الخميس، 26 فبراير 2015

قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار



قال الخشب للمسمار جرحتني! فقال المسمار لو تعلم الضرب الذي فوق رأسي لعذرتني، دائماً أحسن النية مع الناس لأنك لا تعلم ظروفهم!

قال تعالى في سورة القمر بعدما أغرق الأرض بمن


قال تعالى في سورة القمر بعدما أغرق الأرض بمن فيها انتصارا لنوح عليه السلام {وحملناه على ذات ألواح و دسر} الدسر هي المسامير.


ولكن لماذا لم يقل الله سبحانه وحملناه على سفينه لماذا اختار سبحانه لفظ "ذات ألواح و دسر"؟

لأن الله سبحانه يريد أن يبين لنا حقارة مكونات تلك السفينه أمام الأمواج المتلاطمة حتى نعلم يقينا أن هذه الالواح والمسامير مجرد سبب ولولا حفظ الله لهم لما صبرت هذه السفينة على مواجهة موج كالجبال لذا أكد الله على ذلك بالآية التي بعدها حيث قال سبحانه {تجري بأعيينا}.

فقد خاب من تعلق بالأسباب وأفلح من تعلق برب السموات والأرض، نسأل الله أن يرزقنا التوكل عليه سبحانه والتعلق به وحده دون الأسباب وألا يكلنا إلى أنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك.

الاثنين، 23 فبراير 2015

ﺳﺄﻟﺖ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺃﻣﻬﺎ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺪﺍﻙ ﻣﺸﻮّﻫﺘﺎﻥ؟


ﺳﺄﻟﺖ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﺃﻣﻬﺎ: ﻟﻤﺎﺫﺍ ﻳﺪﺍﻙ ﻣﺸﻮّﻫﺘﺎﻥ؟ ﻓﺄﻧﺎ ﺃﺣﺐ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻓﻴﻚ ﻳﺎ ﺃﻣﻲ، ﻣﺎ ﻋﺪﺍ ﻫﺎﺗﻴﻦ ﺍﻟﻴﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺤﺮﻭﻗﺘﻴﻦ!


ﺃﺟﺎﺑﺖ ﺍﻷﻡ: ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﻨﺖِ ﻃﻔﻠﺔ ﻳﺎ ﺻﻐﻴﺮﺗﻲ، ﺷﺒّﺖ ﺍﻟﻨﻴﺮﺍﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺰﻝ، ﻭﻫﻤﻤﺖ ﻷﻃﻔﻲﺀ ﺑﻴﺪﻱ ﺍﻟﻠﻬﻴﺐ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺷﺘﻌﻞ ﻓﻲ ﺛﻴﺎﺑﻚ، ﻭﺍﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﻭﻗﺎﺕ ﻫﻲ ﺃﺛﺮ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ.

ﺍﻧﺪﻫﺸﺖ ﺍﻟﺒﻨﺖ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮﺓ ﻭﺿﻤّﺖ ﺍﻟﻴﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺸﻮّﻫﺘﻴﻦ ﺍﻟﻰ ﺻﺪﺭﻫﺎ ﻭﺃﺧﺬﺕ ﺗﻘﺒّﻠﻬﻤﺎ ﺑﺤﺮﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﺪﻣﻮﻉ ﻓﻲ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ ﻭﻗﺎﻟﺖ: ﻣﺎﻣﺎ، ﻣﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﻳﺪﻳﻚ! ﺃﻛﺜﺮ ﺷﻲﺀ ﺃﺣﺒّﻪ ﻓﻴﻚ ﻫﻮ ﻳﺪﺍﻙ ﺍﻟﻠﺘَﺎﻥ ﺃﻧﻘﺪﺗﺎﻧﻲ، اللهم أدم قلب أمي نابضا راضيا عني.

الأحد، 22 فبراير 2015

قال الملك وصيتي الأولى أن لا يحمل نعشي عند


قال الملك وصيتي الأولى: أن لا يحمل نعشي عند الدفن إلا أطبائي ولا أحد غير أطبائي.


الوصية الثانية: أن ينثر على طريقي من مكان موتي حتى المقبرة قطع الذهب والفضة وأحجاري الكريمة التي جمعتها طيلة حياتي.

الوصية الأخيرة: حين ترفعوني على النعش .. أخرجوا يداي من الكفن وابقوهما معلقتان للخارج وهما مفتوحتان.

حين فرغ الملك من وصيته قام القائد بتقبيل يديه وضمهما إلى صدره ثم قال: ستكون وصاياك قيد التنفيذ وبدون أي إخلال، إنما هلا أخبرني سيدي في المغزى من وراء هذه الأمنيات الثلاث؟

أخذ الملك نفساً عميقاً وأجاب: أريد أن أعطي العالم درساً لم أفقهه إلا الآن! أما بخصوص الوصية الأولى، فأردت أن يعرف الناس أن الموت إذا حضر لم ينفع في رده حتى الأطباء الذين نهرع إليهم إذا أصابنا أي مكروه، وأن الصحة والعمر ثروة لا يمنحهما أحد من البشر.

وأما الوصية الثانية، حتى يعلم الناس أن كل وقت قضيناه في جمع المال ليس إلا هباءً منثوراً، وأننا لن نأخذ معنا حتى فتات الذهب.

وأما الوصية الثالثة، ليعلم الناس أننا قدمنا إلى هذه الدنيا فارغي الأيدي وسنخرج منها فارغي الأيدي كذلك.

السبت، 21 فبراير 2015

قصة الرجل الذي كان يكرهه اهل قريته ومات وليس


قصة الرجل الذي كان يكرهه اهل قريته ومات وليس له الا ولد واحد ولم يأتِ احد ليمشي في جنازته، فجره ابنه الى الصحراء ليدفنه فرآه اعرابي يرعى الغنم.


فاقبل عليه وسأله اين الناس؟ لم تدفن اباك وحدك ؟ فما شاء الابن ان يفضح اباه وظل يردد: لا حول ولا قوة الا بالله.

فهم الاعرابي ومد يده يساعد الابن ليدفن اباه، ثم رفع يده الى السماء وظل يدعو في سره، ثم ترك الابن وغادر الى غنمه.

وليلتها حلم الابن بأبيه ورآه ضاحكا مستبشرا في الفردوس الاعلى فتساءل من الدهشة: ما بلغك يا ابي هذه المنزلة؟ فقال: ببركة دعاء الاعرابي .

واصبح الابن يبحث عن الاعرابي في لهفة ومشط الصحراء كلها حتى وجده، فامسك بتلابيبه يصيح: سألتك بالله ما دعوت لوالدي على قبره؟ فقد رأيته في الفردوس الاعلى.

هنا اجابه الاعرابي: يا ولدي لقد دعوت الله دعوة العبد الذليل وقلت له: اللهم اني كريم اذا جاءني ضيف اكرمته وهذا العبد ضيفك وانت اكرم الاكرمين!

إذن ليست الذرية وليست الاموال وليست كثرة الاعمال الصالحة فقط انما هي صدق العهد مع الله من اي باب تشاء وبأي عمل تتقن.

الجمعة، 20 فبراير 2015

حكمة رجل عجوز يحكى أن شاباً تقياً فقيرا أشتد به


حكمة رجل عجوز يحكى أن شاباً تقياً فقيرا أشتد به الجوع! مرّ على بستان تفاح وأكل تفاحة حتى ذهب جوعه ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه تلومه.


فذهب يبحث عن صاحب البستان وقال له: بالأمس بلغ بي الجوع مبلغاً عظيماً وأكلت تفاحة من بستانك من دون علمك وهذا أنا اليوم أستأذنك فيها.

فقال له صاحب البستان: والله لا أسامحك بل أنا خصيمك يوم القيامة عند الله!

فتوسل أن يسامحه ألا أنه أزداد أصراراً وذهب وتركه ولحقه حتى دخل بيته وبقي الشاب عند البيت ينتظر خروجه إلى صلاة العصر.

فلما خرج وجد الشاب لا زال واقفاً فقال له: يا عم إنني مستعد للعمل فلاحاً عندك من دون أجر ولكن سامحني!

قال له: أسامحك لكن بشرط! أن تتزوج أبنتي ولكنها عمياء، وصماء، وبكماء، وأيضاً مقعدة لا تمشي فإن وافقت سامحتك.

قال له: قبلت أبنتك!

قال له الرجل: بعد أيام زواجك فلما جاء كان متثاقل الخطى، حزين الفؤاد.

طرق الباب ودخل قال له تفضل بالدخول على زوجتك فإذا بفتاة أجمل من القمر، قامت ومشت إليه وسلمت عليه ففهمت ما يدور في باله، وقالت: إنني عمياء من النظر إلى الحرام، بكماء من قول الحرام، صماء من الإستماع إلى الحرام ومقعدة لا تخطو رجلاي خطوة إلى الحرام.

وأبي يبحث لي عن زوج صالح فلما أتيته تستأذنه في تفاحة وتبكي من أجلها قال أبي أن من يخاف من أكل تفاحة لا تحل له، حريٌُُ به أن يخاف الله في أبنتي فهنيئاً لي بك زوجاً وهنيئا لأبي بنسبك.

روي أن ولدا بارا بأبوه كان صالحا وكان يبذل


روي أن ولدا بارا بأبوه كان صالحا وكان يبذل جهده لينال رضا الله، ويكتسب محبة والده، وفي يوم من الأيام أعجبه بره بوالده، واغتر بكثرة احسانه اليه، وجميل فضله عليه.


فقال لأبيه: اني أريد أن أصنع بك من البر والخير أضعاف ما فعلته بي في صغري من الجميل، والاحسان ووالله لا تطلب شيئا مهما كان عسيرا الا يسرته لك، أو بعيدا الا قربته منك، وكان الوالد حكيما مجربا، فلم يشأ أن يصدم ابنه في مشاعره أو يجرح احساسه ووجدانه.

فقال له: يابني لست أشتهي شيئا في هذه الحياة الا رطلا من التفاح أسرع الابن وأحضر له أرطالا من التفاح ووضعها بين يديه، وقال خذ منها حاجتك أو خذها كلها فاذا فرغت من تناوله أحضرت لك أضعاف أضعافه، فأنا أقدر علي كل شيء تطلبه.

وقال الأب: أن في هذا القدر من التفاح كفاية لنفسي، وسد لحاجتي ولكن لا أريد أن آكله هنا، ولا تطيب نفسي الا بتناوله فوق قمة هذا الجبل، فاحملني اليه يابني ان كنت بارا بي.

فهش الابن لمطلبه وقال: لك هذا يأبي ثم وضع التفاح في حجره، وحمله علي كتفه وصعد به الجبل حتي وصل الي أعلاه، وأجلسه في مكان مريح، ووضع التفاح بين يديه وقال ل ه: يا أبتاه خذ حاجتك منه، فان نفسي طيبة بذلك.

فجعل الوالد يأخذ التفاح لا ليأكله، ولكن ليرمي به الي أسفل الجبل، فاذا فرغ منه أمر ابنه أن ينزل فيجمعه له وتكرر ذلك ثلاث مرات، وكلما قذف به الأب، يعيده الابن، وفي المرة الرابعة نفذ صبر الولد وضاق صدره وأخذ يغمغم مغتاظا، ففطن الأب الي الغضب في وجهه فروح عن نفسه، وربت علي كتفه.

وقال له: لا تغضب يابني ففي نفس هذا المكان ومن فوق هذا الجبل كنت ترمي بكرتك فأنزل مسرعا لأعيدها، ما أخذني الملل ولا أجهدني التعب حرصا علي ارضائك وانت صغير.

الأربعاء، 18 فبراير 2015

ﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺫﻛﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ



ﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺫﻛﺎﺀ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻤﺼﺎﻋﺐ ﺇﺻﺮﺍﺭ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ ﺍﻹﺳﺎﺀﺓ ﺗﻌﻘّﻞ ﻭﺍﻟﺘﺠﺎﻫﻞ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﻨﺼﻴﺤﺔ ﺍﻟﺒﻨﺎﺀﺓ ﻏﺮﻭﺭ! ﻓﺎﻧﺘﺒﻪ ﻣﺘﻰ ﺗﺘﺠﺎﻫﻞ.

يحكى أن أحد الملوك دخل بستانه ذات صباح ليجد


يحكى أن أحد الملوك دخل بستانه ذات صباح ليجد كل شيء فيه يذبل ويموت فسأل شجرة البلوط لدى بوابة البستان عما ألم بها فأجابت بأنها سئمت الحياة وترغب في الموت لأنها ليست طويلة ولا جميلة كشجرة الصنوبر.


أما شجرة الصنوبر فقد كانت حزينة لأنها لا تستطيع أن تحمل ثمراً لذيذاً ونافعاً مثل شجرة الكرمة غير أن الكرمة بدورها باتت زاهدة في حياتها راغبة في نهايتها لأنها لا تستطيع الوقوف منتصبة لتثمر فاكهة بروعة الدراق في حين كان الصبّار غاضباً من نفسه وناقماً عليها لقصر قامته وعجزه عن بث عطره كما الزنبق وعلى تلك الدرجة من السخط والحزن والكآبة كان كل من في البستان حتى انتهى إلى زهرة البنفسج الصغيرة.

فوجد الحال عندها على النقيض من جيرانها من حيث البهجة والإشراق فقال: كم أبهجني أن أجد التفاؤل والرضا وسط كل هذا الإحباط وتلك السوداوية.

فأجابت البنفسجة قائلة: حسناً، لست ذات قيمة كبيرة، ولكنني أعلم يقيناً أنك لو أردت شجرة بلوط أو صنوبر أو عنب أو دراق أو زنبق لزرعت ذلك ولكنك أردت بنفسجة وأنا عازمة على أن أكون أفضل بنفسجة يمكن لها أن تكون في هذا الحقل.

العبرة: لكل منا هدف من وجوده في هذه الحياة، حاول أن تكتشفه لتكون سعيداً.

الثلاثاء، 17 فبراير 2015

امرأة صالحة عمرها فوق التسعين يقول


امرأة صالحة عمرها فوق التسعين يقول ابنها، في يومٍ من الأيام جاءني قريب لنا وأمي جالسة عندي فلما دخل قال ما شاء الله الوالدة عندك؟


فقلت لا أنا عندها، من باب الاكرام لها، فقالت الوالدة لا يابني عندما كنت صغيراً كنت عندنا ولكن لما كبرنا صرنا نحن عندك ألم تقرأ قول الله تعالى {إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما}

يقول الابن كأني لأول مرة أسمع هذه الآية.

كان هناك إمبراطوراً في اليابان يقوم بإلقاء


كان هناك إمبراطوراً في اليابان يقوم بإلقاء قطعة نقدية قبل كل حرب يخوضها، فإن جاءت صورة يقول للجنود سننتصر، وإن جاءت كتابة يقول لهم سنتعرض للهزيمة.


لكن الملفت في الأمر أن هذا الرجل لم يكن حظه يوماً كتابة بل كانت دوماً القطعة تأتي على الصورة وكان الجنود يقاتلون بحماس حتى ينتصروا.

مرت السنوات وهو يحقق الانتصار تلو الأخر حتى تقدم به العمر فجاءت لحظاته الأخيرة وهو يحتضر فدخل عليه ابنه الذي سيكون إمبراطوراً من بعده وقال له: يا أبي، أريد منك تلك القطعة النقدية لأواصل وأحقق الانتصارات، فأخرج الإمبراطور القطعة من جيبه، فأعطاه إياها فنظر الابن، الوجه الأول صورة وعندما قلبه تعرض لصدمة كبيرة فقد كان الوجه الأخر صورة أيضاً!

وقال لوالده: أنت خدعت الناس طوال هذه السنوات ماذا أقول لهم الآن أبي البطل مخادع؟ فرد الإمبراطور قائلاً: لم أخدع أحداً، هذه هي الحياة عندما تخوض معركة يكون لك خياران الانتصار والخيار الثاني الانتصار! الهزيمة تتحقق اذا فكرت بها النصر يتحقق اذا وثقت به.

لذلك: لانتغلب على هموم الحياة بالحظ و لكن بالثقـة بالله و ارادة النفس.

الجمعة، 13 فبراير 2015

ﺳﺘﺠﺪ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺳﺒﺒﺎً ﻟﻠﺴﻌﺎﺩﺓ ﻓﻘﻂ ﺗﺄﻣّﻞ



ﺳﺘﺠﺪ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﺳﺒﺒﺎً ﻟﻠﺴﻌﺎﺩﺓ ﻓﻘﻂ ﺗﺄﻣّﻞ ﺣﻴﺎﺗﻚ، ﻭﺍﻗﻨﻊ ﺑﻤﺎ ﺭُﺯﻗﺖ، ﻭﺍﺷﻌﺮ ﺑﺎﻻﻣﺘﻨﺎﻥ، ﻭﺗﻘﺒّﻞ، ﻭﺃﻋﺮﻑ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺣﻖ ﻧﻔﺴﻚ ﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﺸﻌﺮﻫﺎ ﺑﺎﻟﺮﺿﺎﺀ.

الخميس، 12 فبراير 2015

ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﻻ ﻳﺘﺄﻟَّﻢ ﻓﻬﻮ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺤﺰﻥ ﻻ



ﻟﻴﺲ ﻫﻨﺎﻙ ﺭﺟﻞ ﻻ ﻳﺘﺄﻟَّﻢ ﻓﻬﻮ ﺣﻴﻨﻤﺎ ﻳﺤﺰﻥ ﻻ ﻳﺒﻜﻲ، ﺑﻞ ﻳﻜﻮﻥ ﻓﻲ ﺩﺍﺧﻠﻪ ﻧﺎﺭ ﻟﻮ ﺍﺷﺘﻌﻠﺖ ﻷﺣﺮﻗﺖ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺑﻜﺎﻣﻠﻬﺎ! ﺍﻟﺮَّﺟﻞ ﺣﺰﻧﻪ ﻭﺃﻟﻤﻪ ﻭ ﻭﺟﻌﻪ ﺻﻤﺖ.

الثلاثاء، 10 فبراير 2015

خرج أحد الأمراء يجوب بلدة حاتم الأصم يومًا


خرج أحد الأمراء يجوب بلدة حاتم الأصم يومًا، فاجتاز على باب حاتم فاستسقى الماء، فلما شرب رمى إليهم شيئًا من المال ففرح أهل الدار سوى ابنته الصغيرة فإنها بكت.


فقيل لها: ما يبكيك؟

فقالت: مخلوق نظر إلينا فاستغنينا، فكيف لو نظر إلينا الخالق؟!

ﻳﺤﻜﻲ ﺃﻥ ﺭﺟﻼ ﻟﻪ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﺳﺖ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ


ﻳﺤﻜﻲ ﺃﻥ ﺭﺟﻼ ﻟﻪ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﺳﺖ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻭﺣﻴﻨﻤﺎ ﻗﺮﺏ ﺫﻛﺮﻯ ﻳﻮﻡ ﻣﻴﻼﺩﻩ ﺍﻟﺴﺎﺑﻊ ﺩﻋﺎ ﺍﻻﺏ ﺯﻣﻼﺀ ﺍﺑﻨﻪ ﻟﺒﻴﺘﻪ ﻣﻦ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺨﺒﺮ ﺍﻻﺑﻦ ﺑﺄﻱ ﺷﻲ.


ﻓﻠﻤﺎ ﺃﺗﻮﺍ ﻋﻨﺪﻩ ﻭﻛﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻌﻪ ﻫﺪﻳﺔ ﻻﺑﻨﻪ، ﺭﺁﻫﻢ ﺍﻻﺑﻦ ﻓﺘﻌﺠﺐ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻭﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻫﻮ ﻳﻮﻡ ﻣﻴﻼﺩﻩ، ﻓﺴﺄﻝ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﻗﺎﻝ: ﻳﺎ ﺃﺑﻲ ﻟﻤﺎﺫﺍ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﻤﺘﻠﺊ ﺑﺰﻣﻼﺋﻲ ﻭﻣﻌﻬﻢ ﻛﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ؟

ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ ﺍﻻﺏ ﻭﻗﺎﻝ: ﻳﺎﻭﻟﺪﻱ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻫﻮ ﻳﻮﻡ ﺑﻠﻮﻏﻚ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻙ ﻭﻫﻮ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﺒﺪﺃ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﺼﻼﺓ ﻟﺮﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦ، ﻓﺎﻟﻴﻮﻡ ﻫﻮ ﺃﻭﻝ ﻳﻮﻡ ﺳﺘﺼﻠﻲ ﻓﻴﻪ ﻭﻟﺬﻟﻚ ﺟﺎﺀ ﺃﺻﺪﻗﺎؤﻚ ﻳﻬﻨﻮﻧﻚ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﺘﻘﺪﻡ ﻋﻠﻴﻪ، ﻓﺘﺄﺛﺮ ﺍﻻﺑﻦ ﺗﺄﺛﺮﺍ ﺷﺪﻳﺪﺍ ﻭﻭﻗﻊ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ ﺗﻌﻈﻴﻢ ﻭﻣﺤﺒﺔ ﺍﻟﺼﻼﺓ.

ﻭﺍﻻﻥ ﺑﻠﻎ ﺍﻻﺑﻦ ﺳﻦ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﻋﺸﺮ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﺮﻙ ﻓﺮﻳﻀﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺴﺎﺑﻌﺔ ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻩ ﺑﺄﺫﻥ ﺍﻟﻠﻪ.

ﻓﺴﺒﺤﺎﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﺃﺟﻤﻞ ﺃﺳﻠﻮﺏ ﻭﺍﻟﺪﻩ ﻭﻛﻴﻒ ﺍﺳﺘﻄﺎﻉ ﺃﻥ ﻳﻐﺮﺱ ﻣﺤﺒﺔ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺍﺑﻨﻪ ﺍﻟﺼﻐﻴﺮ ﻣﻦ ﺻﻐﺮﻩ، ﻓﺘﻮﺟﻬﻮﺍ ﻳﺎﻣﺴﻠﻤﻴﻦ ﻻﺗﺨﺎﺫ ﺍﻻﺳﺎﻟﻴﺐ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﻏﺐ ﺃﻭﻻﺩﻛﻢ ﻭﺑﻨﺎﺗﻜﻢ ﻟﻠﺼﻼﺓ ﺑﺎﻟﺤﻜﻤﺔ ﻭﺍﻻﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺤﺴﻦ.

الأحد، 8 فبراير 2015

يُحكى أن زوجين قد دخل الشيطان بينهما في


يُحكى أن زوجين قد دخل الشيطان بينهما في لحظة عتاب بينهما وفي الصباح على مائدة الإفطار التي أعدتها الزوجة وتركتها، جلس الزوج و شرع في تقشير بيضة وهو ينتظر زوجته لتشاركه الإفطار فلم تأت.


أمسك بكوب الحليب فوجده بارداً، حاول أن يتذوقه فلم يجد شهية له، وخاصة أنه صار بارداً، مما أفقده مذاقه، عاد الزوج مرة ثانية ليأكل البيضة فلم يستطع.

نظر إلى المطبخ مترقباً قدوم زوجته لتشاركه طعام الإفطار مثل كل يوم، فإذا بها تخرج من المطبخ وبيدها الخبز، وضعته على مائدة الإفطار، وحاولت أن تجلس معه مثل كل يوم على الإفطار، ولكنها لم تستطع لأنه أهانها بالأمس ولم يعتذر إليها أما هو فقد منعه عناده وكبرياؤه عن أن يعتذر إليها.

عادت الزوجة مرة ثانية إلى المطبخ، وشغلت نفسها بتنظيف بعض أواني المطبخ، وما هي إلا لحظات حتى سمعت صوت الباب وقد أُغلق، وهنا أدركت أن زوجها خرج إلى العمل.

فعادت إلى مائدة الإفطار فوجدت الطعام كما هو، فالزوج لم يشرب الحليب، ولم يكمل أكل البيضة، فقالت في نفسها: طبعاً تريد أن أقشر أنا لك البيضة، وأقطعها لك مثل كل يوم، لكنك لا تستحق، لأنك لا تقدر معاملتي لك وصنيعي معك، وتهينني ولا تعتذر.

توجهت صوب المائدة لتنظيفها وهي غاضبة حزينة، فإذا بها تجد وردتين، إحداهما بيضاء تليها وردة حمراء، وقد وُضعت الوردتان فوق ورقة وكتب الزوج لزوجته في هذه الورقة:

بسم الله الرحمن الرحيم، إلى أجمل وردة في حياتي، إلى زوجتي الحبيبة، إلى روحي وحبي الخالد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

حبيبتي، كم كنت أتمنى أن تشاركيني الإفطار اليوم، فلما حُرمت من ذلك لم أستطع أن أفطر في غيابك عني، كم كنت أتمنى أن أرى ابتسامتك التي تودعينني بها صباح كل يوم قبل أن أخرج إلى عملي، زوجتي وحبيبتي، لقد نال الشيطان مني عندما أخطأت في حقك ولم أعتذر فهل تقبلين اعتذاري.

أغرورقت عينا الزوجة بدموع، واحتضنت الورقة وقبّلتها، وهي تبكي وتردد: سامحني أنت يا زوجي الحبيب، ثم انطلقت كالنحلة فأعدت طعام الغداء الذي يحبه زوجها وزيّنت بيتها حتى انقلب بستاناً جميلاً تزيّنه الورود والشموع، ويُعطره البخور والروائح الجذّابة، واستقبلت زوجها في أبهى زينة لها، وما إن دخل الزوج إلا واستقبل كل منهما الآخر بالابتسامة ولسان حال كل منهما ينطق بالود والمحبة والصفاء والرضا!

تلك دعوة لكل زوج وزوجة يجربا زراعة السعادة الزوجية، وحل المشكلات الزوجية والأسرية برسائل الاعتذار الصادقة لأجل بيت مستقر بعيدا عن تدخلات البشر بصفة عامة والأهل بصفة خاصة.

الجمعة، 6 فبراير 2015

في قديم الزمان كان هناك شاب طموح يسعى لأن


في قديم الزمان كان هناك شاب طموح يسعى لأن يصبح حكيماً، بعد أن جاب الشاب في بلدته بحثاً عمن يعلمه الحكمة، أشار عليه أحد كبار السن بأن يذهب إلى بلد بعيد فيه حدّاد اشتهر بحكمته، يقول البعض أن هذا الحّداد ربما كان أحكم من أنجبته النساء.


لم ينتظر الشاب حتى الصباح وقام بحزم أمتعته فوراً وانطلق إلى ذلك البلد الذي يعيش فيه أحكم بني البشر، سار الشاب ليلاً ونهاراً، أياماً وأسابيع، وأخيراً وصل إلى الحكيم الذي كان يبحث عنه. هرع الشاب إليه وانحنى أمامه ثم طلب منه بخشوع أن يعلمه الحكمة.

نظر إليه الحداد بتمعن ثم قال له اتبعني. وهنا سار الشاب وراء معلمه حتى وصلا إلى ورشة الحدادة، حمل الحداد منفخ الهواء الذي يستخدمه لتأجيج النار في موقد الحدادة، ثم قال للشاب: انفخ في النار.

نفخ الشاب في النار بكل ما أوتي من قوة واستمر في النفخ بينما كان معلمه يتابع عمله بعد ساعة وبعد أن أنهكه التعب، قال لمعلمه: لكن أريد أن تعلمني الحكمة.

نظر إليه الحكيم ثم قال: انفخ في النار.

وهكذا استمر الشاب في النفخ حتى حلّ الليل. في اليوم التالي عاد إلى الورشة وقال لمعلمه: علّمني الحكمة.

نظر إليه معلمه ثم قال:  انفخ في النار.

وهكذا لم يعد الشاب يجرؤ على طلب تعلم الحكمة من معلمه واستمر في النفخ أيام وشهور وبعد خمس سنوات كان قد نسي سبب مجيئه إلى هذا البلد. فجاء إليه معلمه وقال له: يا ولدي، ألا تريد أن تعود إلى بلدك وأهلك؟

قال الشاب: لكن أريد أن تعلمني الحكمة.

رد الحكيم: ياولدي، لقد تعلمت الصبر والصبر هو رأس الحكمة، اذهب إلى أهلك فلست بحاجة لمن يعلمك الحكمة بعد الآن.

الخميس، 5 فبراير 2015

من أسوأ ما يطفئ مواهب ولدك ويشوه نفسيته


من أسوأ ما يطفئ مواهب ولدك ويشوه نفسيته مقارنتـُه بأقرانه، لكل ولد موهبة وفيه تميز خاص به، عدم اكتشافه أو توظيفِه عيب فيك أنت ونقص.


أتذكر مقارنات بين أقران زمن الطفولة، وأقارن بين مآلات أصحابها ممن أعرفهم فأتعجب وأغتم! لا جرم كثير ممن أخفق وانطفأ بعد توهج وضاعت مواهبه إنما يتحمل الكفل الأعظم من ذلك مربوه الحمقى!

الأربعاء، 4 فبراير 2015

يحكى أن حاكماً ظالماً حلم بقمرين اثنين يتصادمان معاً


يحكى أن حاكماً ظالماً حلم بقمرين اثنين يتصادمان معاً، تكرر هذا الحلم معه أكثر من مرة، فاستدعى المفسرين من كل البلاد فجاؤوا إليه مسرعين.


روى لهم حلمه، فجلسوا يتشاورون ليكون التفسير المجمع عليه، ستموت بعد 30 يوماً من الحلم! أمر الحاكم بسجن هؤلاء المفسرين ليقتلهم بعد شهر عندما يبقى حياً، لكنه بنفس الوقت كان مرعوباً من حلمه وتفسيرهم له.

مضت الأيام، وكانت المفاجأة لقد مات بعد 30 يوما! فجاء الحاكم الجديد وأمر بتعيين كل مفسري الأحلام كمستشارين له لكن أحد الأطباء تدخل وقال له: سيدي، هم لم يقولوا شيئاً صحيحاً فالكشف الطبي يؤكد أن الحاكم الراحل توفي نتيجة عدم الأكل والشرب لإصابته باكتئاب وخوف من الحلم! هو مات بسبب تفسير الحلم وتصديقه له!

العبرة: الأفكار السلبية التي نؤمن بها تقتلنا.

الثلاثاء، 3 فبراير 2015

حكى أن حطاباً فقيراً كان يذهب بحصانه ليحطب


حكى أن حطاباً فقيراً كان يذهب بحصانه ليحطب ليطعم نفسه و ابنته، إحدى المرات أتى السوق ليبيع حطبه فشاهده زمرة من تجار السوق الماكرين.


فقال أحدهم و قد كان مشهوراً بذكائه الشيطاني: هل أستطيع شراء هذا الحصان بما يحمله من الحطب بما لا يزيد عن درهمين.

فقال رفاقه مستحيل لأن الحصان وحده يزيد ثمنه عن الاربعين درهم، فتراهن التجار على ذلك قسم معه و قسم ينفي ذلك، حينها تقدم التاجر الخبيث من الحطاب و قال له بكم هذا فقال الحطاب بدرهمين، فرد التاجر أتعني أن تبيعني ما أراه بدرهمين؟

لم ينتبه الحطاب البسيط الى طبيعة السؤال فأجاب نعم على مسمع التجار الآخرين، أخذ الحطاب الدرهمين فإذا بالتاجر يسوق الحصان المحمل بالحطب حينها صرخ الحطاب الى أين يا رجل لقد بعتك الحطب و ليس الحصان.

فرد التاجر بعنف أنه عندما إشترى كان يعني الحصان بما حمل، حينها حدثت جلبة أدت إلى قدوم رجال الشرطة فأخذوهم جميعاً إلى قاضي دمشق حينها.

عندما سمع القاضي الشهود علم أن التاجر إحتال على الحطاب، إضطر ليحكم لصالح التاجر لأن الحطاب وافق على البيعة و لا يحق له التراجع.

حينها عاد الحطاب المسكين إلى بيته حزيناً و حكى لإبنته ما جرى فقالت له لا تحزن يا أبي سيعوضنا الله خيراً منه، مرت أيام و إستأجر الحطاب حصاناً لأنه لا يملك ثمنه و ذهب ليحطب و عندما عاد إلى بيته قالت له إبنته سأذهب معك يا أبي إلى السوق و أنا سأبيع الحطب.

انطلق الحطاب و إبنته الى السوق الى الركن الذي سلب منه حصانه فأشار الحطاب إلى التاجر الذي إغتصب حصانه، فقالت الفتاة لا عليك يا أبي توارى الآن و أنا سأبيع الحطب.

حينها بدأ المارة بسؤال الفتاة عن ثمن الحطب فتقول لهم عشرة دراهم، فيرد الناس عليها أنه ما من احد سيشتري حطبك لأنك تطلبين أضعاف السعر المنطقي له، أحدث هذا جلباً و سخريةً في ذلك الركن من السوق حتى وصل الخبر للتاجر المحتال و رفاقه فقال سأشتريه.

و تقدم إلى الفتاة و قال لها على مسمع المجتمعين سأشتري ما أرى بالثمن الذي تطلبيه فهل أنت موافقة قالت نعم حينها إبتسم التاجر تلك الإبتسامة الماكرة و مد يده إلى الفتاة ليعطيها العشرة دراهم فنظرت اليها و قالت له هل ما أرى هو ثمن بضاعتي.

فرد ضاحكاً نعم يبدو أنك لما تشاهدي مالاً مسبقاً، حينها أخرجت الفتاة سكيناً ففزع التاجر و قال لها هل جننت فقالت أريد ثمن بضاعتي يدك و العشرة دراهم، لم تتم البيعة حينها ذهبت الفتاة و أبيها برفقت زمرة صالحة من تجار السوق ممن شاهدوا البيعة إلى القاضي.

فرح القاضي عندما سمع القصة لأنه لم ينصف الحطاب في المرة السابقة و إستدعى التاجر و قال له إن خداعك إنقلب عليك أنت مدين لهذه الفتاة بيدك لأن الشهود قالوا أن الفتاة سألتك عندما مددت يدك إليها هل هي و العشرة دراهم ثمن لبضاعتها فأجبت بالموافقة و لا رجعت في البيع.

إما أن تقطع يدك أيها المحتال أو أن تفتديها، فقال التاجر الفدية أرحم و دفع للفتاة و أبيها ألف دينار، طبعاً هذا يساوي في أيامنا هذه ثروة، حسناً هذا ما يسمى بالاحتيال و الاحتيال المضاد أحبائي تعلموا الاحتيال ولا تعملوا به لأن القانون لا يرحم على الأقل الضعفاء.

الأحد، 1 فبراير 2015

حيثما وردت الذنوب في القرآن فالمراد بها


حيثما وردت الذنوب في القرآن فالمراد بها الكبائر، وحيثما وردت السيئات فالمراد بها الصغائر.


وعند التأمل في آيات القرآن الكريم نجد أن لفظ (المغفرة) يرد مع الذنوب، ولفظ (التكفير) يرد مع السيئات.

قال تعالى: {رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا} وذلك لأن لفظ المغفرة يتضمن الوقاية والحفظ ولفظ التكفير يتضمن الستر والإزالة، والدليل على أن السيئات هي الصغائر، والتكفير لها قوله تعالى: {إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ}

ابن القيم، مدارج السالكين.

ملاحظة هامة: لعدم احترام شروط استخدام التعليقات سوف يتم مراجعة جميع التعليقات قبل نشرها لفترة غير محدودة.