الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

ﻻ ﻳﻀﻌﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻐﻠﺐ



ﻻ ﻳﻀﻌﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻧﻚ ﺗﻤﻠﻚ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﺎﻭﺯﻫﺎ ﻭﺗﺤﻤﻠﻬﺎ، ﺇﻃﻤﺌﻦ ﻷﻥّ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳُﻜﻠﻒ ﻧﻔﺴًﺎ ﺇﻻ ﻭﺳﻌﻬﺎ.

يسجن الإنسان داخل عقلك باختياره فالشيء الوحيد


يسجن الإنسان داخل عقلك باختياره فالشيء الوحيد الذي تستطيع تغييره في كل وقت هي أفكارك، وهذه الأفكار تشكل قيوداً وحدوداً لك، فكلما ضاقت هذه الحدود كلما ضاق عليك سجنك وقيدك فهي تشكل إطاراً لك ولقدراتك ولاختياراتك.


ونستطيع تعريف الإطار أنه الحدود التي تحيط بك وتحد من اختياراتك ولغةً كل شيء يحيط بشيء إطار يتحرك الناس داخل الأطر التي يتواجدون فيها.

ويمكن تشبيه الإطار بالسجن، فالسجين يتحرك داخل السجن ولا يستطيع أن يتواجد خارج السجن لأنه جدار السجن هو الإطار الذي يحد من حركته.

وهكذا نجد أن الكثير من الناس سجناء داخل أطر كثيرة قد يدركونها وقد لا يدركونها!

ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ مجموعة من الشعراء ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋ


ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ مجموعة من الشعراء ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋﺮ ﻓﻘﻴﺮ ﺑﻴﺪﻩ ﺟﺮّﺓ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻟﻴﻤﻸﻫﺎ ﻣﺎﺀ ﻓﺘﺒﻌﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺨﻼﻓﺔ ﻓﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺇﻛﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭﺍﻹﻧﻌﺎﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ.


ﻭﻟّﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺍﻟﺠﺮّﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺛﻴﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮّﺛﺔ ﻗﺎﻝ: ﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟ ﻭﻣﺎ ﺣﺎﺟﺘﻚ؟ ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺃﻳﺖُ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺷﺪﻭﺍ ﺭﺣﺎﻟﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺑﺤﺮِﻙ ﺍﻟﻄَّﺎﻣﻲ ﺃﺗﻴﺖُ ﺑِﺠﺮﺗّﻲ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ: ﺍﻣﻸﻭﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﺠّﺮﺓ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﻓﻀّﺔ.

ﻓﺤﺴﺪﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ: ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻴﺮ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ، ﻭﺭﺑّﻤﺎ ﺃﺗﻠﻔﻪ ﻭﺿﻴّﻌﻪ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ: ﻫﻮ ﻣﺎﻟﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ، ﻓﻤُﻠﺌﺖ ﻟﻪ ﺟﺮّﺗﻪ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﺧﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻔﺮّﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﻭﺑﻠﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺫﻟﻚ ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩ ﻭﺳﺄﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺠﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻭﻥ ﺑﻤﺎﻟﻬﻢ ﻭﻧﺤﻦ ﺑﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻳﻦ ﻧﺠﻮﺩ.

ﻓﺄﻋﺠﺐ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺑﺠﻮﺍﺑﻪ ﻭﺃﻣﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤﻸ ﺟﺮّﺗُﻪ ﻋﺸﺮ ﻣﺮّﺍﺕ ﻭﻗﺎﻝ: ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ، ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﻬﻢ ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﺍﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕ.



ﻭﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﺭﺟﻞ ﺗﻘﺿﻰ ﻋﻟﻰ ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ، ﻻ ﺗﻘﻄﻌﻦّ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ ﻣﺎﺩﻣﺖ ﺗﻘﺪﺭ ﻭﺍﻻﻳﺎﻡ ﺗﺎﺭﺍﺕ، ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﺟﻌﻠﺖ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ، ﻓﻤﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﻮﺍﺕ.

لستُ أخاف من امرأةٍ شريرة لأنّ شرَّها يجعلُني



لستُ أخاف من امرأةٍ شريرة لأنّ شرَّها يجعلُني أحتشِدُ لها بكُلِّ أسلحتي، أمّا المرأةُ الفاضلة فإنّي أخافُها وأرتعِدُ منْها لأنّ فضيلَتها تجعلُني أُلْقِي بكُلِّ سِلاحي وأضعُ روحِي بيْنَ كفّيْها بلا تحفظ.

الأحد، 29 نوفمبر، 2015

حينما تذهبُ حسناتُكَ لخصومِك والله إنّ



حينما تذهبُ حسناتُكَ لخصومِك والله إنّ الحسنةَ يوم القيامة أثمنُ من الدُّنيا فاحرص على عدم ذهابها لخصومِكَ فالقصاص يوم القيامةِ بالحسناتِ والسَّيّئات.

طلب رجل من ابنه أن يذهب ويبحث عن


طلب رجل من ابنه أن يذهب ويبحث عن عمل ليقتات منه، فاستجاب الابن لطلب والده فذهب ولم تمضِ الا ساعات حتى عاد فسأله والده : لماذا رجعت ؟


فقال الابن : يا أبي جلست تحت شجرة فإذ بغراب منهك مريض موشك على الموت، فسألت كيف لهذا أن يقتات ؟ وأضاف شارحاً وفجأة جاء أسد بغنيمة كبيرة أكل منها ما أراد، فذهب وبقي بعض الفتات بعد أن أنهى وشبع، فذهب الغراب وأكل من هذا الفتات فعلمت أن الرزق مضمون فرجعت .

فقال الأب : ألا تحب أن تكون أسدا يقتات الناس من فضله بدلاً من أن تكون غراباً يتفضل عليه الناس .

يقول عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه : لا يقعدن أحدكم عن طلب الرزق ويقول : اللهم ارزقني فقد علمتم أن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة .

وقال تعالى : {هو الذي جعل لكم الارض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه}

وقال تعالى : {فاذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله}

هاتان الايتان تتحدثان عن أمر الهي وهو السعي في طلب الرزق و يقول النبي صلى الله عليه وسلم : اليد العليا خير من اليد السفلى ولأن يأخذ أحدكم حبله فيذهب فيحتطب، خير له من أن يسأل الناس أعطوه أو منعوه .

فكن انت الاسد الذي يأتى للناس بالخير و يفيد الاخرين وتوكل على الله و اجتهد في طلب الرزق،و اسأله رزقا حلالا مباركا فيه .

السبت، 28 نوفمبر، 2015

لا تنظر الى الاوراق التي تغير لونها وبهتت


لا تنظر الى الاوراق التي تغير لونها وبهتت حروفها وتاهت سطورها بين الالم والوحشة.


سوف تكتشف ان هذه السطور ليست اجمل ما كتبت وان هذه الاوراق ليست اخر ما سطرت ويجب ان تفرق بين من وضع سطورك في عينيه ومن القى بها للرياح.

اصطاد صيادٌ عصفورة فقالت له ماذا تريد أن تصنع بي؟


اصطاد صيادٌ عصفورة فقالت له : ماذا تريد أن تصنع بي ؟


فقال : أذبحك و آكلكِ .

قالت له : و الله ، إني لا أسمن و لا أغني من جوع فاتركني و أنا أنصحك ثلاث نصائح ، هي خير لك من أكلي ، أقول لك الأولى و أنا على يدك ، و أنصحك الثانية إذا هبطتُ على الشجرة ، أما الثالثة فحين أحلق في الجو .

فكر الصياد فيما قالته العصفوره ، ثم قال : موافق ، هاتي ما عندكِ .

فقالت و هي على يده : لا تأسفن على ما فات ، فتركها تطير .

و لما حطت على الشجرة قالت : لا تصدق المستحيل ، ثم تابعت كلامها هازئة : أيها الصياد ، لو ذبحتني لوجدت في حوصلتي جوهرة ، وزنها مئة غرام .

فلما سمع كلامها ، عض على شفتيه ، و ندم على إطلاق سراحها ، و لكنه قال متحسرا : هاتي الثالثة .

نظرت إليه العصفوره ، و قد أحست بما يعانيه من حسرة و ألم ، و قالت : و ما ينفعك بالثالثة ، و لم تُفِدْ من النصيحتين السابقتين ؟

فقال لها : و كيف ذلك ؟

قالت : ألم أقل لك "لا تأسفن على ما فات" ؟

و قد أسفت على إطلاقي ، و قلت لك "لا تصدق المستحيل" و قد صدقت أن في حوصلتي جوهرة وزنها مئة غرام .

و الله لو وزنتَ عظامي و لحمي و ريشي ، لم يبلغ كل ذلك مئة غرام ، فكيف صدقت المستحيل ؟ و هنا أطلقت العصفوره جناحيها للريح ، و طارت تاركة الرجل في ندم و حسرة .

بحار الدنيا ﻻ تطفيء جمرة من نار جهنم ولكن


بحار الدنيا ﻻ تطفيء جمرة من نار جهنم ولكن دمعة من خشية الله تحجبك عنها، ما أغلى الدموع يصحبها الخشوع لتسكن الجوارح إلى درب الرجوع.


حافظ على حسناتك أكثر من أنفاسك فأنفاسك راحلة وحسناتك باقية والموفق والسعيد هو الذي إذا توقفت أنفاسه لم تتوقف حسناته! مسافر أنت واﻵثار باقية فاترك وراءك ما تحيي به أثرك.

الجمعة، 27 نوفمبر، 2015

يغَيّرُ الإنسان ملابسَهُ مرّةً بعد مرّة ليحافظ على



يغَيّرُ الإنسان ملابسَهُ مرّةً بعد مرّة ليحافظ على نظافته بينما يحتفظ بأفكار هي أشدُّ اتساخاً من ثيابه! والأعجب أنّه يدافع عنها!

ما لم يكُنْ حراماً أو عيباً فهي أوساخٌ مجتمعيَّة تخلَّص منها وانطلق بحياتك فالأعمار تمضي وأنت المُحاسَبُ عليها.

الخميس، 26 نوفمبر، 2015

إن كنتَ لا تستطيعُ تغييرَ القدرِ الذى أنتَ



إن كنتَ لا تستطيعُ تغييرَ القدرِ الذى أنتَ عنه لستَ مسئولاً، فأنت تستطيعُ تغييرَ نفسِكَ التى أنتَ عنها مسئولا.

في احد الأيام كان هناك صبي دخل المقهى ليأكل


 في احد الأيام كان هناك صبي دخل المقهى ليأكل الآيس كريم فعندما وصل جلس على الكرسي وحجز طاولته فجأته الخادمة وسألته عن طلبه .


فقال لها الصبي كم سعر ايس كريم بالكاكاو فأجابته بخمسة دراهم فأخذ الصبي يفكر وكان هناك الكثير من الزبائن ينتظرون الخادمة .

فبدأت الخادمة بالإستهزاء والتعصب على الصبي، فقال لها بكم سعر آيس كريم بدون كاكاو فنظرت له نظرة غضب فأجابته وقالت بأربعة دراهم .

فقال لها إحضري لي كوب آيس كريم بدون كاكاو ودفع الثمن 4 دراهم، فعندما أنهى الصبي تناول الآيس كريم خرج الصبي من المقهى وعندماجاءت الخادمه لتنظيف الطاوله وجدت بجانب كوب الآيس كريم قطعة نقود تركها الصبي لها فأحست الخادمة بالندم على تعصبها وبدأت تذرف الدموع وقالت في نفسها لقد أخطأت في حق هذا الصبي لقد حرم نفسه من كوب آيس كريم بالكاكاو وأخذ كريم عاديا وذلك سعيا لترك قطعة النقود لي .

فالعبرة من هذا نحن دائما نتسرع في اتخاذ مواقف نجدها لاحقا خاطئة لانملك الصبر ولانعطي مساحة للغير في الكثير من مواقف الحياة سواء في العمل أو في المحيط العائلي أو حتى في محيط الحب، فلابد من أن نترك هذا الإنطباع بالحياة .

يحكى أن فلاحا كان لديه أربع عنزات ساقها الى


يحكى أن فلاحا كان لديه أربع عنزات ساقها الى السوق ليبيعها، فاءذا به يصادف في طريقه رجلا يسلم عليه فيسأله الرجل : الى أين أنت ذاهب يا صاحبي ؟ الى السوق لأبيع عنزاتي .


ألا تبيعني لن تجد شاريا بأفضل مني ولكنني لا أحمل الآن معي نقودا سأعطيك حقك في السوق ؟

باع الفلاح عنزاته الأربع لذلك الرجل واستمهله ليستوفي حقه حتى يصلا الى السوق .

وحين وافياه طالب الفلاح المشتري بثمن عنزاته ولكن المشتري المخادع الذي كان قد أضمر في نفسه أن يهضم حق الفلاح أجابه قائلا : أي نقود تدعيها يا هذا ؟ ما لك عندي شئ ؟

وهكذا جعلا يتصايحان الى أن أشتد الخلاف بينهما فرفع الأمر الى القاضي الذي استمع الى الفلاح صاحب العنزات أولا ثم سأله : 

هل عندك شهود وأدلة على صدق ما تقول ؟ لا أيها القاضي .

أين تم الأتفاق على البيع ؟ عند الصخرة الكبيرة .

هلم الى الصخرة واحملها ألي الساعة لتشهد لك، لاذ صاحب العنزات بالصمت مما أثار ضحك وسخرية المشتري فأدار له القاضي وجهه سائلا أياه : ما الذي يضحكك ؟

لا ريب أن الفلاح أحمق ,فأنى له أن يحرك تلك الصخرة الضخمة من مكانها ؟

فابتدره القاضي قائلا : بما أنك قد رأيت تلك الصخرة , وتعلم أنها ضخمة فهيا ردّ للفلاح حقه ,وهكذا طأطأ المخادع رأسه خجلا" وأعاد الى الفلاح حقه كاملا" بعد أن انكشف خداعه .

عندما يبوح لك شخص فاستمع اليه جيدا فهو



عندما يبوح لك شخص فاستمع اليه جيدا فهو اختارك انت من بينهم جميعا فلا تخذله.

الأربعاء، 25 نوفمبر، 2015

كان رجل عجوز يعيش وحده في إحدى القرى النائية التابعة


كان رجل عجوز يعيش وحده في إحدى القرى النائية التابعة لولاية مينيسوتا الأمريكيّة، أراد هذا العجوز أن يحرث حقله ويزرع فيه البطاطا، ولكن كان من الصعب للغاية لأن ابنه الوحيد الذي كان يُساعِدُهُ في السجن .


كتب الرجل العجوز رسالة إلى ابنه، وعرض فيها حاله كاالتالي : إن حالي ليست جيدة.. لأني لا أقدر أن أحرثَ الأرض وأزرعَ البطاطا وأنا لا أريدُ أن أفقدَ حقلي دونما سبب وأنا أظنُّ أن البطاطا لها ربح كثير في هذا العام .

وَأنا ما عدتُ أقدر على العمل في مزرعتي.. إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شييا لو كنت هنا، فإن مشكلاتي كلها قد حُلّت وعولـجت.. وأنا أعلم لو كنت هنا لحرثت الحقل لي أبوك العزيز .

وبعد أيام، تلقى الرجل العجوز هذه الرسالة : يا أبتي ، إياك وحرث الحقل، إني خبّأتُ فيه البنادِق والمتفجرات.. رُبّما تتفجّرُ إحدى المتفجرات وتُنهي حَياتَك ولَن أرى محياك مرة أخرى .

بعد أربعة أيام دخل اثنا عشر شخصا من ضباط مكتب التحقيقات الفدرالي و الشرطة المحلية.. وكشفوا الأرض فجعلوا عاليها سافلها ولم يجدوا أي سلاح وَاية متفجرة ثم عادوا.

فَبُهِتَ العجوز و أرسلَ إلى بنه رِسالةً أخرى فيها: يا بنيّ إني شكوتُ حالى وحزني إليك.. وَأنت أرسلت إلي رجال الأمن والشرطة وعملك هذا، زاد الطينُ بلّه.. وزدت حزنا على حزني وعاقَـقْـتَني.. لو أنك ولد صالح لما عَمِلتَ هذا أبوك العاجز العجوز .

وأجاب ولدُه برسالةٍ أخرى : يا أبت اذهب وازرع البطاطا.. فهذا أفضل عملٍ قمتُ به لأجلك .

المسجد سوق الآخرة والكتاب صديق العمر والعمل



المسجد سوق الآخرة والكتاب صديق العمر، والعمل أنيس في القبر، والخلق الحسن تاج الشرف، والكرم أجمل ثوب.

كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره


كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها خيارة كبيرة، وكان عنق الزجاجة من الضيق بحيث لا يمكن أن تنفذ منه خيارة بهذا الحجم الكبير تعجب الطفل ؟ كيف دخلت هذه الخيارة داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟ وهو يحاول إخراجها من الزجاجة .


عندها سأل والده كيف دخلت هذه الخيارة الكبيرة في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة !؟

أخذه والده إلى حديقة المنزل وجاء بزجاجة فارغة فرأه يدخل خيارة صغيرة عالقة بفرعها في جوف الزجاجة وتركها ومرت الأيام فإذا بالخيارة تكبر وتكبر حتى استعصى خروجها من الزجاجة ! وعندئذ فهم الطفل أن الخيارة نمت وهي في جوفها .

فعرف السر وزال عنه التعجب والتفت والده اليه وقال : كثيراً ما أرى يا بني من عادات الناس ما يجعلني أعجب كيف يطيق شخص عاقل أن يعتادها و يمارسها و يتعذر عليه التخلص منها، واغلب ظني أن هذه العادات تنمو فيهم كما تنمو الخيارة في جوف الزجاجة فلا يستطيع الخلاص منها، فاحذر يا بني مثل هذه العادات .

الحكمة : أن الإنسان من الصعب عليه أن يتخلص من عاداته السيئة لانها تغلغلت في أعماقه ونمت وكبرت مثلما نمت الخيارة في جوف الزجاجة .

فاذا اردت يا بني التخلص من تلك العادات يجب عليك تكسير هذا الوعاء الذي يحتويك فلا تتأخر ولو للحظة واعرف ان اي مجهود سيبذل سيكون بفائدة المهم ان تصل الى هدفك ولا تجعل اي شئ يعوقك عندما تكون مدرك انك تسير في الطريق السليم .

ﺍﺑﺘﺴﻢ ﻟﻐﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺇﺫ ﺗﺰﻭﺭ ﺳﻤﺎﻭﺍﺗﻚ



ﺍﺑﺘﺴﻢ ﻟﻐﻴﻤﺎﺕ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﺇﺫ ﺗﺰﻭﺭ ﺳﻤﺎﻭﺍﺗﻚ ﺍﺑﺘﺴﻢ ﻟﺨﻴﻮﻁ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺇﺫ ﺗﻄﺮﻕ ﺯﺟﺎﺝ ﻧﺎﻓﺬﺗﻚ ﺗﺨﺒﺮﻙ ﺃﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺷﻲﺀ ﺁﺧﺮ ﺑﺪﺍﻳﺔ.

ﺃﺑﺘﺴﻢ ﻟﻠﻌﺼﻔﻮﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﻭﻗﻒ ﻳﻐﺮﺩ ﻋﻠﻰ ﺷﺮﻓﺘﻚ ﻟﻴﻤﻸ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻧﻬﺎﺭﻙ ﺿﻴﺌﺎً ﻭﺑﻬﺠﺔ صباح القلوب الراضيه.

الثلاثاء، 24 نوفمبر، 2015

طلب ولد من أبيه أن يلخص له خبرته في


طلب ولد من أبيه أن يلخص له خبرته في الحياة والحكمة التي أخذها منها، فقال له : هل تقدر على الاستماع ؟ فقال له : نعم، فقال : كلام من ذهب .


يابني : إيّاك أن تتكلم في الناس والأشياء إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر، وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور !

وإيّاك والشائعة، لا تُصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر، وإذا ابتلاك الله بعدو قاومه بالإحسان إليه ، ادفع بالتي هي أحسـن فستنقلب العداوة حباً .

إذا أردت أن تكتشف صديقاً سافر معه ! ففي السفر ينكشف الإنسان ويذوب المظهر وينكشف المخبر ، ولماذا سمي السفر سفرا ؟ إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يُسفر .

وإذا هاجمك الناس وأنت على حق فافرح ! لأنهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر، ولا يُرمى إلا الشجر المثمر .

بني عندما تنتقد أحداً فبعين النحل تعوّد أن تبصر ولا تنظر للناس بعين ذباب فتقع على ما هو مستقذر !

نم باكراً يا بني فالبركة في الرزق صباحاً، وأخاف أن يفوتك رزق الرحمن لأنك تسهر .

وحينما يثق بك أحد، فإياك ثم إياك أن تغدر .

سأذهب بك لعرين الأسد ، وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر ! ولكن لأنه عزيز النفس ، لا يقع على فريسة غيره مهما كان جائعاً يتضور، فلا تسرق جهد غيرك فتتجوّر !

سأذهب بك للحرباء ، حتى تشاهد بنفسك حيلتها ! فهي تلون جلدها بلون المكان ، لتعلم أن في البشر مثلها نسخ تتكرر .

تعود يا بني أن تشكر... اشكر الله فيكفي أنك مسلم ويكفي أنك تمشي وتسمع وتبصر ، اشكر الله واشكر الناس ، فالله يزيد الشاكرين . والناس تحب الشخص الذي عندما تبذل له يقدر .

أعظم فضيلة في الحياة هي الصدق ، واعلم ان الكذب وإن نجا هو أرذل رذيلة .

بني .. وفّر لنفسك بديلاً لأي شيء ، استعد لأي أمر ، حتى لا تتوسل لنذل يذل ويحقر .
واستفد من كل الفرص ، لأن الفرص التي تأتي الآن قد لا تتكرر .

لا تتشكى ولا تتذمر ! أريدك متفائلاً مقبلاً على الحياة ، اهرب من اليائسين والمتشائمين ، وإياك أن تجلس مع رجل يتطير !

لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك ، وإياك أن تسخر من شكل أحد ، فالمرء لم يَخلق نفسه ! ففي سخريتك أنت في الحقيقة تسخر من صنع الذي أبدع .

طفل فقير كان يوزع السلع على المنازل ليلًا حتى


طفل فقير كان يوزع السلع على المنازل ليلًا حتى يتسطيع إكمال تعليمه في ليلة شعر بجوع شديد ولم يكن لديه سوى 9 سنتات فقرر طلب طعام من أول منزل يمر عليه .


بالفعل بعد أن طرق باب أول منزل فتحت له فتاة شابة فشعر بالحرج أن يطلب منها طعام فطلب كوب ماء، الفتاة عادت بكوب من اللبن بعد أن شرب الطفل ،سألها بكم أدين لك، أخبرته الفتاة أن أهلها قد علموها أنه لا يوجد ثمن لفعل الخير .

شكرها الطفل ورحل، بعد سنوات أصيبت الفتاة بمرض شديد فاستدعى المستشفي طبيب شهير يدعى هاوارد كيلي قام بالفعل بعلاجها .

وعندما استلمت الفتاة وأهلها فاتورة المستشفى كتب عليها مدفوعة بالكامل بكوب من اللبن قصة الفتاة انتشرت في صحف بنسلفانيا آنذاك، توفى الطفل المكافح الذي صار طبيب شهير في عام 1943م .

الاثنين، 23 نوفمبر، 2015

أراد حكيم القصر أن يعطي الأمير الصغير ولي العهد الجديد


أراد حكيم القصر أن يعطي الأمير الصغير ولي العهد الجديد درسا في الحياة فسأله : مولاي، ما هو المعدن الذي يستهويك و يستميلك من مختلف المعادن ؟ فأجاب الأمير الصغير بثقة الذهب بالطبع .


فسأله مرة أخرى : و لِمَ الذهب ؟ فأجاب بثقة أكثر من سابقتها لأنه ثمين و غالي و هو المعدن الذي يليق بالملوك .

صمت الحكيم لساعته و لم يُجب ثم ذهب الى الخدم و قال لهم : اصنعوا لي تمثالين بنفس الشكل و لكن أحدهما من الذهب الخالص و الآخر من الطبشور، و اطلوا الأخير بطلاء ذهبي ليبدو كأنه ذهب خالص .

بعد يومين أتى الحكيم بالأمير أمام التمثالين و قد غطاهما، فنزع الغطاء عن التمثالين فانبهر الأمير لجمال صنعهما واتقانهما فسأل الحكيم : ما رأي الأمير بما يرى ؟ 

فأجاب الأمير : إنهما تمثالين رائعين من الذهب الخالص .

فقال الحكيم : دقق يا مولاي ألا ترى فرقا بينهما ؟ 

فقال : كلا .

فكرر الحكيم : أمتأكد يا مولاي .

فقال الأمير بغضب : قلت لك كلا لم أرَ أي فرق بينهما، ألا تدرك أن كلام الملوك لا يعاد !

فأشار الحكيم الى خادم كان يمسك دلو ماء فرشق الخادم الماء على التمثالين بقوة فصعق الأمير عندما رأى تمثال الطبشور يتلاشى ولكن تمثال الذهب كان يزداد لمعانا .

فقال الحكيم : مولاي، هكذا الناس عند الشدائد من كان معدنه من ذهب يزداد لمعانا و من كان من طبشور يتلاشى كأنه لا شيء ! 

لا تمشي وراء أهوائك أو ما تصوره لك عيناك، لا تُعرَفُ قيمة الانسان الحقيقية الا وقت الشدة ، فمن تركك وقت الشدة لا يستحق أن يكون معك وقت الرخاء .

ﻻ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﺩﻭﺭ ﻻ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻚ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﺼﻔﻖ ﻟﻚ


ﻻ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺗﻤﺜﻴﻞ ﺩﻭﺭ ﻻ ﻳﻠﻴﻖ ﺑﻚ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻴﺼﻔﻖ ﻟﻚ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﺤﺮﺍﺭﺓ ﻇﻨﺎً ﻣﻨﻬﻢ ﺃﻧﻚ ﺗﻤﺜﻞ ﺩﻭﺭ ﺍﻷﺑﻠﻪ ﻓﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﻈﻬﻮﺭ ﺑﺄﻓﻌﺎﻝ ﻻ ﺗﺠﺴﺪ ﺣﻘﻴﻘﺘﻚ ﺗﺠﻌﻠﻚ ﺑﺎﺭﻋﺎً ﻓﻲ ﺇﺗﻘﺎﻥ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﺤﻤﻘﻰ!


ﻭﻟﺘﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺘﺼﺮﻑ ﻳﻨﻘﺺ ﻣﻦ ﻗﻴﻤﺘﻚ ﻭﻣﻦ ﻗﺪﺭﻙ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻓﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﺍﻟﻔﺸﻞ ﺗﻘﻮﺩﻙ ﺇﻟﻰ ﻓﺸﻞ ﺃﻛﺒﺮ، ﺍﻭﻟﻢ ﺗﻌﻠﻢ ﻣﺎﺫﺍ ﺣﻞ ﺑﺎﻟﻐﺮﺍﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﻠﺪ ﻣﺸﻴﺔ ﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺔ؟

ﻓﺸﻞ ﺑﺬﻟﻚ ﻓﻨﺴﻲ ﻣﺸﻴﺘﻪ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ! ﻛﺬﻟﻚ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ ﺳﻴﻨﺴﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻭﺳﻴﻔﺸﻞ ﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺤﺎﻭﻝ ﺗﻤﺜﻴﻠﻪ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻐﺒﺎﺀ!!!

ﻗﺎﻝ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﺤﺒﻮﺳﻮﻥ


ﻗﺎﻝ ﻋﻤﺮ ﺑﻦ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻌﺰﻳﺰ : ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻣﺤﺒﻮﺳﻮﻥ ﻧﺪﻣﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻗﺪﻣﻮﺍ، ﻭﺃﻫﻞ ﺍﻟﺪﺍﺭ ﻣﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ﻳﻘﺘﺘﻠﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻗﺪ ﻧﺪﻣﻮﺍ، ﻓﻼ ﻫﺆﻻﺀ ﺇﻟﻰ ﻫﺆﻻﺀ ﻳﺮﺟﻌﻮﻥ، ﻭﻻ ﻫﺆﻻﺀ ﺑﻬﺆﻻﺀ ﻣﻌﺘﺒﺮﻭﻥ .


ﺃﺣﺪﻫﻢ ﺗﻐﻨﻰ ﺑﺎﻟﻐﻨﺎﺀ، ﻭﺁﺧﺮ ﻇﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌﺮﻱ ﺟﻤﺎﻝ ! ﻭﻣﺎﻝ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻟﻸﻧﻮﺛﺔ ﻭﻣﺎﻟﺖ ﺍﻟﻔﺘﻴﺎﺕ ﻟﻠﺮﺟﻮﻟﺔ ﻭﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺇﻥ ﺳﺄﻟﺘﻬﻢ ﻣﺎﻳﺘﻤﻨﻰ ؟ ﻳﻘﻮﻟﻮﻥ : ﺟﻨﺔُ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ !!!

ﺑﺮﺑﻜﻢ ﺃﻟﻴﺲ ﻟﻠﺠﻨﺔ ﺛﻤﻦ ﻻ ﻳُﻬﺎﻥ ! ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﻟﻨﻌﻲّ ﻭﻧﺪﺭﻙ ﺃﻥ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻻ ﺑﺎﻟﺘﻤﻨﻲّ ﺗﻨﺎﻝ، ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺍﺭﺯﻗﻨـﺎ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻭﻣﺎ ﻗﺮﺏ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﻮﻝ ﻭﻋﻤﻞ .

الأحد، 22 نوفمبر، 2015

كان أحد رجال الأعمال يقود سيارته الفورد في


كان أحد رجال الأعمال يقود سيارته الفورد في طريق زراعي وتعطلت معه السيارة. فنزل الرجل و فتح غطاء الموتور وحاول أن يكتشف سبب العطل وعلاجه .


وبينما هو على هذه الحالة مر عليه شخص يقود سيارته في الطريق المقابل وتوقف ليسأله : هل تريد مساعدة ؟ فشكره الرجل وقال : لا، إذ كان يظن أنه يستطيع إصلاح العطل بسهولة .

وبعد ساعتين  تصادف أن عاد ذلك الشخص من نفس الطريق , فوجد الحال على حاله والرجل يحملق في الموتور يائسا متحيرا فسأله مرة أخرى : هل أنت متأكد أنك غير محتاج لمساعدة ؟ فأجابه في هذه المرة : الحقيقة أنا في أشد الحاجة للمساعدة .

وهنا نزل الشخص الآخر وفي لمح البصر عرف سبب العطل وأصلحه وأدار له السيارة ! فلما تعجب صاحب السيارة من هذه المهارة المبهرة والكفاءة النادرة الأشبه بالمعجزة فٍسأله قائلا : كيف أصلحتها ؟ هل لك خبرة في إصلاح السيارات ؟ كيف فعلتها ؟ كيف ؟

رد عليه الرجل قائلا : لقد عرضت عليك المساعدة ولم تقبل ولو قبلت لما تعطلت كل هذه المدة بدون داع، أما عن خبرتي في هذه السيارة فلا محل للدهشة، فأنا فورد شخصيا مخترع هذه السيارة ومصممها ولذلك فأنا أعرف كل شئ عنها بكل التفاصيل وكل مسمار وسلك وقطعة فيها وكيف تعمل !

العبرة : عندما تشعر ان شئ ما فسد بداخلك مثل اخلاقك، طباعك، نفسيتك وايضاً جسدك هل تحاول جاهداً ان تصلح هذا العيب الذى ظهر بداخلك بنفسك، اما انك تتجه الى صانعك وخالقك وهو الله القدير فهو الذى خلقك ويعلم بكل تفاصيلك فلا تقضى عمرك كله وانت تحاول بذاتك، ان تصلح من نفسك لأن كل هذه المحاولات لن تجدى نفعاً فقط التجأ اليه وهو قادر ان يبدل ويغير كل مسارات حياتك .

سافر رجل غني و تقي لبريطانيا لعمل فحوصات


سافر رجل غني و تقي لبريطانيا لعمل فحوصات طبية بسبب مرض اصابه وعندما قابله الطبيب المختص بادره بالسؤال قائلا أظن من طريقة لباسك انك عربي مسلم ؟


فأجاب الرجل : نعم .

رد الطبيب أريد أن استفسر منك عن أمر وبدأ الكلام قائلا : انا كما تعلم طبيب بريطاني شهير و مهنتي تجعلني املك مستوى اجتماعي راقي و مستوى مادي ممتاز، و قد جربت كل انواع الملذات التي تخطر و لا تخطر ببالك وسافرت لاجمل الاماكن و جربت كل المتع، ولكني رغم ذلك لست سعيد حتى انني فكرت بالانتحار و ذهبت لاشهر الاطباء النفسيين دون جدوى وانت غني مثلي فهل لديك شعوري ؟

يقول الرجل : تفاجأت بكلامه ولكن الله ألهمني فدار بيننا الحديث التالي .

الرجل : انت إن اردت ان تمتع سمعك، ماذا تفعل ؟

استغرب الطبيب وأجاب : اسمع الموسيقا .

الرجل : و إن اردت ان تمتع أنفك، ماذا تفعل ؟

أجاب الطبيب : أشم العطور و الورود .

الرجل : و إن أردت ان تمتع بصرك، ماذا تفعل ؟

أجاب : انظر لحديقة غناء أو امرأة جميلة .

فرد الرجل : لماذا لا تمتع سمعك برائحة الورود ؟ 

فضحك الطبيب وأجاب كيف ! لا يمكن .

فأتبع الرجل : لماذا لا تمتع بصرك بالموسيقا ؟

فأجاب الطبيب لا يمكن لكل جارحة من الجوارح التي ذكرتها متعتها !

فسأل الرجل : الضيق الذي تشكوه هل هو بعينيك او انفك او اذنك .

فرد الطبيب : هو ضيق بصدري و قلبي .

فسأل الرجل : كيف تمتع قلبك ؟

فاحتار الطبيب و سكت هنا قال الرجل : كما ان لكل جارحة متعتها، فإن القلب متعته بالقرب من خالقه هذا هو سر ذهاب شعور الضيق و سبب انشراح الصدر .

يقول الطبيب : هذا الحوار العفوي الذي يدل على فهم عميق لمعنى السعادة كان سبب توسعي بالقراءة عن الاسلام واعتناقه (ألا بذكر الله تطمئن القلوب)

قال الحسن البصري لا أظن أن



قال الحسن البصري لا أظن أن الله يعذب رجلاً استغفر، فقيل لماذا !؟

قال : من الذي ألهمه الاستغفار؟

فقيل : الله .

فقال الحسن : كيف يلهمه الاستغفار ويريد به أذى ؟! {وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون}

السبت، 21 نوفمبر، 2015

يحكى أن رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث


يحكى أن رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث الطبيعة الخلابة وحيث تنبت الأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء وكان يتمتع بمنظر الاشجار وهي تحجب اشعة الشمس من شدة كثافتها، ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهور التي التي تنتج منها الروائح الزكية .


وبينما هو مستمتع بتلك المناظر سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح والتفت الرجل الى الخلف واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أن خصره ضامر بشكل واضح .

أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد .

واذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر وفيما هو يفكر بطريقة يتخلص منها من الأسد والثعبان اذا بفأرين أسود والآخر أبيض يصعدان الى أعلى الحبل وبدءا يقرضان الحبل وانهلع الرجل خوفا وأخذ يهز الحبل بيديه بغية ان يذهب الفأرين .

وأخذ يزيد عملية الهز حتى أصبح يتمرجح يمينا وشمالا بداخل البئر وأخذ يصدم بجوانب البئر وفيما هو يصطدم أحس بشيء رطب ولزج ضرب بمرفقه واذا بذالك الشيء عسل النحل تبني بيوتها في الجبال وعلى الأشجار وكذلك في الكهوف فقام الرجل بالتذوق منه فأخذ لعقة وكرر ذلك ومن شدة حلاوة العسل نسي الموقف الذي هو فيه وفجأة استيقظ الرجل من النوم فقد كان حلما مزعجا !!!

وقرر الرجل أن يذهب الى شخص يفسر له الحلم وذهب الى عالم واخبره بالحلم فضحك الشيخ وقال : ألم تعرف تفسيره ؟

قال الرجل : لا .

قال له الأسد الذي يجري ورائك هو ملك الموت والبئر الذي به الثعبان هو قبرك والحبل الذي تتعلق به هو عمرك والفأرين الأسود والأبيض هما الليل والنهار يقصون من عمرك .

قال : والعسل يا شيخ ؟ قال هي الدنيا من حلاوتها أنستك أن وراءك موت وحساب .

اللهم إنا نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن، اللهم احسن خواتيمنا، اللهم اجعلنا من التوابين واجعلنا من المتطهرين، اللهم إجعلنا من المقبولين اللهم أجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة .

توقف القطار في إحدى المحطات في مدينة


توقف القطار في إحدى المحطات في مدينة بوسطن الأمريكية وخرج منه زوجان يرتديان ملابس بسيطة، كانت الزوجة تتشح بثوب من القطن، بينما يرتدي الزوج بزة متواضعة صنعها بيديه.


وبخطوات خجلة ووئيدة توجه الزوجان مباشرة إلى مكتب رئيس جامعة هارفارد ولم يكونا قد حصلا على موعد مسبق قالت مديرة مكتب رئيس الجامعة للزوجين القرويين: الرئيس مشغول جدا ولن يستطيع مقابلتكما قريبا.

ولكن سرعان ما جاءها رد السيدة الريفية حيث قالت بثقة: سوف ننتظره، وظل الزوجان ينتظران لساعات طويلة أهملتهما خلالها السكرتيرة تماما على أمل أن يفقدا الأمل والحماس البادي على وجهيهما وينصرفا ولكن هيهات، فقد حضر الزوجان فيما يبدو لأمر هام جدا.

ولكن مع انقضاء الوقت، وإصرار الزوجين، بدأ غضب السكرتيرة يتصاعد، فقررت مقاطعة رئيسها، ورجته أن يقابلهما لبضع دقائق لعلهما يرحلان.

هزالرئيس رأسه غاضبا وبدت عليه علامات الاستياء، فمن هم في مركزه لا يجدون وقتا لملاقاته ومقابلتة، فضلا عن أنه يكره الثياب القطنية الرثة وكل من هم في هيئة الفلاحين.

لكنه وافق على رؤيتهما لبضع دقائق لكي يضطرا للرحيل عندما دخل الزوجان مكتب الرئيس، قالت له السيدة أنه كان لهما ولد درس في هارفارد لمدة عام لكنه توفى في حادث، وبما أنه كان سعيدا خلال الفترة التي قضاها في هذه الجامعة العريقة، فقد قررا تقديم تبرع للجامعة لتخليد اسم ابنهما.

لم يتأثر الرئيس كثيرا لما قالته السيدة، بل رد بخشونة: سيدتي، لا يمكننا أن نقيم مبنى ونخلد ذكرى كل من درس في هارفارد ثم توفى، وإلا تحولت الجامعة إلى غابة من المباني والنصب التذكارية وهنا ردت السيدة: نحن لا نرغب في وضع تمثال، بل نريد أن نهب مبنى يحمل اسمه لجامعة هارفارد.

لكن هذا الكلام لم يلق أي صدى لدى السيد الرئيس، فرمق بعينين غاضبتين ذلك الثوب القطني والبذلة المتهالكة ورد بسخرية: هل لديكما فكرة كم يكلف بناء مثل هذا المبنى ؟ لقد كلفتنا مباني الجامعة ما يربو على سبعة ونصف مليون دولار.

ساد الصمت لبرهة، ظن خلالها الرئيس أن بإمكانه الآن أن يتخلص من الزوجين، وهنا استدارت السيدة وقالت لزوجها سيد ستانفورد: ما دامت هذه هي تكلفة إنشاء جامعة كاملة فلماذا لا ننشئ جامعة جديدة تحمل اسم ابننا ؟

فهز الزوج رأسه موافقا، غادر الزوجان ليلند ستانفورد وجين ستانفورد وسط ذهول وخيبة الرئيس، وسافرا إلى كاليفورنيا حيث أسسا جامعة ستنافورد العريقة والتي ما زالت تحمل اسم عائلتهما وتخلد ذكرى ابنهما الذي لم يكن يساوي شيئا لرئيس جامعة هارفارد، وقد حدث هذا عام 1884م: من المهم دائما أن نسمع، وإذا سمعنا أن نفهم ونصغي، وسواء سمعنا أم لا، فمن المهم أن لا نحكم على الناس من مظهرهم وملابسهم ولكنتهم وطريقة كلامهم، ومن المهم أن لا نحكم على كتاب أبدا من عنوانه.

قصة حقيقية رواها مالكوم فوربز ومازالت أسماء عائلة ستانفورد منقوشة في ساحات ومباني الجامعة.

يقول أحدهم دخلت و صديقي إلى مقهى وطلبنا


يقول أحدهم دخلت و صديقي إلى مقهى وطلبنا فنجاني قهوه وبينما نحن جالسان دخل اثنان فقالا لصاحب المقهى : نريد خمسة فناجين من القهوة علق ثلاثة منهن، فسألت صديقي ما معنى ثلاثة فناجين معلقه ؟


فقال لي : اصبر سنرى !!

ثم دخل أربعة وطلب أحدهما سبعة فناجين ثلاثة منهن معلقه ! و بينما أنا وصديقي نتحدث وننظر خارجاً إلى الطبيعة الجميله فإذا برجل يلبس ملابساً رثة قديمه يقترب من صاحب المقهى فيسأل هل يوجد فنجان قهوه معلق ؟

علمنا فيما بعد أنه تقليد في نابولي يطلب فيه أحدهم فنجان قهوه مع أخرى معلقة لاحقاً للفقراء والذين لا يستطيعون دفع ثمنه انتشر هذا التقليد مؤخراً في عدد من الدول و أصبحت توجد سندوتشات ووجبات خفيفه معلقه .

الجمعة، 20 نوفمبر، 2015

كان الثعلب يلتهم حيواناً كان قد قتله وفجأة علقت


كان الثعلب يلتهم حيواناً كان قد قتله وفجأة علقت عظمة صغيرة في حلقه ولم يستطع بلعها وفوراً شعر بألم فظيع في حنجرته وبدأ يركض ذهاباً وإياباً يئن ويتأوه باحثاً عن أحد يساعده .


حاول أن يقنع كل من قابل ليزيل له العظمة، قائلا: سأعطيك أي شيء إذا أخرجتها، وأخيراً وافق طائر الكركي على المحاولة، فاستلقى الثعلب على جنبه وفتح فكيه إلى أقصى حد فوضع الكركي رقبته الطويلة داخل حلق الثعلب وبمنقاره حرر العظمة وأخرجها أخيراً .

قال الطائر : هل تسمح بأن تعطيني الجائزة التي وعدت بها ؟ كشر الثعلب أنيابه عن ابتسامة ماكرة وقال : كن قنوعاً لقد وضعتَ رأسك في فم ثعلب وأخرجته آمناً أليست هذه جائزة كافية لك !

العبره: العهود مع الماكرين نهايتها مكر أيضاً .

لم يجد رجل الاعمال الغارق في ديونه وسيلة


لم يجد رجل الاعمال الغارق في ديونه وسيلة للخروج من حالة اليأس التي اصابته سوى أن يجلس على كرسي في الحديقة العامة وهو في قمة الحزن والهم متسائلا هل يوجد حل ينقذه وينقذ شركته من الإفلاس وفجأة !!!


ظهر له رجل عجوز وقال له : أرى أن هناك ما يزعجك فقال له رجل الاعمال ما اصابه فرد عليه ذلك العجوز قائلا أعتقد ان بأمكاني مساعدتك، ثم سأل الرجل عن اسمه وكتب له شيك بأسمه وقال له : خذ هذه النقود وقابلني بعد سنة لتعيد لي هذا المبلغ في نفس هذا المكان .

وبعدها رحل العجوز وبقي رجل الاعمال مشدوها بما حصل ويقلب بين يديه شيكا بمبلغ نصف مليون دولار عليه توقيع ( جون دي روكفلر ) ملاحظة : جون دي روكفلر هو رجل اعمال امريكي كان اكثر رجال العالم ثراء ما بين عامي 1839م - 1937م جمع ثروته من خلال عمله في مجال البترول وانفق خلال حياته اكثر من 550 مليون دولار في مشاريع خيرية .

افاق الرجل من ذهوله وقال : الان استطيع بهذه النقود ان امحوا كل ما يقلقني، ثم فكر لوهلة وقرر ان ينقذ شركته من الافلاس دون ان يلجأ لصرف الشيك الذي اتخذه مصدر امان وقوة له في المستقبل، وانطلق بتفاؤل نحوا شركته وبدأ أعماله ودخل بمفاوضات مع الدائنين لتأجيل السداد واستطاع خلال هذه الفترة تحقيق عمليات بيع كبيرة لصالح شركته .

وخلال بضعة شهور استطاع ان يسدد اغلب ديونه وبدأ في تحصيل الربح من جديد وبعد انتهاء السنة المحدده من قبل ذلك العجوز، ذهب الرجل متحمسآ الى الحديقة فوجد ذلك العجوز بانتضاره جالسا على نفس الكرسي فلم يستطع تمالك نفسه وقام بسرعة باعطائة الشيك الذي لم يصرفة وبدأ بسرد حكايته منذ ان امسك بالشيك وما حققه من نجاحات مبهرة ومن غير ان يصرف ذلك الشيك .

وفجأة قاطعت كلامه ممرضة مسرعة بأتجاه ذلك العجوز وقالت : الحمد لله انني وجدتك هنا واخذته من يده وقالت لرجل الاعمال ارجوا ان لا يكون قد ازعجك فهو دائم الهروب من مستشفى المجانين المجاور لهذه الحديقة ويدعي دائما انه جون دي روكفلر !

وقف رجل الاعمال تغمره الدهشة والذهول وبدأ التفكير بتلك السنة الكاملة التي مرت وهو ينتزع شركته من خطر الافلاس ويعقد صفقات البيع والشراء ويفاوض بقوة اقتناعا منه ان هناك نصف مليون دولار خلفه تحميه وتسانده، حينها ادرك ان النقود ليست وحدها التي غيرت حياته وانقذت شركته من الافلاس بل الذي غير حياته هو اكتشافه الجديد الا وهي الثقة بالنفس .

فهي التي تمنحك قوة تجعلك تتخطى اقوى انواع الفشل واخطرها وهي صمام الامان لكل نجاح تحقق في حياتك، وهذا بالضبط ما نحتاجه بعد التوكل على الله سبحانه وتعالى، الثقة بالنفس سلاح هذا الزمان الصعب .

عندما كان يُوسف في السجن وكان معه شابين كان


عندما كان يُوسف في السجن وكان معه شابين كان يوسف الأحسن بينهم وذلك بشهادتهم {إنا نَراك مِن المُحسنين} لكن الله أخرجَهم قبله ! وظلّ هو رغم كل مميزاته بعدهم في السجن بضعَ سنين !


الأول خرج ليُصبح خادماً، والثاني خرج ليُقتل، ويوسف انتظر كثيراً ! لكنه خرج ليصبح عزيز مصر، ليلاقي والديه وليفرح حد الاكتفاء .

إلى كل أحلامنا المتأخرة تزيّني أكثر فإنّ لكِ فألَ يوسُف إلى كل الذين تتأخر أمانيهم عن كل من يحيط بهم بضع سنين، لا بأس، دائماً ما يَبقى إعلانُ المركز الأول لآخر الحفل .

إذا سبقك من هم معك فاعرف أن ما ستحصل عليه أكبر مما تتصور ! تأكد أن الله لا ينسى الأماني والأحلام، ولكن
فإن الله لا يضيع أجر المحسنين يدخرها لك .

الخميس، 19 نوفمبر، 2015

ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1447ﻡ ﻗﺎﻡ ﺭﺟﻞ ﺃﻟﻤﺎﻧﻲ ﻳُﺪﻋﻰ


ﻓﻲ ﻋﺎﻡ 1447ﻡ ﻗﺎﻡ ﺭﺟﻞ ﺃﻟﻤﺎﻧﻲ ﻳُﺪﻋﻰ "ﻳﻮﺣﻨﺎ ﺟﻮﺗﻨﺒﺮﻍ " ﺑﺼﻒ ﺣﺮﻭﻑ ﺍﻟﻄﺒﺎﻋﺔ ﻋﻠﻰ ﺷﻜﻞ ﻗﺎﻟﺐ ﻃﺒﺎﻋﻲ، ﻭﻗﺎﻡ ﺑﻄﺒﺎﻋﺔ ﺃﻭﻝ ﻛﺘﺎﺏ ﻓﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﻛﺎﻥ ﻓﻴﻬﺎ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﻓﻲ ﺃﻭﺭﺑﺎ ﻣﺠﺘﻤﻌﺔ ﻻ ﻳﺘﻌﺪﻯ 30 ﺃﻟﻒ ﻛﺘﺎﺏ ﺃﻏﻠﺒﻬﺎ ﻧﺴﺦ ﻣﻜﺮﺭﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺘﺎﺏ ﺍﻟﻤﻘﺪﺱ.


وبعد 100 ﻋﺎﻡ ﺃﺻﺒﺢ ﻋﺪﺩ ﺍﻟﻜﺘﺐ ﺍﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺔ ﻓﻲ ﺃﻭﺭﺑﺎ ﻳﻘﺎﺭﺏ ﺍﻟـ 90 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻛﺘﺎﺏ، ﺧﺼﻮﺻﺎ ﺑﻌﺪ ﺳﻘﻮﻁ ﺍﻷﻧﺪﻟﺲ ﻭﺍﻧﺘﻘﺎﻝ ﺍﻟﻤﺨﻄﻮﻃﺎﺕ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻭﺑﺪﺀ ﺣﺮﻛﺔ ﺍﻟﺘﺮﺟﻤﺔ ﻟﻬﺎ.

ﺑﻌﺪ ﺍﺧﺘﺮﺍﻉ ﺍﻟﻄﺎﺑﻌﺔ ﺑـ 30 ﻋﺎﻡ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﺾ ﻓﻘﻬﺎﺀ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻲ ﺑﺘﺤﺮﻳﻢ ﺍﻟﻄﺎﺑﻌﺔ ﻭﻣﻨﻌﻮﺍ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﻭﺣﺮّﻣﻮﺍ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ ﺑﺤﺠﺔ ﺃﻥ ﺫﻟﻚ ﻣﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﻳﺆﺩﻱ ﻟﻄﺒﺎﻋﺔ ﻧﺴﺦ ﻣﺤﺮﻓﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ.

ﻓﻜﺎﻧﺖ ﺿﺮﺑﺔ ﻗﺎﺿﻴﺔ ﻭﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﺪﺧﻞ ﺍﻟﻄﺎﺑﻌﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ ﺇﻻ ﻋﺎﻡ 1716ﻡ ﺃﻱ ﺑﻌﺪ ﻗﺮﻧﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺰﻣﺎﻥ 200 ﻋﺎﻡ ﺣُﺮﻣﻨﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ.

أصعب المواقف في حياة الانسان!


أن تصبح كالاعمى الذي يتكىء على كتف شخص غريب لايعلم ماذا سيكون نهاية الطريق الذي سيوصله إليه.


عندما تصبح بطيبتك مكان يٌلقي عليه المستغلون جبروتهم وأخطائهم لأنك طيب وستسكت ولن تواجه.

عندما ترى أنسان ظاهره ملتزم وداخله أنسان مغتاب ومنافق لم ينسى أن البشر لم يروه ولكنه نسي أن فوقه من يراه.

عندما يكون كل الناس معك خوفاً منك ومن لسانك وليس إحترامً لك.

عندما تكتم أخطاء غيرك خوفاً عليهم وفاء منك لهم وتصدم بأن أخطاءهم نُشرت بين الناس على أنها أخطاءك أنت وهم طاهرون من الخطأ.

عندما تتحدث وتتحدث ولا تعرف كيف يكون الإصغاء للغير.

عندما ينقلب رأسا على عقب ما كان يجمعك به من المحبة فتسأل نفسك: أين تلك العشرة ؟ ولا تسمع غير صدى صوتك هو الذي يجيب على تسألك.

عندما تضع الطيبه والاحترام لهم وهم وضعوك بقائمة الانتظار وعندما يأتيهم الملل يأتوا ليبحثوا عنك.

عندما ترى كلمة أحبك بكل مكان وعلى ألسن مراهقة لا تقدرها فهي اصبحت مجرد ترانيم تتسع الاجواء.

الأربعاء، 18 نوفمبر، 2015

المحبُّ المخلص لا ينسى محبوبه ولو للحظة



المحبُّ المخلص لا ينسى محبوبه ولو للحظة، وغلبة الشوق إلى لقائه تجعله كالميت، إلا أنَّ حسن الظنِّ وتوقُّع اللقاء يحييه، فلا غاية للحبِّ ولا نهاية، وكلُّ منى المحبِّ نظرةٌ دائمةٌ لمحبوبه وهذا حال العارفين الَّذين أنِسوا بحبِّ الله.

إبان الحرب الأمريكية في فيتنام رن جرس الهاتف في


إبان الحرب الأمريكية في فيتنام رن جرس الهاتف في منزل من منازل أحياء كاليفورنيا الهادئة، كان المنزل لزوجين عجوزين لهما ابن واحد مجند في الجيش الأمريكي، كان القلق يغمرهما على ابنهما الوحيد، يصليان لأجله باستمرار، وما إن رن جرس الهاتف حتى تسابق الزوجان لتلقى المكالمة في شوق وقلق .


الأب : هالو من المتحدث ؟

الطرف الثاني : أبي إنه أنا كلارك، كيف حالك يا والدي العزيز ؟

الأب : كيف حالك يا بني، متى ستعود ؟

الأم : هل أنت بخير ؟

كلارك : نعم أنا بخير، وقد عدت منذ يومين فقط .

الأب : حقا، ومتى ستعود للبيت ؟ أنا وأمك نشتاق إليك كثيرا .

كلارك : لا أستطيع الآن يا أبي، فإن معي صديق فقد ذراعيه وقدمه اليمنى في الحرب وبالكاد يتحرك ويتكلم، هل أستطيع أن أحضره معي يا أبي ؟

الأب : تحضره معك !؟

كلارك : نعم، أنا لا أستطيع أن أتركه، وهو يخشى أن يرجع لأهله بهذه الصورة، ولا يقدر على مواجهتهم، إنه يتساءل : هل يا ترى سيقبلونه على هذا الحال أم سيكون عبئا وعالة عليهم ؟

الأب : يا بني، مالك وماله اتركه لحاله، دع الأمر للمستشفى ليتولاه، ولكن أن تحضره معك، فهذا مستحيل، من سيخدمه ؟ أنت تقول إنه فقد ذراعيه وقدمه اليمنى، سيكون عاله علينا، من سيستطيع أن يعيش معه ؟ كلارك هل مازلت تسمعني يا بني ؟ لماذا لا ترد ؟

كلارك : أنا أسمعك يا أبي هل هذا هو قرارك الأخير ؟

الأب : نعم يا بني، اتصل بأحد من عائلته ليأتي ويتسلمه ودع الأمر لهم .

كلارك : ولكن هل تظن يا أبي أن أحداً من عائلته سيقبله عنده هكذا ؟

الأب : لا أظن يا ولدي، لا أحد يقدر أن يتحمل مثل هذا العبء !

كلارك : لا بد أن أذهب الآن وداعا .

وبعد يومين من المحادثة، انتشلت القوات البحرية جثة المجند كلارك من مياه خليج كاليفورنيا بعد أن استطاع الهرب من مستشفى القوات الأمريكية وانتحر من فوق إحدى الجسور !

دعي الأب لاستلام جثة ولده وكم كانت دهشته عندما وجد جثة الابن بلا ذراعين ولا قدم يمنى، فأخبره الطبيب أنه فقد ذراعيه وقدمه في الحرب عندها فقط فهم !

لم يكن صديق ابنه هذا سوى الابن ذاته كلارك الذي أراد أن يعرف موقف الأبوين من إعاقته قبل أن يسافر إليهم ويريهم نفسه، إن الأب في هذه القصة يشبه الكثيرين منا، ربما من السهل علينا أن نحب مجموعة من حولنا دون غيرهم لأنهم ظرفاء أو لأن شكلهم جميل، ولكننا لا نستطيع أن نحب أبدا “غير الكاملين” سواء أكان عدم الكمال في الشكل أو في الطبع أو في التصرفات.

ليتنا نقبل كل واحد على نقصه متذكرين دائما إننا نحن، أيضا، لنا نقصنا، وإنه لا أحد كامل مهما بدا عكس ذلك .

حُكى ان امرأة قروية كانت تصنع الطعام كل يوم


حُكى ان امرأة قروية كانت تصنع الطعام كل يوم لرجال عشيرتها ولكنها أتت ذات مرة بمقدار من علف الماشية، ووضعته امامهم بدلا من الطعام!


فصرخ الرجال في وجهها، وقد حسبوا ان مسّا من الجنون قد ألمّ بها فما كان منها إلا ان قالت لهم: وما أدراني انكم ستلاحظون الفارق ؟

لقد ظللت اطهو لكم الطعام عشرين عاما، فلم أسمع منكم طوال هذه المدة ما يطمئنني الى انكم تفرقون حقا بين الطعام وعلف الماشية!

لذا يا عزيزى: لا تنس ابدا أن تعلق بكلمة طيبة على طعام زوجتك فى اغلب الاحيان واشكرها على صنيع يدها، حتى لا تظن يوما انها تقدم العلف لأحد الماشية!

لماذا يسكب الشرقيون الشاي من ارتفاع كبير؟


لماذا يسكب الشرقيون الشاي من ارتفاع كبير؟ هل لأن هذا تقليد اجتماعي أو جمالي؟


لا بل لأنهم عرفوا بالتجربة أن سكب الشاي هكذا يساعد عملية الهضم، و الشاي كما نعلم عبارة عن أوراق نبات تنقع في ماء مغلي، و حينما يغلي الماء يخرج منه غاز الأوكسجين، و المشروب الخالي من الأوكسجين لا يسهل هضمه. 

و حينما يسكب الشاي من ارتفاع، يمر في الهواء ويطرطش في قاع الكوب فيكتسب أوكسجينا من الجو . 

لنفس السبب ترج الأم الحليب في زجاجة الرضاعة قبل أن تضعها في فم الوليد ليكتسب الحليب الذي فيها أوكسيجينا يساعد الطفل على الهضم.

الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

ﻳُﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ الخليفة العثماني ﺃن


ﻳُﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻧﻲ الخليفة العثماني ﺃن ﻣﻮﻇﻔي ﺍﻟﻘﺼﺮ أخبروه ﺑﺎﺳﺘﻴﻼﺀ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺟﺬﻭﻉ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﻓﻲ ﻗﺼﺮ ﻃﻮﺏ ﻗﺎﺑﻲ، ﻭﺑﻌﺪ ﺍﺳﺘﺸﺎﺭﺓ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺨﺒﺮﺓ ﺧﻠﺺ ﺍﻷﻣﺮ ﺇﻟﻰ ﺩﻫﻦ ﺟﺬﻭﻋﻬﺎ ﺑﺎﻟﺠﻴﺮ ﻭﻟﻜﻦ كان ﻣﻦ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ حين ﻳﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﺮ ٍ أن يأخذ رأي مفتي الدولة الذي كان لقبه الرسمي شيخ ﺍﻹﺳﻼﻡ .


ﻓﺬﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺃﺑﻲ ﺍﻟﺴﻌﻮﺩ ﺃﻓﻨﺪﻱ ﺑﻨﻔﺴﻪ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺍﻟﻔﺘﻮى، ﻓﻠﻢ ﻳﺠﺪﻩ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻣﻪ، ﻓﻜﺘﺐ ﻟﻪ ﺭﺳﺎﻟﺔ ببيت شعر ﻳﻘﻮﻝ ﻓيها : ﺇﺫﺍ ﺩﺏ نمل ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺠﺮ ﻓﻬﻞ ﻓﻲ ﻗﺘﻠﻪ ﺿﺮﺭ ؟

ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻟﺸﻴﺦ : ﺣﺎﻝ ﺭﺅﻳﺘﻪ ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻗﺎﺋﻼ : ﺇﺫﺍ ﻧُﺼﺐَ ﻣﻴﺰﺍﻥ ﺍﻟﻌﺪﻝ أخذ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﺣﻘﻪ ﺑﻼ وجل، في إشارة منه إلى ماهو أعظم وأهم.

ﻭ ﻫﻜﺬﺍ ﻛﺎﻥ ﺩﺃﺏ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﻥ ﺳُﻠﻴﻤﺎﻥ، ﺇﺫ لا يكاد ﻳُﻨﻔﺬ ﺃﻣﺮﺍ ﺇﻻ ﺑﻔﺘﻮﻯ ﻣﻦ ﺷﻴﺦ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺃﻭ ﻣﻦ ﺍﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻌﻠﻴﺎ ﻟﻠﻌﻠﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﺜﻤﺎﻧﻴﺔ .

ﺗُﻮﻓﻲ ﺍﻟﺴُﻠﻄﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ –ﺯﻳﻜﺘﻮﺭ– ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺳﻔﺮﻩ ﺍﻟﻰ ﻓﻴﻴﻨﺎ ﻓﻌﺎﺩﻭﺍ ﺑﺠﺜﻤﺎﻧﻪ ﺍﻟﻰ ﺇﺳﻄﻨﺒﻮﻝ، ﻭﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺘﺸﻴﻴﻊ ﻭﺟﺪﻭﺍ ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﺃﻭﺻﻰ ﺑﻮﺿﻊ ﺻﻨﺪﻭﻕ ﻣﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺒﺮ، ﻓﺘﺤﻴّﺮ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﻭ ﻇﻨﻮﺍ ﺃﻧﻪ ﻣﻠﻲﺀ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ، ﻓﻠﻢ ﻳﺠﻴﺰﻭﺍ ﺇﺗﻼﻓﻪ ﺗﺤﺖ ﺍﻟﺘُﺮﺍﺏ، ﻭﻗﺮﺭﻭﺍ ﻓﺘﺤﻪ .

ﺃﺧﺬﺗﻬﻢ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺭﺃﻭﺍ ﺃﻥ ﺍﻟﺼّﻨﺪﻭﻕ ﻣﻤﺘﻠﺊ ﺑﻔﺘﺎﻭﻳﻬﻢ، حتى يدافع بها عن نفسه يوم الحساب، ﻓﺮﺍﺡ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺑﻮﺍﻟﺴﻌﻮﺩ مفتي الدولة العثمانية ﻳﺒﻜﻲ ﻗﺎﺋﻼ : ﻟﻘﺪ ﺃﻧﻘﺬﺕ ﻧﻔﺴﻚ ﻳﺎ ﺳﻠﻴﻤﺎﻥ، ﻓﺄﻱ ﺳﻤﺎﺀٍ ﺗﻈﻠﻨﺎ ﻭﺃﻱ ﺃﺭﺽٍ ﺗُﻘﻠّﻨﺎ ﺇﻥ ﻛﻨﺎ ﻣﺨﻄﺌﻴﻦ ﻓﻲ ﻓﺘﺎﻭﻳﻨﺎ ؟ هكذا كان العلماء !! وهكذا كان الحكام !! فكبروا اربعا !!

لاتخدعكم المسلسلات فقد صوروا الخليفة سليمان القانوني بانه مولع بالنساء، وهكذا انتشرت الاعلانات في الأسواق والشوارع، بمسلسل حريم السلطان .

وليس هذا بغريب فهو دأب أعداء الإسلام في الاعلام الرافضي العلماني، الحقيقة ان الخليفة العثماني سليمان القانوني بطل مجاهد فتح الفتوحات و نكّس أوروبا و ركّعها حتى قيل فيه بعد وفاته .

يقول المؤرخ الألماني هالمر متحدثا عنه كان هذا السلطان أشد خطرا علينا من صلاح الدين نفسه ! ويقول المؤرخ الانجليزي هارولد إن يوم موت السلطان سليمان كان من أيام أعياد النصارى !

ﺍﻟﻠﺴﺎﻥ ﺷﺪﻳﺪ ﺍﻟﺘﺄﺛﺮ ﻓﺈﺫﺍ ﺧﺎﻟﻂ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺍﻟﺤﺴﻦ



ﺍﻟﻠﺴﺎﻥ ﺷﺪﻳﺪ ﺍﻟﺘﺄﺛﺮ ﻓﺈﺫﺍ ﺧﺎﻟﻂ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺍﻟﺤﺴﻦ ﺍﻋﺘﺎﺩه ﻭﺇﺫﺍ ﺧﺎﻟﻂ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻘﻮﻝ ﺍﻟﺮﺩﻱ ﺍﻋﺘﺎﺩه ﻓﻄﻴﺐ ﻟﺴﺎﻧﻚ ﺑﺘﺤﺴﻴﻦ ﻣﺤﻴﻄك.

وقع حصان أحد المزارعين في بئر وكانت


وقع حصان أحد المزارعين في بئر وكانت جافة من المياه بدأ الحصان بالصهيل واستمر لساعات، كان المزارع خلالها يفكر بطريقة لاستعادة الحصان .


لم يستغرقه التفكير وقتا حتى أقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزا وأن تكلفة استخراجه كانت توازي تكلفة شراء حصان جديد، نادى المزارع جيرانه لمساعدته في ردم البئر فيضرب عصفورين بحجر دفن الحصان وردم البئر مجآنا بمساعدة جيرانه .

بدأ الجميع باستخدام المجارف والمعاول لجمع التراب تمهيدا لإلقائه بالبئر أدرك الحصان ما قد صار الوضع إليه وبدأ الجيران بردم البئر .

فجأه سكت صوت صهيل الحصان استغرب الجميع واقتربوا من حافة البئر لاستطلاع السبب في سكوت الحصان وجدوا أن الحصان كلما نزل عليه التراب هز ظهره فيسقط التراب عنه ثم يقف عليه وهكذا كلما رموا عليه تراب نفضه عن ظهره واعتلاه ! ومع الوقت استمر الناس بعملهم والحصان بالصعود وأخيرا قفز الحصان إلى خارج البئر !!

كذلك الحياة تلقي بأثقالها وأوجاعها عليك وكلما حاولت أن تنسى همومك فلن تنساك وكل مشكلة تواجهك تلقي بهمومها عليك، ويجب أن تنفضها عن ظهرك حتى تتغلب عليها انفضها جانبا وقف عليها واستمر بذلك لتجد نفسك يوما في القمة لٱ تتوقف و لٱ تستسلم أبدا .

جاء رجل جائع إلى الرسول صل الله عليه وسلم وهو


جاء رجل جائع إلى الرسول صل الله عليه وسلم وهو في المسجد، وطلب منه طعامًا، فأرسل صل الله عليه وسلم ليبحث عن طعام في بيته، فلم يجد إلا الماء، فقال رسول الله صل الله عليه وسلم : من يُضيِّف هذا الليلة رحمه الله، فقال رجل من الأنصار أنا يا رسول الله وأخذ الضيفَ إلى بيته، ثم قال لامرأته : هل عندك شيء؟


فقالت : لا، إلا قوت صبياني، فلم يكن عندها إلا طعام قليل يكفي أولادها الصغار، فأمرها أن تشغل أولادها عن الطعام وتنومهم، وعندما يدخل الضيف تطفئ المصباح، وتقدم كل ما عندها من طعام للضيف، ووضع الأنصاري الطعام للضيف، وجلس معه في الظلام حتى يشعره أنه يأكل معه، وأكل الضيف حتى شبع،وبات الرجل وزوجته وأولادهما جائعين.

وفي الصباح، ذهب الرجلُ وضيفه إلى النبي صل الله عليه وسلم، فقال للرجل : (قد عجب الله من صنيعكما بضيفكما الليلة) [مسلم].

ونزل فيه قول الله تعالى : {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة} [الحشر: 9].

والخصاصة : شدة الحاجة.

الاثنين، 16 نوفمبر، 2015

اليوم يوم عيد ليس العيد لمن لَبِسَ الجديد وإنّما


اليوم يوم عيد ليس العيد لمن لَبِسَ الجديد، وإنّما العيد لمن حسناته تزيد، وخاف الوعيد، قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه: يا ليت شعري من هذا المقبول فنهنّيه، ومن هذا المحروم فنعزّيه.


يا من أعتقه مولاه من النار، إيّاك أن تعود بعد أن صرت حراً إلى رق الأوزار، أيبعدك مولاك من النار وتقترب منها، وينقذك منها وأنتَ توقع نفسك فيها، وكل عام وإنتم بخير.

في قديم الزمان كان هناك أسد هرم يصارع الموت


في قديم الزمان كان هناك أسد هرم يصارع الموت على باب كهفه بعد أن تكالبت عليه الأمراض، و قد قصده رعاياه من الحيوانات والتفوا حوله بينما كان يأسه من الحياة يزداد يوماً بعد يوم.


وعندما تيقّنوا من أنه أصبح قاب قوسين أو أدنى من الموت قالوا لأنفسهم: الآن جاء وقت الحساب وتصفية الأحقاد القديمة.

لذا اتّجه الخنزير صوب الأسد وعضّه عضّة قوية، ثم قام الثور ونطحه بقرنيه نطحة مؤلمة، كلّ هذا والأسد ممدّد أمامهم لا يقوى على الحراك، ناهيك عن أن يحاول الدفاع عن نفسه.

وهنا وقف الحمار وهو يحسّ أنه بمأمن من أيّ خطر وأدار ذيله ناحية الأسد ثم وجّه إلى وجهه رفسةً قويّةً من حافره، وعندها قال الأسد بصوت واهن متذمّر هذا موتٌ مزدوج، ومن هنا قيل: الجبناء وحدهم هم من يهينون العظماء في لحظات ضعفهم.

جمع الملك كل حكماء بلاطه، ثم طلب منهم طلباً


جمع الملك كل حكماء بلاطه، ثم طلب منهم طلباً واحداً عبارة تُكتب فوق عرشه، ينظر إليها في كل آن وحين ليستفيد منها.


قال لهم موضحاً: أريد حِكمة بليغة، تُلهمني الصواب وقت شدتي، وتعينني على إدارة أزماتي، وتكون خير موجّه لي في حالة السعادة والفرح والسرور .

فذهب الحكماء وقد احتاروا في أمرهم، وهل يمكن أن تصلح حكمة واحدة لجميع الأوقات والظروف والأحوال، إننا في وقت الشدة والكرب نريد من يهوّن علينا مصائبنا وبلاءنا، وفي حال الرخاء والسعادة نطمح إلى من يبارك لنا ويدعو بدوام الحال.

وعاد الحكماء بعد مدة وقد كتبوا عبارات وعبارات، فيها من الحكمة والعظة الشيء الكثير لكنها كلها لم ترُق للملك.

إلى أن جاءه أحد حكماء مملكته برقعة مكتوب عليها "كل هذا حتماً سيمرّ، نظر الملك مليًّا في الرقعة بينما أخذ الحكيم في الحديث: يا مولاي الدنيا لا تبقى على حال ومن ظنّ بأنه في مأمن من القَدَر فقد خاب وخسر أيام السعادة آتية؛ لكنها حتماً ستمرّ .

وسترى من الحزن ما يؤلم قلبك.. ويدمي فؤادك..لكن الحزن أيضاً سيمرّ، ستأتي أيام النصر لتدقّ باب مملكتك، وسيهتف الجمع باسمك الميمون؛ لكنها يا مولاي أيام، طالت أو قصرت.. ثم ستمر .

سترى بعينيك رفعة الشأن، وبلوغ المكانة العالية؛ لكن سُنّة الله في الكونأن هذا سينتهي ويمرّ .

البعض يا مولاي لا يفقَهُ هذه الحكمة فيملأ الدنيا صراخاً وعويلاً حال العثرة، ويظن بأن كبوته هي قاصمة الظهر ونهاية المطاف؛ فيخسر من عزيمته الشيء الكثير، ويأبى أن يرى ما بعد حدود رؤيته الضيقة .

يحتاج حينها لمن يُثّبت عزيمته مؤكداً أن هذا حتماً سيمرّ فلا يجب أن يرى العالم ذُلّ انكساره، وضعفه وهوانه..


والبعض الآخر يا مولاي ينتشي سعيداً فلا يضع في حُسبانه أن الأيام دُوَل؛ فيكون البَطَر والتطرّف في السعادة هو سلوكه وطبعه؛ ظانًّا بأنه قد مَلَك حدود الدنيا وما بعدها، وحكمة الله يا مولاي أن كل أحوالنا، حسنا وسيئها، سرورها وحزنها،حتماً سيمرّ.

حينها تبسّم الملك راضياً، وأمر بأن تُنسخ هذه الحكمة البليغة، وتوضع لا فوقعرشه فقط؛ وإنما في كل ميادين المملكة، كي يتذكر كل من يراها أن دوام الحال من المحال .

ثلاثة أنواع من البشر تحيط بنا



ثلاثة أنواع من البشر تحيط بنا:
  1. نوع محفز مشجع ايجابي يدعمك.
  2. نوع محايد لا يضر و لا ينفع.
  3. نوع سلبي محبط يشدك للوراء يضرك على المدى البعيد.

الشخص اليقظ من كان مدركا لهؤلاء و كيفية التعامل مع وجودهم حوله، يتفاعل مع الشخص الإيجابي الذي يحفزه للإنجاز و الإبداع ينتبه لحجم الوقت الذي يقضيه مع الشخص المحايد يبتعد و يهرب من الشخص المحبط السلبي الذي يضره و يشده للخلف .

الأحد، 15 نوفمبر، 2015

كانت زوجته تراقبه عن قرب وهو يلاعب طفلته الصغيرة


كانت زوجته تراقبه عن قرب وهو يلاعب طفلته الصغيرة ويداعبها حتى تضحك، وتقهقه ببراءة وعذوبة كان مغرما بطفلته سعيدا بها، يحتضنها ويلاعبها وهي تراقب بهدوء ثم اقتربت منه وسألته إلى أي حد تحبها ؟


فأجاب وهو لا زال يلاعبها إلى حدالجنون، إني أحبها بجنون، طفلتي غاليتي حبيبة قلبي فاقتربت منه أكثر، وقالت له مازحة
غدا تكبر وتتزوج ترى ماذا ستفعل إن أساء زوجها معاملتها ؟

فقال بحماس سأقتله فنظرت اليه وقالت كنت طفلة في سنها ذات يوم وكان أبي مغرما بي، سعيد بضحكتي وبراءة عمري وكان حريصا على سعادتي، واجتهد في تربيتي وعندما جئت لخطبتي وافق عليك لأنه اعتقد أنك الرجل الذي سيصون ابنته الحبيبة ويسعدها .

أبي أيضا كان ذات يوم أب مثلك أحب ابنته التي هي أنا اجتهد في تدليلي وعز عليه رؤية الدمعة في عيني ثم بعد جهاده لأجلي ولرغبته في أن تكتمل سعادتي زوجني بك واختارك لأنه وجد فيك الشهم الذي سيصون درته النادرة وماسته الثمينة .

وتابعت الحديث بهدوء وود ترى كيف ستشعر لو أن زوج ابنتك الذي أمنته عليها يخونها ويتركها وحيدة كل ليلة وكيف تراك ستشعر لو أنك علمت أن زوج ابنتك يستولي على راتبها ليصرفه على رفاق السوء .

وكيف ستفعل لو علمت أنه يحرمها حقها الشرعي ويهينها ولايجالسها وكيف ستفعل لو علمت أنه لأجل شجار صغير شق كل ملابسها ؟

ويمد يده عليها ويضربها إن كنت تخشى على ابنتك من كل ذلك؟ فصن أمانة أبي، فإن الجزاء من جنس العمل .

السبت، 14 نوفمبر، 2015

إﺫﺍ ﻧﺼﺤﺖ أﺣﺪﺍ ﺑﺘﺮﻙ ﻣﻌﺼﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﺭﺩﻩ أﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﻔﻌﻞ


إﺫﺍ ﻧﺼﺤﺖ أﺣﺪﺍ ﺑﺘﺮﻙ ﻣﻌﺼﻴﺔ ﻛﺎﻥ ﺭﺩﻩ : أﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺗﻔﻌﻞ ﺫﻟﻚ ﻟﺴﺖ ﻭﺣﺪي، إﺫﺍ ﻧﺼﺤﺖ ﺍﻟﻔﺘﺎﻩ أﻭ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﻓﻲ أﻱ ﺷﺊ ﺭﺩﻭﺍ ﺑﻘﻮﻟﻬﻢ أﻛﺜﺮ ﺍﻟﺸﺒﺎﺏ ﻳﻔﻌﻠﻮﻥ ﺫﻟﻚ !!


ﻟﻮ ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ " ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ " ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻟﻮﺟﺪﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ، ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ - ﻻ ﻳﺸﻜﺮﻭﻥ - ﻻ ﻳﺆﻣنون .

ﻭﻟﻮ ﺑﺤﺜﺖ ﻋﻦ ﻛﻠﻤﺔ " ﺃﻛﺜﺮﻫﻢ " ﻟﻮﺟﺪﺕ ﺑﻌﺪﻫﺎ، ﻓﺎﺳﻘﻮﻥ - ﻳﺠﻬﻠﻮﻥ - ﻣﻌﺮﺿﻮﻥ - ﻻ ﻳﻌﻘﻠﻮﻥ - ﻻ ﻳﺴﻤﻌﻮﻥ .

ﻓﻜﻦ أﻧﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻴﻬﻢ :

{ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﻋﺒﺎﺩﻱ ﺍﻟﺸﻜﻮﺭ}

{ﻭﻣﺎ ﺁﻣﻦ ﻣﻌﻪ ﺇﻻ ﻗﻠﻴﻞ}

{ﺛﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻷﻭﻟﻴﻦ ﻭﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ}