الثلاثاء، 31 مارس، 2015

يوجد منّا الكثير ملتزم و لا يقرأ من



يوجد منّا الكثير ملتزم و لا يقرأ من القرآن شيئا.

ملتزم و لا يحافظ على الصلوات الخمس في المسجد.

ملتزم و لا يصل الرحم إلا في الأعياد والمناسبات.

ملتزم يصيح في وجه أمه.

ملتزم لا يحفظ حتى الأربعين حديثا النووية.

ملتزم لا يعرف قواعد تلاوة القرآن.

ملتزم يتسلى مع الفتيات عبر المسنجر أو الفيسبوك.

ملتزم أمواله في بنوك ربوية.

ملتزم زوجته تعمل مع الرجال في اختلاط كامل.

ملتزم لم يعلّم أحدا من عائلته الموسعة الكتاب و السنة.

ملتزم ويطعن في العلماء والدعاة و يسبّهم و يغتابهم.

إنّا لله وإنّا إليه راجعون، بماذا أنت و أنا ملتزمون إذا؟ باللحية أو بالقميص؟

نعم اللحية و القميص من سنة النبي صلى الله عليه و سلم و لكننا ننطلق منهما لا نقف عندهما ! نسأل الله تعالى الهداية و الفهم لنا جميعا.

الأحد، 29 مارس، 2015

لا تدري بأيِّ عمل تدخلُ الجنّة فلا



لا تدري بأيِّ عمل تدخلُ الجنّة فلا تدَعْ باباً للخيرِ إلا ولكَ فِيه سهم، لعلَّه يكونُ هو بابك للجنّة.

السبت، 28 مارس، 2015

روي أن الشمس لم تشرق يوماً في أحد البلاد استيقظ


روي أن الشمس لم تشرق يوماً في أحد البلاد استيقظ الفلاحون صباحا ليذهبوا إلى الحقول لكن الظلام كان دامساً، واستيقظ الموظفون في السادسة ليذهبوا إلى أعمالهم ولكن الظلمة كانت حالكة، واستيقظ التلاميذ ليذهبوا إلى المدارس فلم يستطيعوا. 


وعلى مدى ساعات النهار تعطل كل شيْ وتوقفت الحياة وأصاب الناس القلق على زراعتهم ,وارتعشت أجساد الأطفال والعجائز من البرد ودب الخوف في قلوب الجميع. 

ولما أتى الليل لم يظهر القمر، فذهب الجميع إلى دور العبادة يرفعون الصلوات ويرددون الأدعية ويصرخون ضارعين لتعود الشمس ولم ينم أحد في تلك الليلة، وفي الخامسة من صباح اليوم التالي أشرقت الشمس في موعدها، فتصايح الناس فرحاً ورفعوا أيديهم إلى السماء , يرددون صلوات الشكر ويتبادلون التهنئة. 

فقال لهم أحد حكماء المدينة:  لماذا شكرتم الله على طلوع الشمس اليوم فقط ألم تكن تشرق كل صباح! تعلم أن تستشعر نعم الله عليك دائما.

الجمعة، 27 مارس، 2015

طلب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه من


طلب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه من أهل حمص أن يكتبوا له أسماء الفقراء والمساكين بحمص ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين.


 وعندما وردت الأسماء للخليفة فوجيء بوجود إسم حاكم حمص سعيد بن عامر موجود بين أسماء الفقراء!

وعندما تعجب الخليفة من أن يكون واليه على حمص من الفقراء سأل أهل حمص فأجابوه بأنه ينفق جميع راتبه على الفقراء و المساكين و يقول: ماذا أفعل و قد أصبحت مسؤولا عنهم أمام الله.

وعندما سألهم الخليفة: هل تعيبون شيئا عليه؟

قالوا: نعيب عليه ثلاثا، فهو لا يخرج إلينا إلا وقت الضحى، و لا نراه ليلا أبدا، و يحتجب علينا يوما من أيام الأسبوع.

و عندما سأل عمر سعيداً عن هذه العيوب أجابه: هذا حق يا أمير المؤمنين أما الأسباب فهي، أما أني لا أخرج الا وقت الضحى فلأني لا أخرج إلا بعد أن أفرغ من حاجة أهلي و خدمتهم فأنا لا خادم لي و إمرأتي مريضة.

وأما إحتجابي عنهم ليلا فاني جعلت النهار لقضاء حاجاتهم و الليل لعبادة ربي.

وأما إحتجابي عنهم يوما في الأسبوع فلأني أغسل فيه ثوبي و أنتظره ليجف لأني لا أملك غيره.

فبكى أمير المؤمنين عمر ثم أعطى سعيد مالا فلم ينصرف سعيد حتى وزعه على الفقراء والمساكين.

رباعية السعادة: أعطي الكثير حتى



رباعية السعادة: أعطي الكثير حتى لو امتلكت القليل، لاتكره أحدا مهما أخطأ في حقك، عش في بساطة مهما علا شأنك، توقع خيرا مهما كثر البلاء.

الخميس، 26 مارس، 2015

كان هناك أمرأة أرملة لم يكن لها معين إلا الله وحده ثم


كان هناك أمرأة أرملة لم يكن لها معين إلا الله وحده ثم نفسها لتعيل أطفالها، كانت تقدم لهم الحب والعطف والأمان وكانت صابرة مؤمنة مما جعلها تصبح قوية.


عندما حل الليل وبينما هم نيام اشتدت الرياح وزادت الأمطار وكان بيتهم ضعيف الأساس ومن كثرة قلق ألام على أطفالها بقيت مستيقظة تحضن أطفالها بقربها ليحصلوا جميعا على اكبر قدر ممكن من الدفئ.

وللحظة قامت ألام وأحضرت ورقة صغيرة وكتبت فيها بضع كلمات ومن ثم وضعتها في شق الحائط وأخفتها عن ناظر أطفالها.

في تلك الأثناء لم تكن تعلم ألام بان إحدى أطفالها كان يراها وهي تضع شيء ما بالحائط ! مرت الأيام تعقبها السنوات تغير الحال فكبر الأطفال وأصبحوا رجال فقد كانوا متعلمين مثقفين مما جعلهم يتركون بيتهم الصغير ليسكنوا بيتا في المدينة.

ما إن لبثت أمهم سنه واحدة بينهم حتى توفاها الله وبعد انتهاء ثلاثة أيام للعزاء اجتمع أبنائها وفي لحظة ذهب كل منهم بذكرياته عن أمه وفجأة تذكر أخاهم الأكبر أن أمه قد وضعت شيئا ما في حائط منزلهم القديم!

فاخبر أخوته فهرعوا مسرعين إلى ذلك البيت وعندما وصلوا نظر الابن إلى الحائط والتقط الحجر الذي يغلق فتحة الشق وعندها وجد ورقة بالداخل فسحبها.

وإذا بالبيت يهتز بقوة فخاف أبناء المرأة من أن يسقط البيت عليهم فابتعدوا بسرعة إلى جهة أخرى فوقع البيت، وعندها حل الصمت بين الإخوة للحظات وعلى وجههم الاستغراب والذهول كيف بذلك يحدث ؟! قال أحد الأبناء هل الورقة معك يا أخي ؟ إجابة: نعم قالوا له بصوت مرتفع افتحها افتحها! 

وعندما فتحها إليكم ما كتبته المراة في داخلها فلم تكن تحتوي إلا بضع كلمات وهي (أصمد بإذن رَبك) ياه ما أعظم تلك العبارة وما أروع تلك المرأة وما اصدق إيمانها. 

عندها ترحم الأبناء على أمهم وعرفوا آخر درس قد علمتهم إياه بعد وفاتها وهو أن يثقوا بالله حق ثقة وان يكون لديهم ثقة كبيرة بان الله تعالى يسير أمورهم لما فيه خير لهم.

اشراقة: الثقة بالله أمر عظيم غفلنا عنه كثيراً فما أحوجنا اليوم إلى هذه الثقة لنعيد بها توازن الحياة المنهار.

إن الرجال ألف لون ولون وكل رجل له طلب وله


إن الرجال ألف لون ولون وكل رجل له طلب وله حلم وله نموذج يحلم به غير النموذج الذي يحلم به الرجل الآخر الجيل مفكك ليست له راية مذهبية واحدة.


وإذا حاولتِ إرضاء كل الرجال فسوف تعيشين كالحرباء كل يوم بلون وتخسرين نفسك دون أن تكسبي رجلًا واحدًا، حاولي أن تبحثي في نفسك أنتِ عما تريدين.

أنتِ مقتنعة بالعفة والأدب عيشي عفيفة ومؤدبة وستجدين رجلك الذي يتفانى في حبك ويجد فيكِ نموذجه الذي يحلم به.

الأربعاء، 25 مارس، 2015

يقول أحدهم أنا رجل متزوج بثلاثة نسوة وأعيش


يقول أحدهم أنا رجل متزوج بثلاثة نسوة وأعيش حياةً سعيدة معهن ولله الحمد ولم تصادفني مشاكل معهن، ولكن في يومٍ من الأيام كنا نجلس سوياً فـسألوني هذا السؤال: من هي التي تحبها أكثر ولها مكان في قلبك أكبر؟


يقول: تفاجئت بهذا السؤال في البداية ولكن قلت لهن أجيبكن لكن في وقتٍ أخر.

في ذلك اليوم كانت الأولى بأنتظاري بغرفتها وكنت قد جلبت معي (تفاحة) وأعطيتها وقلت اياكِ ان تخبريهن اني اعطيتكِ التفاحة يقصد زوجتية المسكينتين فخلدت الى النوم.

في اليوم التالي كانت زوجتي الثانية بأنتظاري ففعلت معها كما فعلت مع الاولى وقلت لها نفس الكلام لاتخبريهن بما اعطيتكِ.

وفي اليوم الثالث فعل كما فعل في اليومين السابقين.

أما اليوم الرابع فقد جلسوا سوياً ثم سألوه: من تحب اكثر ومن لها مكانة في قلبك اكبر؟

فكان جوابه: التي أعطيتها التفاحة هي من أحبها أكثر ولها مكانةٌ في قلبي أكبر.

الثلاثاء، 24 مارس، 2015

أمام المحيط الكبير وعند شاطئه الفسيح وقف طفل


أمام المحيط الكبير وعند شاطئه الفسيح وقف طفل صغير من أطفال المكسيك ونظر إلى نجمة البحر التي قذفتها الأمواج الهائجة.


وبعد ثوان من التأمل قرر الصبي أن يجري نحو النجمة ليعيدها إلى المحيط قبل أن تموت وكلما أعاد نجمة إلى البحر قذفت الأمواج بالعشرات ولكن الصبي لم يكترث بذلك وراح بجد ونشاط يقوم بدوره الإنساني الإيجابي نحو نجوم البحر.

فجأة ناداه فيلسوف كان يتابع نشاطه وقال له : يا بني ألا ترى ملايين النجوم قد تناثرت على الشاطئ ؟ ألا ترى أن عملك هذا لن يغير من مصيرها شيئاً؟

ابتسم الطفل وانحنى ليلتقط نجم بحر آخر ثم القى به إلى البحر قائلاً: لقد تغير مصير نجم البحر هذا على الأقل أليس كذلك.

إذا لم تستطع القيام بعظيم الأعمال، إعمل الصغير منه بشكل عظيم، سهل جدا أن تجلس وتراقب ما يحدث ،الصعب هو أن تقوم وتفعل شيئاً بناءا على ما لاحظت.

ﻓﻲ ﺍﻋﻤﺎﻕ ﻛﻞ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ



ﻓﻲ ﺍﻋﻤﺎﻕ ﻛﻞ ﺍﻧﺴﺎﻥ ﻣﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﻔﻄﺮﺓ ﺍﻟﺤﺐ ﺍﻟﺮﺣﻤﻪ ﺍﻟﺼِﺪﻕ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﮕﺜﻴﺮ ﻣﻨﺎ ﻳﻌﻴﺶ ﻋﻠﻰ ﺳﻄﺢ ﺍﻟﺬﺍﺕ ﻫﺎﺭﺑﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﻖ.

حين صرخت المعلمة من سرق القلم؟ إرتبك


حين صرخت المعلمة من سرق القلم؟ إرتبك كافة الطلبة وأخذو ينظرون لبعضهم البعض حين جاء المدير وبدأ التفتيش، وبعد جهد جهيد وجد القلم مع أحد الطلبة.


فصرخ به المدير: لماذا تسرق؟ فأجاب ببراءة أنا لم أسرق بل كتبت به شيئا وكنت سأعيده وركض ببراءة إلى دفتر زميلته وفتحه فإذا به يكتب لها أحبك، فازداد غضب المدير وعاقبهما!

ومنذ ذلك الحين ظن الطفل أنه عوقب لأنه سرق، وعلمت الفتاة أنها عوقبت لأنه أحبها وظل الشاب يخاف أن يسرق ولا يخاف ان يحب، وظلت الفتاة تخاف أن يحبها أحد لأنها حتما ستعاقب.

ما تحصده أجسادنا من الطاعات تحرقه



ما تحصده أجسادنا من الطاعات تحرقه ألسنتنا من الزلات فالصمت والتغافل منهج الصالحين لذا قل خيرا أو لتصمت فسلامة المرء بين فكيه.

الاثنين، 23 مارس، 2015

رجل يسجد لمرأه بسبب جمالها؟ انظروا ماذا حدث بعد السجود


تقول صاحبة القصة فتحت عيناي على الدنيا فوجدت أبي منغمس بالملذات يلهو ويخرج ويشرب الخمر مع أصحابه ومع هذا لا يبخل علينا بشيء أبدا مهما طلبنا منه.


ولكن بشرط أن لا نرتدي الحجاب وكان دائما يسخر من الفتاة التي ترتدي الحجاب فيصر أن نلبس كل ما تجود به الموضة سواء أكانت تتناسب مع إسلامنا أم لا وأعطانا الحرية الكاملة وخاصة الخروج والسهر.

وكان يعتبر الصداقة بين شاب وفتاه تحضر ورقي ولهذا كنا نجلس مع أصدقاء إخواننا، ولكن في الطرف الأخر والدتي لا تعجبها هذه التصرفات نوعا ما أي تسكت عن بعض وتسمح ببعض.

بحكم أن والدي يحب السفر كثيرا مع أصدقائه لعمل الفواحش وكانت والدتي تعلم بهذا الشيء ولكن كانت تقول طالما يمارس الفواحش بعيدا عن البيت فلا بأس!

وسافر أبي وطال سفره أكثر من شهر وبعد هذه المدة اتصل صديقه من البلد التي سافروا إليها ليخبرنا بأن والدي سوف يصل إلى البلاد غدا ولكن ميت!

وبعد سماع الخبر أصبحنا غير مصدقين كيف؟ وهو بكامل صحته ولم يشتكي يوما من أي شيء فبكينا كثيرا وخاصة أنا حيث كنت الصغيرة المدللة التي لا يرفض لها طلب.

وما أن وصل جثمان والدي حتى انكببت عليه وأصبحت أبكي بحرقة ومرت أيام العزاء فاتصلت بصديق والدي الحميم الذي سافر معه فقالوا لي أنه في المسجد لا يفارقه إلا نادرا فتعجبت من هذا التصرف المفاجئ الذي طرأ عليه وبعد أن ألححت عليه في القدوم.

أتى ووجهه شاحب فقلت له يا عمي: أريد أن تخبرني كيف مات أبي، فأجهش بالبكاء فحلفت عليه وقلت له أنا لا اصدق الكلام الذي قلته لوالدتي حادث سيارة، وبعد إلحاح سمعت الفاجعة.

يقول: لقد كنا سهرا نين ونشرب الخمر ومعنا البنات فقلت له البنت التي معي أجمل من البنت التي سوف تأتي وتجلس معك. 

فقال: أنت لم تراها بعد وسوف تدخل الآن، فلما دخلت وكانت بكامل زينتها وقف أبيك ثم سجد إكراما لجمالها وبينما هو ساجد، وأنا أنادي عليه لم يرد ناديته أكثر من مرة لم يرد فحركته فسقط فإذا هو ميت، لقد مات وهو ساجد لها.

وبعد سماعي لهذه النهاية وسوء خاتمته بكيت كثيرا وأياما، ثم توضأت وصليت ودعوت له بالمغفرة وارتديت الحجاب ودعيت ربي أن يختم أعمالي بحسن الخاتمة أرجو أن تكونوا تعلمتم شيء من هذه القصة شكرا.

ﻧﺎﻡ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺃﺳﺘﻴﻘﻆ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺍﻭ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﻪ ﺫﻫﺐ



ﻧﺎﻡ ﻋﻦ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭﺃﺳﺘﻴﻘﻆ ﻟﻠﻌﻤﻞ ﺍﻭ ﻟﻠﺠﺎﻣﻌﻪ ﺫﻫﺐ ﻟﻠﺮﺯﻕ ﻭﻧﺴﻲ ﺍﻟﺮﺍﺯﻕ ﻭﺧﺎﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻠﻖ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺬﻛﺮ ﺍﻟﺨﺎﻟﻖ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻻ ﺗﺠﻌﻞ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺃﻛﺒﺮ ﻫﻤﻨﺎ.

ﻗﺎﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺘﺰﻭﺟﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻛﺎﻟﺤﺬﺍﺀ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ


ﻗﺎﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺘﺰﻭﺟﻴﻦ: ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻛﺎﻟﺤﺬﺍﺀ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﻐﻴﺮﻩ ﻭﻳﺒﺪﻟﻪ ﻣﺘﻰ ﻭﺟﺪ ﺍﻟﻤﻘﺎﺱ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﻟﻪ، ﻓﻨﻈﺮ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻭﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺟﻞ ﺣﻜﻴﻢ ﻛﺎﻥ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺠﺎﻟﺴﻴﻦ ﻭﺳﺄﻟﻮﻩ: ﻣﺎ ﺭﺃﻳﻚ ﻟﻬﺬﺍ ﺍﻟﻜﻼﻡ؟


ﻓﻘﺎﻝ: ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻟﻪ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺻﺤﻴﺢ ﺗﻤﺎﻣﺎ! ﻓﺎﻟﻤﺮﺃﺓ ﻛﺎﻟﺤﺬﺍﺀ ﻓﻲ ﻧﻈﺮ ﻣﻦ ﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﻗﺪﻣﺎ! ﻭﻫﻲ ﻛﺎﻟﺘﺎﺝ ﻓﻲ ﻧﻈﺮ ﻣﻦ ﻳﺮﻯ ﻧﻔﺴﻪ ﻣﻠﻜﺎ! ﻓﻼ ﺗﻠﻮﻣﻮﺍ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺑﻞ ﺃﻋﺮﻓﻮﺍ ﻛﻴﻒ ﻳﻨﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺴﻪ!

الأحد، 22 مارس، 2015

الأشخاص في حياتنا يُشبهون علامات الترقيم!


الأشخاص في حياتنا يُشبهون علامات الترقيم! منهم كعلامة الإستفهام يتدخلون بكل شيء وبعضهم كالفاصلة بإمكانك الإعتماد عليهم لِتستمر.


وآخرون كالنقطة مع ابتعادهم نبدأ سطراً جديد وقسم كعلامة التعجب وظيفتهم الحسد والترقب والباقين كالأقواس يسكُنون بين الكلمات وفي القلب.

يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في


يحكي أن رجلا من سكان الغابات كان في زيارة لصديق له بإحدى المدن المزدحمة، وبينما كان سائرا معه في إحدى الشوارع التفت إليه وقال له: إنني أسمع صوت إحدى الحشرات.


أجابه صديقه، كيف؟ ماذا تقول؟ كيف تسمع صوت الحشرات وسط هذا الجو الصاخب؟ 

قال له رجل الغابات: إنني أسمع صوتها، وسأريك شيئا، أخرج الرجل من جيبه قطع نقود معدنية ثم ألقاها على الأرض.

في الحال التفتت مجموعة كبيرة من الزائرين ليروا النقود الساقطة على الأرض واصل رجل الغابات حديثه فقال وسط الضجيج، لا ينتبه الناس إلا للصوت الذي ينسجم مع اهتماماتهم.

هؤلاء يهتمون بالمال لذا ينتبهون لصوت العملة، أما أنا فأهتم بالأشجار والحشرات التي تضرها لذا يثير انتباهي صوتها.

الجمعة، 20 مارس، 2015

يُحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم سر


يُحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم سر السعادة لدى أحكم رجل في العالم! مشى الفتى أربعين يوما حتى وصل إلى قصر جميل على قمة جبل، و فيه يسكن الحكيم الذي يسعى إليه،  وعندما وصل وجد في قصر الحكيم جمعاً كبيرا من الناس.


انتظر الشاب ساعتين لحين يأتي دوره  أنصت الحكيم بانتباه إلى الشاب ثم قال له: الوقت لا يتسع الآن و طلب منه أن يقوم بجولة داخل القصر ثم يعود لمقابلته بعد ساعتين!

و قال له امسك بهذه الملعقة في يدك طوال جولتك و حاذر أن ينسكب منها الزيت، أخذ الفتى يصعد سلالم القصر ويهبط مثبتاً عينيه على الملعقة!

ثم رجع لمقابلة الحكيم الذي سأله: هل رأيت السجاد الفارسي في غرفة الطعام؟ هل رأيت الورود في الحديقة الجميلة؟  وهل استوقفتك المجلدات الجميلة في مكتبتي؟ ارتبك الفتى و اعترف له بأنه لم ير شيئا! فقد كان همه الأول ألا يسكب نقطتي الزيت من الملعقة!

فقال الحكيم: ارجع و تعرف على معالم القصر! فلا يمكنك أن تعتمد على شخص لا تعرف البيت الذي يسكن فيه، عاد الفتى يتجول في القصر منتبها إلى الروائع الفنية المعلقة على الجدران و شاهد الحديقة و الزهور الجميلة.

و عندما رجع إلى الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأى من جمال و روائع، فسأله الحكيم: و لكن أين قطرتي الزيت اللتان عهدت بهما إليك؟ 

نظر الفتى إلى الملعقة فلاحظ أنهما انسكبتا فقال له الحكيم: تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك!

سر السعادة هو أن ترى جمال الطبيعة و روائع الدنيا و تستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت، فهم الفتى مغزى القصة فالسعادة هي حاصل ضرب التوازن بين الأشياء و قطرتا الزيت هما الستر والصحة فهما التوليفة الناجحة ضد التعاسة و الشقاء.

و في الحديث أربع من السعادة:  الزوجة الصالحة والجار الصالح والبيت الواسع والمركب الهني.

و من بات آمنا في سربه معافا في بدنه لديه قوت يومه فقد حيزت له الدنيا بحذافيرها، كتير يكون أمامه الجمال ولا يشعر به كثيرا منا يبحث عن خطيبة جميلة و بجوارة حورية رائعة كثير منا عنده زوجة صالحة ولا يحس بما تهديه من فرحة و سعادة.

صدق القائل من الغباء أن ما تملكه اليد تذدريه العين فالسعادة ليست ملعقة دواء أو وصفة سحرية كن جميلا ترى الوجود جميلا و لنعود لجادة الصواب فلست أرى السعادة جمع مال و لكن التقي هو السعيد أسأل الله القدير أن يهبنا التوفيق و السعادة في الدنيا و الآخرة و أن يجعلنا من أهل رضوانه.

الخميس، 19 مارس، 2015

ﻳﻘﻮﻝ ﺑﻼﻝ ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻲ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺇﺳﻼﻣﻲ


ﻳﻘﻮﻝ ﺑﻼﻝ ﺍﻟﺒﻠﺠﻴﻜﻲ ﺍﻟﻤﺴﻠﻢ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻋﻠﻨﺖ ﺇﺳﻼﻣﻲ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓً ﺃﺻﺒﺖ ﺑﻤﺮﺽ ﺍﻟﺴﺮﻃﺎﻥ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻲ ﺍﻟﻤﺤﻴﻄﻮﻥ ﺑﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﺪﺧﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﻭﻳﺒﺘﻠﻴﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﻤﺮﺽ!


ﻓﺄﺟﺒﺘﻬﻢ ﺑﻤﺜﺎﻝ ﺑﺴﻴﻂ: ﺍﺫﺍ ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﺃﻥ ﻃﻔﻞ ﻛﺴﺮﺕ ﺃﻣﻪ ﺫﺭﺍﻋﻪ ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺳﺘﻘﻮﻟﻮﻥ؟ ﺳﺘﻘﻮﻟﻮﻥ ﺇﻧﻬﺎ ﺃﻡ ﺳﻴﺌﺔ ﻭﻏﻴﺮ ﺻﺎﻟﺤﺔ.

ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻮ ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺘﺼﺪﻣﻪ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻭﺃﺳﺮﻋﺖ ﺍﻷﻡ ﻟﻠﺤﺎﻕ ﺑﻪ ﻭﺟﺬﺑﺘﻪ ﻓﻜﺴﺮﺕ ﺫﺭﺍﻋﻪ! ﺣﻴﻦ ﺍﺫﻥ ﻳﺨﺘﻠﻒ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﻧﺤﻮ ﺭﺅﻳﺘﻜﻢ ﻟﺘﻠﻚ ﺍﻷﻡ.

ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺮﺍﻩ ﺑﻼﻝ ﺣﻴﻦ ﺃﺻﻴﺐ ﺑﻤﺮﺽ ﺍﻟﺴﺮﻃﺎﻥ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺩﺧﻮﻟﻪ للاسلام ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻵﻳﺔ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺗﻌﻴﻨﻪ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻤﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺮﺽ {ﻻ ﻳُﻜَﻠِّﻒُ ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻧَﻔْﺴﺎً ﺇِﻟَّﺎ ﻭُﺳْﻌَﻬَﺎ} ﺳﻮﺭﺓ ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ.

كتب الخليفة عمر بن عبد العزيز إلى الحسن البصري يقول!


كتب الخليفة عمر بن عبد العزيز إلى الحسن البصري يقول! اجمع لي أمر الدنيا وصف لي أمر الآخرة فكتب إليه الحسن البصري يقول !!


إنما الدنيا حلم والآخرة يقظة والموت متوسط ونحن في أضغاث أحلام ومن حاسب نفسه ربح ومن غفل عنها خسر ومن نظر في العواقب نجا ومن أطاع هواه ضل ومن حلم غنم ومن خاف سلم ومن اعتبر أبصر ومن أبصر فهم ومن فهم علم ومن علم عمل.

فإذا زللت فارجع وإذا ندمت فأقلع وإذا جهلت فاسال وإذا غضبت فامسك واعلم أن أفضل الأعمال ما أكرهت النفوس عليه.

الأربعاء، 18 مارس، 2015

أراد خياط أن يعلم حفيده حكمة عظيمة على


أراد خياط أن يعلم حفيده حكمة عظيمة على طريقته الخاصة، وفي أثناء خياطته لثوب جديد أخذ مقصه الثمين وبدأ يقص قطعة القماش الكبيرة إلى قطع أصغر كي يبدأ بخياطتها ليصنع منها ثوبا جديدا.


وما إن انتهى من قص القماش حتى أخذ ذلك المقص الثمين ورماه على الأرض عند قدميه! والحفيد يراقب بتعجب ما فعله جده، ثم أخذ الجد الإبرة وبدأ في جمع تلك القطع ليصنع منها ثوبا رائعا وما أن انتهى من الإبرة حتى غرسها في عمامته. 

فيهذه اللحظة لم يستطع الحفيد أن يكبح فضوله وتعجبه من سلوك جده فسأله: لماذا يا جدي رميت مقصك الثمين على الأرض بين قدميك بينما احتفظت بالإبرة زهيدة الثمن ووضعتها على عمامة رأسك؟!

فأجابه الجد: يا بني إن المقص هو الذي قص قطعة القماش الكبيرة تلك وفرقها وجعل منها قطعا صغيرة بينما الإبرة هي التي جمعت تلك القطع لتصبح ثوبا جميلا.

فينبغي عليك ألا تعلي قدر من يحاول أن يفرق ويفكك ترابطنا وتآخينا مهما بدت مكانته العالية وعلى النقيض تماما كن مع من يحاول لمّ الشمل وجمعه بالترابط والتآخي.

ﺟﺎﻟﺲ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺑﻌﻘﻠﻚ ﻭﺟﺎﻟﺲ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﺑﺄﺩﺑﻚ ﻭﺟﺎﻟﺲ


ﺟﺎﻟﺲ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺑﻌﻘﻠﻚ ﻭﺟﺎﻟﺲ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﺑﺄﺩﺑﻚ، ﻭﺟﺎﻟﺲ ﺃﻫﻞ ﺑﻴﺘﻚ ﺑﻌﻄﻔﻚ، ﻭﺇﻥ ﺟﺎﻟﺴﺖ ﺍﻟﺴﻔﻬﺎﺀ ﻓﺒﺤﻠﻤﻚ، ﻭﻛﻦ ﺟﻠﻴﺲ ﺭﺑﻚ ﺑﺬﻛﺮﻙ، ﻭﻛﻦ ﺟﻠﻴﺲ ﻧﻔﺴﻚ ﺑﻨﺼﺤﻚ ﺻِﻠَﺘُﻚَ ﺑـ ﺍﻟﻠﻪ، ﻫﻲَّ ﺑﻮﺁﺑَﺘُﻚَ للحياه.


ﻗﺪ ﺗﺴﻜﻦ ﻗﺼﺮﺍً ﻭ ﺗﻀﻴﻖ ﺑﻚ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ، ﻭﻗﺪ ﺗﺴﻜﻦ ﺑﻴﺘﺎ ﺻﻐﻴﺮﺍً ﻭ ﻳﺸﺮﺡ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﺪﺭﻙ، ﻗﺪ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻚ ﺇﺧﻮﺓ ﻭ ﺗﻌﻴﺶ ﻭﺣﻴﺪﺍً، ﻭﻗﺪ ﺗﻜﻮﻥ ﻭﺣﻴﺪﺍً ﻭ ﺣﻮﻟﻚ ﺇﺧﻮﺓ.

ﻗﺪ ﺗﺮﻯ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﻳﻄﻌﻨﻮﻥ ﻇﻬﺮﻙ، ﻭﻗﺪ ﺗﺮﻯ ﺍﻷﻋﺪﺍﺀ ﻳﻨﻘﺬﻭﻥ ﺣﻴﺎﺗﻚ، ﻭﻗﺪ ﺗﺮﻯ ﺃﻏﻨﻴﺎﺀ ﻳﺮﺗﺸﻮﻥ، ﻭﻗﺪ ﺗﺮﻯ ﻓﻘﺮﺍﺀ ﻳﺘﺼﺪﻗﻮﻥ ﻟﻬﺬﺍ ﺳﻤﻴﺖ ﺩﻧﻴﺎ!

ﺇﺣﺴﺎﻧﻚ ﻭ ﺗﻌﺎﻣﻠﻚ ﻻ ﻳﻨﺴﻰ، ﻓﻼ ﺗﻨﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺃﺳﻌﺪﺕ ﺑﻬﺎ ﺃﺣﺪﺍً ﻛﻦ ﺷﻴﺌﺎ ﺟﻤﻴﻼً ﻓﺎﻟﻜﻞ ﺭﺍﺣﻞ.

الثلاثاء، 17 مارس، 2015

ﺳﺄﻝ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﺭﺟﻞ ﻣﺆﻣﻦ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﺭﺑﻚ



ﺳﺄﻝ ﺍﺣﺪﻫﻢ ﺭﺟﻞ ﻣﺆﻣﻦ ﺍﻥ ﻛﺎﻥ ﺭﺑﻚ ﻳﺮﻣﻴﻨﺎ ﺑﺴﻬﺎﻡ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﻓﺘﺼﻴﺒﻨﺎ، ﻓﻜﻴﻒ ﻟﻲ ﺑﺎﻟﻨﺠﺎﺓ؟ ﻓﺄﺟﺎﺑﻪُ: ﻛﻦ ﺑﺠﻮﺍﺭ ﺍﻟﺮﺍﻣﻲ ﺗﻨﺠﻮ.

ﺧﻄﺄ ﺃﻥ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻛﻠﻬﻢ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻻﺳﻠﻮﺏ



ﺧﻄﺄ ﺃﻥ ﺗﻌﺎﻣﻞ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﻛﻠﻬﻢ ﺑﻨﻔﺲ ﺍﻻﺳﻠﻮﺏ ﻓﺎﻟﺤﺬﺍﺀ ﻭﺍﻟﺘﺎﺝ ﻛﻼﻫﺎ ﻳﻠﺒﺲ، ﻟﻜﻦ ﺍﺣﺪﻫﻤﺎ ﺗﻀﻌﻪ ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻚ، ﻭﺍﻵﺧﺮ ﺗﺪﻭﺳﻪ ﺑﺄﻗﺪﺍﻣﻚ!

في ذات يوم كان أحد الأغنياء يمشي في الطريق متباهيا


في ذات يوم كان أحد الأغنياء يمشي في الطريق متباهيا بنفسه وهو يرتدي ثيابا جميلة ورأى أثناء سيره رجلا فقيرا يأتي مسرعا أمامه وهو يحمل حزمة من الحطب على ظهره وينادي بأعلى صوته: أفسحوا الطريق وكررها أكثر من مرة.


لكن الرجل الغني وقف في طريقه ولم يستمع للنداء الذي قاله الفلاح الفقير، فاصطدم الفلاح به، وتمزق ثوب الغني، وذهب الغني للقاضي ليشكو الرجل الفقير.

فقال القاضي للرجل الفقير: لماذا لم تفسح الطريق؟ لم يرد الفقير، وغضب القاضي وقال للغني: كيف تقاضي رجلا لا يتكلم وتطالبه بأن ينبهك في المرة الأخرى؟

قال الغني: إنه يتكلم، وكان ينادي بأعلى صوته افسحوا الطريق افسحوا الطريق.

قال القاضي: إذا فأنت تستحق العقاب لما ادعيته على هذا الرجل الفقير، وتلك هي عاقبة الغرور.

الاثنين، 16 مارس، 2015

نصيحة دينية ستستفيدون منها ان شاء الله!



السرحان في الصلاة يحدث عندما نقرأ سور موجودة في العقل الباطن يعني مكررة آلاف المرات، لذا فإن عقلك الواعي لا يركز حتّى تمنع عقلك الواعي من السرحان احفظ سور جديدة و اقرأها في صلاتك لأن تركيزك سيكون حاضر ١٠٠٪ لإنجاز المُهمة!

كلما ﺧﺎﻟﻄﺖ اﻟﻨﺎس إزددت يقينًا أن اﻷﺧﻼق


كلما ﺧﺎﻟﻄﺖ اﻟﻨﺎس إزددت يقينًا أن اﻷﺧﻼق ﻣﺜﻞ اﻷرزاق تماماً، هي ﻗﺴﻤﺔ ﻣﻦ الله فيها ﻏﻨﻲ وفيها ﻓﻘﻴﺮ! وحِينمآ أرادَ الله وصف نبيهُ لَم يصف نسَبهُ أو مَالهُ أو شَكلهُ.


لكنهُ قالة: {وَإنَّك لعَلى خُلقِِ عظيم} تحياتي لأصحاب الأخلاق الراقية فهؤلاء هم صفوة أحبتي حفظكم المولى من كل مكروه.

لا تنسوا ذكر الله : لا الله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين

كان هناك ولد عصبيّ المزاج وكان يفقد صوابه بشكل


كان هناك ولد عصبيّ المزاج وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فأحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير وقال له: يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده، فدق في اليوم الأول 37 مسماراً، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً.


فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب، وبعدها وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل، وفي أسابيع تمكن من ضبط نفسه، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير، فجاء والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول، وقال له: ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه.

وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج.

فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه مرة أخرى ، فأخذه والده إلى السياج وقال له: يا بني أحسنت صنعاً، ولكن انظر الآن إلى تلك الثقوب في السياج، هذا السياج لن يكون كما كان أبداً، وأضاف: عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثاراً مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين.

تستطيع أن تطعن الإنسان وتُخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة تقول: أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك.

قال بعض السلف قد يعمل العبد ذنباً فيدخل


قال بعض السلف قد يعمل العبد ذنباً فيدخل به الجنة.. ويعمل الطاعة فيدخل بها النار!


قالوا: وكيف ذلك؟

قال: يعمل الذنب فلا يزال يذكر ذنبه فيُحدث له انكساراً وذلاً وندماً ويكون ذلك سبب نجاته، ويعمل الحسنة فلا تزال نصب عينيه كلما ذكَرها أورثتْه عجباً وكِبراً ومنّة فتكون سبب هلاكه.

روي عن الإمام مالك أنه كان يقول: "لا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب وانظروا إلى ذنوبكم كأنكم عبيد فارحموا أهل البلاء.. واحمدوا الله على العافية "

وإياك أن تقول: هذا من أهل النار وهذا من أهل الجنة، لا تتكبر على أهل المعصية بل ادع الله لهم بالهداية والرشاد.

الأحد، 15 مارس، 2015

حدث ذات مرة أن كانت هناك امرأة تبلغ الثلاثين من


حدث ذات مرة أن كانت هناك امرأة تبلغ الثلاثين من العمر تقريبا متزوجة وأم لطفلين، ومثل أشخاص كثيرين نشأت في منزل يوجِّهُ لها من فيه الانتقاد الدائم وغالبا ما كانت تُعامل بقسوة وهى صغيرة.


ونتيجة لذلك، ترسخت لديها مشاعر عميقة من الدونية وعدم تقدير الذات، كانت تتسم بالسلبية والإحساس بالخوف وانعدام الثقة بالنفس، خجولة تتوارى عن أعين الاهتمام، ولا تعد نفسها تتحلى بقيمة خاصة أو جدارة ما، شعرت بأنها في الحقيقة تفتقر إلى أية موهبة.

وذات مرة وبينما كانت تقود سيارتها في الطريق إلى المتجر عبرت سيارة أخرى الإشارة الحمراء واصطدمت بها اصطداما عنيفا.

عندما استيقظت وجدت نفسها في المستشفى مصابة بارتجاج طفيف في المخ وفقدان كامل للذاكرة، كانت لا تزال قادرة على التحدث، ولكنها نسيت تفاصيل حياتها الماضية لقد فقدت ذاكرتها تماما.

في البداية، اعتقد الأطباء أنه سيكون وضعا مؤقتا، لكن الأسابيع مرت دون أن تسترجع ذاكرتها ولو بشكل جزئي، زارها زوجها وأطفالها يوميا، لكنها لم تتعرف عليهم.

كانت الحالة نادرة تماما حتى أن أطباء واختصاصيين آخرين أتوا لمعاينتها كذلك، لفحصها وطرح الأسئلة عليها بشأن حالتها.

عادت إلى منزلها في نهاية المطاف وذاكرتها خالية تماما من أي أمر، تماما كصفحة بيضاء، ولكنها وبرغم ذلك عقدت العزم على فهم ما حدث لها، فأخذت تقرأ الكتب الطبية وتدرس جانب التخصص في فقدان الذاكرة بأنواعه.

التقت بمختصين في هذا المجال وتحدثت إليهم، ثم وضعت في النهاية ورقة بحثية عن حالتها، ولم يمضِ وقت طويل حتى دُعِيت للتحدث في مؤتمر طبي لكي تعرض بحثها، ولتجيب عنا لتساؤلاتا لخاصة بحالة فقدانا لذاكرة الخاصة بها، وتتقاسم معا لآخرين خبراتها وأفكارها حول علم وظائفا لأعصاب.

خلال هذه الفترة حدث أمر مدهش لقد صارت شخصا جديدا تماما كل ذلك الاهتمام الذي حظيت به في المستشفى وفيما تلا ذلك جعلها تشعر بقيمتها وأهميتها، وبأنها محبوبة حقا من عائلتها.

ثم جاء الاهتمام والترحيب الذي استقبلها به الأطباء المتخصصون الشيء الذي مدها بقدر كبير من تقدير الذات واحترامها، أصبحت إيجابية بشكل فريد، ذات ثقة بنفسها، ولطيفة المعشر، وفصيحة اللسان، ومثقفة، وكثيرا ما تُطْلَبُ كمتحدثة وحجة في الحقل الطبي.

لقد انمحت كل ذكريات طفولتها السلبية، كما اختفى كذلك شعورها بالدونية، لقد صارت شخصا جديدا، فغيرت طريقة تفكيرها وغيرت حياتها.

قال الإمام ابن القيم رحمه الله بعض نتائج



قال الإمام ابن القيم رحمه الله بعض نتائج المعصية: قلة التوفيق، وفساد الرأي، وخفاء الحق، وفساد القلب، وخمول الذكر، وإضاعة الوقت، ونفْرة الخلق والوحشة بين العبد وبين ربه، ومنع إجابة الدعاء، وقسوة القلب، ومحق البركة في الرزق والعمر، وحرمان العلم ولباس الذل.

السبت، 14 مارس، 2015

جلس رجل على الشاطئ يرقب الموج الهادر ويستمتع


جلس رجل على الشاطئ يرقب الموج الهادر ويستمتع بأشعة الشمس الدافئة وإذ به يلمح طفلاً يصارع الموج في يأس، وبسرعة ألقى نفسه في أحضان البحر المسكين، واقترب منه بعناء وقلبه يلهج بالدعاء ألا تسبقه موجة عاتية تحصده فيموت.


وعندما وصل إلى الطفل جاءه من الخلف وأمسك بملابسه بقوة وسحبه معه إلى الشاطئ في صراع مع الأمواج العاتية، وارتمى أخيراً على الرمال في تعب وصدره يعلو ويهبط في سرعة.

وقد أحس بوخز في صدره جراء تعبه حتى خشي أنه سيموت، وقد جرى الطفل بعيداً غير مصدق بنجاته وبقي الرجل لاهثاً حتى جمع شتات نفسه، وما هي إلا لحظات حتى لمح الرجل بطرف عينيه الطفل الذي أنقذه ومعه امرأة وقد حدث نفسه بأنها لا شك أمه وقد أتت لتشكره.

وبالفعل توقفت المرأة وسألته: أأنت الذي أنقذت طفلي؟

فقال لها في تواضع وفرح: نعم.

فقالت له: إذن أين الساعة التي كانت في يده؟

حينما تبذل الخير من نفسك للآخرين أخلص نية عملك لله، حتى لا تظل جائعا لشكر الآخرين.

ﺍﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻌﺠﺒﻮﻥ ﺑﻚ ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻌﺠﺒﻮﻥ


ﺍﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻌﺠﺒﻮﻥ ﺑﻚ ﻓﺎﻋﻠﻢ ﺃﻧﻬﻢ ﻳﻌﺠﺒﻮﻥ ﺑﻚ ﺑﺠﻤﻴﻞ ﺃﻇﻬﺮﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻚ ﻭ ﻻ ﻳﻌﻠﻤﻮﻥ ﻋﻦ ﻗﺒﻴﺢ ﺳﺘﺮﻩ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻚ ﻓﺎﺷﻜﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﻭ ﻻ ﺗﻐﺘﺮ!


ﻛﻠﻤﺘﻴﻦ ﻓﻴﻬﻢ ﺍﻟﺨﻼﺻﺔ: ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺷﻴﻄﺎﻥ ﻳﺘﻮﺏ ﻭ ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﻣﻼﻙ ﺑﺬﻧﻮﺏ، ﻟﻜﻦ ﺑﻴﻦ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ﺇﻧﺴﺎﻥ ﻳﺬﻧﺐ ﻭ ﻳﺘﻮﺏ ﺍﺳﺘﻐﻔﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻭ ﺍﺗﻮﺏ ﺍﻟﻴﻪ.

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺄﺗﻴﻚ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺗﻐﻀﺒﻚ ﺃﺧِّﺮ ﺍﻟﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻟﻠﻴﻮﻡ ﺍﻟﺘﺎﻟﻲ، ﻓﺒﻌﺪ ﻳﻮﻡ ﺳﺘﺠﺪ ﻧﻔﺴﻚ ﺇﻣﺎ ﺗﺮﺩ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺭﺩﺍً ﺣﻜﻴﻤﺎً ﺃﻭ ﺃﻧﻚ ﺳﺘﺮﺍﻫﺎ ﺗﺎﻓﻬﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﺤﻖ ﺍﻟﺮﺩ.

الأربعاء، 11 مارس، 2015

نبه الفقهاء على استحباب سجود الشكر لله تعالى عند


نبه الفقهاء على استحباب سجود الشكر لله تعالى، عند رؤية العاصي المبتلى في دينه، بحضوره والدعاء ب (الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا ).


شكرا لله تعالى على السلامة من ذلك ليتنبه العاصي على وقوعه في مصيبة أعظم من مصيبة الدنيا لعله يتذكر فيعتبر ويتوب إلى الله عز وجل.

‏نعم تكررت هذه المقولة في مجتمعنا جاءنا الشيخ


‏نعم تكررت هذه المقولة في مجتمعنا جاءنا الشيخ الفلاني يحدث علينا جاءنا المطوع فلان ينصحنا، أبشر ياشيخنا وإذا ذكرته بآية من كتاب الله قطع عليك نصفها بمقولة نعم ياشيخ مفهوم.


وكل ذلك إستهزاء هو يكابد لأجلك وأنت تعاند لهواك لم كل ذلك ألأجل أن تموت كافر أم لأجل صديق غافل مثلك وتريد أن تكون مثله أم لأجل أن تُضحك من حولك على من ينصحك.

والله لايُحزن الشيخ كما تقول أنت شيء فكل الأنبياء كذبوا وأشرف الخلق كذب قالها الله لنوح عليه السلام {فلا تبتئس بما كانوا يفعلون} نعم جهل يضيق الصدر ضاق صدر محمد عليه الصلاة والسلام بما يقولون فقال له الله ليريح قلبه {ولقد نعلم أنك يضيق صدرك بما يقولون}

أنت تريد لهم الجنة وهو يستهزئ بدينك الذي تحمله اليه نعم هم لايحبون الناصحين من لم يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر ليس من هذه الأمة التي قال عنها الله تعالى {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر} وأخيراً فليتقِ الله من منهم في قلبه ذرة إيمان لقد إستهزئ بكثير من الرسل وخلد الله في كتابه ذكرى عاقبتهم الى يوم الدين.

الثلاثاء، 10 مارس، 2015

بينما كان الوالد يتصفح إحدى المجلات و مأخوذاً


بينما كان الوالد يتصفح إحدى المجلات و مأخوذاً بقراءة أحدِ المقالات، كان ابنُه الصغير يأتي إليه من وقتٍ لآخرَ حاملاً بيدِه خريطةَ العالمِ، ليسألَه عن مواقع البلدان.


فكانَ الوالدُ يطلبُ من ابنه أن يتركه للحظات، لكي يركّز على قراءة المقال حتى النهاية، لكنْ من دونِ جدوى! حتى ثار غضب الوالدِ على ابنه، فأمسكَ بالخارطةِ ومزّقَها!

عندها أخذ الولدُ يصرخُ عالياً و يجهش بالبكاء، حتى تعثّر على الوالدِ قراءةُ المقال ففكر الوالدُ بمكيدةٍ يُرضي بها الولد، فقال له: إن استطعتَ أن تعيدَ الخريطةَ إلى ما كانت عليه سابقاً سوف أقول لك و أشرحُ كلَّ البلدانِ التي تسألني عنها.

ظناً منهُ أنه يستحيلُ عليه إعادةُ تركيبِ الخريطةِ كما كانت، و هكذا يكون لديه متسعٌ من الوقت الكافي يطالعُ المقالَ براحة.

بعد عدةِ دقائق قليلة، فاجأ الولدُ والدَه و هُو يحمِل الخريطةَ من جديدٍ قائلاً: هيا بابا، قل لي أين تقعُ هذه البلدان؟

تعجّب الوالد من ابنه و قال له: يابنى، قل لي كيف استطعت بهذه السرعة إعادةَ الخريطةِ إلى ما كانت قبلاً؟

أجابَ الولدُ ضاحكاً: بابا، على الجهةِ الأخرى من الخريطةِ صورةُ إنسان، أصلحتُ الإنسانَ فصَلح العالم.

أتظن أن حياتك طيبة وأنت بعيد عن الله لا والله لن


أتظن أن حياتك طيبة وأنت بعيد عن الله لا والله لن تدوم لك نعمة ستطلب المزيد وكل ذلك متاع فاني ألا يذكرك ذلك بقول الله تعالى {ثم يطمع أن أزيد}


نعم تتمنى الزيادة وكل ذلك لايقنعك وتظن أن حياتك سعيدة والله لن تجد الحياة النقية النظيفة والطيبة وأنت بعيد عن من له الدنيا وله الآخرة قال تعالى {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}

الاثنين، 9 مارس، 2015

في عصر الشيخ أحمد بن حنبل كان الشيخ


في عصر الشيخ أحمد بن حنبل كان الشيخ احمد مسافراً فمر بمسجد يصلي فيه ولم يكن يعرف احداً في تلك المنطقة، وكان وقت النوم قد حان، فافترش الشيخ أحمد مكانه في المسجد، واستلقى فيه لينام.


وبعد لحظات إذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد ويطلب منه الخروج وكان هذا الحارس لا يعرف الشيخ احمد، فقال الشيخ احمد: لا أعرف لي مكانا أنام فيه ولذلك أردت النوم هنا فرفض الحارس أن ينام الشيخ وبعد تجاذب أطراف الحديث.

قام الحارس بجر الشيخ احمد إلى الخارج جراً والشيخ متعجب حتى وصل إلى خارج المسجد، وعند وصولهم للخارج إذا بأحد الاشخاص يمر بهم والحارس يجر الشيخ فسأل ما بكم؟

فقال الشيخ أحمد: لا أجد مكانا أنام فيه والحارس يرفض أن أنام في المسجد.

فقال الرجل: تعال معي لبيتي لتنام هناك، فذهب الشيخ أحمد معه وهناك تفاجأ الشيخ بكثرة استغفار هذا الرجل وقد كان خبازاً وهو يعد العجين ويعمل في المنزل كان يكثر من الاستغفار فأحس الشيخ بأن أمر هذا الرجل عظيم من كثرة استغفاره.

فنام الشيخ وفي الصباح، سأله الإمام أحمد: وهل وجدت لاستغفارك ثمره، والإمام أحمد سأل الخباز هذا السؤال وهو يعلم ثمرات الإستغفار، يعلم فضل الإستغفار، يعلم فوائد الإستغفار.

فقال الخباز: نعم! ووالله إن كل ما أدعو الله دعاءاً يستجاب لي، إلا دعاءاً واحدا لم يستجب حتى الآن.

فقال الشيخ وما ذاك الدعاء؟ فقال الخباز أن أرى الإمام أحمد بن حنبل.

فقال الشيخ أنا الإمام أحمد بن حنبل فوالله إنني كنت أجر إليك جراً، وهاقد أستجيبت دعواتك كلها {أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه}

قال الملحدون لأبي حنيفة في أي سنة وجد ربك؟


قال الملحدون لأبي حنيفة : في أي سنة وجد ربك ؟


قال : الله موجود قبل التاريخ والأزمنة، لا أول لوجوده .

قال لهم : ماذا قبل الأربعة؟قالوا : ثلاثة ..قال لهم :ماذا قبل الثلاثة ؟قالوا : إثنان ..قال لهم : ماذا قبل الإثنين ؟ قالوا : واحد، قال لهم : وما قبل الواحد ؟قالوا : لا شئ قبله .

قال لهم : إذا كان واحد العدد لا شئ قبله فكيف بالواحد الحقيقي وهو الله !إنه قديم لا أول لوجوده .

قالوا : في أي جهة يتجه ربك ؟

قال : لو أحضرتم مصباحا في مكان مظلم إلى أي جهة يتجه النور ؟ قالوا : في كل مكان، قال : إذا كان هذا نور المصباح فكيف بنور السماوات والأرض !؟قالوا : عرّفنا شيئا عن ذات ربك ؟ أهي صلبة كالحديد أو سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟

فقال : هل جلستم بجوار مريض مشرف على الموت ؟

قالوا : جلسنا .

قال : هل كلمكم بعدما أسكته الموت ؟ قالوا : لا .

.قال : هل كان قبل الموت يتكلم ويتحرك ؟ قالوا : نعم، قال : ما الذي غيره ؟ قالوا : خروج روحه قال : أخرجت روحه ؟ قالوا : نعم، قال : صفوا لي هذه الروح، هل هي صلبة كالحديد أم سائلة كالماء ؟ أم غازية كالدخان والبخار ؟

قالوا : لا نعرف شيئا عنها !

قال : إذا كانت الروح المخلوقة لا يمكنكم الوصول إلى كنهها فكيف تريدون مني أن اصف لكم الذات الإلهية ؟

الأحد، 8 مارس، 2015

يحكى ان تعطلت سيارة امرأة كانت مسافرة في


يحكى ان تعطلت سيارة امرأة كانت مسافرة في وسط الطريق، فوقف شاب لمساعدتها، لكنها خافت وبدا القلق على وجهها واضحاً لأن شكله أوحى لها بأنه فقير وقد يغدر بها في أية لحظة.


إلا أن السيدة لم يكن أمامها خيار إلا ان تقبل مساعدته لأنها ظلت واقفة لفترة طويلة دون أن يمد شخص يد المساعدة لها.

اقترح الشاب على السيدة أن تبقى داخل السيارة لتقي نفسها من البرد القارص فنزل تحت السيارة وبدأ بإصلاحها، تمكن أخيراً من إنجاز المهمة فابتسم وطلب منها أن تجرب تشغيل السيارة.

نجح الأمر، عندها سألته عن المبلغ الذي يريده لقاء تلك الخدمة الكبيرة، كانت السيدة لتعطيه أي مبلغ يريده نظراً لسوء الموقف التي كادت تواجهه لولا خدمته الجليلة.

إلا أن الشاب ابتسم وقال لها اسمي "أدم" ولا أريد منك مالاً، كل ما أريده منك أن تمدي يد المساعدة للشخص التالي الذي تصادفيه محتاجاً لها.

أكملت السيدة طريقها فتوقفت بعد بضعة اميال لترتاح في إحدى المطاعم الصغيرة على الطريق، وجدت في المطعم نادلة حامل في شهرها الثامن ومع ذلك تتسم رغم صعوبة الوضع والآلام التي تعيشها في تلك الفترة.

بعد أن قدمت النادلة الخدمة على أكمل وجه وأعطت السيدة منديلاً جافاً لتجفف شعرها المبلل من المطر، دفعت لها السيدة 100 دولار، فأسرعت النادلة لجلب باقي النقود، لكنها لم تجد السيدة عند عودتها.

وجدت رسالة على الطاولة تقول لها أنها لا تدين للسيدة بالباقي، بل قالت لها الرسالة أن السيدة تركت لها 500 دولار أخرى تحت مفرش الطاولة.

فرحت النادلة بتلك النقود وهي عائدة إلى المنزل لأنها كانت تفكر بصعوبة الحال وحاجتها هي وزوجها للمال خصوصاً مع قدوم الطفل الشهر المقبل.

حالما وصلت المنزل عانقت زوجها وقالت له أحبك يا "أدم" قبل أن تخبره عن المال الذي حصلت عليه من السيدة، مساعدة الاخرين يعود خيرها اليك وتجعلهم يقدمون المساعدة لغيرهم.

الجمعة، 6 مارس، 2015

قال الإمام مالك بن دينار رحمه الله كان بجوار


قال الإمام مالك بن دينار رحمه الله كان بجوار بيتي رجل حداد يمسك جمر النار بيديه كما يمسك أحدنا الدراهم والدنانير دون ان تحترق يده.


وكان يمسك بالحديد المحمى الملتهب فلا تتأثر يده، فسألته ماهذه الظاهرة العجيبة؟ كيف لاتحرق النار جسدك؟

فقال الحداد: كانت لي جارة جميلة وكنت أريد أن أعبث بعرضها، فحضرت إلي ذات يوم تطلب مني مالا لتقضي به حاجات أولادها.

فقلت لها: لا أعطيك المال إلا إذا مكنتني من نفسك.

فقالت لي: يا عبد الله اتقِ الله وفك كربي.

فصممت على هذا، ولما لم تجد عند غيري ما يفك كربها سلمت نفسها إلي.

فلما خلوت بها قالت: يا عبد الله أغلق الأبواب كلها.

فقلت لها: لقد أغلقتها.

فقالت لي: لقد بقي باب واحد لم تغلقه ولن تستطيع أن تغلقه.

قلت لها: باب من؟

قالت: باب الله.

قال الرجل لقد شعرت ببرد السكينة في قلبي، فبكيت وقلت لها: يا أمة الله خذي من مالي ما شئت ابتغاء مرضاة الله إلا أني أسألك سؤالا واحدًا أسألك دعوة صالحة تتوجهين بها الى الله.

فقالت المرأة: اللهم حرم عليه النار في الدنيا والاخرة، ولذلك فقد نفعني الله بدعوتها في الدنيا فأنا أمسك النار بيدي وأرجو أن تنفعني دعوتها في الآخرة فسبحان الله العظيم.

ﺟﻠﺲ ﻳﺘﻨﺎﻭﻝ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺸﻄﺎﺋﺮ ﺍﻟﺘﻰ ﺃﺷﺘﺮﺍﻫﺎ ﻓﻰ



ﺟﻠﺲ ﻳﺘﻨﺎﻭﻝ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﺸﻄﺎﺋﺮ ﺍﻟﺘﻰ ﺃﺷﺘﺮﺍﻫﺎ ﻓﻰ ﺍﻟﻤﺤﻄﺔ ﻣﻨﺘﻈﺮﺍ ﻣﺠﺊ ﺍﻟﺤﺎﻓﻠﺔ ﻟﺘﻘﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﻋﻤﻠﻪ، ﻓﺠﺎﺋﻪ ﻃﻔﻼ ﻳﻄﻠﺐ ﻣﻨﻪ ﺷﻄﻴﺮﺓ ﻳﺄﻛﻠﻬﺎ، ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ: ﺃﺫﻫﺐ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺍﻟﻤﺰﻋﺞ "ﺑﺨﻞ"

لقد كان هناك رجل قد حُكم عليه بالإعدام في


لقد كان هناك رجل قد حُكم عليه بالإعدام في عصر لويس الرابع عشر، وبينما هو في ليلته الأخيرة إذ دخل عليه الملك لويس الرابع عشر بنفسه، وقد كان معروفاً عنه ولعه بالحيل والتصرّفات الغريبة.


وقال للسجين: أنت الآن في ليلتك الأخيرة، ولكن دعني أعطيك فرصة أخيرة قد تنجو بك من الموت، هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسة، إن تمكنت من العثور عليه أمكنك الخروج منه والنجاة، وإلا فأنت ميت، وأمامك من الوقت حتى مشرق الشمس!

وغادر الملك الزنزانة ومعه الحراس، وتركوا الرجل يفتّش في جنون في كل زاوية وركن عن المخرج الذي تحدث عنه الملك.

ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة بسجادة بالية، وما إن فتحها حتى وجدها تأخذه إلى سلم يهبط به إلى سرداب سفلي، ويليه سلم آخر يصعد به مرة أخرى، وظل يصعد إلى أن بدأ يحسّ بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل، إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لا يكاد يراها. فعلم أنه قد ضل الطريق، وقرر أن يعود ليبدأ من جديد.

راح يفتش ثانية في أركان الزنزانة ويضرب بكلتا يديه على جدرانها، وإذ به يشعر بأحد الأحجار ينزاح من مكانه، فاستبشر خيرا، ودفع الحجر إلى الخلف حتى بدا له سرداب ضيق، فأخذ يزحف على بطنه، والأمل قد بدأ يلوح في أفقه المكدود، واستمر زحفه لساعات أخذت ثلث ليله، لكنه في النهاية وجد نفسه أمام فتحة يدخل منها ضوء القمر لكنها مغلقة بسياج من حديد.

وعاد السجين خائبا إلى سجنه يفتّش فيه عن المخرج، فتارة يضرب الأرض، وأخرى يختبر الجدران، وثالثة يطالع السقف، ومر الليل، ولاحت له الشمس من خلال النافذة، ووجد وجه الملك يطل عليه من الباب ويقول له: أراك ما زلت هنا.

فقال له السجين: كنت أظنك صادقاً معي سيدي الملك.

فقال له الملك: لقد كنت صادقا بالفعل!

سأله السجين: كيف هذا وأنا لم أترك زاوية من زوايا الزنزانة إلا وفتشتها، فأين هذا المخرج إن كنت صادقا.

قال له الملك: لقد كان باب الزنزانة مفتوحاً طوال الليل، لكنك لم تفكّر أن تدفعه بأناملك لتكتشف ذلك.

إنه الحل السهل، أهمله العقل في زحمة الحلول المعقّدة، والأفكار المتشابكة.

نعم نحتاج إلى الإبداع والتفكير بشكل مختلف، لكننا لا يجب -ونحن نُبدع ونبتكر- أن نهمل النظر والتأمل فيما بين أيدينا، لنرى حلاً بسيطاً قد يكون فيه الخلاص والنجاح.

بقعة ضوء: إننا أحياناً نفعل ما قد ظنناه مستحيلاً، ونفعله بكل بساطة، ومن حيث لا ندري.

الخميس، 5 مارس، 2015

انتصب بائع برتقال على قارعة الطريق يبيع ثماره فمرت


انتصب بائع برتقال على قارعة الطريق يبيع ثماره، فمرت بقربه عجوز وسألته إن كانت هذه الثمار المعروضة للبيع حامضة؟


ظن البائع أن العجوز لا تأكل البرتقال الحامض، فرد عليها مسرعا: لا، هذا برتقال حلو كم يلزمك يا سيدتي؟ 

ولا حبة واحدة أنا أرغب في شراء البرتقال الحامض، فكنتي حامل وهي تهوى أكل ذاك الصنف من البرتقال، ها قد خسر البائع الصفقة.

بعد وقت طويل اقتربت منه امرأة حامل، وسألته: هل هذا البرتقال حامض يا سيدي؟

وبما أن المرأة حامل، فإن الإجابة كانت على طرف لسان التاجر: نعم، هو حامض يا سيدتي كم كيلوغرام تريدين؟ 

ليست لي رغبة في هذا البرتقال، فحماتي تحبذ البرتقال الحلو وتمقت البرتقال الحامض، ها هو التاجر يخسر مرة ثانية الصفقة، إن من يريد خداع الآخرين يخدع نفسه قبلهم.

الأربعاء، 4 مارس، 2015

سأل شاب والدته كيف سأتمكن من إيجاد


سأل شاب والدته كيف سأتمكن من إيجاد المرأة المناسبة لي؟ أجابته: بني، لا تقلق بخصوص إيجاد المرأة المناسبة، عليك أن تركز على ان تصبح الرجل المناسب.


قال تعالى في سورة النور آية (26) {الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ} صدق الله العظيم.

الثلاثاء، 3 مارس، 2015

ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟـﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ ﺩﻳﺪﺍﺕ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫﺍ ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ


ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺃﺣﻤﺪ ﺩﻳﺪﺍﺕ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫﺍ ﻗﻠﺖ ﻟﻜﻢ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺃﻭ ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﻓﺈﻧﻲ ﺃﺣﺪﺩ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺑﺎﻟﺼﺒﺎﺡ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﻓﻘﻂ.


ﺃﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻗﻠﺖ: ﺍﻟﺴﻼﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪ ﻓﺈﻧﻲ ﺃﺩﻋﻮ ﻟﻚ ﺑﺎﻟﺴﻼﻡ ﻭﺍﻟﺴﻜﻴﻨﺔ ﺻﺒﺎﺣﺎ ﻭﻣﺴﺎﺀ ﻭﻟﻴﻼ، ﺟﻤﻴﻞ ﻭﺻﺤﻴﺢ ﻳﻜﻔﻲ ﺍﻧﻨﺎ ﻧﺆﺟﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻧﻜﻮﻥ ﺍﺗﺒﻌﻨﺎ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻭﻫﻲ ﺗﺤﻴﺔ ﺍﻫﻞ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﺟﻌﻠﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﻣﻦ ﺍﻫﻠﻬﺎ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻋﺎﻣﻞ ﻳﺼﻠﺢ ﻣﻜﻴﻔﺎﺕ ﻣﺴﺠﺪ ﺛﻢ ﺭﻓﺾ ﺍﻷﺟﺮﺓ ﻭﻗﺎﻝ



ﻋﺎﻣﻞ ﻳﺼﻠﺢ ﻣﻜﻴﻔﺎﺕ ﻣﺴﺠﺪ ﺛﻢ ﺭﻓﺾ ﺍﻷﺟﺮﺓ ﻭﻗﺎﻝ: ﺃﻭﺻﺘﻨﻲ ﺃﻣﻲ ﺑﺄﻥ ﻻ ﺁﺧﺬ ﺃﺟﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﻞ ﻟﻤﺴﺠﺪ! ﺗﻌﺠﺒﻮﺍ ﻣﻦ ﺃﻣﻪ، ﻭﺃﻧﺎ ﺳﺄﺗﻌﺠﺐ ﻣﻦ ﺑﺮﻩ.

الاثنين، 2 مارس، 2015

بعد حفلة عرس عامرة في أحد فنادق الخمسة نجوم


بعد حفلة عرس عامرة في أحد فنادق الخمسة نجوم، اصطحب فارس الأحلام فتاة أحلامه إلى غرفة حالمة في ذلك الفندق لقضاء بعض ليالي العسل، بعد ليالي البصل الكثيرة في حياته، قضيا تلك الليلة وهما يشعران بأنهما أسعد مخلوقين على هذه الأرض، لا يتحمل تغيبها عن عينيه لحظة، وتبادله هي ذات الشعور.


في صباح اليوم الثاني، وفي الساعة الثامنة جاءت أمه وإخواته، يزرنه في غرفته، ويطمئنن عليه، قرعن جرس الغرفة والسعادة تحفهن، خاصة الأم التي كان فرحها أكبر من فرحته هو بزواجه استيقظ المعرس على صوت رنين الجرس متسائلا : من يمكن أن يكون في مثل هذه الساعة؟

قامت حبيبة الفؤاد واقتربت من العين السحرية، وهي تقول : إنها أمك وأخواتك، لقد جئن مبكرا جدا لا ترد عليهن ودعنا في متعتنا أعاد الحبيب الغطاء على رأسه واستمرا في نومهما، بعد ساعة واحدة، قرع الجرس مرة أخرى، قامت وهي تتمتم لعلها أمك عادت مرة أخرى، وما أن اقتربت من العين السحرية حتى صاحت : إنها أمي مع أخواتي، قم بسرعة، فقد آن أوان الاستيقاظ والساعة تقترب الآن من العاشرة فكفانا نوما قفز من الفراش مسرعا، وغسل وجهه، وطلب منها فتح الباب لاستقبال عمته.

انتهى شهر العسل، وكم كانت فرحته عظيمة عند سماعه خبر حملها، وزادت فرحته، ولم تسعه الدنيا عندما رزق بمولودة جميلة من حبيبة العمر، وطار بها من شدة الفرح، ولم يفارق زوجته لحظة، بل ولم يتركها تتحرك حركة واحدة، خوفا عليها، وأغدق عليها الهدايا تلو الهدايا، وأغرق ابنته بأجمل وأغلى الفساتين، وكلما ألبسها فستانا ضمها إلى صدره وشمها، وقبلها من كل مكان، حامدا ربه على هذه النعمة.

وزاد حبه وقربه لزوجته بعد مجيء صغيرته لهذه الدنيا وبعد ما يقارب الأعوام الثلاثة رزق بمولود، وفرح الجميع بهذا الخبر، وتوقع أهل العروس أن يتضاعف فرحه هذه المرة عن المرة الأولى، فالقادم ذكر وحلاوته عند الكثيرين أضعاف حلاوة الفتاة ولكن الجميع فوجئوا بأن الزوج استقبل الخبر ببرود شديد، بل واختفى عن الأنظار، وابتعد عن زوجته وأصبح يلبي حاجاتها بالهاتف خلال فترة النفاس بينما كان بالأمس لا يفارقها لحظة واحدة.

جاء لزوجته يوما من الأيام فسألته عن هذا التغير الغريب، ورجته أن يخبرها بسبب لا مبالاته، وحزنه للخبر، بينما كان يفترض العكس فقال لها : البنت ترحب بأهلها إذا جاؤوها ولا تفضل عليهم زوجها، والولد يضحي بأمه وأهله من أجل زوجته، فالبنت أكثر وفاء من الولد فهمت زوجته ما أراد، وصمتت عن التعليق.

ﺳﺌﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺬﻫﺐ



ﺳﺌﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﻴﻦ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺗﺬﻫﺐ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﻗﺒﻞ ﺍﻵﺫﺍﻥ، ﻗﺎﻝ: ﺍﻵﺫﺍﻥ ﻟﺘﻨﺒﻴﻪ ﺍﻟﻐﺎﻓﻠﻴﻦ ﻭﺃﺭﺟﻮ ﺃﻥ ﻻ ﺃﻛﻮﻥ ﻣﻨﻬﻢ! ﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺴﻼﻣﻪ.

بروفسور امريكي بعد محاضرته الطويلة لملم أغراضه ثم


بروفسور امريكي بعد محاضرته الطويلة لملم أغراضه ثم اتجه إلى ركن القاعة حيث يجلس عدد من الطلاب المسلمين رفع نظارته ووضعها على رأسه الذي كساه البياض.


جلس بجانب الطلاب بنبرته الهادئه شرع قبل أن أبدأ حديثي، أود أن أبين لكم أني لا أقصد عتابكم فيما سأقول فقط أسئلة تدور في رأسي أريد أن أجد لها جواباً.

فيما مضى وقبل عشرين سنة أو أكثر كان لدينا عدد من الطلاب المسلمين أثناء إلقائي لمحاضراتي أعتدت على أن يرفع أحدهم يده ليؤشر لي كي يصلي ثم يقوم جميع الطلاب ويصلون معاً في آخر القاعة يفعلون ذلك في جميع المحاضرات دون أن يتجرأ أحد على منعهم.

فمالذي تغير الآن؟ لماذا لم أعد أرى تلك الفئة من الناس؟ أبدأ محاضرتي وأنهيها دون أن يرفع أحد منكم يده! قالوا لي فيما مضى بأنهم مسلمون ألستم أنتم مسلمون كذلك؟ أهم مختلفون عنكم أم ماذا؟ ثم أيضاً كثيراً مايلفت انتباهي حجاب نسائكم.

ولكني بالأمس رأيت إحداهن تعدل من حجابهن فظهر كرت ماركة من الماركات العالمية معلق على حجابها! لماذا وكيف؟ هل أصبحت نساؤكم يتباهين بحجابات من الماركات العالمية؟ السابقون منكم كانوا يخبروننا بأن النساء يرتدينه للستر والاحتشام ولكن يبدو أنه مدعاة للتفاخر بينكم!

أهم كان يخفون الحقيقة عنا أم أنكم أنتم مختلفون؟ أنا لا أقصد من حديثي شيء فقط أرجوكم أفهموني بما يدور! أنا في حيرة من أمري! أُسدلت النظرات إلى الأرض فمن سيرفع رأسه غادر القاعة وكلماته تعصف بالأذهان!

نحنُ لا نحتاج إلي بعثة إلي أمريگا أو استراليا گي نثقف عقولنا، نحنُ نحتاج إلى بعثة إلى القرآن الكريم.