇﻟﻰ





ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺻﺒﺮ ﺃﻳﻮﺏ ﻭ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺧﺮﺟﺖ ﻣﺮﻳﻢ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻄﻔﻠﻬﺎ، ﻭ ﻟﻢ ﻳﺨﺎﻑ ﺍﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺭ، ﻭ ﻟﻢ ﻳﺤﺰﻥ ﻧﺒﻴﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﺎﺭ! ﻷﻧﻬﻢ ﺃﺣﺴﻨﻮﺍ ﺍﻟﻈﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ﻓﻘﻂ!

ذهب شاب الى احد الصالحين فقال له إني


ذهب شاب الى احد الصالحين، فقال له : إني مريض بمرض البعد عن الله، فهل عندك من علاج لقلبي ؟ فقال له : خذ هذه الوصفة التي استخرجتها من صيدلية الحبيب صلى الله عليه واله و سلم، فأقبل الشاب و فتح له قلبه و عقله وبصره وسمعه وقال له قل رحمك الله فقال :

  • عليك بعروق الإخلاص .
  • وورق الصبر .
  • وعصير التواضع .
  • ضع ذلك في إناء التقوى .
  • وصب عليه ماء الخشية .
  • أوقد عليه ماء الحزن .
  • وصفّه بمصفاة المراقبة .
  • وتناوله بكف الصدق .
  • واشربه بكأس الإستغفار .
  • وتمضمض بالورع .
  • وابعد نفسك عن الحرص و الطمع .

تشفى من مرضك الخطير بإذن الله، فاحرص يا أخي الحبيب على نقاء قلبك و سلامة صدرك ، واغتنم أيامك في عمل الصالحات، واجتنب المحرمات، واستعد للقاء الله بالإخلاص و العمل الصالح .

الضياع الحقيقي أن تكون خارج حدود الإستقامه





الضياع الحقيقي أن تكون خارج حدود الإستقامه بعيداً عن ربك، غارقاً في الدنيا لا تميز بين خبيث وطيب بلا هدف بلا آمل.

السبت، 23 يوليو، 2016

كان هناك رجل بسيط يرعى غنماً لأحد الأغنياء ويأخذ


كان هناك رجل بسيط يرعى غنماً لأحد الأغنياء ويأخذ أجرته يومياً بمقدار خمسة دراهم، وفي أحد الأيام جآء الغني إلى الراعي ليخبره أنه قد قرر بيع الغنم لأنه يود السفر وبالتالي فقد استغنى عن خدماته وأراد مكافأته فأعطاه مبلغاً كبيراً من المال غير أن الراعي رفض ذلك وفضل أجره الزهيد الذي تعود أن يأخذه مقابل خدمته كل يوم والذي يرى بأنه تمثل مقدار جهده.


وأمام اندهاش الغني واستغرابه أخذ الراعي الخمسة دراهم وقفل عائداً إلى بيته، ظل بعدها يبحث عن عمل ولكنه لم يوفق وقد احتفظ بالخمسة دراهم ولم يصرفها أملاً في أن تكون عوناً له يوماً من الأيام.

وكان هناك في تلك القرية رجل تاجر يعطيه الناس أمولاً فيسافر بها ليجلب لهم البضائع وعندما حان موعد سفره أقبل عليه الناس كالمعتاد يعطونه الأموال ويوصونه على بضائع مختلفة فكر الراعي في أن يعطيه الخمسة دراهم عله يشتري له بها شيئاً ينفعه، فحضر في من حضروا وعندما أنصرف الناس عن التاجر أقبل عليه الراعي وأعطاه الخمسة دراهم سخر التاجر منه وقال له ضاحكاً: ماذا سأحضر لك بخمسة دراهم؟

فأجابه الراعي: خذها معك وأي شيء تجده بخمسة دراهم أحضره لي.

استغرب التاجر وقال له: إني ذاهبٌ إلى تجار كبار لا يبيعون شيئاً بخمسة دراهم هم يبيعون أشياء ثمينة.

غير أن الراعي أصر على ذلك وأمام إصراره وافق التاجر، ذهب التاجر في تجارته وبدأ يشتري للناس ما طلبوه منه كلٌ حسب حاجته وعندما انتهى وبدأ يراجع حساباته لم يتبقى لديه سوى الخمسة دراهم التي تعود للراعي ولم يجد شيئاً ذا قيمة يمكن أن يشتريه بخمسة دراهم سوى قط سمين كان صاحبه يبيعه ليتخلص منه فأشتراه التاجر وقفل راجعاً إلى بلاده.

وفي طريق عودته مر على قرية فأراد أن يستريح فيها وعندما دخلها لاحظ سكان القرية القط الذي كان بحوزته فطلبوا منه أن يبيعهم إياه واستغرب التاجر اصرار أهل القرية على ضرورة أن يبيعهم القط فسألهم فأخبروه بأنهم يعانون من كثرة الفئران التي تأكل محاصيلهم الزراعية ولا تبقي عليهم شيئاً وأنهم منذ مدة يبحثون عن قط لعله يساعدهم في القضاء عليها وأبدوا له استعدادهم بشراء القط بوزنه ذهباً وبعد أن تأكد التاجر من صدق كلامهم وافق على أن يبيعهم القط بوزنه ذهباً وهكذا كان.

عاد التاجر إلى بلاده وأستقبله الناس وأعطى كل واحدٍ منهم أمانته حتى جآء دور الراعي فأخذه التاجر جانباً واستحلفه بالله أن يخبره عن سر الخمسة دراهم ومن أين تحصل عليها استغرب الراعي من كلام التاجر ولكنه حكى له القصة كاملة عندها أقبل التاجر يقبل الراعي وهو يبكي ويقول بأن الله قد عوضك خيراً لأنك رضيت برزقك الحلال ولم ترضى زيادة على ذلك وأخبره القصة وأعطاه الذهب.

هذا معني الرزق الحلال أن تترك بعض الحلال تعففا عن الحرام.

حكى رجلاً لابن القيم قصة طريفة أنَ فارا


حكى رجلاً لابن القيم قصة طريفة، أنَ فارا رأى جملا و اعجبته هيبته و ضخامته في عين الفأر وقرَر بينه وبين نفسه ان يصاحبه فخرا لكي يقال الجمل صديق الفأر .


و بينما هما يمشيان وصلا الى بيت الفأر و كما نعلم هو جحر أو شق في جدار فنظر الفأر إلى بيته و إحتار كيف يعزمه ؟ هل يدخل و يتركه خارجا ؟ أم يقول له تفضَل و أين ؟

نظر اليه الجمل و فهمه فقرَر أن يعطيه درساً فقال : " إما ان تحب بقدرك أو تبني بيتا بقدر من تحب" .

لكن ابن القيًم كانت له نظرة أخرى، نظرة خاصة بعالم فقيه قال : " و هكذا الصلاة فإما ان تصلي صلاة تليق برب العالمين أو تعبد ربا يليق بصلاتك" . 

ﻣﺮﺽ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ﻓﻠﻤﺎ ﺯﺍﺭﺗﻪ ﺃﻣﻪ ﻗﺎﻡ ﻛﺄﻥ ﻟﻢ



ﻣﺮﺽ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺘﺎﺑﻌﻴﻦ ﻓﻠﻤﺎ ﺯﺍﺭﺗﻪ ﺃﻣﻪ ﻗﺎﻡ ﻛﺄﻥ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺑﻪ ﻣﺮﺽ، ﻓﻠﻤﺎ ﺧﺮﺟﺖ ﺳﻘﻂ ﻣﻐﺸﻴﺎ ﻋﻠﻴﻪ، ﻓﻠﻤﺎ ﺳﺌﻞ، ﻗﺎﻝ: ﺇﻥ ﺃﻧﻴﻦ ﺍﻷﺑﻨﺎﺀ ﻳﻌﺬﺏ ﻗﻠﻮﺏ ﺍﻷﻣﻬﺎﺕ!

الجمعة، 22 يوليو، 2016

ﺟﻠﺲ ﻳﺤﺪﺛﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻭﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﻔﻌﻞ



ﺟﻠﺲ ﻳﺤﺪﺛﻬﻢ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻭﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻭﻣﺎ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻧﻔﻌﻞ ﻭﻣﺎﻻ ﻳﺠﺐ ﻭﻧﺴﻰ ﺃﻭ ﺗﻨﺎﺳﻰ ﺃﻧﻪ ﻳﻜﺴﺐ ﺭﺯﻗﻪ ﻣﻦ ﺍﻹﺗﺠﺎﺭ ﺑﺎﻟﻤﺨﺪﺭﺍﺕ " ﻳﻌﻴﺶ ﻓﻰ ﺍﻟﻮﻫﻢ "


هل تعلم ان الحرب النفسية أصعب أنواع الحروب


في الحرب العالمية الثانية تفآجئ هتلر بأن هناك 3 ضباط خالفوا اوامره، فقرر عقابهم بطريقة غريبة، حيث وضع كل ضابط في سجن لوحده وفي كل سجن و وضع موسيقى كلاسيكية و قيدهم وجعل امامهم ماسورة مياه تنقط ببطئ .


وقال لهم ان في كل سجن هناك تسرب لغاز سام سيقتلهم خلال 6 ساعات، وبعد 4 ساعات فقط ذهب ليتفقد الضباط فوجد 2 منهم قد ماتوا والثالث يعاني تشنجات ويلفظ انفاسه الاخيرة ، والمفاجئة ان موضوع الغاز كان "خدعة وحرب نفسية "، ليجعل عقولهم هي من تقتلهم.

حيث اتضح ان فكرة الغاز القاتل جعلت اجسامهم تفرز هرمونات تؤثر سلبا بالقلب واجهزة الجسم ، وتبدا بإماته الجسم.

وهذا بالضبط ما يفعله الاعلام معنا يوميا ، انه يبث افكار قاتله الي عقولنا ونحن بدورنا نقتل انفسنا ومجتمعاتنا.

ومن امثلة هذه الافكار المدمرة :
  • اسرائيل اقوى جيش بالعالم
  • يلزمنا مئات السنوات لنلحق بالغرب
  • الحضارة الغربية هي القدوة
  • الشباب العربي غارق بالفساد
  • نحن لا نستطيع اختراع شئ
  • الامة الاسلامية متشتته وضائعة

هذه بعض الافكار، ونحن بدورنا نقنع انفسنا بحقيقتها ونبدا بقتل انفسنا لاننا اعتبرنا هذه الافكار واقعية.

لا أحد يتغير فجأة من حالة لأخرى كل ما



لا أحد يتغير فجأة من حالة لأخرى كل ما في الأمر أننا في لحظة ما نغلق عين القلب، ونفتح عين العقل فنرى بعقولنا، حقائق لم نكن نراها بقلوبنا.

الخميس، 21 يوليو، 2016

كانت بغداد مدينة عظيمة يُحمل إليها كل طريف من


كانت بغداد مدينة عظيمة يُحمل إليها كل طريف من نتاج العقول، ومن ثمرات الأرض، وتنصبّ فيها الخيرات والتحف وكل ما هو جميل.


وكان في بغداد تاجر من تجار الكرز، على الضفة الغربية من دجلة، يعامل الخراسانيين، فكان يفد عليه كل سنة في موسم الحج تاجر كبير من أهل خراسان بتجارة عظيمة يبيعها له، وكان يعامله بصدق وأمانة، فيربح ألوفا من الدنانير يعيش بها إلى الموسم القادم.

انقطع هذا الخراساني سنة، ولم يحضر مع الحجّاج، فأثر ذلك في حال التاجر البغدادي، ولم يحضر في السنة التي بعدها، وامتد انقطاعه سنين، فأفلس التاجر البغدادي وأغلق دكانه وتوارى عن الناس، وبقي هو وأهله في ضيق من أمرهم.

خرج التاجر هائما على وجهه حتى وصل إلى نهر دجلة، وكان يوماً حاراً ولم يكن أحد هناك، فنزع ثيابه ونزل إلى النهر وقد وسوس إليه الشيطان أن يقتل نفسه.

ثمّ تذكّر أن الانتحار عمل لا يقبله المؤمن فغيّر رأيه، واستغفر الله ممّا فكّر فيه، وفيما هو يخرج من الماء تعثر بكومة رمل، انكشفت من تحتها قطعة جلد مدفونة في الأرض. 

فما زال يحفر من حولها ويسحبها حتى أخرجها فإذا هي كمر، فأخفاه تحت ثيابه وجاء به الدار، ففتحه فإذا فيه ألف دينار من ذهب.

فقال يا ربّ! إني محتاج إلى هذا المال وسآخذه، ولك علي متى أصلحت حالي، بحثت عن صاحبه ورددت إليه ماله، وأخذ المال واحتفظ بالزنّار، ووفى ديونه وعاد ففتح دكانه ومرّت أيام طويلة وهو يبحث عن صاحب الزنار ولم يعثر عليه.

وفي ليلة باردة ممطرة من ليالي الشتاء وكان به صداع لا يستطيع النوم، سمع من الطريق صراخا وبكاء فنظر فإذا برجل يبكي ويلطم وجهه ويصيح فسأله عمّا به، فأجاب: صحن فيه حلبة مغلية وزيت، سقط وانكسر.

قال:  هل هذه الضجّة كلها من أجل حلبة وزيت ما تساوي فلسين؟

فأزداد الرجل بكاء وقال: والله ما أبكي لفلسين ولكن زوجتي تضع مولوداً وليس معنا شيء، وإن لم تأكل فستموت، والله والله لقد حججت سنة كذا فضاع منى زنّار فيه ألف دينار وجواهر فما بكيت واحتسبته عند الله، وأنا الآن أبكي من أجل فلسين، فلا يغترّ أحد بالغنى ولا يهزأ أحد بالفقر فربما افتقر الغني، وأثرى الفقير.

قال: صف لي زنّارك.

فقال له:  يا رجل أتركني وحالي أتسخر مني وأنت ترى ما أنا فيه من الفقر والآلام والقيام في المطر؟

ومشى وهو يتّجه بقلبه إلى الله وحده، يرجو منه الفرج وشعر التاجر بقوة خفيّة تدفعه ليلحق بالرجل، فركض وراءه وقال له: قف، فحسبه سيعطيه شيئا فوقف فلما وصل إليه قال له: صف لي زنّارك. 

فوصف له، فعرفه أنه ذاته الخراساني الذي كان يتعامل معه. 

فسأله: أين امرأتك؟ 

فأخبره عن مكانها في الفندق فبعث من جاء بها وأدخلها إلى أهله وأحضر لها القابلة وعني بها، وأدخل الرجل الحمّام وبدّل ملابسه.

وخشي أن يفاجئه بالزنّار وأن يعرّفه بنفسه حتى لا يقتله الفرح وصار يقدم له كل يوم عشرة دنانير من ذهب، والرجل متعجّب من هذا الكرم ولمّا انقضت أيام قال له:  قصّ عليّ قصتك.

فقال: كنت في نعمة واسعة ومال كثير وكنت أحج كل سنة وأجيء بتجارة عظيمة أعود بها بأرباح طائلة فجاء لي أمير بلدي في إحدى السنين وقال: إنك معروف بالأمانة وأعهد إليك بأمر لا يقوم به غيرك عندي قطعة ياقوت لا مثيل لها، وليس هناك من يشتريها أو يعرف قدرها، ولا تصلح إلا للخليفة، فخذها معك فبعها لي في بغداد.

جعلتها في زنّار صفته كذا وكذا وجعلت معها ألف دينار وربطته في وسطي، فلمّا جئت بغداد نزلت أسبح في الجزيرة عند سوق يحيى وتركت الزنار مع ثيابي بحيث أراهما، فلما صعدت وقد غربت الشمس، لبست ثيابي ونسيت الزنار، ولم أتذكره إلا في اليوم التالي فذهبت لأحضره فلم أجده وكأن الأرض ابتلعته فهوّنت المصيبة على نفسي وقلت: أنا رجل غني، ولعلّ قيمة الحجر خمسة آلاف دينار أؤديها من مالي.

ولمّا قضيت حجي وعدت إلى بلدي خبّرت الأمير بما حدث وعرضت عليه خمسة آلف دينار، فطمع وقال: الحجر يساوي أربعين ألف دينار.

بعت أملاكي وتجارتي وأثاث بيتي، ولم أتخلص منه ثم قبض علي وأنزل بي صنوف المكاره، وحبسني سبع سنين، كل يوم منها بسنة حتى تمنيت الموت ثم تشفع بي آهل بلدي فأطلقني. 

فصرت أرحل مع القوافل أنا وزوجتي أسأل الناس بعد الغنى واليسر فلما كانت الليلة، أتاها الوضع في خان خرب، وما معي إلا فلسان وما معنا أحد، فقالت: يا رجل، الساعة تخرج روحي فاذهب وهيئ لي شيئا أتقوّى به فخرجت ووجدت بقالا عطف علي، ففتح دكانه وأعطاني ما كان في الصحن.

فقال التاجر البغدادي: إن الله فرّج عنك وقد انتهت محنتك، فتمالك ولا تضطرب، فإني مخبرك بأمر عجيب ولكن أنظر إلي، أما تعرفني؟

قال: لا.

فقال التاجر: أنا عميلك الذي كان يبيع تجارتك، فنظر إليه ووثب يعانقه ويشكر له فضله.

قال: لا تشكرني فأنا الذي يجب أن أشكرك فقد أحياني الله بسببك وسيحييك بسببي، وما أعطيتك من الدنانير ليس من مالي بل من مالك، فإن لك عندي ألف دينار.

قال: ومن أين جاء ذلك الدين؟

قال: إني وجدت زنارك بعينه وجاء بكيس فيه ألف دينار، فرح الرجل وبرقت عيناه وسأل:  هل الزنار نفسه عندك؟

قال: نعم.

فشهق شهقة بدا كأن روحه خرجت معها، وخرّ ساجدا لله، ثم رفع رأسه وقال: هاته فجاءه به، وطلب سكينا.

فأعطاه السكين. فخرق جلد الزنار واستخرج منه حجر ياقوت أحمر شعاعه قوي جدا، وترك الدنانير ومشى وهو يدعو لي.

قلت: خذ دنانيرك.

فحلف ألاّ يأخذ منها شيئا إلا ثمن ناقة ونفقات السفر فألحّ عليه التاجر، فأخذ ثلاثمائة دينار وسامحه بالباقي.

وفي السنة التالية جاء على عادته، وقد أعاد الحجر إلى الأمير واستعان عليه بوجوه البلد، فخجل ورد إليه ماله كله وعوّضه وعاش الجميع بالمسرات وكان ذلك بفضل الصدق في المعاملة، والإخلاص في الدعاء، وصحة التوجه إلى الله عند الشدائد.

يروى ان احد الملوك رأى حلما في منامه بأن كل


يروى ان احد الملوك رأى حلما في منامه بأن كل اسنانه تكسرت وسقطت، فأتى احد مفسري الاحلام وقص عليه رؤياه فقال المفسر : أمتأكد انت ؟


فقال الملك : نعم .

فقال له : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم، تفسير رؤياك ان كل اهلك يموتون امامك فتغير وجه الملك وسجن الرجل على الفور، واتى بمفسر آخر وقال له نفس الكلام وايضا امر به الى السجن وجيء له بمفسر ثالث وقص الملك عليه رؤياه .

فقال المفسر : امتأكد ايها الملك انك حلمت بهذا ؟ مبارك لك مبارك ايها الملك .

فقال الملك مستغربا : لماذا ؟!

فقال المفسر مسرورا : تأويل رؤياك انك ستكون اطول اهلك عمرا .

فقال الملك مستغربا : أمتأكد انت ؟

قال : بلى، سرّ الملك واهداه هدية، سبحان الله لو كان اطول اهله عمرا اليس من الطبيعي ان اهله سيموتون قبله ؟ ولكن انظروا الى مخرجات الكلام وكيف تخرج !

إمرأة قالت لضرتها التي لا تنجب موتي غيظاً في


إمرأة قالت لضرتها التي لا تنجب موتي غيظاً في بطني جنين وعلى يدي طفل وأمامي ولد، من يصدق أن هؤلاء الأولاد الثلاثة ماتوا تباعاً، وأن التي لا تنجب رزقها الله خمسة أطفال ذكور؟ الله جبار.


هناك أخت ساكنة عند أخيها، الأخ كان يبالغ في إذلال أخته، وهي كبيرة في السن ولا يظهر لها أي مودة ولا احترام لدرجة أنه مرة ركلها بقدمه أمام زوجته لتأتي له بكأس ماء، ذهب بسفر صار له حادث سير فقطعت رجله التي ركل بها أخته من أعلى الفخذ.

حدثني أخ أثناء إعدام قاتل فقال قبل إعدام هذا القاتل، قال لي: قبل أن أشنق سأروي لك قصتي أنا لم أقتل هذا الذي اتهمت بقتله! و لكني قتلت إنساناً منذ ثلاثين سنة! كنت رئيس مخفر أودعوا عندي إنسانا حكم عليه بالإعدام فهرب فأحضرت رجلا فقيرا من احد الضيع ووضعته مكانه، وفي اليوم الثاني أعدم.

إياكم أن يظلم بعضكم بعضاً، قد يظلم الزوج زوجته، وقد تظلم الزوجة زوجها، وقد يظلم الأخ أخاه، وقد يظلم الشريك شريكه، وقد يظلم الجار جاره، الله بالمرصاد.

قبل أن تظلم، قبل أن تأخذ ما ليس لك، قبل أن تلصق تهمة بإنسان بريء، قبل أن تستغل قوتك فتسحق من تحتك، قبل أن تستغل مكانتك فتغطي على من قدم لك خدمة تذكر أن الظلم ظلمات، الذي يظلم إنساناً، ويتجاهل وجود الله، أحمق وغبي.

اتقوا دعوة المظلوم ولو كان كافراً فإنَّهَا لَيْسَ بَيْنَهَا وَبَينَ اللهِ حِجَابٌ، دَعْوَةُ المظلوم كالرصاصة القوية تُسافر في سماء الأيام بقوة لتستقر في أغلى ما يملك الظالم.

ما من ذنب أسرع إلى تعجيل نقمة وتبديل نعمة من الظلم والبغي على الناس بغير الحق.

الأربعاء، 20 يوليو، 2016

كان لرجلٍ صيّادٍ ثلاثُ بناتٍ وكان في كلِّ يومٍ


كان لرجلٍ صيّادٍ ثلاثُ بناتٍ وكان في كلِّ يومٍ يصطحبُ إحداهنَّ معه إلى شاطئ النهرِ، ثم يعودُ في المساءِ، وقد امتلأت سلَّتُه بالسمكِ الكثيرِ!


وبينما كان الصيادُ يتناولُ الطعامَ مع بناته في أحدِ الأيامِ، قال لهنَّ: إنَّ السمكةَ لا تقعُ في شبكةِ الصيادِ إلا إذا غَفَلت عن ذكرِ اللهِ!

قالت إحداهنَّ: وهل يذكرُ اللهَ، ويُسبَّحهُ أحدٌ غيرُ الإنسانِ يا أبي؟

قال الصيادُ: إنّ كُلَّ ما خلقَهُ اللهَ تعالى من مخلوقاتٍ يسبّحُ بحمده، ويعترفُ بأنه هو الذي خلقَهُ وأوجده، فالعصافيرُ وغيرُها من الطيور، وحتى الحيتانُ الكبيرةُ والسمكُ الصغيرُ يفعلُ ذلك؟

تعجبتِ الفتاةُ من كلامِ أبيها، وقالت: لكننا لا نسمعُها تسبّحُ اللهَ، ولا نفهمُ ما تقولُهُ؟

ابتسمَ الأبُ وقال: إنّ كلَّ مخلوقٍ له لغةٌ يتفاهمُ بها مع أفرادِ جنسِه، والله تعالى على كلِّ شيءٍ قديرٌ.

ولما حان دورُ ليلى، وخرجتْ مع أبيها، قررتْ أن تفعلَ أمراً، ولكنها لم تخبر أحداً به، ووصلَ الأبُ إلى شاطئ النهرِ، ورمى بصنّارته، وهو يدعو الله تعالى أن يرزقه ويغنيه.

وبعد قليلٍ تحرَّك خيطُ الصنارةِ فسحبهُ ليخرجَ سمكةً كبيرةً لم يرَ مثلها من قبل، ففرحَ بها، وناولَها لابنته ليلى لتضعها في السلةِ، ثم رمى مرةً بعدَ مرةٍ وفي كلِّ مرةٍ كان يصطادُ سمكةً!

ولكنَّ ليلى الصغيرةَ كانت تُعيدُ السمكة إلى النهر مرةً أخرى! وحينَ أقبلَ المساءُ، وأراد أبوها أن يعودَ إلى المنزلِ نظر في السلةِ فلم يجد شيئاً! فتعجّب أشدَّ العجبِ، وقال: أين السمكاتُ يا ليلى وماذا فعلتِ بها؟

قالت ليلى: لقد أعدتها إلى النهر يا أبي.

قال الأب: وكيف تعيدينها، وقد تعبنا من أجلها!؟

قالت ليلى: سمعتك يا أبي تقولُ يومَ أمس: إنَّ السمكةَ لا تقعُ في شبكةِ الصيادِ إلا حين تغفلُ عن ذكرِ اللهِ، فلم أُحبَّ أن يدخلَ إلى بيتنا شيءٌ لا يذكرُ اللهَ تعالى.

نظرَ الصيادُ إلى ابنته وقد ملأتِ الدموع عينيه وقال: صدقتِ يا بُنيتي، وعادَ إلى المنزل، وليس معه شيءٌ.

وفي ذلك اليومِ كان أميرُ البلدةِ يتفقّدُ أحوالَ الناس، ولما وصلَ إلى بيتِ الصيادِ أحسَّ بالعطشِ، فطرقَ البابَ، وطلبَ شربةً من ماء، فحملت رضوى أختُ ليلى الماءَ، وأعطته للأمير وهي لا تعرفه، فشربَ وحمدَ الله، ثم أخرجَ كيساً فيه مئة درهم من فضةٍ، وقال: خذي يا صغيرتي هذه الدراهمَ هديةً مني لكم.

ثم مضى فأغلقتْ رضوى البابَ، وهي تكادُ تطيرُ من الفرحِ، ففرحَ أهلُ البيت، وقالتِ الأم: لقد أبدلنا اللهُ خيراً من السمكاتِ!

ولكنَّ ليلى كانت تبكي، ولم تشاركهم فرحتهم فتعجّبوا جميعاً من بكائها، وقال أبوها: ما الذي يبكيك يا ليلى إنّ الله تعالى عوّضنا خيراً من السمك؟

قالت ليلى: يا أبي هذا إنسانٌ مخلوقٌُ نظرَ إلينا وهو راضٍ عنا فاستغنينا وفرحنا بما أعطانا، فكيف لو نظر إلينا الخالقُ سبحانه وهو راضٍ عنا؟

قال الأبُ، وقد فرح بكلامها أكثر من فرحه بالدراهم: الحمدُ لله الذي جعل في بيتي من يذكّرنا بفضلِ اللهِ تعالى علينا.

سأل رجل مهموم حكيما فقال أيها الحكيم لقد أتيتك وما لي


سأل رجل مهموم حكيما، فقال: أيها الحكيم لقد أتيتك وما لي حيلة مما أنا فيه من الهم؟


فقال الحكيم : سأسألك سؤالين وأُريد إجابتهما..!!

فقال الرجل : اسأل؟

فقال الحكيم : أجئت إلى هذه الدنيا ومعك تلك المشاكل؟

قال : لا !

فقال الحكيم : هل ستترك الدنيا وتأخذ معك المشاكل؟

قال : لا

فقال الحكيم : أمرٌ لم تأتِ به، ولن يذهب معك، الأجدر ألا يأخذ منك كل هذا الهم، فكن صبوراً على أمر الدنيا، وليكن نظرك إلى السماء أطول من نظرك إلى الأرض يكن لك ما أردت، وابتسم دائماً لأن رزقك مقسوم وقدرك محسوم، وأحوال الدنيا لا تستحق الهموم، لأنها بين يدي الحي القيوم.

اكثروا من قول ربّ اشرح لي صدري ويسر


اكثروا من قول: ربّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري، لأنه إن شرح الله لك صدرك لن يكون هناك عوائق داخليّة، وإن يسر لك أمرك فلن يكون هناك أي عوائق خارجيّة.


أسألُ الله الكريم لي ولكم انشراحًا في الصدور وتيسيرًا للأمور وتفريجًا للكروب.

الثلاثاء، 19 يوليو، 2016

ذهب شابان فى نزهة إلى الشاطئ وعندما جلسوا


ذهب شابان فى نزهة إلى الشاطئ وعندما جلسوا لتناول العشاء فإذا بهم يجدون إمرأة عجوز كبيره في السن أخذت تلتقط الأكل المنثور منهم على الأرض وتأكل.


فسألوها عن حالها قالت لهم أنا هنا منذ الصباح وما أكلت شئ أحضرنى ولدي منذ الصباح وذهب وقال لى سوف أحضر ثانية لأخذك فأحضروا لها عشاء وتعشت.

وبعد ما تأخر الوقت هموا بالرحيل ووجدوا أن الوقت قد تأخر والجو أصبح باردا ولا يصح أن يتركوها ويمضوا فقال أحد الشباب هل معك رقم ولدك نتصل به ليأتى؟

قالت العجوز نعم الرقم مكتوب معى في ورقه وعندما فتحها الشاب وجد مكتوب فيها: "من يجد هذه المرأه يآخذها لأى دار مسنين" انصعق الشابان من المكتوب في الورقة وجلسوا ساعة يترجون العجوز تمشي معاهم.

ويحاولون أن يوصلوها أي مكان ولكن العجوز رفضت لأن ولدها وعدها إنه يحضر ويأخذها وتريد إنتظاره! تركها الشباب ومضوا على أمل إن ولدها يأتى ويآخذها حسب وعده لها.

ولكن أحد الشباب أخذ يتقلب على فراشه وأخذ يفكر في مصير العجوز المسكينه فقام وركب سيارته وراح للشاطئ. وهناك رأى الاسعاف والشرطة والناس مجتمعين ودخل بينهم فوجد العجوز قد فارقت الحياه وعندما سألهم عن سبب الوفاة قالوا له أرتفع ضغطها وماتت.

ماتت من تفكيرها وخوفها على ولدها لأن يكون أصابه مكروه ماتت وهي تنتظر ولدها ماتت وهي بعيده عن أهلها!

أسأل الله ان يجعلنا بارين بوالدينا ويبعدنا عن عقوقهم يارب.

يحكى أن كرستوفر كولومبوس عاد بعد اكتشافه


يحكى أن كرستوفر كولومبوس عاد بعد اكتشافه العالم الجديد إلى قاعة تواجد فيها عدة مسؤولين أصابتهم الغيرة من نجاحه، فبدأوا يقولون "المسألة سهلة"، "إنها مسألة سفينة تمضي وفقط" إلى ما غير ذلك من جمل سلبية تقزم إنجازه وتوحى ان اكتشاف الامريكتين لم يكن انجازا كبيرا !!


فنهض كولومبوس واراد ان يتحدى منتقديه او الحاقدين عليه بذكاء وقال :"من يستطيع وضع هذه البيضة على الطاولة بشكل عمودي على رأسها دون أن تتدحرج ؟".

فشل جميع السلبيين على تلك الطاولة بتلبية طلبه، فما كان منه إلا أن أمسك بها وقام بكسرها من جهة الرأس عندما ضربها بالصحن لتصبح ثابتة على ذلك الوضع، فالتفت إليهم وقال "هذه مثل اكتشافي، الآن جميعكم يراه سهلاً لكن قبل دقائق كنتم عاجزين، قيمة الفكرة تظهر عند اكتشافها وبعد قليل تصبح عادية لدى كثيرين".

ذهب شاب الى احد الصالحين فقال له إني


ذهب شاب الى احد الصالحين فقال له: إني مريض بمرض البعد عن الله، فهل عندك من علاج لقلبي؟


فقال له: خذ هذه الوصفة التي استخرجتها من صيدلية الحبيب صلى الله عليه واله و سلم، فأقبل الشاب و فتح له قلبه و عقله وبصره وسمعه وقال له قل رحمك الله فقال:

  1. عليك بعروق الإخلاص.
  2. وورق الصبر.
  3. و عصير التواضع.
  4. ضع ذلك في إناء التقوى.
  5. وصب عليه ماء الخشية.
  6. أوقد عليه ماء الحزن.
  7. وصفّه بمصفاة المراقبة.
  8. وتناوله بكف الصدق.
  9. واشربه بكأس الإستغفار.
  10. وتمضمض بالورع.
  11. وابعد نفسك عن الحرص و الطمع.


تشفى من مرضك الخطير بإذن الله.

فخرج الشاب من عنده تائبا إلى الله سالكا طريق الإستقامة، فاحرص يا أخي الحبيب على نقاء قلبك و سلامة صدرك واغتنم أيامك في عمل الصالحات واجتنب المحرمات واستعد للقاء الله بالإخلاص و العمل الصالح.

الاثنين، 18 يوليو، 2016

إذا وجدت ظلمة في قلبك بعد



إذا وجدت ظلمة في قلبك بعد معصية إرتكبتها فأعلم إن في قلبك نوراً ، لولاه ما وجدت تلك الظلمة.

كان هناك مزارع يشارك في كل سنة بمسابقة أفضل


كان هناك مزارع يشارك في كل سنة بمسابقة أفضل حبوب ذرة، وفي كل سنة يدخل السباق كانت تربح حبوب الذرة التي يزرعها في حقله الجائزة الأولى .


في إحدى السنين أجرى معه مراسل جريدة لقاء صحفياً كي يعرف السبب وراء ذلك. اكتشف الصحفي أن المزارع يتشارك ببذور الذرة مع جيرانه .

"كيف تشارك جيرانك ببذور الذرة الجيدة وهم يدخلون معك السباق في كل سنة؟ " سأل الصحفي .

أجابه المزارع: لماذا يا سيدي ؟ ألا تعلم ؟ تلتقط الريح حبوب الطلع من الذرة الناضجة وتقذفها من حقل إلى آخر .

إذا كانت الذرة عند جيراني سيئة فهذا سيؤثر على نوعية الذرة في حقلي. لكي تنمو عندي ذرة جيدة فيجب علي مساعدة جيراني على زراعة ذرة جيدة أيضاً في حقولهم .

هذا المزارع مدرك جيداً للترابط الوثيق في الحياة. لا يمكن أن تتحسن حبوب الذرة لديه إلا إذا تحسنت حبوب الذرة لدى جيرانه أيضاً .

أولئك الذين يريدون أن يعيشوا بسلام عليهم أن يساعدوا جيرانهم على العيش بسلام وأولئك الذين يريدون العيش بسعادة عليهم مساعدة الآخرين على العيش بسعادة فقيمة الحياة تتحدد من خلال حياة الأشخاص القريبين منك .

اكتشف العلماء أن جسم النملة مزود بهيكل


اكتشف العلماء أن جسم النملة مزود بهيكل عظمي خارجي صلب يعمل على حمايتها ودعم جسدها الضعيف هذا الغلاف العظمي الصلب يفتقر للمرونة ولذلك حين تعرضه للضغط فإنه يتحطم كما يتحطم الزجاج!




حقيقة تحطم النمل والتي اكتشفت حديثاً أخبرنا بها القرآن الكريم قبل 14 قرناً في خطاب بديع على لسان نملة! قال الله تعالى: {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}

الأحد، 17 يوليو، 2016

خير الأصحاب إذا رأى منك خيرًا نشره وإذا



خير الأصحاب إذا رأى منك خيرًا نشره، وإذا عرف عنك عيبًا ستره، وإذا ضحكت لك الدنيا لم يحسدك، وإذا عبست لك الدنيا لم يتركك.

عقب فوزه بإحدى بطولات الجولف تسلم اللاعب الأرجنتيني


عقب فوزه بإحدى بطولات الجولف تسلم اللاعب الأرجنتيني الشهير روبرت دي فينشنزو شيك الفوز وهو يبتسم لكاميرات التصوير، ثم توجه إلى مبنى النادي واستعد للمغادرة.


بعد وقت قصير توجه إلى سيارته في المرآب، اقتربت منه امرأة شابة وقالت له: أن طفلها يعاني مرضاً خطيراً ويكاد يواجه الموت، وهي لا تعرف كيف لها أن تأتي بالأموال لتدفع فواتير الطبيب وتكاليف المستشفى.

تأثر روبرتو بقصتها فأخرج قلمه وظهَّر شيك الفوز كي يُصْرَف لهاوقال لها وهو يعطيها الشيك: لا بد أن تجعلي أيام طفلك مليئة بالسعادة.

في الأسبوع التالي وبينما كان روبرت يتناول طعام الغداء في ناد ريفي جاء إليه أحد مسؤولي اتحاد الجولف للمحترفين وقال له: لقد أخبرني بعض الصبية في مرآب السيارات أنك قابلت في الأسبوع الماضي سيدة شابة بعد فوزك بالدورة.

أومأ روبرت رأسه موافقاًفقال الموظف: إن هذه السيدة متصنعة ومدعية فليس لديها طفل مريض.. إنها حتى لم تتزوج لقد احتالت عليك وسلبتك مالك يا صديقي.

هل تعني أنه لا يوجد طفل يحتضر؟ هذا صحيح!

فقال روبرت: هذا أحسن خبر سمعته طوال الأسبوع.

العبرة: إجعل نظرتك للأمور أوسع وأنظر دائماً للجانب الأيجابى من الأمور، حفاظاً على تفاعل الصفحة و حيويتها.

كان هناك رجل تقى طيب اختار العيش في البراري بعيدًا عن


كان هناك رجل تقى طيب اختار العيش في البراري بعيدًا عن العالم، ويوما ما قادته خُطاه إلى مغارة يستريح فيها قليلا، ويعكف فيها على الصلاة والتأمّل.


وإذ به يرى كنـزًا مخبوءًا هناك، فما كان منه إلاّ هرول خارج المغارة يصيح: رأيت الموت نعم رأيت بعينيّ الاثنتين، والتقي به صدفة في أثناء هربه لصوص ثلاثة، فلاحظوا خوفه فأشفقوا عليه وعرضوا عليه المساعدة.

ولما قال لهم أنه رأى الموت، هدّأوا من روعه وطلبوا منه أن يأخذهم إلى المكان ليروا الموت هم أيضًا، قادهم الرجل الطيب إلى المغارة، واقترب من الكنـز فأشار إليه مرتعبًا وقال: هوذا الموت.

تقدّم اللصوص بحذر، وما إن رأوا الكنـز حتى جُنّوا من الفرح، فقالوا للرجل الطيب: لقد أصبت أيها الرجل، هذا هو الموت بعينه، فاهرب منه سريعا قبل فوات الأوان.

وبقي ثلاثتهم في المغارة يتبادلون الرأي في كيفية نقل الكنـز، طال بهم الأمر في التفكير، فشعروا بالجوع، فأرسلوا أحدهم إلى المدينة ليحضر لهم ما يأكلون، وبعد ذلك يقرّرون كيف ينقلون الكنـز.

ذهب اللص إلى المدينة ليحضر الطعام، لكنه فكّر في نفسه: سآكل أنا في المدينة، وسأحضر الطعام لرفيقيّ، لكني سأدسّ لهما السّم في الأكل، حتى إذا ماتا أخذت الكنـز لوحدي، وهكذا فعل.

أما رفيقاه في المغارة، ففكّرا هما أيضا قائلين: لمَ لا نتقاسم الكنـز نحن الاثنين، فلنقتل رفيقنا حالما يعود ونتقاسم الغنيمة.

وما هي إلاّ لحظات، حتى وصل الرفيق الثالث من المدينة يحمل الطعام، وما إن دخل حتى تناوله اللصان بضربة قاضية على رأسه، فمات على الفور.

ثم جلسا يأكلان ويشربان، لكن سرعان ما أخذ السمّ مفعوله فقضيا نحبهما وبقي الكنـز مكانه، لان محبة المال أصل لكل الشرور.