السبت، 30 أبريل، 2016

إنكم لا تنالون ما تُحبون إلا بترك ما تشتهون ولا





إنكم لا تنالون ما تُحبون إلا بترك ما تشتهون، ولا تدركون ما تأمُلون إلا بالصبر على ما تكرهون، الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده.

تم إرسال بائع أحذية أمريكي في مهمة تستغرق أسبوعين


تم إرسال بائع أحذية أمريكي في مهمة تستغرق أسبوعين إلى إحدى الدول النامية ليرى إن كانت هناك أي إمكانية لإقامة أعمال فيها . استقل البائع الطائرة وجاب الدولة لمدة أسبوعين ثم عاد ليخبر رئيسه : " أيها الرئيس " لا توجد لنا أي فرصة في هذه الدولة ، إنهم لا يلبسون أية أحذية هناك على الإطلاق " 


كان الرئيس رجل أعمال ذكي، وقرر أن يرسل بائعاً آخر في نفس المهمة لنفس الدولة ، استقل البائع الطائرة في رحلة مدتها أسبوعين ، وعندما عاد ، أسرع من المطار إلى شركته مباشرة ودخل على رئيسه والحماس يملؤه : " أيها الرئيس ، لدينا فرصة رائعة لبيع الأحذية في هذه الدولة ، فلا يوجد أحد يلبسها بعد !

إن الناس يرون نفس الأشياء بأشكال مختلفة ، وإدراكك يعتمد بدرجة كبيرة على توجهك الذهني

رفقاً بكبار السن فإنّهم يعيشُون في زمنٍ



رفقاً بكبار السن فإنّهم يعيشُون في زمنٍ ليس زمنهم تحمّلوا كثرة كلامِهم وانتقادِهم المُستمر، فأنتم لا تعلمُون بماذا يشعُرون؟

الجمعة، 29 أبريل، 2016

الليث بن سعد كان فقيها وعالما مصريا وكان


الليث بن سعد كان فقيها وعالما مصريا وكان يعيش في زمن الإمام الشافعي وكان ايضا يتاجر في العسل، وذات يوم رست سفينة له محملة بالعسل وكان العسل معبأ في براميل فأتت له سيدة عجوز تحمل وعائا صغيرا وقالت له: أريد منك أن تملا هذا الوعاء عسلا لي فرفض وذهبت السيدة لحالها.


ثم امر الليث مساعده ان يعرف عنوان تلك السيدة ويأخذ لها برميلا كاملا من العسل فاستعجب الرجل وقال له: لقد طلبت كمية صغيرة فرفضت وها انت الان تعطيها برميلا كاملا.

فرد عليه الليث بن سعد: يا فتى انها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري، رحم الله امرئ علم قدر نفسه.

ﻻ ﺗﻴﺄﺱ ﺇﺫﺍ ﺭﺟﻌﺖ ﺧﻄﻮﺓ ﻟﻠﻮﺭﺍﺀ ﻓﻼ



ﻻ ﺗﻴﺄﺱ ﺇﺫﺍ ﺭﺟﻌﺖ ﺧﻄﻮﺓ ﻟﻠﻮﺭﺍﺀ ﻓﻼ ﺗﻨﺴﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻬﻢ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺃﻥ ﺗﺮﺟﻌﻪ ﻟﻠﻮﺭﺍﺀ ﻟﻴﻨﻄﻠﻖ ﺑﻘﻮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﻣﺎﻡ.

ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل من أولئك الرجال


ذهب النبي صلى الله عليه وسلم إلى رجل من أولئك الرجال الصادقين المستجيبين لأوامر الله وأوامر الرسول قائلاً له: (اذهب إلى مكة وائتني برأس خالد الهذلي)،


وهذا رجل من هذيل يجمع الناس من حوله حتى يقتل النبي صلى الله عليه وسلم، واجتمع من حوله نفر كثير، فلما سمع النبي صلى الله عليه وسلم بخبره أرسل إليه رجلاً من الرجال الصادقين المستجيبين لأوامر الله وأوامر الرسول، 

فقال: (يا عبد الله بن أنيس اذهب إلى مكة وائتني برأس خالد الهذلي) فلم يعص هذا الجندي ولم يخالف وإنما قال: سمعاً وطاعة، لكن عندي سؤال، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: وما هو؟ قال: يا رسول الله! لا أعرف الرجل، فما رأيته قط، ولا سمعت به قط، فقال النبي صلى الله عليه وسلم مبيناً له حال ذلك الرجل 

قال: (علامة الرجل أنك إذا رأيته تهابه) فلم يتردد المستجيب المؤمن الصادق مع صعوبة المهمة والتكليف، إنما قال: سمعاً وطاعة. فانظر كيف أن النبي لم يرسل كتيبة ولا أرسل جيشاً كاملاً، وإنما أرسل رجلاً واحداً؛، لأن الرجل من أولئك الرجال الصادقين كان يعدل ألفاً من الرجال. 

وخرج عبد الله بن أنيس وحيداً حتى وصل إلى منى حيث أقام خالد الهذلي معسكره، وهناك جاء -والحرب خدعة وقال له: أنا جئت حتى أنضم إليك وإلى أولئك الذين يريدون أن يقتلوا محمداً صلوات ربي وسلامه عليه، فقربه منهم وأدناه، وبعدها بحين إذا به يسير هو وإياه بعيداً عن الخيام وعن أعين الناس؛ 

فانتهز الفرصة عبد الله بن أنيس واخترط سيفه فاجتز رقبة الرجل، ورجع يخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن المهمة قد تمت على أكمل وجه. 

والوحي كان قد سبقه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يبين أن الجندي قد قام بالمهمة على أكمل وجه، فما إن رآه النبي صلى الله عليه وسلم حتى قال: (أفلح الوجه! خذ عصاتي توكأ عليها أعرفك بها يوم القيامة) 

وقليل هم المتوكئون! فلما مات عبد الله بن أنيس أمر بتلك العصا أن تدخل معه في كفنه، آية وعلامة على أنه أطاع الله وأطاع الرسول صلى الله عليه وسلم. 

ومهما كانت الظروف والأحوال فلا بد من الاستجابة لأوامر الله ونواهيه ليس في الرخاء فقط، ولكن في الشدة تظهر معادن الرجال وحقيقة النساء، فالعبودية لا بد أن تحقق لله في الرخاء، ولا بد أن تحقق لله في الشدة.

في الحرب العالمية الثانية تفاجأ هتلر بأن هناك


في الحرب العالمية الثانية تفاجأ هتلر بأن هناك 3 ضباط خالفوا أوامره، فقرر عقابهم بطريقة غريبة، حيث وضع كل ضابط في سجن لوحده وفي كل سجن وضع موسيقى كلاسيكية وقيدهم وجعل أمامهم ماسورة مياه تنقط ببطئ.


وقال لهم ان في كل سجن هناك تسرب لغاز سام سيقتلهم خلال ٦ ساعات، وبعد ٤ ساعات فقط ذهب ليتفقد الضباط فوجد ٢ منهم قد ماتوا والثالث يعاني تشنجات ويلفظ انفاسه الاخيرة، والمفاجئة ان موضوع الغاز كان خدعة وحرب نفسية، ليجعل عقولهم هي من تقتلهم.

حيث اتضح ان فكرة الغاز القاتل جعلت اجسامهم تفرز هرمونات تؤثر سلبا بالقلب واجهزة الجسم ، وتبدا بإماته الجسم، وهذا بالضبط ما يفعله الاعلام معنا يوميا، انه يبث افكار قاتله الي عقولنا ونحن بدورنا نقتل انفسنا ومجتمعاتنا.

الخميس، 28 أبريل، 2016

ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺾ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ


ﻗﺎﻝ ﺍﺑﻦ ﺍﻟﻘﻴﻢ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻌﺾ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ: ﻗﻠﺔ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻟﺮﺃﻱ، ﺧﻔﺎﺀ ﺍﻟﺤﻖ، ﻓﺴﺎﺩ ﺍﻟﻘﻠﺐ، ﺧﻤﻮﻝ ﺍﻟﺬﻛﺮ، ﺇﺿﺎﻋﺔ ﺍﻟﻮﻗﺖ، ﻧﻔْﺮﺓ ﺍﻟﺨﻠﻖ، ﺍﻟﻮﺣﺸﺔ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻌﺒﺪ ﻭﺑﻴﻦ ﺭﺑﻪ، ﻣﻨﻊ ﺇﺟﺎﺑﺔ ﺍﻟﺪﻋﺎﺀ، ﻗﺴﻮﺓ ﺍﻟﻘﻠﺐ، ﻣﺤﻖ ﺍﻟﺒﺮﻛﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﺯﻕ ﻭﺍﻟﻌﻤﺮ، ﺣﺮﻣﺎﻥ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﻟﺒﺎﺱ ﺍﻟﺬﻝ.


ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺃﻧﺎ ﻧﻌﻮﺫ ﺑﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺎﺻﻲ، ﻭﻧﺴﺄﻟﻚ ﻃﺎﻋﺘﻚ ﻭﺭﺿﺎﻙ.

قيل من يرد أن يحصل على الوردة فلابد أن



قيل من يرد أن يحصل على الوردة فلابد أن يحترم أشواكها، استمع لمن يخالفك الرأي جيدا لتستفيد منه فمن يقول لك نعم دوما لن يضيف عمقا لتفكيرك.

يحكى أن أحد العباد الزاهدين صلى وقرأ القرآن الكريم ونام


يحكى أن أحد العباد الزاهدين صلى وقرأ القرآن الكريم ونام بعد طول تعبد وصلاة، فرأى في منامه راعياً رث الثياب، وجهه مغبر، يمشي حافياً وقد شد وسطه بخيط صوف، وهو يحرك عصاه الطويلة على غنمه.


وسمع وهو ما يزال مستمراً في منامه صوتاً يناديه: لا تستخف بهذا الرجل، ولا تستصغر شأنه، فقد رضي الله عنه، وكتب له الجنة، ورآى نفسه في منامه يسرع إلى الراعي ويأخذ يده ويقبلها.

نهض العابد صباحاً، وتذكر ما رآه في منامه، واستعاد صورة الرجل وملامحه، وقال: قد يكون حلمي هذا رؤيا حقيقية صادقة أراني إياها الله سبحانه وتعالى لأتدبر وأفكر.

وعندئذ فكر وقال لنفسه: علي أن أتأكد إن كان مثل هذا الراعي موجوداً حقاً، حمل العابد زوادة طعامه وعصاه وعباءته، وخرج يبحث عن ذلك الراعي، ويسأل من يصادفه في الطريق عنه، كان يتخيله مثلما يصف إنساناً عاش معه طويلاً.

وذات يوم أقبل على كوخ منعزل في واد قاحل بين تلتين، فاستقبلته امرأة، وفرشت له في مكان الضيوف من البيت، ولما طلب ماء ليتوضأ، اعتذرت المرأة وقالت: ليس لدينا الآن إلا ماء قليل للشرب، فتيمم العابد صعيداً طيباً, وقال للمرأة: حان وقت صلاة الظهر، وسأصلي أنا.

فابتعدت المرأة إلى داخل البيت، لكنها لم تغب إلا قليلاً، ثم عادت، فتعجب العابد من سرعة أدائها لصلاتها إن كانت قد صلت، واستمر العابد يصلي والمرأة تختلس النظر إليه مدهوشة من طول قيامه وسجوده في صلاته، ومن الكلام الكثير الذي كان يتمتم به في صلاته.

وعند المساء خرجت المرأة تستقبل زوجها العائد من قطيعة، ورآه العابد وتعجب كثيراً، لقد كان الراعي نفسه الذي رآه في الحلم، وارتاح العابد، فقد وصل إلى غايته، وسيرى كيف سيصلي هذا الرجل وبماذا يعبد ربه حتى استحق الجنة جزاء، هذا الراعي الذي لابد أن تكون صلاته متصلة ربما الليل بطوله، وكيف يعبد ربه تعالى، وماذا يفعل في عبادته تلك.

حان وقت صلاة المغرب، فأسرع الرجل يصلي قرب العابد، لكنه لم يبد عليه أنه وعى وانتبه لما كان يقوله، فلم يكد ينوي ويتوجه ويقعد ويقوم عدة مرات سريعاً، حتى أنهى صلاته، عندها مسح وجهه بكفيه، وصلى على النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم عدة مرات، وجلس ينتظر انتهاء العابد من صلاته التي رآها طالت كثيراً.

أما العابد فتعجب كثيرا، فأية صلاة هذه التي صلاها هذا الراعي وزاد هذا الأمر من رغبته في معرفة سر رضا الله عنه، أمضى العابد ثلاثة أيام ضيفاً على الرجل وزوجته، لكنه لم ير أو يسمع منه غير حمده الدائم لله، وشكره على كل شيء، وغير تلك الصلاة السريعة، فحار في أمره.

وقبل أن يغادر العابد بيت الراعي أيقن أنه لا يعطي صلاته حقها، وليست له عبادة أخرى، حتى إنه لا يعرف من القرآن الكريم أكثر من قصار السور يؤدي بها الصلاة، فدنا منه وسأله: أرجوك أخبرني ماذا فعلت حتى استحققت رضا الله سبحانه وتعالى، وقص عليه ما كان قد رآه في رؤياه.

ضحك الرجل بقوة، وقال: لم أفعل شيئاً، لكنني بعد أن أخبرتني الآن، سأهتم أكثر بصلاتي وعبادتي، وسأعبد الله مثلما تعبده أنت.

رد العابد في حيرة: اسمع، لقد رأيتك في المنام وأنت من أهل الجنة، فأرجوك أخبرني ماذا فعلت في حياتك، وكيف استحققت رضا الله سبحانه وتعالى عنك وعن أي عمل أثابك الله الجنة، فأنت لا تزيد في صلاتك عن أي مصل في أي مكان.

أطرق الراعي يفكر، وبدا كأنه يتذكر شيئاً الآن، ثم أخذ يتمتم به لنفسه، ثم رفع رأسه باهتمام وقال: اسمع أيها العابد قبل شهر كنت أسعى تائهاً في صحراء لا نبت فيها ولا ماء، وكنت عطشاً جدا، حتى أنني أخذت أبحث في المكان، وأسعى راكضاً وراء السراب، وأنا أدعو الله أن أعثر على ماء، وإلا فإنني سأموت عطشاً وتدفنني الرمال.

وفي هذه الأثناء سمعت صوت لهاث، فأسرعت إليه، ورأيت كلباً يقف عند فوهة بئر، كان يحوم عليه ويدور حوله، وعطشه يحرق أمعاءه، لكنه لا يقدر أن يصل إلى الماء في داخل البئر، فرق قلبي له، وعطفت عليه، فأسرعت إلى البئر، وأمسكت طرف عباءتي، وأنزلتها إلى قاع البئر، حتى إذا ابتلت وتشبعت بالماء، رفعتها وعصرتها في فم الكلب، وظللت أعيد هذا العمل حتى ارتوي الكلب ووقف إلى جانبي، ثم أخذت الماء بالطريقة نفسها حتى ارتويت، وأسرعت أبتعد، لكن الكلب لم يبتعد عني، لقد لازمني، وها هو ذا يلتصق بي، ويخرج معي كل يوم ولا يفارقني إلا حين أذهب للنوم.

وعجب العابد مما سمع وقال: سبحان الله العظيم حقاً إن عمل الخير بصدق وإخلاص خير وأفضل عند الله من عبادة أعوام وان احياء النفس واحترامها افضل الاعمال عند الله فمال البعض يقتلون ويذبحون من يختلف معهم والادهى من ذلك انهم يتقربون بذلك الى الله.

داوي الفؤادَ بذكرِ الله مُنفرداً إيّاكَ أن تنسَى



داوي الفؤادَ بذكرِ الله مُنفرداً إيّاكَ أن تنسَى الله فينساكَ، أستغفرُ الله من جميع الذُّنوبِ عظيمها وصغيرها، أستغفرُ الله وأتوبُ إليه.

الأربعاء، 27 أبريل، 2016

ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻋﻔﺎﻓﻚ ﺳﻴﺮﺯﻗﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺯﻭﺟﺔ ﻋﻔﻴﻔﺔ ﻭﻋﻠﻰ


ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻋﻔﺎﻓﻚ ﺳﻴﺮﺯﻗﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺯﻭﺟﺔ ﻋﻔﻴﻔﺔ ﻭﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﺗﻘﻮﺍﻙ سيرزقك ﺍﻟﻠﻪ ﺯﻭﺟﺔ ﺗﻘﻴﺔ ﻭﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﻏﻀﻚ ﻟﺒﺼﺮﻙ ﺳﻴﺮﺯﻗﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺯﻭﺟﺔ ﻛﺎﻟﺆﻟﺆﺓ ﺍﻟﻤﻜﻨﻮﻧﺔ ﻭﺍﻟﺠﻮﻫﺮﺓ ﺍﻟﻤﺼﻮﻧﺔ.


ﻟﻢ ﺗﺠﺮﺣﻬﺎ ﻋﻴﻦ ﻭﻟﻢ ﺗﺸﺎﺭﻛﻚ ﻓﻲ ﺣﻼﻭﺗﻬﺎ ﻳﺪ ﺃﺧﺮﻯ ﺍﺣﻔﻆ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺤﻔﻆ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻚ ﺯﻭﺟﺘﻚ ﻓﻲ ﻋﻠﻢ ﺍﻟﻐﻴﺐ ﺣﺘﻰ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻭﻏﺾ ﺑﺼﺮﻙ ﺇﻥ ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺯﻭﺟﺘﻚ ﺷﻲﺀ ﺧﺎﺹ ﺑﻚ ﻭﺣﺪﻙ.

ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻋﺎﻣﻼ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﻭﺣﻔﻆ


ﻳﺤﻜﻰ ﺃﻥ ﻋﺎﻣﻼ ﻛﺎﻥ ﻳﻌﻤﻞ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﻣﺼﺎﻧﻊ ﺗﺠﻤﻴﺪ ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻷﺳﻤﺎﻙ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺪﻭﻝ، ﻭﺫﺍﺕ ﻳﻮﻡ ﻭﻗﺒﻞ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﺪﻭﺍﻡ ﺩﺧﻞ ﺇﻟﻰ ﺛﻼﺟﺔ ﺣﻔﻆ ﺍﻷﺳﻤﺎﻙ ﻟﻴﻨﺠﺰ ﺃﺧﺮ ﻋﻤﻞ ﻟﻪ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ.


ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺠﺰ ﻋﻤﻠﻪ، ﺣﺪﺙ ﺃﻥ ﺃﻏﻠﻖ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺜﻼﺟﺔ ﻭﻫﻮ ﺩﺍﺧﻠﻬﺎ، ﺣﺎﻭﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﺒﺎﺏ، ﻭﻟﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ، ﺃﺧﺬ ﻳﺼﺮﺥ ﻭﻳﻨﺎﺩﻱ ﺑﺄﻋﻠﻰ ﺻﻮﺗﻪ ﻃﺎﻟﺒﺎ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻷﺧﺮﻳﻦ، ﻭﻟﻜﻦ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻭﺍﻡ ﻗﺪ ﺍﻧﺘﻬﻰ ﻭﻟﻢ ﻳﺒﻘﻰ ﺃﺣﺪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ.

ﻭﺑﻌﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﻗﺮﺍﺑﺔ ‏5‏ ﺳﺎﻋﺎﺕ، ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻗﺪ ﺃﻭﺷﻚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﺒﺮﺩ، ﺇﺫ ﺑﺤﺎﺭﺱ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﻳﻔﺘﺢ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺜﻼﺟﺔ، ﻭﻳﻨﻘﺬﻩ.

ﻭﻋﻨﺪﻣﺎ ﻗﺎﻡ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﺑﺴﺆﺍﻝ ﺣﺎﺭﺱ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ، ﻛﻴﻒ ﻋﺮﻑ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ ﻛﺎﻥ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﻭﻟﻢ ﻳﺨﺮﺝ ﻣﻊ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ؟

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ: ﺃﻧﺎ ﺃﻋﻤﻞ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﻣﻨﺬﻭ ﺛﻼﺛﻴﻦ ﻋﺎﻣﺎ ﻳﺪﺧﻞ ﻭﻳﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ ﻭالعمال ﻳﻮﻣﻴﺎ، ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﺃﺣﺪﺍ ﻣﻨﻬﻢ ﻳﻠﻘﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺘﺤﻴﺔ ﻳﻮﻣﻴﺎ، ﻭﻳﺴﺄﻟﻨﻲ ﻋﻦ ﺣﺎﻟﻲ ﺇﻻ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻌﺎﻣﻞ.

ﻭﻓﻲ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﻢ ﺃﺳﻤﻌﻬﺎ ﻣﻨﻪ ﻭﺍﻓﺘﻘﺪﺗﻪ ﻋﻨﺪ ﺧﺮﻭﺝ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ، ﻓﻌﻠﻤﺖ ﺃﻧﻪ ﻻ ﺯﺍﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺼﻨﻊ ﻓﺒﺤﺜﺖ ﻋﻨﻪ ﺣﺘﻰ ﻭﺟﺪﺗﻪ.

ﺃﺧﻴﺮﺍ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ {ﻭﻗﻮﻟﻮﺍ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺴﻨﺎ} ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﺍﻟﻄﻴﺒﺔ ﻣﻔﺘﺎﺡ ﺍﻟﻘﻠﻮﺏ، ﻓﺮﺏ ﻛﻠﻤﺔ ﻃﻴﺒﺔ ﻻ ﺗﻠﻘﻲ ﻟﻬﺎ ﺑﺎﻻ ﺃﻳﻘﻈﺖ ﺃﻣﻼ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﻏﻴﺮﻙ، ﻭﺃﻧﺖ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ ﻓﻼ ﺗﺤﻘﺮﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﺷﻴﺌﺎ.

كان ولد فقير يدعى هوارد كيلي يبيع السلع بين


كان ولد فقير يدعى هوارد كيلي يبيع السلع بين البيوت ليدفع ثمن دراسته، قد وجد أنه لا يملك سوى عشرة سنتات لا تكفي لسد جوعه، لذا قرر أن يطلب شيئا من الطعام من أول منزل يمر عليه، ولكنه لم يتمالك نفسه حين فتحت له الباب شابة صغيرة وجميلة، فبدلا من أن يطلب وجبة طعام، طلب أن يشرب الماء.


وعندما شعرت الفتاة بأنه جائع، أحضرت له كأسا من اللبن، فشربه ببطء وسألها: بكم أدين لك ؟ فأجابته : لا تدين لي بشيء، لقد علمتنا أمنا أن لا نقبل ثمنا لفعل الخير، فقال : أشكرك إذاً من أعماق قلبي، وعندما غادر هوارد كيلي المنزل، لم يكن يشعر بأنه بصحة جيدة فقط، بل أن إيمانه بالله وبالإنسانية قد ازداد، بعد أن كان يائسا ومحبطاً.

بعد سنوات، تعرضت تلك الشابة لمرض خطير، مما أربك الأطباء المحليين، فأرسلوها لمستشفى المدينة، حيث تم استدعاء الأطباء المتخصصين لفحص مرضها النادر، وقد أستدعي الدكتور هوارد كيلي للاستشارة الطبية، وعندما سمع إسم المدينة التي قدمت منها تلك المرأة، لمعت عيناه بشكل غريب، وأنتفض في الحال عابراً المبنى إلى الأسفل حيث غرفتها، وهو مرتديا الزي الطبي، لرؤية تلك المريضة، وعرفها بمجرد أن رآها، فقفل عائدا إلى غرفة الأطباء، عاقداً العزم على عمل كل ما بوسعه لإنقاذ حياتها، ومنذ ذلك اليوم أبدى اهتماما خاصا بحالتها.

وبعد صراع طويل تمت المهمة على أكمل وجه، وطلب الدكتور كيلي الفاتورة إلى مكتبه كي يعتمدها، فنظر إليها وكتب شيئا في حاشيتها وأرسلها لغرفة المريضة، كانت خائفة من فتحها، لأنها كانت تعلم أنها ستمضي بقية حياتها تسدد في ثمن هذه الفاتورة !

أخيراً نظرت إليها، وأثار إنتباهها شيئا مدونا في الحاشية، فقرأت تلك الكلمات : مدفوعة بالكامل بكأس من اللبن، التوقيع : د. هوارد كيلي.

إغرورقت عيناها بدموع الفرح، وصلى قلبها المسرور بهذه الكلمات : شكرا لك يا إلهي، على فيض حبك ولطفك الغامر والممتد عبر قلوب وأيادي البشر.

فلا تبخلوا بفعل الخير وتذكروا أنه كما تدينوا تدانوا والحياة دين ووفاء فإن لم يكن في الدنيا ففي الآخرة إن شاء الله.

الكنوزُ الحقيقيَّة هم العجائز في قلوبهم تاريخ وفي



الكنوزُ الحقيقيَّة هم العجائز في قلوبهم تاريخ وفي عقولهم حضارات وفي جزادينهم عصملية وفيهم رائحة الماضي وعبق المستقبل هم غزلان الوطن!

الثلاثاء، 26 أبريل، 2016

يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى


يقال أن رجلاُ من فارس يجيد اللغة العربية بطلاقة حتى أن العرب عندما يكلمهم يسألونه من أي قبائل العرب أنت فيضحك
و يقول : أنا فارسي وأجيد العربية أكثر من العرب.


فذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب فجلس عندهم وتكلم معهم وسألوه : من أي قبائل العرب أنت ؟

فضحك و قال : أنا من فارس وأجيد العربية خيراً منكم فقام أحد الجلوس وقال له : اذهب الى فلان بن فلان رجل من الأعراب وكلمه فإن لم يعرف أنك من العجم فقد نجحت وغلبتنا كما زعمت، و كان ذلك الأعرابي ذا فراسة شديدة.

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي و طرق الباب فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب تقول : من بالباب ؟

فرد الفارسي : أنا رجل من العرب وأريد أباك.

فقالت : أبي ذهب الى الفيافي فإذا فاء الفي أفى ( و هي تعني أن أباها ذهب إلى الصحراء فإذا حل الظلام أتى ).

فقال لها : إلى أين ذهب ؟

فردت عليه : أبي فاء الى الفيافي فإذا فاء الفي أفا، فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل و هيتجيب من وراء الباب حتى
سألتها أمها، يا ابنتي من بالباب فردت الطفلة، أعجمي على الباب يا أمي ( فكيف لو قابل أباها ).

ذات يوم جاء بعض الناس إلى الإمام الشافعي وطلبوا منه


ذات يوم جاء بعض الناس إلى الإمام الشافعي، وطلبوا منه أن يذكر لهم دليلاً على وجود الله عز وجل.ففكر لحظة، ثم قال لهم: الدليل هو ورقة التوت.


فتعجب الناس من هذه الإجابة، وتساءلوا: كيف تكون ورقة التوت دليلاً على وجود الله؟! فقال الإمام الشافعى: "ورقة التوت طعمها واحد؛ لكن إذا أكلها دود القز أخرج حريرا، وإذا أكلها النحل أخرج عسلاً، وإذا أكلها الظبي أخرج المسك ذا الرائحة الطيبة.. فمن الذي وحد الأصل وعدد المخارج؟! ".إنه الله- سبحانه وتعالى- خالق الكون العظيم! 

الحياة قصیرة وأهـدافها كثيرة فانظر إلى



الحياة قصیرة وأهـدافها كثيرة فانظر إلى السحاب ولاتنظر إلى التراب إذا ضاقت بك الدروب فعلیك بعلام الغیوب وقل الحمدلله

الاثنين، 25 أبريل، 2016

ﻛﺎﻥ ﻷﺣﺪ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﺧﺎﺩﻡ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ شأنه ﺷﺄﻥ


ﻛﺎﻥ ﻷﺣﺪ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭ ﺧﺎﺩﻡ ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ شأنه ﺷﺄﻥ الكثير ﻣﻦ ﺃﻣﺜﺎﻟﻪ ﻳﺠﻤﻊ ﺍﻷﻣﻮﺍﻝ ﻭﻳﺨﺰﻧﻬﺎ، ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ ﻳﻨﺼﺤﻪ ﺑﺄﻥ ﻳﻨﻔﻖ ﻣﻦ ﺃﻣﻮﺍﻟﻪ ﻓﻲ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ، ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﻝ: ﻟﻘﺪ ﺃﻭﺻﻴﺖ ﺃﻥ ﻳﻔﻌﻠﻮﺍ ﺫﻟﻚ ﻣﻦ ﺑﻌﺪﻱ.


ﻭﺫﺍﺕ ﺍﻟﻠﻴﻠﺔ ﻭﺍﻟﻈﻼﻡ ﺍﻟﺪﺍﻣﺲ ﻳﻨﺸﺮ ﺃﺳﺘﺎﺭﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺮﻗﺎﺕ، ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ ﻳﺴﻴﺮ ﻭﻳﺤﻤﻞ ﺳﺮﺍﺟﺎً، ﻭﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﻳﺴﻴﺮ ﺑﺮﻓﻘﺘﻪ، ﺇﻻ ﺇﻥ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ ﺗﻌﻤﺪ ﺃﻥ ﻳﻤﺸﻲ ﺧﻠﻔﻪ، ﻓﻠﻢ ﻳﺴﺘﻄﻊ ﺍﻟﺘﺎﺟﺮ ﺃﻥ ﻳﺒﺼﺮ ﺷﻴﺌﺎ.

ﻓﺎﻟﺘﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺧﺎﺩﻣﻪ، ﻭﻗﺎﻝ: ﻛﻴﻒ ﺃﺳﺘﻄﻴﻊ ﺍﻻﻫﺘﺪﺍﺀ ﻓﻲ ﻣﺴﻴﺮﻱ، ﻭﺍﻟﺴﺮﺍﺝ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋﻲ؟ ﻭﻫﻞ ﻳﺒﺼﺮ ﺷﻴﺌﺎً ﻣﻦ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺴﺮﺍﺝ ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋﻪ؟ 

ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺨﺎﺩﻡ: ﺇﺫﻥ، ﻛﻴﻒ ﺗﺮﻳﺪ ﺃﻥ ﻳﺄﺗﻴﻚ ﺍﻟﺴﺮﺍﺝ ﻓﻲ ﻗﺒﺮﻙ ﻭﻣﻌﺎﺩﻙ، ﻣﻦ ﻭﺭﺍﺋﻚ.

الدهاء من صفات العرب المشهورة وهي


الدهاء من صفات العرب المشهورة وهي تفوق الذكاء لـ أنها تقوم علي التحايل والمراوغة فينقلب الموضوع رئساً علي عقب لغاية في نفس الشخص.


ذكر أن أشعب سافر مع رجل من التجار وكان هذا الرجل يقوم بكل شيء من خدمة وإنزال متاع وسقي دواب، حتى تعب وضجر.

وفي طريق رجوعهما نزلا للغداء، فأناخا بعيرهما ونزلا فأما أشعب تمدد على الأرض، وأما صاحبه فوضع الفرش وأنزل المتاع، ثم التفت إلى أشعب وقال: قم احمع الحطب، وأنا أقطع اللحم.

فقال أشعب: أنا والله متعب من طول ركوب الدابة، فقام الرجل وجمع الحطب، ثم قال: يا أشعب! قم أشعل الحطب.

فقال: يؤذيني الدخان في صدري إن اقتربت منه فأشعلها الرجل. 

ثم قال: يا أشعب! قم ساعدني لأقطع اللحم.

فقال: أخشى أن تصيب السكين يدي فقطع الرجل اللحم وحده.

ثم قال: يا أشعب! قم ضع اللحم في القدر وأطبخ الطعام. 

فقال: يتعبني كثرة النظر إلى الطعام قبل نضوجه.

فتولى الرجل الطبخ والنفخ حتى جهز الطعام وقد تعب، فاضطجع على الأرض وقال: يا أشعب! قم جهز سفرة الطعام وضع الطعام في الصحن.

فقال أشعب: جسمي ثقيل ولا أنشط لذلك.

فقام الرجل وجهز الطعام، ووضعه على السفرة، ثم قال: يا أشعب قم شاركني في أكل الطعام.

فقال أشعب: قد استحيت والله من كثرة اعتذاري، وها أنا أطيعك الآن ثم قام وأكل.

يحكى أن غابة تعرضت لحريق كبير فهربت الحيوانات


يحكى أن غابة تعرضت لحريق كبير، فهربت الحيوانات خارجها ومن تلك الحيوانات كانت أفعى تحاول الزحف بأسرع ما يمكنها لعل وعسى نجت من النار .


وأثناء هروبها وحال خروجها من الغابة مرهقة مصابة بالعطش نظرت فوجدت فأراً، في تلك اللحظة خشي الفأر على نفسه منها، فأراد الهرب فنادته وقال : لا تهرب أيها الفأر، فإنني نجوت الآن ولن أقتلك بعد هذا الخوف الذي رأيته .

توقف الفأر وقال لها : لم أفهم .

قالت له : أنا عطشى وأريد أن أكون صديقتك منذ الآن، فقط اسقني الماء .

قال لها الفأر : الحقيني .

مشى الفأر ومن خلفه الأفعى تزحف متعبة ومصابة بالعطش، حتى وصلا إلى بيت كان قد أعده وتعب عليه لفترة طويلة فدخل وخرج ومعه بعض الماء ليسقيها منه .

شربت الأفعى حتى ارتوت، ثم قالت له : أريد النوم، هل من مكان هادىء ؟

فأجاب الفأر الطيب : ادخلي إلى بيتي فهو معد بعناية .

دخلت الأفعى ونامت واستيقظت بعد ساعات مستعيدة عافيتها كاملة فنظرت إلى الفأر فوجدته في البيت وقالت : اسمع، أنا أعقد اتفاق معك على أن أعيش هنا فلا نعتدي على بعضنا ونعيش براحة وأمن وسلام .

أجاب الفأر متردداً : نعم .. نعم .. أنا موافق .

بعد دقائق وبعد أن جالت الأفعى في بيتها الجديد حسب ما وصفته، قال لها الفأر أنا ذاهب لإحضار بعض الطعام فقالت له : لا تتأخر !

وصل الفأر باب بيته وعندها التفت إلى الأفعى وقال : وداعاً إلى الأبد مبارك عليك بيتي، حياتي أهم .

فنادته الأفعى : لماذا تشك بي ؟

فأجابها : هذا اتفاق بين قوي وضعيف، ليس لي فيه حول ولا قوة بل إنني وافقت عليه خوفاً على حياتي والآن أنجو بها .

الحكمة : ليست كل الاتفاقيات تضمن حقوقنا، ويجب أن نكون أذكياء فإن كان الاتفاق لا يحمينا علينا الهرب إلى اتفاق أخر يحمينا أو مكان يضمن حقنا .

قيل قديماً لا تصاحب إلا من يكتم سرك ويستر



قيل قديماً لا تصاحب إلا من يكتم سرك ويستر عيبك وينشر حسناتك ويطوي سيئاتك، فإن لم تجده فلا تصاحب إلا نفسك وهذا أفضل.

الأحد، 24 أبريل، 2016

لماذا نفكر دائما في نهايات الأشياء رغم أننا





لماذا نفكر دائما في نهايات الأشياء رغم أننا نعيش بدايتها؟ هل لأننا اناس يعشقون أحزانهم  أم لأننا من كثرة ما اعتدنا من الخوف أصبحنا نخاف على كل شيء، ومن أي شيء؟ حتى أوقات سعادتنا نخشى عليها من النهاية!

الرَّجل الذي في الصورة يُدْعى Dashrath Manjhi يسكن في


الرَّجل الذي في الصورة يُدْعى Dashrath Manjhi يسكن في قرية نائية ومعزولة في الهند، أصيبت زوجته إصابة خطيرة جداً، وبسبب بعد المسافة بين المستشفى والقرية والطّريق الطويل المعوج (70 كيلومترا) لم تصل سيارة الإسعاف في الوقت المناسب، وماتت رفيقة الدَّرب بين يدي زوجها وهو عاجز لا يملك من أمره شيئا.



طلب من الحكومة أن تشقّ نفقاً في الجبل لاختصار الطَّريق إلى القرية حتى لا تتكرّر هذه الحادثة لأناسٍ آخرين ولكنّها تجاهلته، فقرّر هذا الفلاح قليل الحيلة أن يتصرَّف بنفسه لكي ينهي تلك المأساة التى يعيشها هو وأهل قريته .

فأحضر فأساً ومعولاً وقرَّر الحفر بيديه طريقاً صخرياً برياً بين الجبل، سخر منه جميع أهل القرية واتهموه بالجنون، وقالوا إنّه فقد عقله بعد وفاة زوجته.

أمضى هذا الفلاح 22 عاماً (من 1960 إلى 1982) يحفر في الجبل، يوميًا من الصَّباح إلى المساء، دون كللٍ ولا ملل، ولا يملك إلاّ فأسه ومعوله وإرادة تواجه الجبال وصورة زوجته في ذهنه وهي تموت بين يديه.

ونجح في الأخير في أن يشقّ طريقاً في الجبل بطول 110 أمتار، وبعرض 9 أمتار، وبارتفاع 7 أمتار، لتصبح المسافة بين قريته والمدينة فقط 7 كيلومترات بعد أن كانت 70 كيلومترا، وأصبح باستطاعة الأطفال الذهاب إلى المدرسة وأصبح بإمكان الإسعاف الوصول في الوقت المناسب.

لقد فعل هذا الرَّجل بيديه العاريتين وبإرادته التي تغلب الجبال لمدّة 22 عاماً ما كانت تستطيع أن تفعله الحكومة في 3 شهور، وقد سُمّي هذا الفلاح برجل الجبل، وتمّ إنتاج فيلم سينمائي عنه يروي قصّته.

فتحت محارة في قاع المحيط غطاءها للمياه وأثناء مرور


فتحت محارة في قاع المحيط غطاءها للمياه، وأثناء مرور الماء قامت الخياشم بالتقاط الطعام وإرساله إلى معدتها،  وفجأة حركت سمكة كبيرة الرمل بشدة، ونحن نعرف كم تكره المحارة الرمل، لأنه خشن إلى حد يجعل حياتها صعبة وغير مريحة عندما يتسرب إلى الداخل . 


وبسرعة أغلقت المحارة قشرتها، ولكن بعد فوات الأوان فقد دخلت حبة رمل خشنة واستقرت بين الجلد الداخلي والقشرة.

وكم أزعجت حبة الرمل المحارة ! لكن في الحال ابتدأت غدد خاصة منحها الله للمحارة بتكوين مادة خاصة ناعمة ولامعة حول ذرة الرمل وعلى مر السنين أضافت المحارة طبقات أخرى حول ذرة الرمل، حتى أنتجت لؤلؤة ناعمة جميلة وثمينة.

في بعض الأحيان نتعرض إلى مشاكل كثيرة ومماثلة لذرة الرمل،  ونستغرب من كل الإزعاج والقلق الذي تسببه لنا، ولكن نعمة الله علينا وتدبيره يعملان العجائب بمشاكلنا ونقاط ضعفنا إذا سلمنا الأمر له.

حيث أننا نصبح أكثر تواضعاً وإلحاحا في دعواتنا، ونتمتع بقدرة أكبر للتصدي للمشكلات، وكنعمة من النعم يحول الله الرمل الخشن في حياتنا إلى لآلئ ثمينة من العزيمة والمكانة، تجلب الأمل والتشجيع للكثيرين.

أراد رجل ثري أن يبين لولده حالة النعمة التي هم عليها


أراد رجل ثري أن يبين لولده حالة النعمة التي هم عليها، وذلك من خلال رحلة إلى الريف زاروا خلالها، ولمدة يوم وليلة، أسرة فقيرة جداً تعيش في مزرعة.


وبعد العودة سأل الأب ابنه: كيف كانت الرحلة؟

الولد: ممتازة.

الأب: أرأيت كيف يعيش الفقراء؟

الولد: نعم، لقد رأيت أننا فقراء عندما نُقارَن بهم!

الأب (متعجباً): ماذا تقول؟

الولد: نحن لدينا كلب واحد في الحديقة، ولديهم أربعة كلاب، لدينا حوض سباحة لا يكاد يصل إلى منتصف الحديقة، ولديهم جدول ماء ليس له نهاية، لدينا أنوار اصطناعية ولديهم نجوم السماء، لدينا ساحة صغيرة أمام البيت، والساحة التي أمام بيتهم تمتد إلى الأفق البعيد.

الأب؟!

الولد: شكراً لك يا والدي على هذه الرحلة التي عرَّفتني فيها بمستوى فقرنا وعِوَزِنا!

السبت، 23 أبريل، 2016

قيل إن سيدة وقفت أمام نابليون بونابرت تشفع


قيل إن سيدة وقفت أمام نابليون بونابرت تشفع بدموعها في ابنها الذي ارتكب جرمًا عظيمًا يستحق عقوبة قاسية.


قالت المرأة: إني أعلم أنك إنسان رحوم، فأرجو أن تعفو عنه هذه المرة.

نابليون: إني أحب الرحمة، وقد صفحت عنه في المرة السابقة.

المرأة: اصفح عنه أيضًا في هذه المرة.

نابليون إنه لا يستحق الرحمة، فقد استهان برحمتي السابقة.

المرأة: أنا أعلم أنه لا يستحق الرحمة، لكنك أنت رحوم.

نابليون: كيف أقدم الرحمة لمن لا يستحقها؟

المرأة: إن قُدِّمت الرحمة لمن يستحقها لا تُحسب رحمة، لكن الرحمة الحقَّة هي التي تُقدم لمن لا يستحقها.

صمت نابليون قليلًا ثم قال لها: "لقد أدركت الآن ما هي الرحمة، لذا قررت العفو عنه!"

يا الله هذه رحمة مخلوق من مخلوقاتك وهي مظهر من مظاهر رحمتك فكيف تكون رحمتك؟

خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه


خرج جنكيز خان يوماً في الخلاء لوحده ولم يكن معه إلا صديقه الصقر انقطع بهم المسير وعطشوا أراد جنكيز أن يشرب الماء و وجد ينبوعاً في أسفل جبل، ملأ كوبه وحينما أراد شرب الماء جاء الصقر وانقض على الكوب ليسكبه!!


حاول مرة أخرى ولكن الصقر مع اقتراب الكوب من فم جنكيز خان يقترب ويضرب الكوب بجناحه فيطير الكوب وينسكب الماء!!

تكررت الحالة للمرة الثالثة استشاط غضباً منه جنكيز خان وأخرج سيفه وحينما اقترب الصقر ليسكب الماء ضربه ضربة واحدة فقطع رأسه و وقع الصقر صريعاً.

أحس بالألم لحظة أن وقوع السيف على رأس صاحبه وتقطع قلبه لما رأى الصقر يسيل دمه وقف للحظة وصعد فوق الينبوع ليرى بركة كبيرة يخرج من بين ثنايا صخرها منبع الينبوع وفيها حيةٌ كبيرة ميتة وقد ملأت البركة بالسم!!

أدرك جنكيز خان كيف أن صاحبه كان يريد منفعته لكنه لم يدرك ذلك إلا بعد أن سبق السيف عذل نفسه، أخذ صاحبه ولفه في خرقه وعاد جنكيز خان لحرسه وسلطته وفي يده الصاحب بعد أن فارق الدنيا.

أمر حرسه بصنع صقراً من ذهب تمثالاً لصديقه الوفي و ينقش على جناحيه : " صديقُك يبقى صديقَك ، و لو فعل ما لا يعجبك"

وفي الجناح الآخر : " كل فعل سببه الغضب عاقبته الإخفاق " تمثال الصقر الذهبي لا يزال موجوداً حتى يومنا هذا في آحد متاحف منغوليا تخليداً من جنكيز خان لصديقه الوفي.

الأشخاص في حياتنا يُشبهون علامات الترقيم!


الأشخاص في حياتنا يُشبهون علامات الترقيم! منهم كعلامة الإستفهام يتدخلون بكل شيء وبعضهم كالفاصلة بإمكانك الإعتماد عليهم لِتستمر.




وآخرون كالنقطة مع ابتعادهم نبدأ سطراً جديد وقسم كعلامة التعجب وظيفتهم الحسد والترقب والباقين كالأقواس يسكُنون بين الكلمات وفي القلب.

أنت رائع حين تتجاهل من يسيء إليك وكريم حين


أنت رائع حين تتجاهل من يسيء إليك وكريم حين تأخذ أحزان غيرك و منصف حين تهتم بمن ﻻ يهتم بك وجميل عندما تبتسم وفي قلبك حزن عظيم.


لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس، ابحث عنها في ضميرك، فإذا ارتاح الضمير، ارتفع المقام وإذا عرفت نفسك، فلا يضرك ما قيل فيك.

لاتحمل هم الدنيا فإنها لله ولا تحمل همَّ الرزق فإنه من الله، ولا تحمل هم المستقبل فإنه بيد الله، فقط إحمل همًا واحدًا: كيف ترضي الله؟

لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك، اللهم ارض عنا وأرضنا صدق التأهب للقاء الله هو مفتاح جميع الأعمال الصالحة والأحوال الإيمانية .

الجمعة، 22 أبريل، 2016

رجل ماتت والدته وهي غاضبه عليه ماتت وهو



رجل ماتت والدته وهي غاضبه عليه ماتت وهو يؤجل ويقول غدا أطيب خاطرها ماتت قبل غدا ! وبقيت الحسرة في صدره منذ موتها ولن تتركه الحسرة إلاّ برحيله !

كان هناك صاحب مزرعة يملك مئات الخراف والأغنام التي


كان هناك صاحب مزرعة يملك مئات الخراف والأغنام التي يوزعها على مجموعات في مزرعته الضخمة، وفي يوم ما وحين بدأ الراعي يعد أغنام إحدى المجموعات، اكتشف أنها تنقص غنمة واحدة. عد مرتين وثلاثا فوجدها ناقصة، وحين تأمل الحظيرة وجد في سياجها فتحة تكفي لخروج خروف واحد أو غنمة واحدة فقط.


هرع إلى صاحب المزرعة وأخبره بذلك، لكن صاحب المزرعة قال بتكبر "أنا أملك مئات الخراف فلا تخف، سنصلح السياج".

في اليوم الثاني تكرر الأمر ونقص خروف واحد فقط، وقال الراعي لصاحب المزرعة ما حدث لكنه من جديد ظهر غير مكترث مؤكداً أنه سيحل المشكلة قريباً لكن لا داعي للاستعجال فالخراف لن تخبر بعضها كيف تهرب..وبالتالي لن يتأثر كثيراً.

وفي صباح اليوم الثالث استيقظ الراعي وبدأ يصرخ كالمجنون، فخرج إليه صاحب المزرعة من المكتب يسأله ما بك فأشار إلى مكان لينظر إليه، ليجد عدداً كبيراً من الخراف مرمية وقد تعرضت لافتراس عدد من الذئاب.

هرعوا إلى المجموعة الثانية فوجدوا نفس الأمر، عندها أدرك صاحب المزرعة أن الصبر على المشكلة الصغيرة قد تأتي بالكبيرة لو لم يتم التعامل معها.

الحاقدون هم الأشخاص الذين ينشرون



الحاقدون هم الأشخاص الذين ينشرون فشلك و إخفاقاتك ويتهامسون سراً عن إنجازاتك و نجاحاتك.

الخميس، 21 أبريل، 2016

جاء رجل إلى أحد الحكماء يسأله عن أمور


جاء رجل إلى أحد الحكماء يسأله عن أمور حياته فقال له: أيها الحكيم كم من الطعام آكل؟


أجاب الحكيم: فوق الجوع ودون الشبع!

فقال الرجل: وكم أضحك؟

أجاب الحكيم: حتى يسفر وجهك ولا يعلو صوتك.

فقال الرجل: وكم أبكي؟

قال الحكيم: إذا كان من خشية الله فلا تمل من البكاء.

فقال الرجل: وكم أُخفي من عملي الصالح؟

أجاب الحكيم: ما استطعت إلى ذلك سبيلاً.

فقال الرجل: وكم أُظهر منه؟

رد الحكيم: مقدار ما يُقتدى بك.

فقال الرجل: وكم أفرح إذا مدحني الناس؟

أجاب الحكيم: على قدر ظنك أراض عنك الله أم غاضب؟

فقال الرجل: وكم أحزن إذا ذمني الناس؟

احمّر وجه الحكيم وسكت قليلاً ثم أجاب بغضب: وما يضرك أن تكون مذموماً عند الناس إذا كنت محموداً عند الله!

ﻳﺤﻜﻰ ﺍﻥ ﺣﻄﺎﺑﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﻛﻮﺥ ﺻﻐﻴﺮ ﻭﻛﺎﻥ


ﻳﺤﻜﻰ ﺍﻥ ﺣﻄﺎﺑﺎ ﻛﺎﻥ ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﻛﻮﺥ ﺻﻐﻴﺮ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻌﻴﺶ ﻣﻌﻪ ﻃﻔﻠﻪ ﻭﻛﻠﺒﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻭﻣﻊ ﺷﺮﻭﻕ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻳﺬﻫﺐ ﻟﺠﻤﻊ ﺍﻟﺤﻄﺐ ﻭﻻ ﻳﻌﻮﺩ ﺍﻻ ﻗﺒﻞ ﻏﺮﻭﺏ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺗﺎﺭﻛﺎ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻓﻲ ﺭﻋﺎﻳﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻊ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻭﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻳﺜﻖ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﺛﻘﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻭﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻭﻓﻴﺎ ﻟﺼﺎﺣﺒﻪ ﻭﻳﺤﺒﻪ .


ﻭﻓﻲ ﻳﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﻭﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ ﻋﺎﺋﺪﺍ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ ﻳﻮﻡ ﺷﺎﻕ ﺳﻤﻊ ﻧﺒﺎﺡ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﻋﺎﺩﺗﻪ، ﻓﺎﺳﺮﻉ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﺍﻟﻰ ﺍﻥ ﺍﻗﺘﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺒﺢ ﺑﻐﺮﺍﺑﺔ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻜﻮﺥ ﻭﻛﺎﻥ ﻓﻤﻪ ﻭﻭﺟﻬﻪ ﻣﻠﻄﺨﺎ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎﺀ ﻓﺼﻌﻖ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ ﻭﻋﻠﻢ ﺍﻥ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﻗﺪ ﺧﺎﻧﻪ ﻭﺍﻛﻞ ﻃﻔﻠﻪ ﻓﺎﻧﺘﺰﻉ ﻓﺄﺳﻪ ﻣﻦ ﻇﻬﺮﻩ ﻭﺿﺮﺏ ﺍﻟﻜﻠﺐ ﺿﺮﺑﺔ ﺑﻴﻦ ﻋﻴﻨﻴﻪ ﺧﺮ ﺑﻌﺪﻫﺎ ﺻﺮﻳﻌﺎ، ﻭﺑﺴﺮﻋﺔ ﺩﺧﻞ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﻮﺥ ﻟﻴﺮﻯ ﺑﻘﺎﻳﺎ ﻃﻔﻠﻪ ﺍﻟﻤﺄﻛﻮﻝ ﻭﺑﻤﺠﺮﺩ ﺩﺧﻮﻟﻪ ﻟﻠﻜﻮﺥ ﺗﺴﻤﺮ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻭﺟﺜﻰ ﻋﻠﻰ ﺭﻛﺒﺘﻴﻪ ﻭﺍﻣﺘﻸﺕ ﻋﻴﻨﺎﻩ ﺑﺎﻟﺪﻣﻮﻉ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻯ ﻃﻔﻠﻪ ﻳﻠﻌﺐ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺮﻳﺮ ﻭﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻨﻪ ﺣﻴﺔ ﻫﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﺤﺠﻢ ﻣﺨﻀﺒﺔ ﺑﺎﻟﺪﻣﺎﺀ ﻭﻗﺪ ﻟﻘﺖ ﺣﺘﻔﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﻣﻬﻮﻟﺔ .

ﺣﺰﻥ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ ﺃﺷﺪ ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻋﻠﻰ ﻛﻠﺒﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﻓﺘﺪﺍﻩ ﻭﻃﻔﻠﻪ ﺑﺤﻴﺎﺗﻪ ﻭﻛﺎﻥ ﻳﻨﺒﺢ ﻓﺮﺣﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﺍﻧﻘﺬ ﻃﻔﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻴﺔ ﻟﻴﻨﺘﻈﺮ ﺷﻜﺮﺍ ﻣﻦ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻭﻣﺎﻛﺎﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻄﺎﺏ ﺍﻻ ﺍﻥ ﻗﺘﻠﻪ ﺑﻼ ﺗﻔﻜﻴﺮ .

ﺍﻟﺤﻜﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺼﺔ : ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻧﺤﺐ ﺍﻧﺎﺱ ﻭﻧﺜﻖ ﺑﻬﻢ ﻓﺎﻧﻨﺎ ﻳﺠﺐ ﺍﻻ ﻧﻔﺴﺮ ﺗﺼﺮﻓﺎﺗﻬﻢ ﻭﺍﻗﻮﺍﻟﻬﻢ ﻛﻤﺎ ﻳﺤﻠﻮ ﻟﻨﺎ ﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻏﻀﺐ ﻭﺗﻬﻮﺭ ﻭﻓﻲ ﻟﺤﻈﺔ ﻳﻐﻴﺐ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﺍﻟﺴﻠﻴﻢ ﻓﻠﻨﺘﺮﻳﺚ ﻭﻻ ﻧﺴﺘﻌﺠﻞ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻭﻟﻨﺘﺬﻛﺮ ﻣﺎﻗﺪ ﺭﺃﻳﻨﺎ ﻣﻦ ﺧﻴﺮ ﻣﻨﻬﻢ ﻭﻟﺤﻈﺎﺕ ﺳﻌﻴﺪﺓ ﻣﻌﻬﻢ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻘﺪ ﻧﻔﻘﺪ ﺍﻧﺎﺱ ﻧﺪﺭﻙ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺍﻧﻬﻢ ضحوا بحياتهم من أجلنا .

في إحدى الدول الأجنبية توجد شجرة تعرف بأسم


في إحدى الدول الأجنبية توجد شجرة تعرف بأسم شجرة السيكويا وهى شجرة ضخمة جدًا يبلغ عرض جذعها حوالى عشرة أمتار، ولأنها نادرة الوجود فلذلك تعتبر بالتالى ذات قيمة أثرية كبيرة.


وفي وقت ما بينما كانت هيئة الطرق في تلك الدولة بصدد تجهيز طريقًا جديدًا عبر الجبال، وبعد أن تم تمهيد وإعداد مئات الكيلو مترات من الطريق حتى فوجئوا بالشجرة الشهيرة تعترض الطريق في منطقة يحيطها جبلين على الجانبين.

فكانت الصدمة الكبرى لا بديل عن التضحية بأحدهما إما أن تُقطع الشجرة لإستكمال الطريق أو يتوقف الطريق مسدودًا بالشجرة ويضيع كل المجهود السابق فيه.

وخيم الظلام على كل القائمين بالعمل، ولكن أحد المهندسين أشار بفكرة جعلت الطريق يكسب شهرة فائقة ما كان له ليكتسبها لولا الأشواك التي قابلته والمتمثلة في الشجرة العائق.

لماذا لا يضيق الطريق قليلًا في هذه المنطقة وتشق نفقًا في جذع الشجرة، وإذ راقت الفكرة للجميع نفذوها وكانت النتيجة أنه اكتمل سير الطريق الجديد وأصبحت الشجرة ذات النفق مزارًا سياحيًا عظيمًا يجذب السائحين لزيارتها ليروا كيف تعبر من خلال جذعها أضخم السيارات والقطارات.

فلذلك عندما تصادفك أشواك في الطريق فلا تظن أنها وُضعت لإعاقتك عن السير بل إعلم أنها مملوءة بالفوائد.

الأربعاء، 20 أبريل، 2016

كان هناك رجل في خريف العمر لديه زوجة مسنة وأخرى


كان هناك رجل في خريف العمر لديه زوجة مسنة وأخرى شابة، كلاهما تحبانه جدا وكل واحدة تتمنى أن يحبها هي.


بدأ الشيب يغزو رأس الرجل، فلم يعجب الزوجة الشابة أن يبدو زوجها عجوزا، لذلك اعتادت كل ليلة أن تمشط شعره وتقتلع الشعرات البيضاء.

لكن الزوجة المسنة كانت سعيدة لشيبزوجها لأنها لم تكن ترغب أن تبدو كأمه، فكانت كل ليلة تمشط شعره وتقتلع أكبر عدد ممكن من الشعرات السوداء، وبالنتيجة سرعان ما وجد الرجل نفسه أصلعاً.



اذا حاولت ارضاء الجميع ستخسر نفسك.

فتحت بريدها الإلكتروني ووجدت رابط لفيديو يصورها وهي


فتحت بريدها الإلكتروني ووجدت رابط لفيديو يصورها وهي تضحك على Youtube بعنوان "أكثر إمرأة قبحاً في العالم" مدة الفيديو 9 ثوان .


شاهدت الفيديو وفوجئت بأن تم مشاهدته من قبل 8 مليون شخص من جميع أنحاء العالم، مع آلاف التعليقات البذيئة التي تطالبها بقتل نفسها حتى تخلص العالم من قبحها.. والتي تسخر منها.. والتي تسبها .

لا لشئ إلا لأنها إبتليت بمرض نادر يعاني منه 3 أشخاص في كل أنحاء العالم، مرض يحرم جسدها من زيادة أي وزن مهما كانت كميات أكلها، نعم هناك أشخاص في العالم بهذا القبح.. ليس قبح الشكل ولكن قبح القلوب .

ليزي قررت أن تحارب بدلاً من أن تستسلم، صنعت فيديو للرد على هذا الفيديو بكروت سجلت عليهم أحلامها خلال الثلاثة سنوات القادمة، وكانت أحلامها أن تتخرج من الجامعة.. أن يصدر لها أول كتاب وأن تصبح Motivational Speaker أي ملهمة .

وبعد 8 سنوات تخرجت ليزي من الجامعة وتستعد لإصدار ثالث كتاب لها أصبحت بالفعل من أكثر المتحدثين الملهمين شهرة على مستوى العالم .

ليزي تعلم الناس معني الجمال الحقيقي معني الإرادة هي من إستخدم قبح الناس ليكون إضافة في هذا العالم، ليس لدينا أعذار ألا ننجح ونثابر ونكافح لنحقق أحلامنا فهي صنعت نفسها من اللاشئ رغم أن الأعذار كانت تصاحبها كل يوم حتى الوسادة، حقاً وكم من معاني يفضح مرض المعافي أسمها Lizzie Velasquez لمن يريد الإستماع لها .

كان هناك مجموعة من الضفادع تسافر عبر


كان هناك مجموعة من الضفادع تسافر عبر الغابات، وذات مرة سقط اثنان منهما في حفرة عميقة، وعندما رأت بقية الضفادع مدى عمق الحفرة، قالوا للضفدعين أنهما في عداد الموتى.


تجاهل الضفدعان تلك التعليقات وحاولا القفز إلى الأعلى خارج الحفرة بكل ما اوتيا من قوة، لكن بقية الضفادع ظلت تقول لهما توقفا وأنهما في عداد الموتى، وأخيراً استمع واحد من الضفدعين لما تقوله بقية الضفادع واستسلم، ثم سقط إلى قعر الحفرة ومات.

واصل الضفدع الآخر القفز بأقوى ما لديه صرخت بقية الضفادع عليه كي يتوقف ويضع حداً لآلامه بأن يموت ويرتاح قفز بقوة أكبر ونجح أخيراً في الخروج من الحفرة عندها، قالت له الضفادع الأخرى: ألم تسمعنا؟ ثم شرح الضفدع الناجي لهم أن الصوت لم يكن واضحا له لأنه كان مركزاً على التسلق بالصعود واعتقد أنهم كانوا يشجعونه طوال الوقت.

الحكمة : دائما ضع عينك على الهدف، فكل التفاتة عنه تعني ضياع الهدف!

من غير الجميل ان نتعامل بمثل هذه المبادئ



من غير الجميل ان نتعامل بمثل هذه المبادئ الطفوليه، اذا زارني سأزوره، اذا لم يسلم علي لن اسلم عليه، لا تزاحموا الاطفال في طفولتهم.

الثلاثاء، 19 أبريل، 2016

يحكى أن قرويا أسرج حصانه ليذهب إلى


يحكى أن قرويا أسرج حصانه ليذهب إلى المدينة ،وقبل أن يركب نظر إلى حدواته فوجد أن احداهما قد سقطت منها مسمار، فقال فى نفسه لا بأس! مسمار واحد لا يهم.


ثم سافر، ولما سافر إلى منتصف الطريق سقطت احدى حدوات الحصان فقال لا بأس! أستطيع السير بثلاث حدوات، ولما وصل إلى الطريق الوعر جرحت قدم الحصان، فأصبح يعرج ثم توقف وقد أنهكه التعب، فما لبث وظهر.

لهما قطاع الطرق ولأن الحصان لا يقوى على السير فضلا عن الجرى فقد سلبوه حصانه وكل ما معه من متاع، فعاد إلى بيته مسلوبا كئيبا مشيا على الأقدام وهو يقول: بسبب تهاونى فى إصلاح حدوة الحصان وخسرت الحصان وما يحمل.

هذا الرجل نادم بسبب سلبيته واهماله فى شئ بسيط ما لبث أن استفحل وتضخم وسلبه كل ما يملك ورجع بخفى حنين ندم لأنه أخطأ خطأ بسيط فى حق حصانه، فما بالنا نخطئ كل يوم فى حق أنفسنا حتى تقودنا بدلا من أن نقودها.

صدق ديل كارنيجى عندما قال: إننا غالبا ما نواجه كوارث الحياة وأحداثها فى شجاعة نادرة ثم ندع التوافه بعد ذلك تغلبنا على أمرنا.

وأصدق من ذلك قول رسول الله صل الله عليه وسلم (إياكمْ ومحقراتِ الذنوبِ، فإنَّما مثلُ محقراتِ الذنوبِ كمثلِ قومٍ نزلوا بطنَ وادٍ، فجاءَ ذا بعودٍ، و جاءَ ذا بعودٍ، حتى حملوا ما أنضجُوا به خبزَهم، و إنَّ محقراتِ الذنوبِ متى يؤخذُ بها صاحبُها تهلكُه) الحديث صحيح

ومن المحزن أن التوافه تدك حصون كثير منا فتهدم الصداقات، وتفرق الجماعات، وتترك الناس فى نهاية الأمر فى حسرة وألم أغلب أسباب الطلاق تافهة، نصف قضايا المحاكم تافهة، صغائر تؤدى إلى جرائم.

وفى النهاية علينا أن ننظر إلى الأمام آخذين صورا حقيقية لما تذخر بها حياتنا اليومية من صور وأحداث لم تفسدها المبالغة ولم يشوهها الهوى، ثم نحكم عليها حكما صائبا لا مراء فيه.

الملل يساعد على الوقوع في مشكلة التفكير



الملل يساعد على الوقوع في مشكلة التفكير الزائد والإكتئاب، لذلك من الأفضل لصحة وسعادة الإنسان أن يبقى مشغولاً.

كان في بني إسرائيل رجل عابد فجاءه قومه وقالوا له


كان في بني إسرائيل رجل عابد فجاءه قومه وقالوا له: إن هناك قومًا يعبدون شجرة ويشركون بالله فغضب العابد غضبًا شديدًا وأخذ فأسًا ليقطع الشجرة وفي الطريق قابله إبليس في صورة شيخ كبير وقال له : إلى أين أنت ذاهب؟


فقال العابد: أريد أن أذهب لأقطع الشجرة التي يعبدها الناس من دون الله.

فقال إبليس: لن أتركك تقطعها.

وتشاجر إبليس مع العابد فغلبه العابد وأوقعه على الأرض فقال إبليس: إني أعرض عليك أمرًا هو خير لك فأنت فقير لا مال لك فارجع عن قطع الشجرة وسوف أعطيك عن كل يوم دينارين فوافق العابد.

وفي اليوم الأول أخذ العابد دينارين وفي اليوم الثاني أخذ دينارين ولكن في اليوم الثالث لم يجد الدينارين فغضب العابد وأخذ فأسه وقال: لابد أن أقطع الشجرة.

فقابله إبليس في صورة الشيخ الكبير وقال له: إلى أين أنت ذاهب؟

فقال العابد: سوف أقطع الشجرة.

فقال إبليس: لن تستطيع وسأمنعك من ذلك فتقاتلا فغلب إبليسُ العابدَ وألقى به على الأرض.

فقال العابد: كيف غلبتَني هذه المرة؟ وقد غلبتُك في المرة السابقة!

فقال إبليس: لأنك غضبتَ في المرة الأولى الله تعالى وكان عملك خالصًا له فأمَّنك الله مني أمَّا في هذه المرة فقد غضبت لنفسك لضياع الدينارين فهزمتُك وغلبتُك.

العبرة: ليست بالكثير من العمل الظاهر ولكن بالصدق والاخلاص لله وحده فيه نعم ان الله يدافع عن الذين امنوا ولكن القصد المخلصين منهم ولينصرن الله من ينصره.

في مرحلة ما من عمرك ستعرف إن الإحترام أهم من



في مرحلة ما من عمرك ستعرف إن الإحترام أهم من الحب، والتفاهم أهم من التناسب، والثقه أهم من الغيره، والصبر أعظم طريق للوصول إلى أي شيء.

الاثنين، 18 أبريل، 2016

ما دمت حيّا فلا تأمن على نفسك الفتنة ولا


ما دمت حيّا فلا تأمن على نفسك الفتنة ولا تعيّر أحدًا بمعصية يفعلها ولا تتعجب من ذنب فعله غيرك ولا تستكثر طاعتك فما تدري بم يُختم لك؟


حافظ على حسناتك أكثر من أنفاسك، فأنفاسك راحلة وحسناتك باقية، والمُوفق والسعيد هو الذي إذا توقّفت أنفاسه لم تتوقف حسناته.

رددوا في بداية يومكم اللهم يامن توكلت



رددوا في بداية يومكم اللهم يامن توكلت عليه وفوّضت جُلّ أمري اليه، اغمرني بتيسير من عندك وانفث في صدري الإنشراح والإرتياح واجعل لي من توفيقك نصيب في كل خطوةٍ اخطوها يارب العالمين.

يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا أثناء نومها أنَّ رجلاً من


يحكى أن امرأةً رأت في الرؤيا أثناء نومها أنَّ رجلاً من أقاربها قد لدغته أفعى سامة فقتلته ومات على الفور، وقد أفزعتها هذه الرؤيا وأخافتها جداً، وفي صبيحة اليوم التالي توجهت إلى بيت ذلك الرجل وقصّت عليه رؤياها وعَبَّرَت له عن مخاوفها، وطلبت منه أن ينتبه لما يدور حوله ، ويأخذ لنفسه الحيطة والحذر .


فنذر الرجلُ على نفسه أن يذبح كبشين كبيرين من الضأن نذراً لوجه الله تعالى عسى أن ينقذه ويكتب له السلامة من هذه الرؤيا المفزعة.

وهكذا فعل، ففي مساء ذلك اليوم ذبح رأسين كبيرين من الضأن، ودعا أقاربه والناس المجاورين له، وقدم لهم عشاءً دسماً، ووزَّعَ باقي اللحم حتى لم يبقَ منه إلا ساقاً واحدة.

وكان صاحب البيت لم يذق طعم الأكل ولا اللحم، بسبب القلق الذي يساوره ويملأ نفسه، والهموم التي تنغّص عليه عيشه وتقضّ مضجعه، فهو وإن كان يبتسم ويبشّ في وجوه الحاضرين، إلا أنه كان يعيش في دوامة من القلق والخوف من المجهول .

لَفَّ الرجلُ الساقَ في رغيفٍ من الخبز ورفعها نحو فمه ليأكل منها، ولكنه تذكّر عجوزاً من جيرانه لا تستطيع القدوم بسبب ضعفها وهرمها، فلام نفسه قائلاً : لقد نسيت تلك العجوز وستكون الساق من نصيبها، فذهب إليها بنفسه وقدّم لها تلك الساق واعتذر لها لأنه لم يبقَ عنده شيء من اللحم غير هذه القطعة.

سُرَّت المرأةُ العجوز بذلك وأكلت اللحم ورمت عظمة الساق، وفي ساعات الليل جاءت حيّة تدبّ على رائحة اللحم والزَّفَر، وأخذت تُقَضْقِضُ ما تبقى من الدهنيات وبقايا اللحم عن تلك العظمة، فدخل شَنْكَل عظم الساق في حلقها ولم تستطع الحيّة التخلّص منه، فأخذت ترفع رأسها وتخبط العظمة على الأرض وتجرّ نفسها إلى الوراء وتزحف محاولة تخليص نفسها، ولكنها عبثاً حاولت ذلـك، فلم تُجْدِ محاولاتها شيئاً ولم تستطع تخليص نفسها.

وفي ساعات الصباح الباكر سمع أبناء الرجل المذكور حركة وخَبْطاً وراء بيتهم فأخبروا أباهم بذلك، وعندما خرج ليستجلي حقيقة الأمر وجد الحيّة على تلك الحال وقد التصقت عظمة الساق في فكِّها وأوصلها زحفها إلى بيته، فقتلها وحمد الله على خلاصه ونجاته منها، وأخبر أهله بالحادثة فتحدث الناس بالقصة زمناً، وانتشر خبرها في كلّ مكان، وهم يرددون المثل القائل : كثرة اللُّقَم تطرد النِّقَم.

أي كثرة التصدق بالطعام تدفع عنك البلايا. عن أبي مالك الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم "إن في الجنة غرفا يرى ظاهرها من باطنها وباطنها من ظاهرها أعدها الله لمن أطعم الطعام وافشئ السلام وصلى بالليل والناس نيام"

لا تنزعِج من عصفورْ يقتربُ منْكَ وفِي



لا تنزعِج من عصفورْ يقتربُ منْكَ وفِي كفِّكَ طعامٌ له فيهرب الطُّيورُ بعكس البشر تؤْمِنُ أنّ الحرِّيّة أهمُّ من الخبز.

الأحد، 17 أبريل، 2016

في أحد البقاع النائية التي فقدت الاتصال بمن حولها من


في أحد البقاع النائية التي فقدت الاتصال بمن حولها من الأممِ، كانت تقعُ تلك المملكة في معزلٍ عن العالم، فقد أهلها الثقافة والمعرفة، وتسلط عليهم ملك قوي الشخصية، كانوا له أطوع من الظل لأحدنا.


عاش الملك في عافية حتى أُصيب بمرضٍ خطير، قرَّر أطباء مملكته على أثره ضرورة قطع أنفه حفاظًا على حياته ولم يجد الملك بدٌ من ذلك، وبالفعل أجريت له عملية القطع وبعد أن عوفي من جرحه بدأ يزاول أعماله مرة أخرى.

فعقد اجتماع لوزرائه ليستطلع آخر الأخبار، فما أن رأوه حتى ضج المجلس بالضحك من منظر وجهه مجدوع الأنف، استشاط الملك غضبًا.

ودعا رئيس الجند وفي قرار انفعالي أمر بقطع أنوف جميع وزراءه على الفور وبالفعل نُفِّذَ القرار، ويا له من منظر
وبعد فترة عاد الوزراء إلى أعمالهم فسخر منهم الجند ومقربيهم، فهيجوا عليهم الملك فأمر الملك بقطع أنوف جميع الجند والشرطة كثرت سخرية الشعب من جميع أولئك حتى أصبحوا مسار تندر وتفكه.

فنما هذا الأمر إلى الملك فأخذ قراره الخطير، فأمر بقطع أنوف جميع الشعب وأصبح لزامًا على كل قابلةٍ (الداية ) أن تقطع أنف المولود كما تقطع حبله السُّرِّي، وبعد أجيال متعاقبة نسي الجميع تلك القصة.

وأصبح كون الإنسان بلا أنف هذا هو الطبيعي التي تشمئز القلوب من غيره ومكثت تلك المملكة عقودًا لم ترى فيها إنسان بأنف.

حتى ذلك اليوم المشهود فقد ضل أحد الناس طريقه في البحر فوجد نفسه على شواطئ تلك المملكة العجيبة فهاله ما رأى وهالهم ما رأوا، وتعجب الناس من منظر أنفه أشد العجب، وأخذوا يتأملوا في هذا الشيء الذي يبرز من وجهه وسخروا منه سخرية كبيرة، ودعوه للتخلص من هذا الشيء المقزز؟ فلا تقطع أنفك وإن قطع الناس أنوفهم.

إذا صمت صديقك ولم يتكلم فلا ينقطع قلبك عن



إذا صمت صديقك ولم يتكلم فلا ينقطع قلبك عن الإصغاء إلى صوت قلبه لأن الصداقة لا تحتاج إلى الألفاظ والعبارات.