الثلاثاء، 31 مايو، 2016

ليس من العدل أن تقيس حالتك فقط بعدد



ليس من العدل أن تقيس حالتك فقط بعدد الأشياء الجميلة التي حصلت عليها، انظر أيضا إلى الأشياء السيئة التي لم تصب بها، كن منصفا حتى مع نفسك.

جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه


جاء أحد الموسوسين المتشككين إلى مجلس الفقيه ابن عقيل، فلما جلس، قال للفقيه: إني أنغمس في الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك هل تطهرت أم لا، فما رأيك في ذلك؟


فقال ابن عقيل: اذهب، فقد سقطت عنك الصلاة.

فتعجب الرجل وقال له: وكيف ذلك؟

فقال ابن عقيل: لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: رفع القلم عن ثلاثة المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ.

ومن ينغمس في الماء مرارا مثلك ويشك هل اغتسل أم لا، فهو بلا شك مجنون.

يحكى أنه في القرن الأول الهجري كان هناك شاباً تقياً يطلب


يحكى أنه في القرن الأول الهجري كان هناك شاباً تقياً يطلب العلم ومتفرغ له ولكنه كان فقيراً وفي يوم من الأيام خرج من بيته من شدة الجوع ولأنه لم يجد ما يأكله فانتهى به الطريق إلى أحد البساتين والتي كانت مليئة بأشجار التفاح وكان أحد أغصان شجرة منها متدلياً في الطريق. 


فحدثته نفسه أن ياكل هذه التفاحة و يسد بها رمقه ولا أحد يراه ولن ينقص هذا البستان بسبب تفاحة واحدة، فقطف تفاحة واحدة وجلس يأكلها حتى ذهب جوعه ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه تلومه وهذا هو حال المؤمن دائماً جلس يفكر ويقول كيف أكلت هذه التفاحة وهي مال لمسلم ولم استأذن منه ولم استسمحه فذهب يبحث عن صاحب البستان حتى وجده فقال له الشاب يا عم بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهذا أنا اليوم استأذنك فيها فقال له صاحب البستان، والله لا أسامحك بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله.

بدأ الشاب المؤمن يبكي ويتوسل إليه أن يسامحه وقال له أنا مستعد أن اعمل أي شيء بشرط أن تسامحني وتحللني وبدأ يتوسل إلى صاحب البستان وصاحب البستان لا يزداد إلا اصراراً وذهب وتركه والشاب يلحقه ويتوسل إليه حتى دخل بيته وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر.

فلما خرج صاحب البستان وجد الشاب لا زال واقفاً ودموعه التي تحدرت على لحيته فزادت وجهه نورا غير نور الطاعة والعلم فقال : الشاب لصاحب البستان يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً في هذا البستان من دون اجر باقي عمري أو أي أمر تريد ولكن بشرط أن تسامحني.

عندها اطرق صاحب البستان يفكر ثم قال يا بني إنني مستعد أن اسامحك الآن لكن بشرط، فرح الشاب وتهلل وجهه بالفرح وقال اشترط ما بدى لك ياعم، فقال صاحب البستان شرطي هو أن تتزوج ابنتي !

صدم الشاب! من هذا الجواب وذهل ولم يستوعب بعد هذا الشرط ثم أكمل صاحب البستان قوله، ولكن يا بني اعلم أن ابنتي عمياء، صماء، بكماء وأيضاً مقعدة لا تمشي ومنذ زمن وأنا ابحث لها عن زوج استأمنه عليها ويقبل بها بجميع مواصفاتها التي ذكرتها فإن وافقت عليها سامحتك.

صدم الشاب! مرة اخرى بهذه المصيبة الثانية، وبدأ يفكر كيف يعيش مع هذه العلة خصوصاً انه لازال في مقتبل العمر؟

وكيف تقوم بشؤونه وترعى بيته وتهتم به وهي بهذه العاهات ؟

بدأ يحسبها ويقول اصبر عليها في الدنيا ولكن انجو من ورطة التفاحة !

ثم توجه إلى صاحب البستان وقال له يا عم لقد قبلت ابنتك وأسال الله أن يجازيني على نيتي وأن يعوضني خيراً مما أصابني، فقال صاحب البستان، حسناً يا بني موعدك الخميس القادم عندي في البيت لوليمة زواجك وأنا اتكفل لك بمهرها فلما كان يوم الخميس جاء هذا الشاب متثاقل الخطى، حزين الفؤاد، منكسر الخاطر، ليس كأي زوج ذاهب الى يوم عرسه.

فلما طرق الباب فتح له ابوها وادخله البيت وبعد أن تجاذبا أطراف الحديث قال له يا بني تفضل بالدخول على زوجتك وبارك الله لكما وعليكما وجمع بينكما على خير وأخذه بيده وذهب به إلى الغرفة التي تجلس فيها ابنته فلما فتح الباب ورآها، فاذا فتاة بيضاء اجمل من القمر قد أنسدل شعرها كالحرير على كتفيها فقامت ومشت إليه فإذا هي ممشوقة القوام وسلمت عليه وقالت السلام عليك يا زوجي.

أما صاحبنا فهو قد وقف في مكانه يتأملها وكأنه إمام حورية من حوريات الجنة نزلت إلى الأرض وهو لا يصدق ما يرى ولا يعلم ما الذي حدث ولماذا قال ابوها ذلك الكلام ففهمت ما يدور في باله فذهبت إليه وصافحته وقبلت يده وقالت إنني عمياء من النظر إلى الحرام، بكماء من النظر إلى الحرام، صماء من الإستماع إلى الحرام ولا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام.

وإنني وحيدة أبي ومنذ عدة سنوات وأبي يبحث لي عن زوج صالح فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي أن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له حري به أن يخاف الله في ابنتي فهنيئا لي بك زوجاً وهنيئاً لأبي بنسبك، وبعد عام أنجبت هذا الفتاة من هذا الشاب غلاماً كان من القلائل الذين مروا على هذه الأمة أتدرون من ذلك الغلام ؟ إنه الإمام أبو حنيفة صاحب المذهب الفقهي المشهور.

حاول أحد الموظفين إيهام من حوله أنه شخص


حاول أحد الموظفين إيهام من حوله أنه شخص مهم فلما طرق رجل عليه الباب، سارع الموظف إلى حمل سماعة الهاتف متظاهراً بأنه يكلم شخصا مهماً.


فلما دخل الرجل قال له الموظف: تفضل اجلس، ولكن انتظرني لحظة فأنا أحاول حل بعض المشاكل، وبدأ يتظاهر بأنه يتكلم بالهاتف لمدة دقائق ثم أغلق السماعة، وقال للرجل: تفضل ما هو سبب زيارتك؟

فقال الرجل: جئت لإصلاح الهاتف يا أستاذ.

فلنقبل أنفسنا كما نحن فإن الناس تكره المتصنع.

الاثنين، 30 مايو، 2016

لا تنظر إلى صغر الخطيئة لكن انظر إلى عظمة



لا تنظر إلى صغر الخطيئة لكن انظر إلى عظمة من عصيت، الدنيا كماء البحر كلما ازددت منه شربا ازددت عطشا، على العاقل أن يكون عالما بأهل زمانه مالكا للسانه بلاء الإنسان من اللسان.

سألت الزوجة زوجها متى أكون أول اهتماماتك ؟


سألت الزوجة زوجها متى أكون أول اهتماماتك ؟


قال : لها عندما تكوني المرأة التي حلمت بها قبل زواجي ؟

قالت : أخبرني بحلمك لأرى ؟

قال : حلمت أن تكون زوجتي كالقمر في جمالها، كنسمة صبح في رقتها كأجمل عطر في رائحتها كأمي في حنانها كأوفى صديق في رفقتها كاتمة لسري صابرة علي في مرضي، مُعينة لي على طاعة ربي.

قالت : هل بقي شيئا ؟

قال : هذا يكفيني.

قالت : وأنا سأكون لك ما تحلم إذا كنت لي ما كنت أحلم.

قال لها : وما حلمك ؟

قالت : كان حلمي بزوج طلته بهية وأفخر به بين أهلي يكون كأبي في عطفه وكأخي في غيرته وكأمي في رحمتها وأريده كريما يحمي عرضي يوصل أهلي يحبني كأميرة ويحسن العشرة، لسانه لا يمل من الغزل والمدح يسقيني الحب من الفجر حتى المساء لا يقطع الهدية ولا يمن بالعطية.

قال لها : إذا لنفعل كل ما سبق ذكره.

حين يعظم البلاء يجب أن تحسن الظن



حين يعظم البلاء يجب أن تحسن الظن بربك ويتسع عندك الفأل والأمل، فهذا يعقوب لما اشتد به البلاء قال: فصبر جميل عسى الله أن يأتيني بهم جميعا.

الأحد، 29 مايو، 2016

قال الشافعي ولا حزن يدوم ولا سرور ولا



قال الشافعي ولا حزن يدوم ولا سرور ولا بؤس عليك ولا رخاء إذا ما كنت ذا قلبٍ قنوع، فأنت ومالك الدُّنيا سواء!

أطبقت الظلمات على يونس واشتدت الهموم فلما



أطبقت الظلمات على يونس واشتدت الهموم فلما اعتذر ونادى: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

قال الله تعالى: فاستجبنا له ونجيناه من الغم فَثِق بربك.

يُحكى أن شيخا أخذ حفيده ليجمع حزمة من الحطب


يُحكى أن شيخا أخذ حفيده ليجمع حزمة من الحطب وراق للعجوز أن يُحدّث حفيده بعد الاستراحة فأجلسه قربه وقال : يا بني خذ مني هذه الخلاصة التي إعتصرتها من سنين عمري .


فالسعيد من أتعض بغيره والتعيس من إتعض بنفسه، إذا رأيت الناس يعجبون بك فأعلم أنهم يعجبون بجميل أظهره الله منك ولايعلمون عن قبيح ستره الله عليك فأشكر الله ولا تغترّ !

إذا أردت أن تكون سعيداً لا تقف كثيراً عند عتبات الماضي، ولاتلهث خلف إنسان تجاهلك، فلا أحد يموت لفراق أحد، واحمد الله على نعمة النسيان !

لا تطمح أن تكون أفضل من الآخرين ولكن إطمح أن تكون أفضل من نفسك سابقاً ! ولتعرف أنّ العقول تصغر عندما تنشغل بعقول الآخرين، وتكبر عندما تركز على ذاتها !

وأعلَـمْ أنّ الصمت في المواقف الصعبة يولد الإحترام، بعكس الصراع والجدل الذي يولد التنافر والحقد ! ولا يُعجبك هندامك ولا تمشي في الارض مرحا ولا تتباهى أمام فقير ولا محروم وأعلم أن معدنك يظهر من كلامك فتخير كلماتك فهي شخصيتك !

وإن رماك أحدهم بكلام جارح فبادلها بالحسنة لكي تمحوها وكن في ذلك كالنخلة كلما رموها بالحجارة لا ترمي الا طيبا .

تعامل مع كل مخلوق بالرفق واللين وحارب المنكر بالنهي قدر المستطاع والاتيان بالمعروف باللين والكلمة الطيبة وأنصح في الله ولا تخف من قول الحق ولو على حسابك ولا تخف من ظالم ولا من لومة لئيم .

وزاحم العلماء بركبتيك وإملئ دلوك ببحر علمهم وحكمتهم ما يغنيك عن أذية البشر وتعلم الصبر الجميل منهم وخالط الصالحين فإنهم كالمسك إن جالستهم عادوك بطيب القول والفعل وإن غبت إفتقدوك وجعلو محبتك عندهم خالصة لله .

وثلاتة لا تنساها إذا ظهرت عليك نعمة فأحمد الله وإذا بَطُأَ عنك رزقك إستغفر لله وإذا أصابتك شده قل لا حول ولا قوة إلا بالله .

إذا نصحك شخص بقسوة لا تقاطعه، واستفد من ملاحظته، فوراء قسوته حب عميق، لا تكن كالذي كسر ساعة منبهة لم يكن لها ذنب إلا أنها أيقظته !

الإبتسامة لا تشتري لك خبزا ! لكنها تشتري لك أرواحا ! فسبحان من جعل الابتسامة في ديننا عبادة نؤجر عليها، وأعلم أن سيدنا النبي المختار كان أكثر الناس هما ومع ذلك لا يُرى إلا مبتسما فأجعلها مبدأك .

إغتب من شئت وأشتم لكن أنظر إلى كتفك الشمال هناك حقهم محفوظ فتحدث كما شئت، عندما تتصدق فأنت لا تنفق نقودك بل ترسلها إلى نفسك في زمنٍ آخر إذن فأعلم أنك تتصدق على نفسك ولنفسك لأن الله غني عن العباد ونحن الفقراء إليه .

يا بني إن للأخلاق مراتب بالدنيا، كلما زادت أخلاقك زاد قدرك بين الناس و إرتفعت مرتبه ! وإعلم أنّ من تعطر بها ما جف عطره أبدا وإعتني بسمعتك أكثر لأنها ستعيش أكثر منك .

إن لم تستيقظ صباحا وتقول : أصبحنا واصبح الملك لله فعليك مراجعه بعض الامور التي ماتت بداخلك، والمضحك فينا كبشر يا بني : أنّ الصغيـر يشتهي الكبر وشيخ ودّ لو صغر، وصاحب المال في تعب، ۈفي تعب من افتقر، وعاطل يبتغي عمل، وذو عمل به ضجر ! و الراحة في الجنة يا بني .

ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﻨﻘﺎﺷﺎﺕ ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻚ ﺗﺴﺘﻬﻠﻚ ﻃﺎﻗﺘﻚ ﺟﺴﺪﻳﺎً



ﻛﺜﺮﺓ ﺍﻟﻨﻘﺎﺷﺎﺕ ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻚ ﺗﺴﺘﻬﻠﻚ ﻃﺎﻗﺘﻚ ﺟﺴﺪﻳﺎً ﻭﻋﻘﻠﻴﺎً ﻭﺗﺠﻌﻠﻚ ﺗﺤﺖ ﺿﻐﻂ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺍﻟﺰﺍﺋﺪ ﻋﻦ ﺍﻟﻼﺯﻡ، ﻟﺬﻟﻚ ﺗﻌﻠﻢ ﻛﻴﻒ ﺗﻨﺴﺤﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻘﺎﺷﺎﺕ ﺍﻟﺴﺨﻴﻔﺔ ﺩﺍﺋﻤًﺎ!

السبت، 28 مايو، 2016

في أحد أيام الخميس قبل صلاة المغرب بقليل جاءت


في أحد أيام الخميس قبل صلاة المغرب بقليل جاءت سيارة تسير بسرعة جنونية في طريق سريع في الرياض في السعودية وصدمت رجلاً كان يمشي في الطريق أمام باب وكالة سيارات BMW وهرب السائق الذي صدم هذا الرجل، لكن الشرطة تمكنت في نفس اليوم من إلقاء القبض عليه.


وتوفي الرجل الذي صدمته السيارة في الحال، فاتصل الضابط بزوجته وأبلغها بالأمر فحزنت حزنا شديدًا، ثم تبين أن العائلة فقيرة ومعدمة، فتابع الضابط الموضوع بنفسه إلى أن دفن الرجل، وحكمت المحكمة على السائق بدفع الديّة للزوجة.

أخذ هذا السائق يماطل بالدفع ويدّعي أنه فقير ولا يملك مالاً، ثم استطاع أن يحضر صكّ إعسار من إحدى المحاكم بشهادة اثنين، وطُويت القضية على أنه معسر وسيتم سداده لهذه المرأة عندما تتحسن حالته المالية.

وبعد سنة بالضبط من الحادث المذكور، وأمام مدخل شركة BMW أيضًا صدت سيارة رجلاً آخر ومات في الحال، وكانت الجثة مشوهة جدًا لا أحد يستطيع التعرف على ملامح هذا الميت، وكان اليوم يوم خميس والوقت قبل المغرب بقليل.

وبعد البحث عن الأوراق التي بحوزة الميت كانت المفاجأة المذهلة والصاعقة التي تيقن نفس الضابط من خلالها أنه لا شيء يضيع عند رب الأرباب.

تبين بأن المتوفي هو نفس الشخص الذي عمل الحادث وقتل الرجل وظلم زوجته في نفس المكان وفي نفس الموعد بعد سنة من الحادث الأول، ومما زاد من المفاجأة أن الذي توفي في الحادث الثاني جاء إلى وكالة السيارات ومعه شيكاً ليدفعه للوكالة لشراء سيارة جديدة له.

وتابع نفس القاضي هذه القضية الجديدة، فحكم على الجاني وكان موسرًا بدفع الديّة، فما كان من القاضي إلا أن حولها إلى المرأة الفقيرة زوجة الرجل الميت الأول واعتبر أن الله قال كلمته وأن الديّة من نصيبها.

ﻓﻲ ﻗﺪﻳﻢ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﺑﺨﻴﻞ ﺩﺃﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﺧﻔﺎﺀ


ﻓﻲ ﻗﺪﻳﻢ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﻛﺎﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﺑﺨﻴﻞ ﺩﺃﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﺧﻔﺎﺀ ﺫﻫﺒﻪ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻦ ﺍﻧﻈﺎﺭ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻨﺪ ﺷﺠﺮﺓ ﺻﻐﻴﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﺭﺿﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻛﻞ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﺘﻔﻘﺪ ﺫﻫﺒﻪ ﻓﻴﺤﻔﺮ ﻭﻳﺨﺮﺟﻪ ﻭﻳﻨﻈﺮ ﺍﻟﻴﻪ ﺛﻢ ﻳﻌﻴﺪﻩ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ.


ﻭﻟﻜﻦ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﻻﺣﻆ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺒﺨﻴﻞ ﻭﺑﺪﺍ ﻳﺮﺍﻗﺒﻪ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﻭﺟﺪ ﻓﺮﺻﺔ ﻣﻨﺎﺳﺒﻪ، ﻓﻘﺎﻡ ﺑﺴﺮﻗﺔ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻭﺍﺧﺘﻔﻰ ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻟﺒﺨﻴﻞ ﻛﺎﻟﻌﺎﺩﺓ ﻓﺤﻔﺮ ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪ ﺫﻫﺒﻪ ﻓﺄﺻﺒﺢ ﻳﻨﺘﻒ ﻓﻲ ﺷﻌﺮﻩ ﻭﻳﺼﺮﺥ ﻋﺎﻟﻴﺎ، ﺣﺘﻰ ﺍﻧﺘﺒﻪ ﺍﻟﺠﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻰ ﺻﻮﺕ ﺻﺮﺍﺧﻪ.

ﻓﻬﺮﻋﻮﺍ ﻟﻸﺳﺘﻌﻼﻡ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﻪ ﻭﺍﺧﺒﺮﻫﻢ ﺍﻟﺒﺨﻴﻞ ﺑﻌﺎﺩﺗﻪ ﻛﻴﻒ ﻛﺎﻥ ﻳﺎﺗﻲ ﻟﺮﺅﻳﺘﻪ ﺫﻫﺒﻪ ﻭﻛﻴﻒ ﺿﺎﻋﺖ ﺛﺮﻭﺗﻪ ﻣﻨﻪ، ﻓﺴﺄﻟﻪ ﺍﺣﺪﻫﻢ: ﻭﻫﻞ ﻛﻨﺖ ﺍﺧﺬﺕ ﻣﻨﻪ ﺷﻲﺀ؟

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺒﺨﻴﻞ: ﻻﻛﻨﺖ ﻓﻘﻂ ﺍﻧﻈﺮ ﺍﻟﻴﻪ ﺛﻢ ﺍﻋﻴﺪﻩ ﺍﻟﻰ ﻣﻜﺎﻧﻪ.

ﻓﺎﺟﺎﺑﻪ ﺟﺎﺭﻩ: ﺍﻧﺖ ﺗﻜﻨﺰ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻭﻻ ﺗﺘﺼﺪﻕ ﺍﺫﺍ ﻻﻳﻮﺟﺪ ﻣﺸﻜﻠﻪ ﺗﺎﺑﻊ ﻣﺎﻛﻨﺖ ﺗﻔﻌﻠﻪ ﻭﺗﻌﺎﻝ ﻛﻞ ﺍﺳﺒﻮﻉ ﻭﺍﻧﻈﺮ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺤﻔﺮﻩ ﻭﺍﻋﺘﺒﺮﻩ ﻣﻮﺟﻮﺩﺍ ﻓﻴﻬﺎ ﻭﺑﻤﺎ ﺍﻧﻚ ﻻ ﺗﺴﺘﺨﺪﻣﻪ، ﻓﻼﻳﻮﺟﺪ ﻫﻨﺎﻙ ﻓﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﻭﺟﻮﺩﻩ ﻭﻋﺪﻣﻪ.

العبرة: ﺍﻟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺬﻱ ﻻﺗﻨﺘﻔﻊ ﺑﻪ ﻻﻭﺟﻮﺩ ﻟﻪ.

إنّ التّعليم بنوعيه الكمّي والكيفي هو الطَّريقُ



إنّ التّعليم بنوعيه الكمّي والكيفي هو الطَّريقُ إلى النّهوض من مُستنقع الجهل والتّخلّف، والذي أهم عناصر نجاحه المُعلِّمُ والمُربِّي النّاجح، المُحِبُّ لعمله ثمّ المنهج الذي يُسهمُ في فتح العقول وشحذها لا برمجتها وتدجينها

الجمعة، 27 مايو، 2016

بروفسور امريكي بعد محاضرته الطويلة لملم أغراضه ثم


بروفسور امريكي بعد محاضرته الطويلة لملم أغراضه ثم اتجه إلى ركن القاعة حيث يجلس عدد من الطلاب المسلمين رفع نظارته ووضعها على رأسه الذي كساه البياض.


جلس بجانب الطلاب بنبرته الهادئه شرع قبل أن أبدأ حديثي، أود أن أبين لكم أني لا أقصد عتابكم فيما سأقول فقط أسئلة تدور في رأسي أريد أن أجد لها جواباً.

فيما مضى وقبل عشرين سنة أو أكثر كان لدينا عدد من الطلاب المسلمين أثناء إلقائي لمحاضراتي أعتدت على أن يرفع أحدهم يده ليؤشر لي كي يصلي ثم يقوم جميع الطلاب ويصلون معاً في آخر القاعة يفعلون ذلك في جميع المحاضرات دون أن يتجرأ أحد على منعهم.

فمالذي تغير الآن؟ لماذا لم أعد أرى تلك الفئة من الناس؟ أبدأ محاضرتي وأنهيها دون أن يرفع أحد منكم يده! قالوا لي فيما مضى بأنهم مسلمون ألستم أنتم مسلمون كذلك؟ أهم مختلفون عنكم أم ماذا؟ ثم أيضاً كثيراً مايلفت انتباهي حجاب نسائكم.

ولكني بالأمس رأيت إحداهن تعدل من حجابهن فظهر كرت ماركة من الماركات العالمية معلق على حجابها! لماذا وكيف؟ هل أصبحت نساؤكم يتباهين بحجابات من الماركات العالمية؟ السابقون منكم كانوا يخبروننا بأن النساء يرتدينه للستر والاحتشام ولكن يبدو أنه مدعاة للتفاخر بينكم!

أهم كان يخفون الحقيقة عنا أم أنكم أنتم مختلفون؟ أنا لا أقصد من حديثي شيء فقط أرجوكم أفهموني بما يدور! أنا في حيرة من أمري! أُسدلت النظرات إلى الأرض فمن سيرفع رأسه غادر القاعة وكلماته تعصف بالأذهان!



نحنُ لا نحتاج إلي بعثة إلي أمريگا أو استراليا گي نثقف عقولنا، نحنُ نحتاج إلى بعثة إلى القرآن الكريم.

أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم فقال يا شيخ إن


أقبل رجل إلى إبراهيم بن أدهم فقال : يا شيخ إن نفسى تدفعني إلى المعاصي فعظني موعظة، فقال له إبراهيم : إذا دعتك نفسك إلى معصية الله فاعصه ولا بأس عليك، ولكن لي إليك خمسة شروط . 


قال الرجل : هاتها، قال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فاختبئ في مكان لا يراك الله فيه 

فقال الرجل : سبحان الله كيف أختفي عنه وهو لا تخفى عليه خافية 

فقال إبراهيم : سبحان الله أما تستحي أن تعصي الله وهو يراك . 

فسكت الرجل ثم قال : زدني، فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله، فلا تعصه فوق أرضه .

فقال الرجل : سبحان الله وأين أذهب وكل ما في الكون له .

فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله وتسكن فوق أرضه ؟ 

قال الرجل زدني، فقال إبراهيم : إذا أردت أن تعصي الله فلا تأكل من رزقه .

فقال الرجل : سبحان الله وكيف أعيش وكل النعم من عنده .

فقال إبراهيم : أما تستحي أن تعصي الله وهو يطعمك ويسقيك ويحفظ عليك قوتك ؟ 

قال الرجل : زدني، فقال إبراهيم : فإذا عصيت الله ثم جاءتك الملائكة لتسوقك إلى النار فلا تذهب معهم . 

فقال الرجل : سبحان الله وهل لي قوة عليهم إنما يسوقونني سوقاً .

فقال إبراهيم: فإذا قرأت ذنوبك في صحيفتك فأنكر أن تكون فعلتها.

فقال الرجل : سبحان الله فأين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون . 

ثم بكى الرجل ومضى وهو يقول : أين الكرام الكاتبون والملائكة الحافظون والشهود الناطقون . 

الإنس ثمرة الطاعة والمحبة فكل مطيع لله مستأنس وكل عاص لله مستوحش اللهم ارزقنا حسن الخاتمة .

الخميس، 26 مايو، 2016

قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار



قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار لو تعلم الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني، دائماً أحسن النية مع الناس لأنك لا تعلم ظروفهم!

ﻟﻮ ﺿﺮﺑﺖ ﻃﻔﻼً ﺿﺮﺑﺔ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻭﺃﻧﺖ



ﻟﻮ ﺿﺮﺑﺖ ﻃﻔﻼً ﺿﺮﺑﺔ ﺧﻔﻴﻔﺔ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻮﺑّﺨﻪ ﻟﺒﻜﻰ ﻭﻟﻮ ﺿﺮﺑﺘﻪ ﺿﺮﺑﺔ ﺃﻗﻮﻯ ﻣﻨﻬﺎ ﻭﺃﻧﺖ ﺗﻤﺎﺯﺣﻪ ﻟﻀﺤﻚ، ﻓﺎﻷﻟﻢ ﺍﻟﻤﻌﻨﻮﻱ ﺃﺷﺪ ﺇﻳﺬﺍﺀً ﻣﻦ ﺍﻷﻟﻢ ﺍﻟﺠﺴﺪﻱ!

ركبت التاكسي ذات يوم متجهاً للمطار وبينما كان السائق ملتزما


ركبت التاكسي ذات يوم متجهاً للمطار، وبينما كان السائق ملتزما بمساره الصحيح، قفزت سيارة من موقف السيارات بشكل مفاجئ أمامنا.


ضغط السائق بقوة على الفرامل، لتنزلق السيارة وتتوقف على مسافة قريبة جداً من الاصطدام بذلك المتهور الذي أدار رأسه نحونا وانطلق بالصراخ، لكن سائق التاكسي ابتسم ولوح له بود.

استغربت فعله جداً وسألته: لماذا فعلت ذلك؟ هذا الرجل كاد يرسلنا للمستشفى برعونته. هنا لقنني السائق درساً، أصبحت أسميه فيما بعد: برميل البارود!

قال: كثير من الناس مثل برميل البارود، يدور في الأنحاء محملاً بما يشعل النار في الأخرين؛ التخلف، الإحباط، الجهل، الغضب، خيبة الأمل.. وعندما تزداد مادة البارود في داخلهم إلى حد يضطرون به للانفجار في الأخرين بسبب الحرارة المتصاعدة عليهم...في بعض الأحيان يحدث أن يفرغوها عليك.

لا تأخذ الأمر بشكل شخصي، فقد تصادف أنك كنت تمر لحظة إفراغها ، فقط ابتسم، لوح لهم، وتمن أن يصبحوا بخير، ثم انطلق في طريقك. احذر أن تأخذ موادهم المتفجرة تلك وتلقيها على أشخاص آخرين في العمل، البيت أو في الطريق .

في النهاية ، الأشخاص الناجحون لا يدعون براميل البارود تستهلك يومهم أو تحرقهم، فالحياة أقصر من أن نضيعها في الشعور بالأسف على أفعال ارتكبناها في لحظة غضب.

نحن نفكر فى الناس دائما كما لو كانوا مثلنا



نحن نفكر فى الناس دائما كما لو كانوا مثلنا تماما متطابقين معنا فى كل الصفات النفسية والأخلاقية وبالتالي فإننا ننتظر منهم أن يتصرفوا معنا كما لو كانوا نحن وكنا هم.

الأربعاء، 25 مايو، 2016

إن الصواعق لا تضرب سوى قِمم الجبال الشامخة وأما



إن الصواعق لا تضرب سوى قِمم الجبال الشامخة، وأما المنحدرات فلا تذهب إليها إلا المياه الراكدة المحمَّلة بالأوساخ، والمرءُ يُبتلى على قدر دينه.

كان لأحدهم ثلاثة أصدقاء إثنان منهما أحبهما حباً


كان لأحدهم ثلاثة أصدقاء إثنان منهما أحبهما حباً عظيماً، هذا الرجل إتهم في يوم من الأيام بجريمة كبيرة وهو منها بريء، فسأل أصدقاءه الثلاثة من منكم يأتي ليشهد لبراءتي أمام القضاء؟


أعتذر الأول متستراً بأشغاله الكثيرة، أما الثاني فرافقه حتى باب المحكمة وتوقف فلم يجرؤ على الدخول وعاد إلى منزله خوفاً من غضب القاضي.

أما الثالث هو الذي لم يكن يهتم المتهم لأمره كثيراً دخل وأعطى شهادة في أخلاق المتهم الحميدة وسلوكه وبراءته من الجريمة بكل جدارة، أقنعت مرافعته القاضي فحكم ببراءة المتهم وأعاد له إعتباره وحريته مع قيمة العطل والضرر جراء التهمة.

في هذا العالم للإنسان ثلاثة أصدقاء عندما يدعوه الله ساعة مماته إلى المحاكمة:
  • المال صديقه المفضل لا يذهب معه ويتخلى عنه فلا يفيده شيئاً.
  • الأهل والأقرباء يرافقونه إلى المقبرة يرمون على ترابه قليلاً من الماء للوداع الأخير ويعودون بهدوء إلى منازلهم؟
  • الأعمال الحسنة وهي الصديق الثالث الذي لم يهتم به كثيراً في حياته، هي فقط التي سوف تنجيه ان عمله خالصا لله تعالى.

ﺇﺫﺍ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻚ ﻣﺎﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺿﻴﺎﻋﻪ ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻌﻄﻴﻚ



ﺇﺫﺍ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻚ ﻣﺎﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺿﻴﺎﻋﻪ ﻓﺴﻮﻑ ﻳﻌﻄﻴﻚ ﻣﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﺗﻤﻠﻜﻪ ﺃﻟﻢ ﻳﻘﻞ ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ {ﻭﻋﺴﻰ ﺃﻥ ﺗﻜﺮﻫﻮﺍ ﺷﻴﺌﺎً ﻭﻳﺠﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻴﻪ ﺧﻴﺮﺃً ﻛﺜﻴﺮﺍً}

الثلاثاء، 24 مايو، 2016

ليس مُهماً متى تتزوّج بل الأهم من



ليس مُهماً متى تتزوّج بل الأهم من ستتزوج! البعضُ يعتقد أنّ القطارَ يفوت , فليذهب القطارُ إلى حيث يُريد، و دَعْهُ يفوتك إذا كان ثمنُ ركوبه هو الذّهاب إلى وُجهةٍ لا تُريدها!

كان ذات يوم احد العلماء ذاهب لصلاة الصبح وقد


كان ذات يوم احد العلماء ذاهب لصلاة الصبح وقد لحق به احد السفهاء يشتم العالم وهو لايرد علي الى ان وصل باب المسجد.


فالتفت العالم اليه وقال له ياهذا ابقي عندك شيء من الشتائم لتقولها قبل ان ادخل المسجد قال له ولما، فقال له العالم لقد كنت تشتمني وانا اسامحك واخاف ان ادخل المسجد فلا اسمعك فيحاسبك الله عليها فتاب الرجل من وقتها.

يقال أن ملكا أمر بتجويع 10 كلاب لكي يرمي لهم كل


يقال أن ملكا أمر بتجويع 10 كلاب لكي يرمي لهم كل وزير يخطئ فيأكلوه، فقام أحد الوزراء بإعطاء رأي خاطئ لم يعجب الملك ، فأمر برميه للكلاب.


فقال له الوزير : أنا خدمتك 10 سنوات ويكون هذا جزائي، أمهلني 10 أيام قبل قبل تنفيذ الحكم، فقال له الملك : لك ذلك.

فذهب الوزير إلى حارس الكلاب وقال له : أريد أن أخدم الكلاب فقط لمدة 10 أيام فقال الحارس : لك ذلك فقام الوزير بالإعتناء بالكلاب واطعامهم وتغسيلهم وتوفير لهم جميع سبل الراحة، وبعد مرور 10 أيام جاء تنفيذ الحكم بالوزير وزج به في سجن الكلب، والملك ينظر اليه والحاشية، فإستغرب الملك مما رآه، وهو ان جاءت الكلاب تنبح تحت قدميه.

فقال له الملك : ماذا فعلت بالكلاب ؟

فقال الوزير : خدمت هذه الكلاب 10 أيام فلم تنسى الكلاب هذه الخدمة، وخدمتك 10 سنوات فنسيت كل ذلك .

تعلم ان تحفظ الجميل وتصون العشرة وتتذكر محاسن الناس و اياك ان تنسى العشرة وان تدوس على من خدمك يوما .

لا تكن كمن عاش شطر حياته الأول يشتهى



لا تكن كمن عاش شطر حياته الأول يشتهى الشطر الثانى وعاش شطر حياته الثانى آسفا على ضياع شطر حياته الاول

الاثنين، 23 مايو، 2016

خطف سارق عمامة الإمام النووى رحمه الله وهرب


خطف سارق عمامة الإمام النووى رحمه الله وهرب بها فجعل الإمام يعدو ويجرى خلفه، ويقول له: ملَّكتَك إيّاها قُل قبلت!


أراد الشيخ رحمه الله إنقاذ السارق بوهبه العمامة إليه! سُبحان الله أى قلوب نقية هذه! اللّهم طهّر قلوبنا ونقها برحمتك يا أرحم الراحمين.

سقط رجل في بئر وبدأ يصرخ مستغيثاً فسمع


سقط رجل في بئر وبدأ يصرخ مستغيثاً، فسمع الناس صراخهُ فقدموا لإنقاذه ورفعوهُ من البئر، فجاء رجل وأعطاهُ مذاقة لبن ليشربها ويرتاح، ثم سألوه كيف سقطت في البئر.


فبدأ هذا الرجل يصف لهم بالتفصيل كيف سقط ووقف على حافة البئر ليصف لهم ولكن في هذه المرة سقط ومات ..!!

يقول الشيخ المغامسي مُعلقاً على هذه القصة : أن هذا الرجل بقي من رزقه شربة لبن فلما شربها وانتهى رزقهُ الذي كُتب لهُ، سقط في نفس المكان ومات، لا تخشوا على أرزاقكم فقط اعملوا بالأسباب والرازق هو الله ولن تموت نفس.

ﺃﺭﻭﻉ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻭ ﺃﺟﻤﻠﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ



  1. ﻛُﻦ ﻋﺎﺩﻻً ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﻛﺮﻳﻤﺎً.
  2. ﻣﻦ ﺯﺍﺩ ﻓﻲ ﺣﺒﻪ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺯﺍﺩ ﻛﺮﻩ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻪ.
  3. ﻳﺴﺨﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺮﻭﺡ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﺍﻷﻟﻢ.
  4. ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ ﺣﻜﻤﺔ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻈﻦ ﺃﻧﻪ ﺃﻗﻞ ﺣﻜﻤﺔ!
  5. ﺍﻟﻠﺴﺎﻥ ﻟﻴﺲ ﻋﻈﺎﻣﺎً ﻟﻜﻨﻪ ﻳﻜﺴﺮ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ.
  6. ﺇﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﻣﺨﻠﺼﺎً ﻓﻠﻴﻜﻦ ﺇﺧﻼﺻﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ، ﻭﺇﺫﺍ ﻛﻨﺖ ﺻﺮﻳﺤﺎً ﻓﻠﺘﻜﻦ ﺻﺮﺍﺣﺘﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ.
  7. ﻧﻤﺮٌ ﻣﻔﺘﺮﺱ ﺃﻣﺎﻣﻚ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺫﺋﺐ ﺧﺎﺋﻦ ﻭﺭﺍﺀﻙ.
  8. ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﻌﺎﻗﻞ ﻭﺭﺍﺀ ﻗﻠﺒﻪ، ﻭﻗﻠﺐ ﺍﻻﺣﻤﻖ ﻭﺭﺍﺀ ﻟﺴﺎﻧﻪ.
  9. ﺍﻟﻘﻨﺎﻋﺔ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻻﻣﺎﻧﺔ، ﻭﺍﻷﻣﺎﻧﺔ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﺸﻜﺮ، ﻭﺍﻟﺸﻜﺮ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺓ، ﻭﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﺩﻟﻴﻞ ﺑﻘﺎﺀ ﺍﻟﻨﻌﻤﺔ، ﻭﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺩﻟﻴﻞ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻛﻠﻪ.
  10. ﺗﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻫﺮﺓ ﺍﻟﺒﺸﺎﺷﺔ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺔ ﺍﻟﻮﺩﺍﻋﺔ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻨﺤﻠﺔ ﺍﻟﻨﻈﺎﻡ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻞ، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﺪﻳﻚ ﺍﻟﻨﻬﻮﺽ ﺑﺎﻛﺮﺍً.
  11. ﺍﺟﻌﻞ ﻧﻔﺴﻚ ﻣﻴﺰﺍﻧﺎً ﻓﻲ ﻣﺎ ﺑﻴﻨﻚ ﻭﺑﻴﻦ ﻏﻴﺮﻙ ﻣﻦ ﺍﺗﻜﻞ ﻓﻲ ﺳﻔﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺯﺍﺩ ﻏﻴﺮﻩ ﻃﺎﻝ ﺟﻮﻋﻪ.

الأحد، 22 مايو، 2016

اكثروا من قول ربّ اشرح لي صدري ويسر


اكثروا من قول: ربّ اشرح لي صدري ويسر لي أمري، لأنه إن شرح الله لك صدرك لن يكون هناك عوائق داخليّة، وإن يسر لك أمرك فلن يكون هناك أي عوائق خارجيّة.


أسألُ الله الكريم لي ولكم انشراحًا في الصدور وتيسيرًا للأمور وتفريجًا للكروب.

فلاح أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل نبيل استقبله


فلاح أرسلوه بزيارة إلى منزل رجل نبيل استقبله السيد ودعاه إلى مكتبه وقدم له صحن حساء، وحينما بدأ الفلاح تناول طعامه لاحظ وجود أفعى صغيره في صحنه.


وحتى لا يزعج النبيل فقد اضطر لتناول صحن الحساء بكامله، وبعد أيام شعر بألم كبير مما اضطره للعودة إلى منزل سيده من اجل الدواء.

استدعاه السيد مره أخرى إلى مكتبه وجهز له الدواء وقدمه له في كوب، وما إن بدأ بتناول الدواء حتى وجد مرة أخرى أفعى صغيرة في كوبه.

قرر في هذه المرة ألا يصمت وصاح بصوت عال أن مرضه في المرة السابقة كان بسبب هذه الأفعى اللعينة.

ضحك السيد بصوت عال وأشار إلى السقف حيث علق قوس كبير، وقال للفلاح: إنك ترى في صحنك انعكاس هذا القوس وليس أفعى، في الواقع لا توجد أفعى حقيقية.

نظر الفلاح مره أخرى إلى كوبه وتأكد انه لا وجود لأيه أفعى، بل هناك انعكاس بسيط، وغادر منزل سيده دون أن يشرب الدواء وتعافى في اليوم التالي.

الحكمة: عندما نتقبل وجهات نظر وتأكيدات محدده عن أنفسنا وعن العالم المحيط فإننا نبتلع خيال الأفعى، وستبقى هذه الأفعى الخيالية حقيقية ما دمنا لم نتأكد من العكس.

يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على


يحكى أن أحد الحكماء خرج مع ابنه خارج المدينة ليعرفه على تضاريس الحياة في جوٍ نقي بعيداً عن صخب المدينة وهمومها سلك الاثنان وادياً عميقاً تحيط به جبال شاهقة وأثناء سيرهما.


تعثر الطفل في مشيته سقط على ركبته صرخ الطفل على إثرها بصوتٍ مرتفع تعبيراً عن ألمه : آآآآه

فإذا به يسمع من أقصى الوادي من يشاطره الألم بصوتٍ مماثل : آآآآه

نسي الطفل الألم وسارع في دهشةٍ سائلاً مصدر الصوت، ومن أنت؟؟

فإذا الجواب يرد عليه سؤاله، ومن أنت ؟؟

انزعج الطفل من هذا التحدي بالسؤال فرد عليه مؤكداً، بل أنا أسألك من أنت ؟

ومرة أخرى لا يكون الرد إلا بنفس الجفاء والحدة، بل أنا أسألك من أنت؟

فقد الطفل صوابه بعد أن استثارته المجابهة في الخطاب، فصاح غاضباً "أنت جبان " فهل كان الجزاء إلا من جنس العمل.

وبنفس القوة يجيء الرد "أنت جبان " أدرك الصغيرعندها أنه بحاجة لأن يتعلم فصلاً جديداً في الحياة من أبيه الحكيم الذي وقف بجانبه دون أن يتدخل في المشهد الذي كان من إخراج ابنه قبل أن يتمادى فيتقاذف الشتائم، تملك الابن أعصابه وترك المجال لأبيه لإدارة الموقف حتى يتفرغ هو لفهم هذا الدرس، تعامل الأب كعادته بحكمةٍ مع الحدث وطلب من ولده أن ينتبه للجواب هذه المرة وصاح في الوادي "إني أحترمك " كان الجواب من جنس العمل أيضاً.

فجاء بنفس نغمة الوقار "إني أحترمك "، عجب الابن من تغيّر لهجة المجيب، ولكن الأب أكمل المساجلة قائلاً: "كم أنت رائع ".

فلم يقلّ الرد عن تلك العبارة الراقية "كم أنت رائع ".

ذهل الطفل مما سمع ولكن لم يفهم سر التحول في الجواب ولذا صمت بعمق لينتظر تفسيراً من أبيه لهذه التجربة الفيزيائية علّق الحكيم على الواقعة بهذه الحكمة، أي بني : نحن نسمي هذه الظاهرة الطبيعية في عالم الفيزياء (صدى).

لكنها في الواقع هي الحياة بعينها إن الحياة لا تعطيك إلا بقدر ما تعطيها ولا تحرمك إلا بمقدار ما تحرم نفسك منها الحياة مرآة أعمالك وصدى أقوالك:

  • إذا أردت أن يحبك أحد فأحب غيرك
  • وإذاأردت أن يوقرك أحد فوقر غيرك
  • إذا أردت أن يرحمك أحد فارحم غيرك
  • وإذاأردت أن يسترك أحد فاستر غيرك
  • إذا أردت الناس أن يساعدوك فساعد غيرك
  • وإذا أردت الناس أن يستمعوا إليك ليفهموك فاستمع إليهم لتفهمهم أولاً

لا تتوقع من الناس أن يصبروا عليك إلا إذا صبرت عليهم ابتداء، أي بني هذه سنة الله التي تنطبق على شتى مجالات الحياة وهذا ناموس الكون الذي تجده في كافة، تضاريس الحياة إنه صدى الحياة، ستجد ما قدمت وستحصد ما زرعت.

إن أقصى ما إستطاع فرعون مصر أن يقتنيه من


إن أقصى ما إستطاع فرعون مصر أن يقتنيه من وسائل النقل كان عربة يجرها حصان وأنت عندك سيارة خاصة وتستطيع أن تركب قطاراً، وتحجز مقعداً في طائرة!


وإمبراطور فارس كان يُضِيء قصره بالشموع وقناديل الزيت وأنت تضيء بيتك بالكهرباء! وقيصر الرومان كان يشرب من السقا ويُحمَل إليه الماء في القرب وأنت تشرب مياةً نظيفة معقمة ويجري إليك الماء في أنابيب! والإمبراطور غليوم كان عنده مهرج يسليه، وأنت عندك تليفزيون يسليك بمليون مهرج.

ولويس الرابع عشر كان عنده طباخ يقدم أفخر أصناف المطبخ الفرنسي وأنت تحت بيتك مطعم فرنسي ، ومطعم صيني ، ومطعم ألماني، ومصنع مخللات ومعلبات وحلويات ومراوح ريش النعام التي كان يروح بها الخدم على وجه الخليفة في قيظ الصيف واللهيب.

عندك الآن مكيفات هواء تحول بيتك إلى جنةٍ بلمسةٍ سحرية! أنت إمبراطور وكل هؤلاء الأباطرة والملوك لا يساوون في النعيم شي بالنسبة لك الآن.

ومع هذا فنحن تعساء، والسبب هو عدم الرضى قال تعالى: {وقليلٌ من عبادي الشكور}

السبت، 21 مايو، 2016

يحكى ان فارسين من فرسان القرون الوسطى التقيا


يحكى ان فارسين من فرسان القرون الوسطى التقيا عند نصب قديم فاختلفا في لونة احدهما يرى لونة اصفر والاخر يرى انه احمر. 


والواقع ان النصب كان اصفر واحمر في نفس الوقت ولم يشا هذان الفارسان ان يقفا ليتبينا لون النصب من كلا وجهية لقد كان هدف كل منهما منصبا في تفنيد الاخر واثبات خطئة وكلما اشتد الخصام بينهما ازداد ايمان كل منهما برأية الخاص وهذا النزاع بينهما اذهلهما عن تبين الحقيقة الوسطى ودفع بهما نحو التعصب وشدة العداء.

العبرة: هذا هو حالنا لا يستطيع احدنا كشف الباطل مادام الجدل بيننا قائما.

ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل من


ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل من أولئك الرجال الصادقين المستجيبين لأوامر الله وأوامر الرسول قائلاً له: (اذهب إلى مكة وائتني برأس خالد الهذلي)،


وهذا رجل من هذيل يجمع الناس من حوله حتى يقتل النبي صلى الله عليه وسلم، واجتمع من حوله نفر كثير، فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم بخبره أرسل إليه رجلاً من الرجال الصادقين المستجيبين لأوامر الله وأوامر الرسول، 

فقال: (يا عبد الله بن أنيس اذهب إلى مكة وائتني برأس خالد الهذلي) فلم يعص هذا الجندي ولم يخالف وإنما قال: سمعاً وطاعة، لكن عندي سؤال، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: وما هو؟ قال: يا رسول الله! لا أعرف الرجل، فما رأيته قط، ولا سمعت به قط، فقال النبي صلى الله عليه وسلم مبيناً له حال ذلك الرجل 

قال: (علامة الرجل أنك إذا رأيته تهابه) فلم يتردد المستجيب المؤمن الصادق مع صعوبة المهمة والتكليف، إنما قال: سمعاً وطاعة. فانظر كيف أن النبي لم يرسل كتيبة ولا أرسل جيشاً كاملاً، وإنما أرسل رجلاً واحداً؛، لأن الرجل من أولئك الرجال الصادقين كان يعدل ألفاً من الرجال. 

وخرج عبد الله بن أنيس وحيداً حتى وصل إلى منى حيث أقام خالد الهذلي معسكره، وهناك جاء -والحرب خدعة وقال له: أنا جئت حتى أنضم إليك وإلى أولئك الذين يريدون أن يقتلوا محمداً صلوات ربي وسلامه عليه، فقربه منهم وأدناه، وبعدها بحين إذا به يسير هو وإياه بعيداً عن الخيام وعن أعين الناس؛ 

فانتهز الفرصة عبد الله بن أنيس واخترط سيفه فاجتز رقبة الرجل، ورجع يخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن المهمة قد تمت على أكمل وجه. 

والوحي كان قد سبقه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبين أن الجندي قد قام بالمهمة على أكمل وجه، فما إن رآه النبي صلى الله عليه وسلم حتى قال: (أفلح الوجه! خذ عصاتي توكأ عليها أعرفك بها يوم القيامة) 

وقليل هم المتوكئون! فلما مات عبد الله بن أنيس أمر بتلك العصا أن تدخل معه في كفنه، آية وعلامة على أنه أطاع الله وأطاع الرسول صلى الله عليه وسلم. 

ومهما كانت الظروف والأحوال فلا بد من الاستجابة لأوامر الله ونواهيه ليس في الرخاء فقط، ولكن في الشدة تظهر معادن الرجال وحقيقة النساء، فالعبودية لا بد أن تحقق لله في الرخاء، ولا بد أن تحقق لله في الشدة.

المسجد سوق الآخرة والكتاب صديق العمر والعمل





المسجد سوق الآخرة والكتاب صديق العمر، والعمل أنيس في القبر، والخلق الحسن تاج الشرف، والكرم أجمل ثوب.

الجمعة، 20 مايو، 2016

خلال العصر الثاني عشر الميلادي هاجم الطاعون معظم


خلال العصر الثاني عشر الميلادي هاجم الطاعون معظم مناطق انجلترا والذي حدث على اثره اعمال شغب كبيرة في البلاد.




حتى قررت اسكتلندا والتي كانت وقتها ممكلة منفصلة عن انجلترا غزو انجلترا واستغلال هذة النكبة ضدهم، ولكن انقلب السحر على الساحر فقد هاجم الطاعون الجيش الاسكتلندي بل تسلل الطاعون إلى اسكتلندا عن طريق بعض الجنود العائدون من انجلترا، وتوفى على اثرة نصف سكان اسكتلندا الأصليين!

يحكي لنا الشيخ علي الطنطاوي قصة شيخ وإمام مسجد


يحكي لنا الشيخ علي الطنطاوي قصة شيخ وإمام مسجد دخل على مرقص وملهى لينصح الناس ويعظهم فيها، فقال رحمه الله على لسان شاب تاب على يدي الشيخ إمام المسجد : كان في حارتنا مسجد صغير يؤم الناس فيه شيخ كبير في السن وذات يوم التفت الشيخ الى المصلين وقال لهم ما بال أكثر الناس خاصة الشباب لا يقربون المسجد ولا يعرفونه، فأجابه المصلون إنهم في المراقص والملاهي قال الشيخ ما هي المراقص والملاهي ؟


فرد عليه أحد المصلين وقال المرقص صالة كبيرة فيها خشبة مرتفعة تصعد عليها الفتيات عاريات أو شبه عاريات يرقصن والناس حولهن ينظرون إليهن.

قال الشيخ : والذين ينظرون إليهن من المسلمين، قالوا : نعم، قال : لا حول ولا قوة إلا بالله يجب أن ننصح الناس، قالوا له : يا شيخ أتعظ الناس وتنصحهم في المرقص، فقال : نعم هيا بنا إلى تلك المراقص فحاولوا أن يثنوه عن عزمه وأخبروه أنهم سيواجهون بالسخرية والاستهزاء وسينالهم الأذى، فقال : وهل نحن خير من محمد صلى الله عليه وسلم .

وأمسك الشيخ بيد أحد المصلين ليدله على المرقص، وعندما وصلوا اليه سألهم صاحب المرقص ماذا تريدون ؟ قال الشيخ : نريد أن ننصح من في المرقص، تعجب صاحب المرقص وأخذ يمعن النظر فيهم ورفض السماح لهم فأخذوا يساومونه ليأذن لهم حتى دفعوا له مبلغ من المال يعادل دخله اليومي، فوافق صاحب المرقص وطلب منهم أن يحضروا في الغد عند بدأ العرض اليوم .

فقال الشاب : فلما كان الغد كنت موجودا في المرقص، فبدأ الرقص من إحدى الفتيات فلما إنتهت، أسدل الستار، ثم فتح فإذا بشيخ وقور يجلس على كرسي، فبدأ بالبسملة والحمد لله والثناء عليه وصلى على الرسول عليه الصلاة والسلام .

ثم بدأ في وعظ الناس الذين أخذتهم الدهشة، وتمالكهم العجب، وظنوا أن ما يرونه هو فقرة فكاهية، فلما عرفوا أنهم أمام شيخ يعظهم، فأخذوا يسخرون منه ويرفعون أصواتهم بالضحك، والاستهزاء وهو لا يبالي بهم، واستمر في نصحه ووعظه حتى قام أحد الحضور وأسكت الناس وطلب منهم الإنصات لما يريد قوله ذلك الشيخ فبدأ السكون والهدوء يخيم على أنحاء المرقص .

حتى أصبحنا لا نسمع إلا صوت الشيخ، فقال كلاماً ما سمعناه من قبل، تلا علينا آيات من القرآن الكريم، وأحاديث نبوية وقصص لتوبة بعض الصالحين، وكان مما قاله، يا أيها الناس إنكم عشتم طويلا وعصيتم الله كثرا، فأين ذهبت لذة المعصية لقد ذهبت اللذة وبقيت الصحائف سوداء، ستسألون عنها يوم القيامة، وسيأتي يوم يهلك فيه كل شيء إلا الله سبحانه وتعالى .

يا أيها الناس هل نظرتم إلى أعمالكم والى أين ستؤدّي بكم إنكم لا تتحملون النار في الدنيا وهي جزء من سبعين جزاء من نار جهنم، فبادروا بالتوبة قبل فوات الأوان، فبكى الناس جميعاً .

وخرج الشيخ من المرقص وخرج الجميع وراءه، وكانت توبتهم وتوبتي أنا أيضاً على يد ذلك الشيخ، حتى صاحب المرقص، تاب وندم على ما كان منه .

ﻓﻲ ﺍﻋﻤﺎﻕ ﻛﻞ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ



ﻓﻲ ﺍﻋﻤﺎﻕ ﻛﻞ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺍﻟﺤﺐ ﺍﻟﺮﺣﻤﻪ ﺍﻟﺼِﺪﻕ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﮕﺜﻴﺮ ﻣﻨﺎ ﻳﻌﻴﺶ ﻋﻠﻰ ﺳﻄﺢ ﺍﻟﺬﺍﺕ ﻫﺎﺭﺑﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻖ.

الخميس، 19 مايو، 2016

جلست الأم ذات مساء تساعد أبناءها في مراجعة


جلست الأم ذات مساء تساعد أبناءها في مراجعة دروسهم وأعطت طفلها الصغير البالغ الرابعة من عمره كراسة للرسم حتى لا يشغلها عن ما تقوم به من شرح ومذاكرة لأخوته الباقين.


وتذكرت فجأة أنها لم تحضر طعام العشاء لوالد زوجها الشيخ المسن الذي يعيش معهم في حجره خارج المبني في الحوش وكانت تقوم بخدمته ما امكنها ذلك.

والزوج راضٍ بما تؤديه من خدمته لوالده والذي كان لا يترك غرفته لضعف صحته أسرعت بالطعام إليه وسألته إن كان بحاجة لأي خدمات أخرى ثم إنصرفت عنه.

عندما عادت إلى ما كانت عليه مع أبناءها لاحظت أن الطفل يقوم برسم دوائر ومربعات ويضع فيها رموز فسألته: مالذي ترسمه يالحبيب؟

أجابها بكل براءة: إني أرسم بيتي الذي سأعيش فيه عنما أكبر وأتزوج.

أسعدها رده فقالت وأين ستنام؟ فأخذ الطفل يريها كل مربع ويقول هذه غرفة النوم وهذا المطبخ وهذه غرفة لإستقبال الضيوف وأخذ يعدد كل ما يعرفه من غرف البيت.

وترك مربعاً منعزلاً خارج الإطار الذي رسمه ويضم جميع الغرف فعجبت وقالت له: ولماذا هذه الغرفة خارج البيت؟ منعزله عن باقي الغرف.

أجاب: إنها لكِ سأضعك فيها تعيشين كما يعيش جدي الكبير.

صعقت الأم لما قاله وليدها هل سأكون وحيدة خارج البيت في الحوش دون أن أتمتع بالحديث مع إبني وأطفاله وآنس بكلامهم ومرحهم ولعبهم عندما أعجز عن الحركة؟ ومن سأكلم حينها؟ وهل سأعيش البقية من عمري وحيدة بين أربع جدران دون أن أسمع لباقي أفراد أسرتي صوتا؟

أسرعت بمناداة الخدم ونقلت وبسرعة أثاث الغرفة المخصصة لاستقبال الضيوف والتي عادة ما تكون أجمل الغرف وأكثرها صدارة في الموقع وأحضرت سرير عمها والد زوجها ونقلت الأثاث المخصص للضيوف إلى غرفته خارجا في الحوش.

وما أن عاد الزوج من الخارج تفاجئ بما رأى وعجب له، فسألها ما الداعي لهذا التغيير؟

أجابته والدموع تترقرق في عينيها: إني أختار أجمل الغرف التي سنعيش بها أنا وأنت إذا أعطانا الله عمرا وعجزنا عن الحركة وليبق الضيوف في غرفة الحوش.

ففهم الزوج ما قصدته وأثنى عليها لما فعلته لوالده الذي كان ينظر إليهم ويبتسم بعين راضية فما كان من الطفل إلا أن مسح رسمه وابتسم.

مهما قرأ الأطفال عن الأخلاق الفاضلة فإنها



مهما قرأ الأطفال عن الأخلاق الفاضلة فإنها ستظل غامضة في أذهانهم , ما لم يروا بسلوكيات الكبار تجسيدًا لها

القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في


القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.


الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي . استمر الصديقان في مشيهما إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق. 

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي . 

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندما أنقذتك كتبت على الصخرة ؟ 

فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب ما فعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال و أن تنحتوا المعروف على الصخر وتعلما ان تسود بينكم روح الالفة والتسامح...!

ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﺍﻟﻤﺼﺒﺎﺡ ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺗـَّﺴﻊ



ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻊ ﺍﻟﻤﺼﺒﺎﺡ ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺗـَّﺴﻊ ﻧﻄﺎﻕ ﺇﺿﺎﺀﺗﻪ، ﻓﺎﺭﺗﻔﻊ ﺃﻧﺖ ﺑﺪﻳﻨﻚ ﻭﺃﺧﻼﻗﻚ.

الأربعاء، 18 مايو، 2016

لو ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ



لو ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ "ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ" ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ الكريم ﻟﻮﺟﺪﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ: (ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ - ﻻ ﻳﺸﻜﺮﻭﻥ - ﻻ ﻳﺆﻣﻨﻮﻥ)

ﻭﻟﻮ ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ "ﺃﻛﺜﺮﻫﻢ" ﻟﻮﺟﺪﺕ بعدها: (ﻓﺎﺳﻘﻮﻥ - ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ - ﻣﻌﺮﺿﻮﻥ - ﻻ ﻳﻌﻘﻠﻮﻥ - ﻻ ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ)

فكن أﻧﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻴﻬﻢ: {ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻱ ﺍﻟﺸﻜﻮﺭ} {ﻭﻣﺎ ﺁﻣﻦ ﻣﻌﻪ ﺇﻻ ﻗﻠﻴﻞ} {ﺛﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻟﻴﻦ ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ}

ﻛﺎﻥ ﻣﻠﻜﺎً ﻣﻦ ﺳﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﺠﺒﺎً


ﻛﺎﻥ ﻣﻠﻜﺎً ﻣﻦ ﺳﻼﻟﺔ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﻏﻴﺮ ﺃﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﺠﺒﺎً ﺑﻨﻔﺴﻪ، ﻣﻐﺮﻭﺭﺍً، ﻭﻛﺄﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻢ ﻳﺨﻠﻖ ﺃﻓﻀﻞ ﻣﻨﻪ، ﺣﺪﻳﺜﻪ ﻋﻦ ﺩﻣﺎﺋﻪ ﺍﻟﺰﺭﻗﺎﺀ ﻻ ﻳﻨﻘﻄﻊ، ﻭﻣﺠﺎﻟﺴﻪ ﻻ ﻳﺨﻠﻮ ﻣﻨﻬﺎ ﺷﻌﺮﺍﺀ ﻭﻣﺪّﺍﺣﻮﻥ، ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ ﻓﻴﻪ ﺍﻟﺸﻌﺮ ﻭﺍﻟﻐﺰﻝ، ﺍﺳﻤﻪ ﻣﻨﻘﻮﺵ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺟﺪﺍﺭ، ﻭﺻﻮﺭﺗﻪ ﻣﺮﺳﻮﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﻫﻢ ﻣﻤﻠﻜﺘﻪ ﻭﺩﻧﺎﻧﻴﺮﻫﺎ.


ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻫﻮ ﻓﻲ ﻣﻮﻛﺒﻪ ﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ، ﻟﻔﺖ ﻧﻈﺮﻩ ﺭﺟﻞ ﻳﺤﻔﺮ ﺑﺪﺃﺏ ﺷﺪﻳﺪ، ﻭﺣﻮﻟﻪ ﻛﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﻭﺍﻟﺠﻤﺎﺟﻢ ﻓﺘﻮﻗّﻒ ﻋﻨﺪﻩ ﺳﺎﺋﻼً ﻋﻤﺎ ﻳﻔﻌﻞ، ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﺇﻧﻲ ﻫﻨﺎ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﻣﻦ ﺃﺟﻠﻚ! ﻓﺘﻌﺠﺐ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻟﻘﻮﻟﻪ، ﻭﻗﺎﻝ: ﻭﻛﻴﻒ ﻫﺬﺍ؟

ﻓﺪﻧﺎ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻝ: ﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﺟَﺮَﺕ ﺍﻟﻤﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻗُﺘِﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻠﻜﻨﺎ ﺍﻟﺮﺍﺣﻞ ﺃﺑﻮﻙ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺄﺣﺒﺒﺖ ﺃﻥ ﺃﻟﻤﻠﻢ ﻋﻈﺎﻣﻪ، ﻛﻲ ﺗُﺪﻓﻦ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻤﻠﻚ ﻋﻈﻴﻢ ﻟﻜﻨﻨﻲ - ﻟﻠﻌﺠﺐ - ﻭﺟﺪﺕ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﺪﻫﺸﺎً.

ﺛﻢ ﺃﻣﺴﻚ ﺑﺎﻟﻌﻈﺎﻡ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﺮّﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻗﺎﺋﻼً: ﻫﺬﻩ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﻲ ﻋﺜﺮﺕُ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﺍﻧﻈﺮ ﻟﻬﺎ ﺟﻴﺪﺍً، ﻫﻞ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ
ﺗﻔﺮّﻕ ﺑﻴﻦ ﻋِﻈﺎﻡ ﺃﻣﻴﺮ ﻭﻋِﻈﺎﻡ ﻓﻘﻴﺮ؟ ﺑﻴﻦ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﻏﻨﻲ ﻭﺷﺤﺎﺫ؟ ﺑﻴﻦ ﻫﻴﻜﻞ ﻗﺎﺋﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﺪﺍﺭﺓ ﻭﺟﻨﺪﻱ ﺑﺴﻴﻂ؟

ﺍﻟﻌﻈﺎﻡ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﺍﻷﺭﺽ ﺟﻌﻠﺘﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺳﻮﺍﺳﻴﺔ! ﻧﻌﻢ ﺍﻷﺭﺽ ﺗﻨﺘﻈﺮ ﻫﻨﺎﻙ، ﺑﺎﻃﻨﻬﺎ ﻣﺴﺘﻌﺪّ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻻﺑﺘﻼﻉ ﺍﻟﻜﺒﺎﺭ، ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻣﻸﻫﻢ ﺍﻟﻜﺒﺮ ﻭﺍﻟﻐﺮﻭﺭ ﻓﻈﻨﻮﺍ ﺃﻥ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﻦ ﺗﺪﻭﺭ ﺑﻐﻴﺮﻫﻢ، ﻭﺃﻧﻬﻢ ﻭﺣﺪﻫﻢ ﻫﻢ ﺯﻳﻨﺔ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻭﺑﻬﺠﺘﻬﺎ، ﻭﺑﻠﻎ ﺑﻬﻢ ﺍﻟﺸﻄﻂ
ﻣﺒﻠﻐﺎً، ﺃﺷﻔﻘﻮﺍ ﻓﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺭُﻭّﺍﺩﻫﺎ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﻄﻠﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﻫﻢ ﻟﻴﺴﻮﺍ ﺑﻴﻦ ﻇﻬﺮﺍﻧﻴﻬﻢ.

ﻭﺇﻥ ﻫﻲ ﺇﻻ ﺃﻳﺎﻡ - ﻃﺎﻟﺖ ﺃﻭ ﻗﺼﺮﺕ - ﺣﺘﻰ ﻳُﺼﺒﺤﻮﺍ ﻣﻦ ﺭﻣﺎﺩ ﺍﻷﺭﺽ، ﻭﻃﻌﺎﻣﺎً ﻟﺪﻳﺪﺍﻧﻬﺎ ﺍﻟﺸﻲﺀ ﺍﻟﻮﺣﻴﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻧﻌﺮﻓﻬﻢ ﺑﻪ ﻫﻮ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪ ﺍﻟﺮﺧﺎﻣﻲ، ﻭﺍﻟﺬﻱ ﻳﺪﻟّﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﻮﺿﻊ ﺃﺟﺴﺎﺩﻫﻢ ﻛﻲ ﻻ ﺗﻄﺄﻫﺎ ﺍﻷﻗﺪﺍﻡ!

ﻫﺬﻩ ﺃﻗﺪﻡ ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ، ﻭﺃﺟﻼﻫﺎ ﺻﻮﺭﺓ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻳﻦ ﻳﻨﺴﻮﻧﻬﺎ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮﻭﻥ ﻣﻤﻦ ﻟﻔّﻬﻢ ﺛﻮﺏ ﺍﻟﻐﺮﻭﺭ ﻟﻢ ﻳﻌﻮﺍ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺛﻤﺔ ﻧﻘﻄﺔ ﻣﺎ،
ﻳﺼﺒﺢ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺍﻷﻣﺮ ﻟﻤﻦ ﺑﻴﺪﻩ ﺍﻷﻣﺮ ﻓﻼ ﻣﺎﻝ ﻭﻻ ﺟﺎﻩ ﻭﻻ ﺳﻠﻄﺎﻥ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺼﻨﻊ ﻟﻬﻢ ﺳﺎﺗﺮﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻪ، ﺃﻭ ﻳﺸﻔﻊ ﻟﻬﻢ ﻋﻨﺪ ﺭﺏ ﻗﻮﻱ
ﻗﺎﺩﺭ.

ﻧﺮﺍﻫﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺎﺷﺎﺕ، ﻳﺆﻛﺪﻭﻥ ﺑﺈﺻﺮﺍﺭ ﻋﺠﻴﺐ ﺃﻥ ﺑﻠﺪﺍﻧﻬﻢ ﺩﻭﻧﻬﻢ ﻫﻲ ﺍﻟﺨﺮﺍﺏ ﺑﻌﻴﻨﻪ، ﻭﺑﺄﻧﻬﻢ ﺻﻤّﺎﻡ ﺍﻷﻣﺎﻥ، ﻭﻣﻨﺘﻬﻰ ﺍﻟﺤﻤﺎﻳﺔ.

ﻭﺃﺗﺴﺎﺀﻝ ﺣﻘﺎً: ﺗُﺮﻯ ﻟﻮ ﺟﺎﺀﻫﻢ ﻣﻠَﻚ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻟﻴﻘﺒﺾ ﺃﺭﻭﺍﺣﻬﻢ ﻓﻬﻞ ﺳﻴﻄﺎﻟﺒﻮﻧﻪ ﺑﺈﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻨﻈﺮ؟ ﻫﻴﻬﺎﺕ ﺳﺘﺼﻌﺪ ﺍﻷﺭﻭﺍﺡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻤﺎﺀ، ﻭﺗُﻠﻘﻰ ﺍﻷﺟﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ، ﻭﺗُﻜﻤﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻋﺠﻠﺔ ﺳﻴﺮﻫﺎ.

ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﻘﻒ ﻟﻮﻓﺎﺓ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ؟! ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﻟﻬﺎ ﺃﻥ ﺗﻘﻒ ﺣُﺰﻧﺎً ﺃﻭ ﺩﻫﺸﺔ ﺃﻭ ﺃﻟﻤﺎً ﻭﺣﺪﺍﺩﺍً ﻟﻮﻗﻔﺖ ﻋﻨﺪ ﻣﻮﺕ ﺍﻟﺮﺳﻞ ﻭﺍﻷﻧﺒﻴﺎﺀ، ﻭﻫﻢ ﺃﺷﺮﻑ ﻭﺃﻃﻬﺮ ﻭﺃﻋﻈﻢ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻋﻨﺪ ﺭﺏ ﺍﻟﺒﺸﺮ.

ﺍﻷﺩﻳﺐ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻧﺠﻴﺐ ﻣﺤﻔﻮﻅ ﻳﺴﺘﻌﺠﺐ ﻗﺎﺋﻼً: ﻟﻴﺲ ﻏﺮﻳﺒﺎً ﺃﻥ ﻳﻌﺒﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﺑﻞ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺃﻥ ﻓﺮﻋﻮﻥ ﺁﻣﻦ ﺣﻘﺎً ﺑﺄﻧﻪ ﺇﻟﻪ!

ﻭﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻋَﺠَﺐُ ﺃﻻﺩﻳﺐ الراحل ﺑﺄﺷﺪ ﻣﻦ ﻋَﺠَﺒﻨﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻓﻬﺎ ﻧﺤﻦ ﻧﺮﻯ - ﺑﻌﻴﻦ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﻻ ﺑﺴﻤﻊ ﺍﻟﺨﺒﺮ - ﻣﻦ ﻳُﺒﻴﺪ ﺷﻌﺒﺎً ﻛﺎﻣﻼً، ﻭﻓﻲ ﻳﻘﻴﻨﻪ ﺃﻥ ﻛﻞ ﺩﻣﺎﺀ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺗﻬﻮﻥ ﻭﺗﺮﺧﺺ، ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺃﻻ ﻳﻤﺴﻪ ﺳﻮﺀ، ﻛﻲ ﻻ ﻳﺨﺘﻞّ ﻣﻴﺰﺍﻥ ﺍﻷﺭﺽ.

ﺇﻧﻪ ﺍﻟﻐﺮﻭﺭ ﻭﺍﻟﻌﻈﻤﺔ ﻭﺍﻟﻜﺒﺮﻳﺎﺀ ﻳﺎ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺪﺍﺀ ﺍﻟﻘﺎﺗﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺧﺮﺝ ﺇﺑﻠﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻨﺔ، ﻭﺟﻌﻠﻪ ﻟﻨﺎ ﻧﺪﺍً ﻭﻋﺪﻭﺍً ﺣﺘﻰ ﻗﻴﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ.

ﺩﺍﺀ ﺧﻔﻲ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻧﻔﺘﺶ ﻋﻨﻪ ﺑﺪﺍﺧﻠﻨﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎً، ﻭﺑﺪﺃﺏ ﺷﺪﻳﺪ ﻛﻲ ﻻ ﻳﺘﺴﻠﻞ ﻭﻳﺴﻜﻦ ﻓﻴﻨﺎ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻧﺪﺭﻱ، ﻭﻟﻌﻞ ﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻓﻄﻦ ﺇﻟﻴﻪ ﺃﺣﺪ ﻣﻠﻮﻙ ﺭﻭﻣﺎ ﺍﻟﻘﺪﻣﺎﺀ ﻓﺪﻓﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﺃﻻ ﻳﻤﺸﻲ ﻓﻲ ﻣﻤﻠﻜﺘﻪ ﺇﻻ ﻭﺑﺼﺤﺒﺘﻪ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺤﻜﻤﺎﺀ، ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻳﻬﻤﺲ ﻓﻲ ﺃﺫﻧﻪ ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺻﻔّﻖ ﻟﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ، ﺃﻭ ﺍﻣﺘﺪﺣﻮﻩ، ﺃﻭ ﺑﺎﻟﻐﻮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺜﻨﺎﺀ ﻋﻠﻴﻪ، ﻗﺎﺋﻼً: ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ ﺗﺬﻛّﺮ ﺑﺄﻧﻚ ﺇﻧﺴﺎﻥ.

يروى أن عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام كان


يروى أن عيسى بن مريم عليه الصلاة والسلام كان بصحبته رجل من اليهود وكان معهما(مع اليهودي) ثلاثة أرغفة من الخبز، ولما أرادا أن يتناولا طعامهما وجد عيسى عليه السلام أنهما رغيفان فقط، فسأل اليهودي: أين الرغيف الثالث؟


فأجاب: والله ما كانا إلا اثنين فقط.


لم يعلق نبي الله وسارا معاً حتى أتيا رجلاً أعمى فوضع عيسى عليه السلام يده على عينيه ودعا الله له فشفاه الله عز وجل ورد عليه بصرَه, فقال اليهودي متعجباً: سبحان الله !

وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة أخرى: بحق من شافا هذا الأعمى ورد عليه بصره أين الرغيف الثالث، فرد: والله ما كانا إلا اثنين.

سارا ولم يعلق سيدنا عيسى على الموضوع حتى أتيا نهرا كبيرا، فقال اليهودي : كيف سنعبره؟

فقال له النبي: قل باسم الله واتبعني، فسارا على الماء ، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله!

وهنا سأل عيسى صاحبه اليهودي مرة ثالثة : بحق من سيرنا على الماء أين الرغيف الثالث؟ فأجاب : والله ما كانا إلا اثنين.

لم يعلق سيدنا عيسى وعندما وصلا الضفة الأخرى جمع عليه السلام ثلاثة أكوام من التراب ثم دعا الله أن يحولها ذهباً، فتحولت الى ذهب، فقال اليهودي متعجبا: سبحان الله لمن هذه الأكوام من الذهب؟

فقال عليه السلام: الأول لك، والثاني لي، وسكت قليلا.

فقال اليهودي: والثالث؟

فقال عليه السلام: الثالث لمن أكل الرغيف الثالث! ، فرد بسرعة: أنا الذي أكلته!!!!

فقال سيدنا عيسى: هي كلها لك، ومضى تاركاً اليهودي غارقاً في لذة حب المال والدنيا.

بعد أن جلس اليهودي منهمكا بالذهب لم يلبث إلا قليلا حتى جاءه ثلاثةُ فرسان، فلما رأوا الذهب ترجلوا ، وقاموا بقتله شر قتلة مسكين! مات ولم يستمتع به إلا قليلا! بل دقائق معدودة!!!

سبحانك يا رب!! ما أحكمك وما أعدلك!! بعد أن حصل كل واحد منهم على كومة من الذهب بدأ الشيطان يلعب برؤوسهم جميعا ، فدنا أحدهم من أحد صاحبيه قائلا له: لم لا نأخذ أنا وأنت الأكوام الثلاثة ونزيد نصف كومة إضافية بدلا من توزيعها على ثلاثة، فقال له صاحبه: فكرة رائعة!!!

فنادوا الثالث وقالوا له: ممكن تشتري لنا طعاما لنتغدى قبل أن ننطلق؟

فوافق هذا الثالث ومضى لشراء الطعام وفي الطريق حدثته نفسه فقالت له: لم لا تتخلص منهما وتظفر بالمال كله وحدك؟ إنها حقا فكرة ممتازة، فقام صاحبُنا بوضع السم في الطعام ليحصل على المال كله، وهو لا يعلم كيد صاحبيه له، وعندما رجع استقبلاه بطعنات في جسده حتى مات، ثم أكلا الطعام المسموم فما لبثا أن لحقا بصاحبيهما وماتا وماتوا جميعاً.

وعندما رجع نبي الله عيسى عليه السلام وجد أربعة جثث ملقاة على الأرض ووجد الذهب وحده فقال: هكذا تفعل الدنيا بأهلها فاعبروها ولا تعمروها.

رسالة للعقول الراقية



لما قال يعقوب : {وأخاف أن يأكله الذئب} اختفى يوسف وأصيب هو بالعمى .

وحين قال : {وأفوض أمري إلى الله} عاد له يوسف وعيناه ! اللهم إني فوضت أمري إليك .

يَقول إبن القيّم : لو أن أحدكم همّ بإزالة جبل، وهو واثق باللّه لأزاله، اللهم زدنا ثقة وحسن الظن بك .

قال أحد السلف : إني أدعو اللّه في حاجة فإذا أعطاني إيآهآ فرحتُ مرة، و إذآ لم يعطيني إيآهآ فرحتُ عشر مرآت، لأن الأُولى إختيآري والثانية اختيآر اللّه علآم الغيوب، جميلة هي الثقة بـرب العباد {والله يعلم وأنتم لا تعلمون } .

إجابة كافية شافية لـ : لماذا يحدث ذلك لي ؟! خروج بعض الناس من حياتك !! رحمة من اللّه، لا تدركها إلا مع الوقت الأعوام تغير الكثير، إنها تبدل تضاريس الجبال فكيف لا تبدل شخصيات البشر !!

لا تهتم كثيراً أي شيء في هذه الدنيا، لن يدوم ! هيَ لَم تُسمّى دارالفناء عبثاً، لو علمنا كيف نغرق في الأجر بعد المحن
لما تمنينا سرعة الفرج، لم يأخذ منّا إلا لِيعطينا فـاستقبلوا الأقدار بالحمدلله .

الثلاثاء، 17 مايو، 2016

بحار الدنيا ﻻ تطفيء جمرة من نار جهنم ولكن


بحار الدنيا ﻻ تطفيء جمرة من نار جهنم ولكن دمعة من خشية الله تحجبك عنها، ما أغلى الدموع يصحبها الخشوع لتسكن الجوارح إلى درب الرجوع.


حافظ على حسناتك أكثر من أنفاسك فأنفاسك راحلة وحسناتك باقية والموفق والسعيد هو الذي إذا توقفت أنفاسه لم تتوقف حسناته! مسافر أنت واﻵثار باقية فاترك وراءك ما تحيي به أثرك.

سألت فتاة رجلا حكيما ماهي حقيقه الحب؟


سألت فتاة رجلا حكيما ماهي حقيقه الحب؟


قال: اذهبي للحديقه واحضري لي اجمل زهره.

ذهبت الفتاة للحديقه ولكنها عادت خالية اليدين، فقالت: وجدت اجمل زهره ولكني واصلت البحث على امل العثور على اجمل منها! وبعدها ادركت اني قد تجاهلت الاحسن وعندما عدت لآخذها لم اجدها!

فقال الحكيم: هذه هي حقيقه الحب لاتقدره عندما يكون بين يديك ولكنك تدرك قيمته عندما تفتقده.