الجمعة، 31 يوليو، 2015

مسلم أسـكت كافر بكلمه واحده؟


كان مسلم يتوضأ في أحد المغاسل في الدول الأوربيه فجاءه شخص من الخلف وأمسك به وقال له: أنتم المسلمين قذرين تضعون أقدامكم القذره في مكان نظيف! نغسل فيه أوجهناوأيدينا!


فرد عليه المسلم ببراعه: قل لي كم مرة تغسل وجهك في اليوم؟

أجابه: مرة في الصباح وأحياناً إذا تعبت أغسله مرة ثانيه.

فردعليه المسلم: نحن نغسل أقدامنا خمس مرات في اليوم والليلة فقل لي: أيهما أنظف قدمي أم وجهك؟

ثلاثة طيور يقفون على شجرة قرر واحد منهم ان يطير


ثلاثة طيور يقفون على شجرة قرر واحد منهم ان يطير، فكم عصفور بقي على الشجرة ؟


يتبادر طبيعياً إلى اذهاننا انه سيبقى اثنان من العصافير !! لكن الجواب: بقي ثلآثة عصافير على الشجرة، لأن واحداً منها قرر ان يطير، ولم يطر بالفعل، وبالتالي لم يتغير شيء !!

هنا ليسأل كل منا نفسه كم مرة قرر ان يفعل شيئاً ولم يفعله ؟ فيبقى الحال على ما هو عليه، وربما اسوأ !!

العبرة : إنه ليس كافياً ان تتمنى او ترسم ، او تكتب لنفسك أهدافاً، إنما يجب عليك من بعد الارادة والاخلاص ان تسعى لتحقيق هدفك وتجسيده عملياً وبأسرع وقت ممكن .

الخميس، 30 يوليو، 2015

نحن نفكر فى الناس دائما كما لو كانوا مثلنا تماما



نحن نفكر فى الناس دائما كما لو كانوا مثلنا تماما متطابقين معنا فى كل الصفات النفسية والأخلاقية وبالتالي فإننا ننتظر منهم أن يتصرفوا معنا كما لو كانوا نحن وكنا هم.

حلت لعنة على قرية في أقصى الأرض هذه اللعنة جاءت


حلت لعنة على قرية في أقصى الأرض، هذه اللعنة جاءت بسبب محاولة الناس فيها تقليد بعضهم البعض حتى أصبح الوضع مملاً للغاية، فغضب أحد السحرة وألقى برماد على تراب البلدة وغادرها .


في اليوم التالي لمغادرة الساحر اختفى رجلان وفي اليوم الذي تلاه اختفى رجلان وامرأتان، ثم بدأ العدد يزيد حتى خشيت القرية اندثارها.

من شدة الخوف، بدأ الناس يجلسون في بيوتهم ولا يغادرونها ويتصلون ببعضهم باستخدام الهاتف لعل وعسى توصلوا إلى حل.

اتفق رجلان على زيارة الرجل الحكيم في القرية ليقترحوا عليه ما وجدوه من حلول قدمها أهل القرية.

وصل الرجل الأول فاستقبله الحكيم وأجلسه في الغرفة، وعندما وصل الرجل الثاني خرج الحكيم واستقبله وأدخله إلى الغرفة.

وعندما نظر القادم الجديد إلى الرجل الاول حدثت المفاجأة! اختفيا فجأة كأنهما لم يكونا من قبل، نظر الحكيم مندهشاً مرعوباً، لكن المواقف هذه تحتاج رجال ولا تحتاج مترددين.

جلس يفكر ويقرأ في الكتب وحاول الاتصال بساحر القرية لكنه لم يرد، فأدرك أن الأمر لعنة منه وضعها في القرية وهرب.

قضى الحكيم أياماً وهو يقرأ كتباً قديمة عن اللعنات وأشهرها فوجد سبب المشكلة إنها لعنة المقلدين!

هي لعنة تجعل كل شخص يحاول أن يقلد شخصاً أخر يختفي مباشرة عندما يراه وهذا سر اختفاء الناس، لأنهم يقلدون بعضهم ولأن القرية تعيش على التقليد فهي قد تختفي نهائياً!

المصيبة أن لا حل لهذه اللعنة ولا طرد لها سوى أن يغير الناس أنفسهم، فاتصل الحكيم في كل بيت من بيوت القرية وأبلغهم بالحل.

انقسم الناس إلى فكرتين وبالتالي إلى مصيرين الذين رفضوا وواصلوا التقليد اختفوا ولم يعد لهم وجود ، والذين عاشوا شخصيتهم ما زالوا على قيد الحياة.

الحكمة: أنت تختفي عندما تحاول أن تكون شخصاً أخر، كن أنت بدلاً من أن تكون لا شيء!

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

رأى نوح عليه السَّلام إمرأةً تبكِي فسَألَها



رأى نوح عليه السَّلام إمرأةً تبكِي، فسَألَها: لماذا تبكِين؟

قالت: توفِّي إبنِي وهو صَغِير.

سَألها نوحٌ عليه السَّلام عن عمْرِ إبنِها!

قالت: 300 سنة.

قال لها نوح: فماذا سَوفَ تفعَلِينَ لو عِشْتِ فِي أمَّةٍ أعمارُهُم لا تتجاوَزُ السِّتِّين؟

قالت: أوهُنالِكَ من يَعِيشُ للسِّتِّين؟

قال: نعم.

قالت: والله لو عِشْتُ مَعَهُم لجَعَلْتُها لله سَجْدَةً واحِدَة.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

وقف اعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه


وقف اعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة، ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسأله، ما بال فمك معوجاً؟


فرد الشاعر: لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

الأربعاء، 29 يوليو، 2015

عاش في قديم الزّمان تاجر عُرِفَ عن هذا التّاجر أنه


عاش في قديم الزّمان تاجر عُرِفَ عن هذا التّاجر أنه شخص أمين، فقد كان دائماً يتـَّقي اللهَ تعالى في كلِّ حطوةٍ يخطوها ويخاف من عذاب ربِّه وعقابه.


في إحدى الرّحلات التّجارية التي كان يقوم بها هذا التّاجر الأمين، أخذ يُفكِّرُ في أن يستقرَّ ببلدته ليستريح من شقاء السَّفر وكثر ما قد حلَّ به من عناء وتعب من التّرحال والتّجوال بين البلاد، فقد كبُرَ هذا التّاجر وبدأت صحَّته في التّدهور والضعف من التقدُّم بالسِّن.

أراد التّاجر الأمينُ أن يشتريَ لنفسه وعائلته داراً واسعة تليق به وبمكانته وثروته ويستقرّ بها ويتنعَّم، فذهب إلى أحد الرِّجال طالباً منه أن يبيعه داره، فاشتراها التّاجر منه.

دارت الأيّامُ ومرَّت، والتّاجر يعيشُ فرحاً في داره الجديدة الجميلة، وذات يومٍ، كان ينظر إلى أحد الجدران فقال في نفسه : لو قُمْتُ بهدم هذا الحائط لحصلتُ على منزلٍ أجمل ومساحةٍ أكبر وأوسع.

بالفعل قام التاجرُ بمسك الفأس وأخذ يهدمُ في الجدارِ ويزيله، لكنّه فجأةً رأى شيئاً عجيباً ! فقد عثر تحتهُ على جرَّةٍ مليئةٍ بالمجوهرات والذّهب، صاح التاجر: ياإلهِي، كنزٌ عظيمٌ مدفونٌ تحت الحائط ! لابُدَّ لي من أن أعيدَهُ إلى صاحبه، فهو له وأولى منِّي به، ليس لي حقٌّ في هذا الذّهب أبداً، إذا أخذته لنفسي سيكون مالاً حراماً، والمالُ الحرامُ يضرُّ ولا ينفع، ويذهب ولا يدوم.

حملَ التّاجرُ الأمينُ الجرَّةَ ذاهباً بها إلى الرَّجل الذي قد باعَهُ الدّار، وضعها بين يديهِ قائلاً له أنّه قد عثر عليها أثناء قيامه بهدْمِ أحد الجدران، فقال الرَّجل : هذه ليست ملكاً لي، بل إنّها قد أصبحت ملكاً لكَ أنت، فالمنزلُ منزلك الآن، وأنا قد بعْتـُكَ الدّارَ وما فيها.

رفضَ كِلا الرَّجلانِ أنْ يأخُذا الجرَّة، وقرَّرا أنْ يذهبا إلى قاضي المدينة ليتحاكَما، فقال لهما القاضي : ما رأيتُ في حياتي رجلينِ أمينَيْنِ مثليكُما، تتنازعان في رفض الكنز بدلاً من النّزاع في من يأخذه.

سألَ القاضي الرَّجُلَيْنِ إن كان لديهما أبناء، فأجاب التّاجر الأمين بأنّ له بنتاً واحدة، أمّا الرَّجل الآخر فقد قال أنّ لديهِ ولداً، فقال القاضِي، بيتزوَّجُ ابنُكَ بابنتِك، ويُصْرَفُ هذا الذَّهبُ إليهما، فاستَحْسَنَ الرَّجلانِ رأيَ القاضي، ورأي أنّ فيه صواباً ووافقا على الزّواج وعاشا سعيدين مرتاحا الضَّمير والبال.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

الثلاثاء، 28 يوليو، 2015

سأل عالم تلميذه منذ متي صحبتني؟


سأل عالم تلميذه: منذ متي صحبتني؟


فقال التلميذ: منذ ثلاثة وثلاثين سنة.

فقال العالم: فماذا تعلمت مني في هذه الفترة؟

قال التلميذ: ثماني مسائل.

قال العالم: إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب عمري معك ولم تتعلم الا ثماني مسائل؟ 

قال التلميذ: يا أستاذ لم أتعلم غيرها ولا أحب أن أكذب.

فقال الأستاذ: هات ما عندك لأسمع.

قال التلميذ الأولى: أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد يحب محبوبا فإذا ذهب إلي القبر فارقه محبوبه فجعلت الحسنات محبوبي فإذا دخلت القبر دخلت معي.

الثانية: أني نظرت إلي قول الله تعالي {وأما من خاف مقام ربه ونهي النفس عن الهوي فإن الجنة هي المأوى} فأجهدت نفسي في دفع الهوى حتى استقرت علي طاعة الله.

الثالثة: أني نظرت إلي هذا الخلق فرأيت أن كل من معه شيء له قيمة حفظه حتي لا يضيع ثم نظرت إلي قول الله تعالي {ما عندكم ينفذ وما عند الله باق} فكلما وقع في يدي شيء ذو قيمة وجهته لله ليحفظه عنده.

الرابعة: أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل يتباهي بماله أوحسبه أو نسبه ثم نظرت إلي قول الله تعالي {إن أكرمكم عند الله أتقاكم} فعملت في التقوي حتي أكون عند الله كريما.

الخامسة: أني نظرت في الخلق وهم يطعن بعضهم في بعض ويلعن بعضهم بعضا وأصل هذا كله الحسد ثم نظرت إلي قول الله عز وجل {نحن قسمنا بينهم معيشتهم في الحياة الدنيا} فتركت الحسد واجتنبت الناس وعلمت ان القسمة من عند الله فتركت الحسد عني.

السادسة: أني نظرت إلي الخلق يعادي بعضهم بعضا ويبغي بعضهم علي بعض ويقاتل بعضهم بعضا ونظرت إلي قول الله تعالي {إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا} فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده.

السابعة: أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل واحد منهم يكابد نفسه ويذلها في طلب الرزق حتي انه قد يدخل فيما لا يحل له ونظرت إلي قول الله عز وجل {وما من دابة في الأرض إلا علي الله رزقها} فعلمت أني واحد من هذه الدواب فاشتغلت بما لله عليّ وتركت ما لي عنده.

الثامنة: أني نظرت إلي الخلق فرأيت كل مخلوق منهم متوكل علي مخلوق مثله , هذا علي ماله وهذا علي ضيعته وهذا علي صحته وهذا علي مركزه . ونظرت إلي قول الله تعالي {ومن يتوكل علي الله فهو حسبه} فتركت التوكل علي الخلق واجتهدت في التوكل علي الله.

فقال الأستاذ: بارك الله فيك.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

فرح الحمار حين ربطوه في اسطبل الحصان فأكل



فرح الحمار حين ربطوه في اسطبل الحصان فأكل في معلف الجوآد، ولبس سرجه ثم شاء ان يظهر فرحه  فنهق و لم يصهل! رحم الله إمرء عرف قدر نفسة.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

يُحكى أن أسدا أخذ إبنه الشبل معه لأول مرة لرحلة


يُحكى أن أسدا أخذ إبنه الشبل معه لأول مرة لرحلة صيد في حياته فما كان له بعد إصطيادها إلا أن قال له الان صرت شبه يانع يا بني إستمع لقولي هذا وأحفظه عن ظهر قلب فإنك خليفتي:


لكي تكون ملكا مهابا بين الخلائق إياك أن تتكلم في الأشياء إلا بعد أن تتأكد من صحة المصدر، وإذا جاءك أحد بنبأ فتبين قبل أن تتهور وإياك والشائعة، لا تصدق كل ما يقال ولا نصف ما تبصر وإذا ابتلاك الله بعدو قاومه بالإحسان إليه، ادفع بالتي هي أحسن فأن العداوة تنقلب حباً.

إذا أردت أن تكتشف صديقاً سافر معه ففي السفر ينكشف الصاحب، يذوب المظهر وينكشف المخبر! ولماذا سمي السفر سفراً؟ إلا لأنه عن الأخلاق والطبائع يسفر!

وإذا هاجمتك الخلائق وأنت على حق أو قذعوك بالنقد فافرح إنهم يقولون لك أنت ناجح ومؤثر فالكلب الميت لا يُركل! ولا يُرمى إلا الشجر المثمر وسأعلمك أن الأسد لم يصبح ملكاً للغابة لأنه يزأر !! ولكن لأنه عزيز النفس! لا يقع على فريسة غيره ! مهما كان جائعاً يتضور لا تسرق جهد غيرك فتتجور!

بني وفر لنفسك بديلاً لكل شيء استعد لأي أمر ! حتى لا تتوسل لنذل يذل ويحقر! واستفد من كل الفرص لأن الفرص التي تأتي الآن قد لا تتكرر!

لا تتشكى ولا تتذمر أريدك متفائلاً مقبلاً على الحياة اهرب من اليائسين والمتشائمين! وإياك أن تجلس مع أحدٍ يتطير!

لا تتشمت ولا تفرح بمصيبة غيرك و إياك أن تسخر من شكل أحد فالعبد لم يخلق نفسه ففي سخريتك أنت في الحقيقة تسخر! من صنع الذي أبدع وخلق وصور!

وإذا شعرت بالقسوة يوماً فامسح على رأس يتيم ولسوف تدهش كيف للمسح أن يمسح القسوة من القلب فيتفطر! لا تكن أحادي الرأي فمن الجميل أن تؤثر وتتاثر ! لكن إياك أن تذوب في رأي الآخرين وإذا شعرت بأن رأيك مع الحق فاثبت عليه ولا تتأثر.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

أنت من تحدد قيمة نفسك فلا تصغر من شانك حين



أنت من تحدد قيمة نفسك فلا تصغر من شانك حين ترى فخامة الاخرين فلو كانت القيمه تقاس بالاوزان، لكانت الصخور اغلى من الالماس.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

الاثنين، 27 يوليو، 2015

اغرس في أبنائك البر من خلال برك ﻷمك وذكرهم



اغرس في أبنائك البر من خلال برك ﻷمك وذكرهم  فكما أمكم تسأل عنكم كل يوم كذلك أمي تحن إلي كل يوم، وعلمهم أن أجمل هدية هي الهدية التي تختارها لأمك، فعندما يكبرون سيتذكرون تلك اللحظات.

هام جدا: لسبب تقني لا يمكننا تلقي تعقيباتكم لفترة قصيرة، نلتمس منكم العذر.

اجتمع العلم، الجهل، الثروة والشرف في


اجتمع العلم، الجهل، الثروة والشرف في مـسـك المجالـس وعند الانصراف سأل كل منهم أين يمكنني الاجتماع بك مرة أخرى؟


قال العلم: من أرادني فإنه يجدنى فى مجالس أهل العلم.

قال الجهل: من أرادني فإنه يجدنى فى أماكن اللهو و ضياع الوقت.

قالت الثروة: من أرادني فإنه يجدنى في القصور الشاهقة.

وسكت الشرف مليا وأطرق رأسه ثم رفعه قائلا: أما أنا فمن تركني مرة واحدة من ذكر أو أنثى فلن يجدني أبدََا.

الأحد، 26 يوليو، 2015

كان هناك ثلاثة عميان لا يعرفوا ما هو الفيل ولا


كان هناك ثلاثة عميان لا يعرفوا ما هو الفيل ولا كيف يبدو وفي يوم من الأيام، طلب منهم أن يدخلوا غرفة بها فيل كما طلب منهم أن يصفوا ما هو بالضبط.


أولهم راح يتحسس الخرطوم وقال: الفيل يشبه الثعبان!

ثانيهم راح يتحسس الأرجل: يبدوا أنه قصير جداً، الفيل عبارة عن أربعة أعمدة!

وقال ثالثهم والذي كان يتحسس الذيل: الفيل شيء يشبه المقشة! وبالطبع لم يصدق أي منهم ما يقوله الآخر.

وكان كل منهم يتهم الآخر بالكذب لأنه لم يصدق إلا ما لمسه بيده لم يستوعب سوي تجربته هو فقط، إذا شعرت أنك علي صواب فهذا لا يعني بالضرورة أنك كذلك.

ذات يوم كنت في أحد المتاجر الاستهلاكية وبعد أن


ذات يوم كنت في أحد المتاجر الاستهلاكية وبعد أن انتهيت من انتقاء ما أريد شراءه في العربة وذهبت ناحية الحساب وكان قبلي في الطابور سيدة ومعها بنتين صغار ومن بعدهم شاب ثم أنا ولاحظت ان محاسب الكاشير قال للسيدة حسابك 145 ريال.


وبعدها مدت يدها في شنطتها تبحث هنا وهناك وجمعت مائة ريال عبارة عن ورقة خمسين والباقي عشرات ولقيت كل واحدة من البنات جمعت الريالات اللي معاها الى أن وصل المبلغ 125 ريال وظهر الارتباك على الام حاولت ترجع شي من الاغراض عشان تقلل الحساب وواحدة من البنات تقول لها يا امي هذي ما نبغاها مو مهمة!

وفجأة لقيت الشاب اللي خلفهم يرمي ورقة فئة خمسين ريال بجانب السيدة في خفة وسرعة فائقة ومباشرة يخاطبها بمنتهى الهدوء والأدب يا أمي انتبهي هذي طاحت من شنطتك الحين وانحنى امامها وأخذ الخمسين ريال من الأرض وأعطاها لها وشكرته السيدة وأخذت المبلغ وأكملت الحساب وانصرفت.

وبعد أن انهى حسابه هو الآخر تحرك مسرعا دون أن يلتف خلفه كأنه يهرب. فلحقته بسرعة وقلت له انتظر يا أخي أنا أريد أتحدث معاك وسألته بالله عليك كيف جاتك الفكرة بهذه السرعة ونفذتها بهذا الاتقان طبعا في البداية حاول الانكار ولكن بعد أن أخبرته بأني شاهدته وطمأنته أني لست من سكان مكة وأني سأعتمر وأرجع مدينتي والأغلب أني لا أراه مرة أخرى.

قال لي شوف يا أخي والله اني كنت متحير ماذا سأفعل طوال الدقيقتين خلال فترة ما يجمعوا فيها الحساب ولكن ربك سبحانه وتعالى ألهمني هذا التصرف حتى لا أحرج الام أمام بناتها بدون أدنى حيلة مني وبالله عليك لا تفتنني واتركني أذهب قلت له يا أخي أرجو الله أن تكون ممن قال عنهم ( فأما من أعطى و اتقى وصدق بالحسنى فسنيسره لليسرى ) فبكى واستأذن ومشى لسيارته مسرعا يغطي وجه.

أسأل الله له الأجر والثواب وأن يجعلنا وأياه ممن قال الله عنهم {وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوْا وَقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونٍَ أُولَئِكَ يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَهُمْ لَهَا سَابِقُونَ} أسأل الله أن يجعلنا ممن ينفقون في سبيله وابتغاء مرضاته آمل تعلم تلك الحركة وخفتها ودربوا أنفسكم عليها!

الوقوف على قدميك يمنحك مساحة صغيرة فى



الوقوف على قدميك يمنحك مساحة صغيرة فى هذا العالم، لكن الوقوف على مبادئك يمنحك العالم كله.

السبت، 25 يوليو، 2015

قال الشافعي ولا حزن يدوم ولا سرور ولا



قال الشافعي ولا حزن يدوم ولا سرور ولا بؤس عليك ولا رخاء إذا ما كنت ذا قلبٍ قنوع، فأنت ومالك الدُّنيا سواء!

عندما ترتفع سيعرف أصدقائك من أنت لكن عندما


عندما ترتفع سيعرف أصدقائك من أنت لكن عندما تسقط ستعرف من هم أصدقائك، قَال مُحمد بن مُناذر : كنتُ أمشي مع الخَليل بن أحمد فَانقطعَ نِعلي، فمَشيتُ حَافياً، فَخلعَ نِعليه وحَملهَا يَمشِي مَعي.


فَقلتُ له: مَاذا تَصنعْ؟

فَقال: أوَاسِيكَ فِي الحَفَاء ! إنَّمَا المُؤمِنونَ إخْوَة.

هل لك ان تجد صداقة كتلك؟

جلس في الحديقة العامة على كرسي وجال بنظره في


جلس في الحديقة العامة على كرسي وجال بنظره في الارجاء البعيدة يراقب الناس ومايفعلونه البعض يلعب، والبعض يقرأ ، وآخر أخذته غفوة.


بدا يحس بالسأم عندما شاهد من بعيد إمراة ذات قوام جميل ومشية كالطاووس لم يتمكن من رؤية ملامح وجهها ولكنه تحسر على جمالها وقارنها بزوجته المملة التي تشبه العسكر.

راقب مشيتها وهي تمشي باتجاهه عندما لاحظ طفلا بجانبها تحسر وقال هنيئا له زوجها على هذه الحسناء وكم خجل من نفسه عندما اقتربت المراة منه واكتشف انها زوجته وبجانبها طفله.

العبرة : قد تكون انت الذي ترى الحياة مقلوبة غير نظرتك للحياة وستشعر بالسعادة.

الجمعة، 24 يوليو، 2015

الخميس، 23 يوليو، 2015

كثير من يثير المشكلات ولكن قليل من يحلها أو يكون


كثير من يثير المشكلات ولكن قليل من يحلها أو يكون سببا في حلها أو على أقل القليل لا يكن عنصرا في المشكلة، فكرة المبادرة بالحلول والإنجاز والعمل تنم عن نفسية متفاعلة وفاعلة إيجابية مسلمة صالحة.


لا يكفي أن تكون متفاعلا متحمسا متضجرا بل لابد أن  تكون فاعلا، أن تكون أنت الحل أنت المبادر بالخير والحق والجمال.

فإذا وجدت أناسا يعانون مشكلة ما فكن الحل أو جزء من الحل إن الحل لا يعني أن تنتصر أنت ولكن أن ينتصر الحق
وليس الحق دائما معك ياعزيزي؟

من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أوليصمت.

سأل رجل شابا ملتحيا لماذا تربي لحيتك؟



سأل رجل شابا ملتحيا لماذا تربي لحيتك؟

قال: أنا لم أربها بل هي التي ربتني، فكلما همت نفسي بمعصية قلت لها، كيف وأنا ملتحي؟

خرج امير البلاد يوما ليتفقد الرعية فرأى شلالاً من


خرج امير البلاد يوما ليتفقد الرعية فرأى شلالاً من الماء يخرج من جبل جلس الامير ينظر متفحصا متأملا فإذا بفارس يأتي راكبا ناقة له يريد الماء.


نزل الرجل عن ركوبته وخلع حزامه الذي كان يعيق حركته أثناء وروده للماء ووضعه على جانب قريب منه، شرب الفارس واغتسل ثم انصرف ناسيا حزامه الذي وضعه في مكانه.

جاء غلام صغير راكبا حمارا إلى شلال الماء، واغتسل وشرب أيضا ، ثم حمد الله تعالى، وعندما أراد الانصراف وقعت عينه على حزام الفارس الذي كان قد نسيه بجوار شلال الماء، فتح الغلام الحزام، فإذا هو ممتلئ بالذهب والأموال والمجوهرات النفيسة، أخذه وانصرف.

وبعد ذهابه بقليل أقبل على الماء أيضا شيخ عجوز ليشرب ويغتسل، وبينما هو كذلك جاء إليه الفارس الذي نسي حزامه عند شلال الماء مسرعا، يبحث عن حزامه فلم يجده، سأل الفارس الشيخ العجوز: أين الحزام الذي تركته هنا؟

أجاب الشيخ لا أعلم ولم أر هنا حزاما.

أشهر الفارس سيفه وقطع رأس الشيخ العجوز، كان الامير ينظر ويتأمل ويفكر متعجبا مما يحدث امامه وبسرعة البرق نادى على الحراس للقبض على الفارس القاتل.

واجتمعوا اهل البلدة فى صعيد كبير لمشاهدة الفارس القاتل وهو يعدم جزاء لقتله وجلس الامير يروى لهم ما راه عند شلال المياة فقام رجل كبير فى السن ومنحنى ظهره فقال: يا سبحان الله يا سبحان الله، هذا الشيخ العجوز كان قد قتل أبا الفارس منذ زمن، أما الغلام فكان أبوه قد عمل عند والد الفارس عشرين سنة ولم يعطه حقه.

فالفارس أخذ بحق أبيه من الشيخ العجوز، والغلام أخذ بحق أبيه من الفارس ، وسبحان من سمّى نفسه الحقّ ولا تضيع عنده المظالم.

يحكى ان خياط أراد أن يعلم حفيده حكمة عظيمة على


يحكى ان خياط أراد أن يعلم حفيده حكمة عظيمة على طريقته الخاصة، وفي أثناء خياطته لثوب جديد أخذ مقصه الثمين وبدأ يقص قطعة القماش الكبيرة إلى قطع أصغر كي يبدأ بخياطتها ليصنع منها ثوبا جديدا.


وما إن انتهى من قص القماش حتى أخذ ذلك المقص الثمين ورماه على الأرض عند قدميه! والحفيد يراقب بتعجب ما فعله جده، ثم أخذ الجد الإبرة وبدأ في جمع تلك القطع ليصنع منها ثوبا رائعا وما أن انتهى من الإبرة حتى غرسها في عمامته.

ففى هذه اللحظة لم يستطع الحفيد أن يكتم فضوله و تعجبه من أفعال جده! فسأله الحفيد: لماذا يا جدي رميت مقصك الثمين على الأرض بين قدميك بينما احتفظت بالإبرة رخيصة الثمن ووضعتها على عمامة رأسك؟

فأجابه الجد: يا بني إن المقص هو الذي قص قطعة القماش الكبيرة تلك وفرقها وجعل منها قطعا صغيرة بينما الإبرة هي التي جمعت تلك القطع لتصبح ثوبا جميلا، كن من الذين يجمعون الشمل ولا تكن من الذين يفرقون الناس اشتاتا.

الأربعاء، 22 يوليو، 2015

ﻏﺾ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﻭﺍﺟﺐ ﺣﺘﻲ ﻟﻮ ﺗﺒﺮﺟﺖ ﻛﻞ


ﻏﺾ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﻭﺍﺟﺐ ﺣﺘﻲ ﻟﻮ ﺗﺒﺮﺟﺖ ﻛﻞ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ! ﻭﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﺑﺸﺮﻭﻃﻪ ﻭﺍﺟﺐ ﺣﺘﻲ ﻭ ﻟﻮ ﺑﻴﻦ ﺃﻃﻬﺮ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ!


ﻓﻠﻴﺲ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﺇﻗﺮﺍﺭﺍ ﻟﻠﺘﺤﺮﺵ ﻭﻟﻴﺲ ﻏﺾ ﺍﻟﺒﺼﺮ ﺗﺤﻠﻴﻼ ﻟﻠﺘﺒﺮﺝ، ﺿﻌﻮﺍ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻭ ﺿﻌﻮﺍ ﺍﻟﺤﺮﺍﻡ ﻣﻜﺎﻧﻪ ﻭ ﻻ ﺗﺒﺮﺭﻭﺍ ﻓﺘﺨﺴﺮﻭﺍ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺩﻳﻨﻜﻢ! ﻭﺃﺳﺘﻘﻴﻤﻮﺍ ﻳﺮﺣﻤﻜﻢ ﺍﻟﻠﻪ.

كان أحد باعة البالونات يفكر في طريقة لجذب


كان أحد باعة البالونات يفكر في طريقة لجذب الزبائن فاهتدى لفكرة إطلاق البالونات في الهواء لإثارة انتباه المارة فأخذ بالوناً أبيض وقام بتعبئته بغاز الهليوم ثم أطلقه.


ثم بدأ بتعبئة بالوناً أحمر، ثم أصفر، ثم أزرق وفي مشهد جميل وأخاذ بدأ الأطفال بالتجمع حوله لشراء البالونات وفجأة، جاء صبي أسمر البشرة وبدأ يتأمل البالونات الطائرة في الهواء يتأمل البالونات بنظرة حزينة بريئة أسيفة.

ثم صوب نظره لصاحب البالونات في موقف عاطفي مؤثر جداً والبؤس يخيم على قصمات وجهه الناعمة فتكلمت نظراته قبل لسانه فقال : يا سيدي، لو أنك أطلقت بالوناً أسود فهل سيرتفع للأعلى؟

انحنى البائع أمام عظمة هذا الصبي بكل لطف وشفقة ونظر إلى عيني الصبي وقال له: حتماً يا بني سيطير : فالذي يجعله يطير ليس اللون بل ما في داخله هو ما يجعله يرتفع.

إن المحرك الأول نحو التفوق والتميز ونيل المراتب العليا هو ما تملكه من إيمان بالله و قدرات وإرادة متينة وعزيمة قوية، وليس الحسب والنسب أو المال أو الشكل.

لا تقلْ أَصلي وفصـلي أبدا إنما أصلُ الــفتى ما قد حصل قد يسود المرءُ من دون أبٍ وبِحُسْنِ السبكِ قد يُـنفى الدغل قيمةُ الإنسانِ ما يُحسِـنه أكثرَ الإنسـانُ منه أم أقل {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات} 

وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها


وقع حصان أحد المزارعين في بئر مياه عميقة ولكنها جافة وأجهش الحيوان بالبكاء الشديد من الألم أثر السقوط واستمر هكذا عدة ساعات كان المزارع خلالها يبحث الموقف ويفكر كيف يستعيد الحصان؟


ولم يستغرق الأمر طويلاً كي يقنع نفسه بأن الحصان قد أصبح عجوزاً وأن تكلفة استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان آخر هذا إلى جانب أن البئر جافة منذ زمن طويل وتحتاج إلى ردمها بأي شكل.

وهكذا نادى المزارع جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل مشكلتين في آن واحد، التخلص من البئر الجاف ودفن الحصان وبدأ الجميع بالمعاول والجواريف في جمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر في بادئ الأمر.

أدرك الحصان حقيقة ما يجري حيث أخذ في الصهيل بصوت عال يملؤه الألم وطلب النجدة وبعد قليل من الوقت اندهش الجميع لانقطاع صوت الحصان فجأة وبعد عدد قليل من الجواريف.

نظر المزارع إلى داخل البئر وقد صعق لمارآه فقد وجد الحصان مشغولاً بهز ظهره فكلما سقطت عليه الأتربة يرميها بدوره على الأرض ويرتفع هو بمقدار خطوة واحدة لأعلى وهكذا استمر الحال الكل يلقي الأوساخ إلى داخل البئر فتقع على ظهر الحصان فيهز ظهره فتسقط على الأرض حيث يرتفع خطوة بخطوة إلى أعلى، وبعد الفترة اللازمة لملء البئر اقترب الحصان للاعلى و قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى خارج البئر بسلام.

كذلك الحياة تلقي بأوجاعها وأثقالها عليك كلما حاولت أن تنسى همومك فهي لن تنساك وسوف تواصل إلقاء نفسها وكل مشكلة تواجهك في الحياة هي حفنة تراب يجب أن تنفضها عن ظهرك حتى تتغلب عليها وترتفع بذلك خطوة للأعلى انفض جانبا وخذ خطوة فوقه لتجد نفسك يوما على القمة.

لا تتوقف ولا تستسلم أبدا مهما شعرت أن الآخرين يريدون دفنك حيا اجعل قلبك خالياً من الهموم اجعل عقلك خالياً من القلق عش حياتك ببساطة أكثر من العطاء وتوقع المصاعب توقع أن تأخذ القليل توكل على الله واطمئن لعدالته!

نعيش في الدنيا ونحن نعصي الله ليلا ونهارا ونحن



نعيش في الدنيا ونحن نعصي الله ليلا ونهارا ونحن ضامنين دخول الجنه! و نسينا ان ادم اخرج من الجنة بسبب معصية واحده!

الثلاثاء، 21 يوليو، 2015

قال ابن القيم رحمه الله وهجر القرآن أنواع



قال ابن القيم رحمه الله وهجر القرآن أنواع:

  1. هجر سماعه و الإيمان به و الإصغاء إليه.
  2. هجر العمل به و الوقوف عند حلاله و حرامه، و إن قرأه و آمن به.
  3. هجر تحكيمه و التحاكم إليه في أصول الدين و فروعه، و اعتقاد أنّه لا يفيد اليقين.
  4. هجر تدبره و تفهمه، و معرفة ما أراد المتكلم به منه.
  5. هجر الاستشفاء و التداوي به في جميع أمراض القلوب و أدوائها، فيطلب شفاء دائه من غيره ، و يهجر التداوي به.


كان فلاح مسكين يملك مزرعة صغيرة ولا يملك


كان فلاح مسكين يملك مزرعة صغيرة ولا يملك إلا دجاجة تبيض له في العادة عدة بيضات، وفي يوم من الأيام رأى بيضة ذهبية.


ولما استغرب من لونها، أخذها ورماها بعيدا، فلاحظ أن البيضة لم تنكسر، أخذها وذهب إلى صانع الذهب، فقال الصانع: هذه بيضة ذهبية.

وفي اليوم الثاني باضت الدجاجة بيضة ذهبية أخرى، فأصبح هذا الفلاح غنياً، بل أغنى شخص في القرية، وفي اليوم الثالث باضت أيضاً بيضة ذهبية ثالثة.

فبدأ الفلاح يفكر ويتساءل: لماذا انتظر يوما كاملاً حتى تبيض لي هذه الدجاجة بيضة ذهبية واحدة؟ البيض يأتي من بطن الدجاجة وأستخرج البيضات الذهبيات كلها.

أخذ السكين وشق بطن الدجاجة فلم يجد شيئاً ، فماذا كانت النتيجة؟ ماتت الدجاجة، ولم يعد هناك بيض ذهبي.

الحكمة: من استعجل بالشئ قبل حينه عوقب بحرمانه.

إن استيقظت هذا الصباح وأنتِ معافَ في


إن استيقظت هذا الصباح وأنتِ معافَ في بدنك، فأنت أسعد من مليون شخص سيموتون في الأيام المقبلة.


إن لم تُعان أبداً من الحرب والجوع والعزلة، إذن أنت أسعد بكثير من 50000 مليون شخص في العالم.

إن كان في استطاعتكِ ممارسة شعائرك الدينية بحرية، من دون أن تكون مُرغَم على ذلك، ومن دون أن يتمّ إيقافك، أو قتلك، فأنت أسعد بكثير من ثلاثة مليارات شخص في العالم.

إن كان في ثلاجتك أكل، وعلى جسدك ثوب وفوق رأسك سقف، فأنت إذن أغنى من %75 من سكان الأرض.

إن كنت تملك حساباً في البنك، أو قليلاً من المال في البيت، إذن أنت واحد من الثمانية في المئة الميسورين في هذا العالم.

أَمَا وقد تمكّنت من قراءة هذه الإحصائية، فأنت محظوظ، لأنك لست في عِداد الملياري إنسان، الذين لا يُتقنون القراءة ! قال الله تعالى {فَقَالَ رَبّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْت إِلَيَّ مِنْ خَيْر فَقِير}

الاثنين، 20 يوليو، 2015

الرجُل الذي يأخذ رأي المرأة في أي شيء ليس


الرجُل الذي يأخذ رأي المرأة في أي شيء ليس ساذج أو ضعيف الشخصيه! بل هُو يؤمِن فقط أنّ حِكمتَه لا تكتمِل إلا بِوجُودَ انثىّ!


فهو إنسان راقي بتفكيره وأخلاقه راقي في تعامله مع المرأه فهو إنسان يحترم المرأه ويعترف بأهميتها في حياته فهو يرى فيها الأم والأخت والزوجه والبنت.

وهو يؤمن بحديث الرسول صل الله عليه وسلم: إنما النساء شقائق الرجال، ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم.

يحكى أن خالد ابن صفوان كان في مجلس احد


يحكى أن خالد ابن صفوان كان في مجلس احد الأمراء وكان المجلس حافلاً وكان ضمن الحاضرين رجلُ قرشيّ من بني عبد الدار.


وكانت قبيلة عبد الدار مختصةً بسدانة الكعبة (أي حفظ مفاتيحها) ولذلك كان الرجل مغترا بهذه الأمور كما كان مغترا بنسبه مزهوا بنفسه فأراد أن يحرج خالداً في هذا الجمع ليحرز اسماً وشهرة فسأل خالداً عن نسبه.

فأنتسب له قائلاَ: أنا خالد ابن صفوان الأهتم التميمي.

فقال له الإعرابي بزهو وازدراء ما فعلت شيئاً أن اسمك لكذب فما احد في الدنيا بخالد وأبوك صفوان والصفوان هو الحجر البعيد عن الرشح وان جدك لاهتم والصحيح خير من الأهتم.

وكان خالداً هادئاً برده على الرجل فقد قال له: يا هذا انك قد سألتني فأجبتك ومن حقي أن أسألك فمن أنت وكما قلنا كان الرجل قرشياً من بني عبد الدار والنسب لقريش شرف ولا شك لأنها شرفت بخاتم النبيين محمد صلى الله عليه والهِ وسلم ولكن الرجل انتابه الغرور وقد ظن انه قضى على خالد فأجاب: بخن بخن أنا من بني عبد الدار.

فقال له خالد: لم تصنع بهذا النسب شيئاً فمثلك من يشتم تميما في عزها وشرفها وقد هشمتك هاشم وأمتك أمية يعني شجتك وجمحت بك جمح وخزمت انفك مخزوم ولوت بك لؤي وغلبتك غالب ونفتك مناف وزهرت عليك زهرة وأقصتك قصي وبذلك قرشتك قريش فجعلتك عبد دارها ومنتهى عارها تفتح اذا دخلوا وتغلق إذا خرجوا.

فهاج الناس لهذا الجواب العجيب رغم انه مرتجل ويحكى أن الرجل امتزج غضبا وخجلا واضطرب حتى سقط على الأرض فتفقدوه فوجدوه ميتا.

ويحكى ان زوجة الرجل جعلت تنادي في أزقة البصرة قائلة إن خالد ابن صفوان قتل زوجها بلسانه كما يقتل الرجل رجلاً بسلاحه.

حكي عن أحد علماء السلف أنه قال لتلميذه ما تصنع


حكي عن أحد علماء السلف أنه قال لتلميذه: ما تصنع بالشيطان إذا سوّل لك الخطايا؟


قال: أجاهده.

قال: فإن عاد؟

قال: أجاهده.

قال: فإن عاد؟

قال: أجاهده.

قال هذا يطول أرأيت إن مرت بغنم فنبحك كلبها أو منعك من العبور ما تصنع؟

قال: أكابده جهدي وأرده.

قال: هذا أمر يطول  ولكن استعن بصاحب الغنم يكفّه عنك.

هذا فقه عظيم من هذا العالم الجليل فإن الاحتماء بالله والالتجاء إليه هو السبيل القوي الذي يطرد الشيطان ويبعده وهذا ما فعلته أم مريم إذ قالت {وإنّي أعيذها بك وذرّيّتها من الشّيطان الرّجيم}

ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة


ذات صباح مشحون بالعمل وفى حوالي الساعة الثامنة والنصف دخل عجوز يناهز الثمانين من العمر لإزالة بعض الغرز له من إبهامه للمستشفى، وذكر للطبيب انه فى عجلة من أمره لأنه لدية موعد فى التاسعة.


قدم الطبيب له كرسيا وتحدث قليلا وهو يزيل الغرز ويهتم بجرحه، سأله: اذا كان موعده هذا الصباح لإحدى الدوائر الحكومية للمراجعه ولذلك هو فى عجلة!

أجاب: لا لكنى أذهب لدار الرعاية لتناول الإفطار مع زوجتي.

فسأله: عن سبب دخول زوجته لدار الرعاية؟

فأجاب: بأنها هناك منذ فترة لأنها مصابة بمرض الزهايمر (ضعف الذاكرة)، بينما كان يتحدث انتهى من التغيير على جرحه.

وسأله: وهل ستقلق زوجتك لو تأخرت عن الميعاد قليلا؟

فأجاب: أنها لم تعد تعرف من أنا، إنها لا تستطيع التعرف على منذ خمس سنوات مضت.

قال له الطبيب: ولازلت تذهب لتناول الإفطار معها كل صباح على الرغم من أنها لا تعرف من أنت؟

ابتسم الرجل وهو يضغط على يد الطبيب وقال: هي لا تعرف من أنا، ولكني أعرف من هي.

يقول الطبيب: اضطررت أخفاء دموعي حتى رحيله وقلت لنفسي الحمدالله لم يتوفاني حتى ايقنت انه مازال في ناس بهذا القدر من الوفاء.

الأحد، 19 يوليو، 2015

كثير من الناس يظن أن الحرمان في نقص


كثير من الناس يظن أن الحرمان في نقص الأموال و في عدم امتلاك السيارات و الفيلات الفاخرة و لكن الأمر ليس كذلك.


فالمحروم من حرم لذة مناجاة ربه عز و جل في جوف الليل.

المحروم من حرم الصلاة في و قتها و الصلاة في المسجد.

المحروم من حرم الاستيقاظ في البرد القارص ليصلي الفجر.

المحروم من حرم بر الوالدين و طاعتهما و دعائهما له.

المحروم من حرم لذة البكاء من خشية الله عز و جل.

المحروم من حرم قراءة القرآن و تدبره.

المحروم من حرم قيام الليل بالصلاة و البكاء بين يدي ربه عز و جل.

المحروم من زحزح عن الجنة و ألقي في النار.

اللهم لا تجعلنا من المحرومين، اللهم اجعلنا ممن يقيم حدوده و لا تجعلنا ممن يضيعها، اللهم اجعلنا من أهل الجنة.

أحياناً نتساءل عن سر القبول والمحبة الكبيرة لشخص


أحياناً نتساءل عن سر القبول والمحبة الكبيرة لشخص معين فتأتي الإجابة في هذه الآية {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا}


لا يُـقاس حب الاشخاص بكثرة رؤيتهم فهناك أشخاص يستوطنون القلب رغم قلة اللقاء بل وبعضهم يسكنون القلب دون لقاء ما أروع الحب في الله جعلنا الله وإياكم من أهل المودة والقبول في السموات والأرض.

السبت، 18 يوليو، 2015

ما دمت حيّا فلا تأمن على نفسك الفتنة ولا


ما دمت حيّا فلا تأمن على نفسك الفتنة ولا تعيّر أحدًا بمعصية يفعلها ولا تتعجب من ذنب فعله غيرك ولا تستكثر طاعتك فما تدري بم يُختم لك؟


حافظ على حسناتك أكثر من أنفاسك، فأنفاسك راحلة وحسناتك باقية، والمُوفق والسعيد هو الذي إذا توقّفت أنفاسه لم تتوقف حسناته.

الجمعة، 17 يوليو، 2015

كثيراً ما نتحايلُ على ذاكرة الوطن و نرمِي لها عظاماً من


كثيراً ما نتحايلُ على ذاكرة الوطن و نرمِي لها عظاماً من أرواحنا لتتلَهَّى بها بينما تـُنْصَبُ الموائدُ المُترَفـَةُ للآخرين!


هكَذا هي شُعوبنا توهَبُ الكثيرَ من الأوهام الكثيرَ من الأحلامِ المُعلَّبَة توعَدُ بكثيرٍ من السَّعادةِ المؤجَّلة فتغُضَّ النـَّظرَ عن الولائِم التِي لمْ و لَنْ تـُدْعَى إليها.

دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم


دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم المسجد فإذا برجل به يقول له أبو أمامة جالساً فيه، فقال: يا أبا أمامة ما لي أراك جالساً في المسجد في غير وقت صلاة؟


قال: هموم لزمتني وديون يا رسول الله.

قال: أفلا أعلمك كلاماً إذا قلته أذهب الله تعالي همك وقضي عنك دينك قل إذا أصبحت وإذا أمسيت "اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من العجز والكسل واعوذ بك من البخل والجبن واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال"

قال: فقلت ذلك فأذهب الله عز وجل همي و قضى عني ديني، رواه أبو داود عن أبي سعيد رضي الله عنه.

لا يخطو المسلم في حياته خطوة ولا يتحرك في


لا يخطو المسلم في حياته خطوة ولا يتحرك في ليله أو نهاره حركة إلا وهو ينظر فيها إلى الله، ويجيش قلبه فيها بتقواه ويتطلع فيها إلى وجهه ورضاه.


فإذا الحياة كلها عبادة تتحقق بها إرادة الله من خلق العباد وتصلح بها الحياة في الأرض وهي موصولة السبب بالسماء. سيد قطب

الخميس، 16 يوليو، 2015

تهنئة بمناسبة عيد الفطر السعيد



تتوجه اسرة تطبيق "حكمة وموعظة" الى كافة اعضائها الكرام باحر وأجمل التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد، ختم الله لكم رمضان بالرحمة والغفران وتقبل صيامكم وقيامكم وصالح أعمالكم وجعلنا واياكم من عتقائه من النار وجعل ختام صومكم عبادة والعيد لكم فرحة وسعادة و كل عام و الامة الاسلامية بألف خير.

دخل الأب منزله كعادته في ساعة متقدمة من


دخل الأب منزله كعادته في ساعة متقدمة من الليل وإذ به يسمع بكاءً صادراً من غرفة ولده، دخل عليه فزعاً متسائلاً عن سبب بكائه، فرد الابن بصعوبة: لقد مات جارنا فلان.


فقال الأب متعجباً: ماذا! مات فلان! فليمت عجوز عاش دهراً وهو ليس في سنك وتبكي عليه يا لك من ولد أحمق لقد أفزعتني ظننت أن كارثة قد حلت بالبيت، كل هذا البكاء لأجل ذاك العجوز، ربما لو أني متُ لما بكيت عليَّ هكذا!

نظر الابن إلى أبيه بعيون دامعة كسيرة قائلاً : نعم لن أبكيك مثله! هو من أخذ بيدي إلى الجمع والجماعة في صلاة الفجر، هو من حذرني من رفاق السوء ودلني على رفقاء الصلاح والتقوى، هو من شجعني على حفظ القرآن وترديد الأذكار.

أنت ماذا فعلت لي ؟ كنت لي أباً بالاسم، كنت أباً لجسدي، أما هو فقد كان أباً لروحي، اليوم أبكيه وسأظل أبكيه لأنه هو الأب الحقيقي، ونشج بالبكاء.

عندئذ تنبه الأب من غفلته وتأثر بكلامه واقشعر جلده وكادت دموعه أن تسقط فاحتضن ابنه ومنذ ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد.

منذ سنوات عدة كان لأحد ملاك الأرض الزراعية مزرعة تقع


منذ سنوات عدة كان لأحد ملاك الأرض الزراعية مزرعة تقع بجوار الشاطئ، وكان كثيرًا ما يعلن عن حاجته لعمّال، ولكن معظم الناس كانوا يترددون في قبول العمل فى مزرعة بجوار الشاطئ لأنهم كانوا يخشون العواصف التي كانت تعربد عبر البحر الهائج الأمواج وهي تصب الدمار على المباني والمحاصيل.


ولذلك عندما كان المالك يجري مقابلات لاٍختيار متقدمين للعمل كان يواجه في النهاية برفضهم العمل، وأخيرًا اقترب رجل قصير ونحيف متوسط العمر للمالك فقال له المالك : هل أنت يد عاملة جيدة في مجال الزراعة؟

فأجاب الرجل نحيف الجسم قائلا: نعم فأنا الذي ينام عندما تعصف الرياح!

ومع أنّ مالك المزرعة تحيّر من هذه الإجابة إلا أنه قبِلَ أن يعينه بسبب شدة يأسه من وجود عمال آخرين يقبلون العمل في مزرعته.

أخذ الرجل النحيف يعمل عملا جيداً في المزرعة، وكان طيلة الوقت مشغولا من الفجر وحتى غروب الشمس، وأحس المالك بالرضا عن عمل الرجل النحيف.

وفي إحدى الليالي عصفت الرياح بل زمجرت عالياً من ناحية الشاطئ، فقفز المالك منزعجًا من الفراش ثم أخذ بطارية واٍندفع بسرعة إلى الحجرة التي ينام فيها الرجل النحيف الذي عيّنه للعمل عنده في المزرعة ثمّ راح يهزّ الرجل النحيف وهو يصرخ بصوت عالٍ: اٍستيقظ فهناك عاصفة آتية قم ثبِّت كل شيء واربطه قبل أن تطيّره الرياح.

اٍستدار الرجل صغير الحجم مبتعداً في فراشه وقال في حزم: لا يا سيّدي فقد سبق وقلت لك أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح!

اٍستشاط المالك غضبًا من ردة فعل الرجل، و خطر له أن يطلق عليه النار في التو و اللحظة، ولكنه بدلا من أن يضيع الوقت خرج عاجلا خارج المنزل ليستعد لمجابهة العاصفة.

ولدهشته اٍكتشف أن كل الحظائر مغطاة بمشمّعات والبقر في الحظيرة، والطيور في أعشاشها، والأبواب عليها أسياخ حديدية وجميع النوافذ محكمة الإغلاق، وكل شيء مربوط جيداً ولا شيء يمكن أن يطير.

وحينذاك فهم المالك ما الذي كان يعنيه الرجل العامل لديه، وعاد هو نفسه إلى فراشه لينام بينما الرياح تعصف.

الدرس المستفاد من هذه القصة هو: أنه حينما تستعد جيداً فليس هناك ما تخشاه هل يمكنك يا أخي أن تنام بينما رياح الحياة تعصف من حولك ؟ لقد تمكن الأجير أن ينام لأنه كان قد أمّن المزرعة جيداً، ونحن يمكننا أن نؤمِّن حياتنا ضد عواصف الحياة بربط نفوسنا بقوة بكلمة الله جل شأنه.

التوفيق ليس بيتًا تسكنه ولا شخصًا تعاشره ولا



التوفيق ليس بيتًا تسكنه ولا شخصًا تعاشره، ولا ثوباً ترتديه، التّوفيق غيثٌ إنْ أذنَ الله بهطوله على حياتك ما شقيت أبداً، فاستمطروه بالصلاة و الدّعاء، و حسن الظن بالله ثم حسن الظن بالناس دائماً، و حتى تتيقن أن المسألة هي مسألة توفيق، انظر إلى الذِّكر من أسهلِ الطاعات، لكن لا يوفق له إلا القليل .

الأربعاء، 15 يوليو، 2015

الذي يعوق معظم الناس عن تسجيل إنجازات جيدة ليست



الذي يعوق معظم الناس عن تسجيل إنجازات جيدة ليست العقبات الكبرى التي يواجهونها في طريقهم و إنما التردد و الخوف من الانطلاق .

حينما وصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى


حينما وصل النبي صلى الله عليه وسلم إلى سدرة المنتهي وأوحى إليه ربه: يامحمد، ارفع رأسك وسل تٌعط.


قال: يارب إنك عذبت قوما بالخسف وقوما بالمسخ، فماذا أنت فاعل بأمتي؟

قال الله تعالى: أنزل عليهم رحمتي وأبدل سيئاتهم حسنات ومن دعاني أجبته ومن سألني أعطيته ومن توكل علي كفيته، وأستر على العصاة منهم في الدنيا وأشفعك فيهم في الأخرة، ولولا أن الحبيب يحب معاتبة حبيبه لما حاسبتهم، يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع؟ فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع؟

سبحانك يارب ما أعظمك، وما أرحمك، آشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدآ رسول آلله.

يَقول إبليـس لله عـزَ وجلَ: {وعزتك وجلالك لأغًوينهم ما دامت أرواحهم في أجسادهم}

فيقول الله عز وجل: {وعزتي وجلآليَ لأغفرنَ لهم ما داموَا يسَتغفرونني}

ٱسْتغفِر ٱللّه أستغفر الله أستغفر الله أكثروا من الأستغفار، اللهم أجعل تذكيري صدقة جارية.

إن أهل الجنة إذا دخلوا الجنة و لم يجدوا أصحابهم الذين كانوا معهم على خير في الدنيا فإنهم يسائلون عنهم رب العزة، ويقولون: يارب لنا إخوان كانوا يصلون معنا ويصومون معنا لم نرهم.

فيقول الله جل و علا: اذهبوا للنار و أخرجوا من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان.

وقال الحسن البصري رحمه الله: استكثروا من الأصدقاء المؤمنين فإن لهم شفاعة يوم القيامة، الصديق الوفي هو من يمشي بك إلى الجنة.

الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

في إحدى القرى الهندية النائية تزوجت فتاة شابة وكانت


في إحدى القرى الهندية النائية تزوجت فتاة شابة، وكانت مستاءة من ذلك الزواج لأن زوجها كان يسيء معاملتها، من أجل هذا انطلقت الفتاة لتشكو زوجها لدى شيخ القرية وتطلب منه عونا ًفي حل مشكلتها.


قال لها شيخ القرية الذي حنكته التجارب : يتوجب عليك أن تنزعي بنفسك شعرات من ذئب حي ثم إئتني بها حتى استطيع تليين قلب زوجك وفكرت الفتاة كيف يمكنها أن تفعل ذلك كيف يمكنها أن تنزع شعرات من ذئب حي.

وذهبت الفتاة إلى الصحراء علها تحصل على ذئب ورأت ذئبا ًيجر ماعزا ً وينطلق بها إلى الغار فراحت تراقب رأت جراء الذئب يرضعون من أمهم.

وفي اليوم التالي أخذت الفتاة قدرا ً من اللحم والعظام ووضعتها في طريق الذئب وجاء الذئب فأكل قسما ً وحمل الباقي إلى جرائه، كل يوم كانت الفتاة تفعل ذلك وشيئا ً فشيئا ً راحت تقترب أكثر فأكثر، الذئب اطمأن للفتاة والفتاة راحت تمسح على رؤوس الجراء.

وذات يوم وهي تمسح على رؤوس الذئاب الصغيرة انتزعت بلطف عدة شعرات وذهبت بها لشيخ القرية واندهش الشيخ وقال : كيف أمكنك أن تفعلي ذلك ؟! كيف تسنى لك أن تنزعي شعرات من جسم ذئب حي؟

وقصت الفتاة على الشيخ ما جرى وقالت : لقد توددت للذئب حتى أصبح يطمئن لي فلا يؤذيني.

وهنا التفت الشيخ وقال لها: يا ابنتي لقد استطعت ترويض ذئب مفترس وحيوان كاسر، أفلا تستطيعين ترويض زوجك! افعلي معه ما فعلتِ مع الذئب، و أنك توددتِ له لأحبك ِ وأصبح قلبه أسيرا ً بين يديك، وقديما ً قالوا: الإنسان عبد الإحسان.

الاثنين، 13 يوليو، 2015

عزم قوم من أهل الثراء في بلاد الشام على الحج


عزم قوم من أهل الثراء في بلاد الشام على الحج فأرادوا أن يصحبهم من يقوم على خدمتهم فأشاروا عليهم برجل خدوم طباخ خفيف الظل لم يحجّ، فعرضوا عليه أن يصحبهم ويخدمهم فيصنع طعامهم ويقضي حوائجهم وتكون أجرته الحجّ معهم، فوافق فرحاً بهذا العرض السخيّ، وكان الحج من أمانيه التي حال بينه وبينها الفقر.


عندما وصلوا مكة استأجروا بيتاً وخصصوا فيه حجرة تكون مطبخاً وبدأ الخادم بالعمل جاداً فرحاً، وفوجئ ذات يوم وهو يدق بالهاون (وهي آلة تدق بها الحبوب القاسية ) أن الأرض تُطَبْطِبُ وتهتز وتوحي بأنّ شيئاً مدفوناً في قعرها، ودعته نفسه أن يبحث عن المُخبَّأ فلعل رزقاً ينتظره في جوف الأرض، وكانت المفاجأة السعيدة: كيسٌ من الذهب الأحمر في صندوق صغير من الحديد، التفت يمنة ويسرة لئلا يكون أحد قد اطلع على الرزق المستور، وبعد تفكير رأى أن يعيده مكانه حتى يأذن القوم بالرحيل فيأخذه معه، ويخفيه عنهم ، وبدأ مع تلك الساعة سيل الأفكار والأماني، ماذا يصنع بهذا المال وكيف سيودّع أيام الفقر والحاجة، ونسي في غمرة ذلك أن هذا المال حرام عليه في بلد حرام لا تحل لقطته إلا لمُنْشِد ولو كان شيئا قليلا ولكنه الإنسان كما وصفه الله (وإنه لحب الخير لشديد) العاديات.

لما آذنوا بالرحيل جعل الصرّة بين متاعه وحملها على جمله وأحكم إخفاءها وخبرها، وسار القوم وصاحبنا لا يشعر بمشقة السفر ولا بالضيق من بعد الطريق ، والأماني تحوم حول رأسه والخوف الشديد يحاصره شفقة على المال من الزوال.

عندما وصلوا منطقة قرب تبوك نزلوا ليرتاحوا، ونزل صاحبنا وبدأ عمله المعتاد في الخدمة والطبخ، وفجأة شرَدَ جمل الخادم بما حمل، فتسارع القوم لردّه وكان أشدّهم في ذلك صاحبه ، ولكنّ الجمل فات على الجميع ولم يدركه أحد فعاد الناس بالخيبة، وتأثر الخادم حتى بلغ الأمر حدّ البكاء الذي لا يليق بثبات الرجال.

لما رأى أصحابه منه هذا الجزع طمأنوه ووعدوا أن يضمنوا جمله ويعوضوه خيراً منه وخيراً مما عليه، لكنه أبدى لهم بأنّ عليه أشياء لا يمكنه الاستغناء عنها وهدايا وتحفاً اشتراُها من مكة والمدينة لأهله، وهذا سبب حزنه، لكن القوم لم يلتفتوا لما أصابه وطلبوا الرحيل لمواصلة المسير والتعجّل إلى الأهل، ورَضخ مُكرهاً لطلبهم وسار معهم حتى وصل بلده مغموما من ذهاب الذهب وفقدان الأمل.

في العام الذي يليه رغب آخرون من الأثرياء الحجّ وسألوا عمّن يرافقهم ويقوم بخدمتهم فأوصاهم الأوّلون بصاحبنا ومدحوه لهم، وأثنوا على عمله خيراً، وفي طريقهم للحج نزلوا منزلاً قريباً من المنزل الذي فقد فيه صاحبنا جمله.

ولما ذهب لقضاء حاجته مرّ ببئر مهجورة فأطلّ فيها فوجد في قاعها أثر جمل ميت فنزل والأمل يحدوه أن يكون الجملُ جملَه، فوجده بالفعل ميتا قد بليت عظامه وأما المتاع وكيس الذهب بحاله لم ينقص منهما شيء، أخذ الذهب وأخفاه وعادت إليه أفراحه وأمانيه، وسكن مع أصحابه في البيت نفسه واتخذ من الحجرة التي خصصت له مطبخاً ورأى أن يعيد المال إلى مكانه ريثما ينتهي الحج فيأخذه مرة أخرى.

في تلك الأيام جاء رجل هِنْدي لعله صاحب البيت وطلب أن يأخذ شيئاً من البيت فأذنوا له، فدخل حجرة صاحبنا وقصد إلى موضع الصندوق فحفر ثم أخرج الصندوق، كان الخادم ينظر إليه وهو في غاية الذهول، فلمّا رآه قد عثر عليه وأخذه استوقفه قائلاً له، ما هذا الذي أخذت؟ قال الهندي: ذهب كنت خبّأته في هذا الموضع من سنين وقد احتجته اليوم وجئت لآخذه.

لم يتمالك صاحبنا نفسه أن قال للهندي: وهل تعلم أن مَالَكَ هذا قد وصل إلى أطراف بلاد الشام ثم عاد إلى هذه البقعة لم ينقص منه شيء.

قال الهندي: والله لو طاف الأرض كلها لعاد إلى مكانه وما ضاع منه شيء لأني أزكيه كل عام لا أترك من زكاته شيئا، والله يحفظه لي.

تزوج شاب من إمرأه وبعد ثلاث سنوات من الزواج لم


تزوج شاب من إمرأه وبعد ثلاث سنوات من الزواج لم تأتِ إرادة الله لهذا الرجل أن يكون أبآ وكان هذا الرجل مؤمنا بإرادة الله وقدره.


فقرر هو وزوجته الذهاب إلى الملجأ، وأن يتكفلوا طفلآ ويعتنوا به ويترعرع في كنفهم وفعلآ اختاروا طفلآ وذهبوا به إلى منزلهم
وهموا برعايته والعنايه به، حتى تعلقوا به وأصبحوا يرونه ابنآ حقيقيآ.

وبعد سنوات قليله جاءت إراره الله ليرزقا بطفل من أصلابهم وكادت الفرحه لا تسعهم وتشاوروا بينهم عن مصير الطفل الذي، عاش بينهم حتى قرروا أن يبقى معهم ويهتموا به وبطفلهم الذي رزقهم الله به.

وبعد سنوات بلغ الطفلين وأصبحا شابين يشد بهم الظهر ولم يفرقا بينهما بشيء، وكان الأولاد متحابين ومتفاهمين فيما بينهم إلا أنه في يوم من الأيام ذهب الرجل وزوجته لزيارة أحد الأصدقاء وبعد عودتهما إلى المنزل وجدوا ابنهم الذي من صلبهم يبكي ووجهه ملطخ بالدماء.

فغضب الرجل وزوجته بعد علمهم بإن أخيه هو من فعل به هذا، وحاولا أن يعرفا السبب دون جدوى، فقررا طرد ابنهم بالتبني من المنزل وأخرجاه من منزلهم.

بعد تجريحه وإهانته وقالا له اخرج ولا تعد إلى المنزل مرة ثانيه فخرج الشاب والدموع تملأ عينه والحزن قد سيطر على قلبه فأصبح يمشي بالشوارع وفي الأزقة لعله يجد ما يأكله من نفايات الناس، وفي الليل يعود إلى حديقة المنزل ليقضي ليلته فيها فارشآ الأرض ومتلحفآ السماء لعل أباه أو امه يشفقا أو يحنا عليه.

ولكن دون جدوى وبقي أيامآ وأيام على هذه الحال ويحاول الإعتذار منهما والتوسل إليهما ولكن لا فائده من ذلك وأصرا على طرده خارج المنزل.

وفي يوم من الأيام سمع الأب ابنه الحقيقي يبكي وبصوت مرتفع وهو في غرفته فدخل عليه وأخذ يحضنه ويقول له مابك يا بني لماذا تبكي هل أنت مريض؟ هل أغضبك شيء؟

فقال له الولد: والله يا أبي ما يبكيني هو حالة أخي كلما أنظر إليه أرى فيه الكآبه والحزن.

فقال له الأب وبغضب: هذا ليس، أخوك وليس ابني دعه وشأنه.

فقال له الولد: يا أبي ما يبكيني هو إنني أخفيت عليك حقيقة سبب ضربه لي وبشراسه.

فقال له الأب: ما السبب يا بني فصمت الولد قليلآ ثم قال له وهو يبكي كنت أتحدث معه وأثناء حديثي معه تمنيت لك الموت أو مكروهآ يصيبك كي أتنعم بثروتك فغضب مني وبدأ يضربني دون رحمه ويقول لي مت أنت واترك لي أبي وكررها كثيرآ ثم بكى، وقال لي: إن مات أبي سأموت معه فأنا احبه أكثر من نفسي.

فاندهش الأب مما يسمعه من إبنه وذهب مهرولآ إلى الحديقه وهو ينادي أين أنت يا بني، فلما وصل إليه وجده ممدآ على الأرض وكان قد فارق الحياه بسبب الجوع والبرد.

العبره من هذه القصه: يجب على كل منا أن يكون عادلآ وحليمآ في قرارته وأن لا يجعل العاطفه تغلب عليه فرب أخ لك أفضل من أخيك ورب شخص لك أفضل من ابنائك وأقاربك فكم من أبناء عقت أبائها وكم من أخ ظلم أخيه، وكم من أقارب أساءوا لك فربما كلمة، جارحه منك تقضي على مستقبل إنسان يحبك ويتمنى لك الخير.