الأحد، 30 نوفمبر، 2014

يحكى أنه كانت هناك قبيلة تعرف باسم بني عرافه وسميت


يحكى أنه كانت هناك قبيلة تعرف باسم بني عرافه وسميت بذلك نسبة إلى إن أفراد هذه القبيلة يتميزون بالمعرفة والعلم والذكاء الحاد!


وبرز من هذه القبيلة رجل كبير حكيم يشع من وجهه العلم والنور، وكان لدى هذا الشيخ ثلاثة أبناء سماهم جميعا بنفس الاسم ألا وهو عبدالله، وذلك لحكمة لا يعرفها سوى الله ومن ثم هذا الرجل الحكيم.

ومرت الأيام وجاء أجل هذا الشيخ وتوفي، وكان هذا الشيخ قد كتب وصية لأبنائه يقول فيها: عبدالله يرث، عبدالله لا يرث، عبدالله يرث!

وبعد أن قرأ الأخوة وصية والدهم وقعوا في حيرة من أمرهم لأنهم لم يعرفوا من هو الذي لا يرث منهم! ثم أنهم بعد المشورة والسؤال قيل لهم أن يذهبوا إلى قاضي عرف عنه الذكاء والحكمة، وكان هذا القاضي يعيش في قرية بعيدة، فقرروا أن يذهبوا إليه، وفي الطريق وجدوا رجلا يبحث عن شي ما، فقال لهم الرجل: هل رأيتم جملا؟

فقال عبدالله الأول: هل هو أعور؟ فقال الرجل نعم.

فقال عبدالله الثاني: هل هو أقطب الذيل؟ فقال الرجل نعم.

فقال عبدالله الثالث: هل هو أعرج؟ فقال الرجل نعم.

فظن الرجل أنهم رأوه لأنهم وصفوا الجمل وصفا دقيقا، ففرح وقال: هل رأيتموه؟ فقالوا: لا لم نره!

فتفاجأ الرجل كيف لم يروه وقد وصفوه له! فقال لهم الرجل أنتم سرقتموه وإلا كيف عرفتم أوصافه؟

فقالوا: لا والله لم نسرقه، فقال الرجل: سأشتكيكم للقاضي، فقالوا نحن ذاهبون إليه فتعال معنا.

فذهبوا جميعا للقاضي وعندما وصلوا إلى القاضي وشرح كل منهم قضيته، قال لهم: اذهبوا الآن وارتاحوا فأنتم تعبون من السفر الطويل، وأمر القاضي خادمه أن تقدم لهم وليمة غداء، وأمر خادما آخر بمراقبتهم أثناء تناول الغداء.

وفي أثناء الغداء قال عبدالله الأول: إن المرأة التي أعدت الغداء حامل.

وقال عبدالله الثاني: إن هذا اللحم الذي نتناوله لحم كلب وليس لحم ماعز.

وقال عبدالله الثالث: إن القاضي ابن زنا.

وكان الخادم الذي كلف بالمراقبة قد سمع كل شي من العبادلة الثلاثة، وفي اليوم الثاني سأل القاضي الخادم عن الذي حدث أثناء مراقبته للعبادلة وصاحب الجمل، فقال الخادم: إن أحدهم قال أن المرأة التي أعدت الغداء حامل! فذهب القاضي لتك المرأة وسألها عما إذا كانت حاملا أم لا، وبعد إنكار طويل من المرأة وإصرار من القاضي اعترفت المرأة أنها حامل، فتفاجأ القاضي كيف عرفوا أنها حامل وهم لم يروها أبدا!

ثم رجع القاضي إلى الخادم وقال: ماذا قال الأخر؟ فقال الخادم الثاني: قال إن اللحم الذي أكلوه على الغداء كان لحم كلب وليس لحم ماعز.

فذهب القاضي إلى الرجل الذي كلف بالذبح فقال له: ما الذي ذبحته بالأمس؟ فقال الذابح أنه ذبح ماعزا، ولكن القاضي عرف أن الجزار كان يكذب فأصر عليه أن يقول الحقيقة إلى أن اعترف الجزار بأنه ذبح كلبا لأنه لم يجد ما يذبحه من أغنام أو ما شابه.

فاستغرب القاضي كيف عرف العبادلة أن اللحم الذي أكلوه كان لحم كلب وهم لم يروا الذبيحة إلا على الغداء! وبعد ذلك رجع القاضي إلى الخادم وفي رأسه تدور عدة تساؤلات، فسأله إن كان العبادلة قد قالوا شيئا آخر.

فقال الخادم: لا لم يقولوا شيئا.

فشك القاضي في الخادم لأنه رأى على الخادم علامات الارتباك! وقد بدت واضحة المعالم على وجه الخادم فأصر القاضي على الخادم أن يقول الحقيقة، وبعد عناد طويل من قبل الخادم قال الخادم للقاضي: إن عبدالله الثالث قال أنك ابن زنا فانهار القاضي!

وبعد تفكير طويل قرر أن يذهب إلى أمه ليسألها عن والده الحقيقي في بداية الأمر تفاجأت الأم من سؤال ابنها وأجابته وهي تخفي الحقيقة، وقالت أنت ابني، وأبوك هو الذي تحمل اسمه الآن.

إلا أن القاضي كان شديد الذكاء فشك في قول أمه وكرر لها السؤال إلا أن الأم لم تغير أجابتها، وبعد بكاء طويل من الطرفين، وإصرار أكبر من القاضي في سبيل معرفة الحقيقة خضعت الأم لرغبات ابنها وقالت له أنه ابن رجل آخر كان قد زنا بها، فأصيب القاضي بصدمة عنيفة كيف يكون ابن زنا، وكيف لم يعرف بذلك من قبل! والسؤال الأصعب كيف عرف العبادلة بذلك!

وبعد ذلك جمع القاضي العبادلة الثلاثة وصاحب الجمل لينظر في قضية الجمل وفي قضية الوصية فسأل القاضي عبدالله الأول: كيف عرفت أن الجمل أعور؟

فقال عبدالله: لأن الجمل الأعور غالبا يأكل من جانب العين التي يرى بها ولا يأكل الأكل الذي وضع له في الجانب الذي لا يراه، وأنا قد رأيت في المكان الذي ضاع فيه الجمل آثار مكان أكل الجمل واستنتجت أنه الجمل كان أعورا.

وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا: كيف عرفت أن الجمل كان أقطب الذيل؟

فقال عبدالله الثاني: إن من عادة الجمل السليم أن يحرك ذيله يمينا وشمالا أثناء إخراجه لفضلاته وينتج من ذلك أن البعر يكون مفتتا في الأرض، إلا أني لم أر ذلك في المكان الذي ضاع فيه الجمل، بل على العكس رأيت البعر من غير أن ينثر فاستنتجت أن الجمل كان أقطب الذيل!

وأخيرا سأل القاضي عبدالله الأخير قائلا: كيف عرفت أن الجمل كان أعرجا؟

فقال عبدالله الثالث: رأيت ذلك من آثار خف الجمل على الأرض فاستنتجت أن الجمل كان أعرجا.

وبعد أن استمع القاضي للعبادلة اقتنع بما قالوه، وقال لصاحب الجمل أن ينصرف بعدما عرفوا حقيقة الأمر.

وبعد رحيل صاحب الجمل قال القاضي للعبادلة: كيف عرفتم أن المرأة التي أعدت لكم الطعام كانت حاملا؟

فقال عبدالله الأول: لأن الخبز الذي قدم على الغداء كان سميكا من جانب ورفيعا من الجانب الآخر، وذلك لا يحدث إلا إذا كان هناك ما يعيق المرأة من الوصول إليه ، كالبطن الكبير نتيجة للحمل، ومن خلال ذلك عرفت أن المرأة كانت حاملا!

وبعد ذلك سأل القاضي عبدالله الثاني قائلا: كيف عرفت أن اللحم الذي أكلتموه كان لحم كلب؟

فقال عبدالله: إن لحم الغنم والماعز والجمل والبقر جميعها تكون حسب الترتيب التالي (عظم - لحم - شحم) إلا الكلب فيكون حسب الترتيب التالي (عظم- شحم – لحم) لذلك عرفت أنه لحم كلب.

ثم جاء دور عبدالله الثالث وكان القاضي ينتظر هذه اللحظة، فقال القاضي: كيف عرفت أني ابن زنا؟

فقال عبدالله: لأنك أرسلت شخصا يتجسس علينا، وفي العادة تكون هذه الصفة في الأشخاص الذين ولدوا بالزنا.

فقال القاضي: لا يعرف ابن الزنا إلا ابن الزنا أنت لا ترث لأنك ابن الزنا وابن الزنا لايرث!

فابن الزنا لا يلحق الزاني ولا يرث منه ولو نسبه إلى نفسه لأنه ليس أباً شرعياً، وهذه النسبة غير معتبرة، قال النبي صلى الله عليه وسلم: (الولد للفراش، وللعاهر الحجر).

عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ قَالَ: (أَيُّمَا رَجُلٍ عَاهَرَ بِحُرَّةٍ أَوْ أَمَةٍ فَالْوَلَدُ وَلَدُ زِنَا لا يَرِثُ وَلا يُورَثُ) رواه الترمذي، وابن ماجه، وصححه الألباني.

وعلى هذا لا توارث بين ولد الزنا وأبيه، ولو اعترف به الأب، وكذلك لا تثبت سائر الأحكام التي تثبت بين الأب وولده كوجوب النفقة، وثبوت المحرمية، إلا حرمة النكاح خاصة، فلا يجوز له أن ينكح ابنته التي هي من ماءه، وتثبت هذه الأحكام بين ولد الزنا وأمه.

تعامل بأفضل خلق لمن يستحق ولمن لا



تعامل بأفضل خلق لمن يستحق ولمن لا يستحق، فأنت تسعى لبيت في الجنة لا لبيت في كل قلب، اصنع المعروف فى أهله و فى غير أهله فإن صنعته فى أهله فهم أهله وإن صنعته فى غير أهله فأنت أهله.

يحكى أنه كان يعيش في إحدى القرى الريفية الأعجمية


يحكى أنه كان يعيش في إحدى القرى الريفية الأعجمية رجل عجوز اسمه لاو لين مو، كان لديه ابن وثلاث بنات. كانت بناته جميلات وفصيحات اللسان، وكان أبوهن يتفاخر بهذا الشيء أمام جيرانه.


كان يقول: حالما تبدأ بناتي بالكلام يطير الحمام من على الأشجار باتجاههن، انتشرت الإشاعة عن البنات الفصيحات اللسان بين الناس، والأب كان يشعر بسعادة كبيرة.

مضت عدة سنوات تزوجت البنات، وتزوج الابن أيضاً، كانت كنة زوجة ابنه لاو لين مو متواضعة ومحبة للعمل ومجتهدة، وكانت دائماً ترتب البيت وتنظف الفناء.

كانت تحيك وتطرز بشكل رائع وتعمل في الحقل بمهارة وإتقان، وكانت تعيش مع زوجها في حب وسلام وتحترم وتوقر حماها، فلذلك كان يسميها الكل في القرية بالكنة الطيبة، لكن لاو لين مو لم يكن يحبها، لأنها لم تكن تتقن الكلام بشكل جميل مثل بناته.

قبل عيد رأس السنة الجديدة أخرج لاو لين مو بعضًا من قطع النقود الفضية التي كان قد حصل عليها كأجر عام كامل ونظر إليها طويلاً.

وكان يشعر بالأسف لصرف هذه النقود لشراء ملابس جديده ليرتديها، ولم يكن يرغب في شراء فستان جديد لكنته، كان يريد أن يهدي هذه النقود القليلة لبناته، وكان عليه أن يقسمها إلى ثلاثة أجزاء حتى لا يغبن أحدًا من بناته في القسمة.

لم يستطع الأب طوال الليل النوم، فقد كان يفكر في كيفية التصرف في هذه النقود وأخيراً وجد مخرجاً، في اليوم التالي وعند بزوغ الفجر خرج من المنزل من دون أن يفطر وقال في نفسه: سوف أتناول القليل من الطعام عند كل واحدة من بناتي حتى أشبع.

قطع لاو لين مو حوالي خمسة كيلومترات في طريقه إلى ابنته الكبرى، فرحت الابنه عند رؤيتها لأبيها وقالت له كلمات كثيرة لطيفة وكيف أنها كانت في انتظاره، وكان أبوها يبتسم ويهز رأسه فرحاً.

وكان يقول في نفسه: كيف تجيد ابنتي الكلام بشكل جيد وتقول أشياء رائعة، سوف أعطيها النقود.

قالت ابنته الكبرى أشياء كثيرة، ولكنها لم تنبس ببنت شفة عن الإفطار، وأدرك الأب أن ابنته تستقبله في بيتها بتكلف وبلا إخلاص وإنها فقط تجيد الكلام لم يعطها النقود وغادر منزلها.

وقطع الأب خمسة كيلومترات أخرى في طريقه إلى منزل ابنته الوسطى، وعندما رأته فرحت أيضاً وقالت له كلمات كثيرة لطيفة ورقيقة وكررت أكثر من مرة أنها سوف تعد لأبيها الإفطار، ولكنها لم تبدأ في الإعداد وأدرك أبوها أن ابنته الوسطى تستقبله بتكلف وبلا إخلاص لم يعطها النقود وغادر منزلها.

قطع الأب خمسة كيلومترات أخرى ووصل إلى منزل ابنته الصغرى استقبلت أباها، وكما فعلت أختاها من قبل، ببشاشة وحفاوة وقالت في عجالة إنها سوف تعد له على الإفطار فطائر بالزبدة، هز الأب رأسه فرحاً وكان يحب ابنته الصغرى كثيراً، فقرر الأب أن يهدي ابنته الصغرى النقود بعد أن رأى إخلاصها وحفاوة استقبالها له.

شعر الأب بالجوع وذهب إلى المطبخ ولكنه لم ير ابنته ورأى الفطائر الشهية الساخنة والتي كان يخرج منها البخار، أخذ الأب فطيرة ليأكلها فدخلت فجأة ابنته، وبسرعة قام الأب بنزع قبعته الشتوية من على رأسه ووضع الفطيرة الساخنة على رأسه ومن ثم غطى رأسه بالقبعة.

اكتشفت الابنة بعد أن عدت الفطائر، أن عددها غير كامل وينقص فطيرة واحدة وفهمت الأمر وقالت لأبيها: يا أبي لقد أخذ التعب منك حتى إن البخار يتصاعد من رأسك، لماذا لا تخلع القبعة؟

رد الأب باستهزاء: لأن عندي بنات مثلكن فرغماً عن أنفي سوف أعرق من السعادة.

سكتت الابنة وأيقن الأب أنها تقول ما لا تعتقده وهي أيضاً كلماتها حلوة ولطيفة، لكن قلبها قاسٍ لم يعطها شيئاً ورجع إلى بيته وبحوزته النقود.

كانت الكنة في هذا الوقت جالسة تغزل عند باب المنزل وحالما رأت حماها تركت المغزل وبدأت تقديم الغداء، وكان الطعام ساخناً ورائحته زكية.

وهنا كذب عليها الأب وقال لها: لقد تناولت الإفطار ثلاث مرات عند بناتي وأنا الآن شبعان.

ردت عليه الكنة: تناول الطعام مرة واحدة في منزلك أفضل من تناول الطعام ثلاث مرات في ضيافة الآخرين.

لم يملك لاو لين مو أن يرفض وأكل حتى الشبع، وهنا أدرك أن حلو الكلام قليل الإحسان وأن كنته بالفعل طيبة وبدون كلمات لا جدوى منها اعتنت به وقدمت له الطعام، سوف أعطيها النقود هذا ما قرره الأب وفعله.

منذ ذلك الوقت لم يفتخر لاو لين مو ببناته وعندما كان الناس يمدحون كنته كان يشعر بالرضا ويبتسم من حين إلى آخر.

العبرة: الاحسان يكون مقرونا دائما بالفعل لا بكثرة وتملق الكلام ولا يُعجبك حلوه إن بدا لك مرّ صاحبه.

السبت، 29 نوفمبر، 2014

قبل أشهر استضافت إذاعة حياة اف ام والدة طفله


قبل أشهر استضافت إذاعة حياة اف ام والدة طفله بالصف الخامس أو السادس  وكانت اﻷم في حالة محزنه جدا وروت قصة ابنتها لقد كان عندها إبنة تدعى حسناء وهي حسناء كإسمها.


وأخذت تصف ظفيرتيها الذهبيتين وبسمتها البريئه التي كانت لم تفارق محياها، وكانت هذه البسمة سرا لمحبة معلماتها وصديقاتها بها قالت اﻷم: عاد اﻷب إلى البيت هائجا كبحر متلاطم اﻷمواج ناقما ساخطا متوعدا لحسناء.

اﻷم: ما بك يا رجل ما الذي حدث؟ حسناء فتاة مهذبه ومؤدبه، ما الذي فعلته حسناء؟

اﻷب: ابنتك يا محترمه لصه والله لما تعود للبيت ﻷربيها وغيره من الوعد والوعيد.

وعادت حسناء وليتها لم تعد، ما أن خطت حسناء بقدمها البيت وعيناها تشعان ببراءة الطفولة إلا وأقام عليها اﻷب الحد كزانية بني إسرائيل بالجلد والضرب المبرح والكلام القاسي الذي يجرح النفس ويؤذيها فكان عقابها جسدي ونفسي، وصوت هذه البريئه يقول: والله لم أفعل شيء ولم أسرق شيء.

لكن دون جدوى  وارتمت الطفلة بجسدها المنهك من التعذيب وروحها المكلومة إلى فراشها تبيت ومعها دموعها وأحزانها شاكية لربها الظلم الذي وقع عليها.

بعدها غرد الوالد كغراب ينعق بأنه ورده اتصال نن مديرة المدرسة بأن ابنته سرقت من طالبه أخرى، ولم أعلم أنا ما الذي اتهمت به المسكينة حسناء.

وما أن أنهى اﻷب كلامه دخلت اﻷم لتطمئن على فلذة كبدها بعد أن عانت من ألوان العذاب ما عانت، فإذا بها فارقت الحياة مع آلامها وحزنها.

وهنا جزع كل من في البيت لهول الصدمة صراخ اﻷم: ماتت صغيرتي حسناء.

وهنا لي وقفة هل كانت الحبيبة حسناء وغيرها من أطفال المسلمين ليقام عليه الحد الجائر الخالي من الرحمة لو وجدت حياة كريمة مع والدها المحترم الذي يقبع في السجن اﻵن ﻷن التحليل الشرعي أثبت وفاتها بالتعذيب.

والحبيبة حسناء عذبت ظلما بعد زيارة صديقاتها لﻷم وأكدن لها بأن حسناء لم تسرق قط  ولي وقفة أخرى وهل كان على المديرة أن تخبر الوالد وكان بمقدورها أن تخبر اﻷم.

فالنساء تعاقب ولكن برحمة  وأشد ما أحزنني أن اﻷم أبقت فراش ابنتها على حاله ولم ترتبه هي وأبنائها ليبقى يذكرهم بحسناء التي عذبت من أجل فقر لم يكن لها ذنب فيه، فأرجو أن تكون هذه القصة وغيرها درسا لنا جميعا في كيفية تربية أبنائنا وكيفية معاقبتهم.

يحكى أنه في قديم الزمان كان رجل عجوز له


يحكى أنه في قديم الزمان كان رجل عجوز له ثلاثة أبناء، وكانوا جميعًا يعيشون في حب وسعادة.


وفى أحد الأيام مرض الأب، وازداد الألم عليه حتى اقترب من الموت، وكان الأبناء الثلاثة يتنافسون في خدمة أبيهم و تمريضه.

فطلب الابن الأصغر من إخوته أن يسمحوا له بأخذ أبيه إلى بيته ليتفرغ لخدمته وتمريضه، رفض الأبناء في البداية ولكنهم وافقوا عندما أخبرهم أخوهم أنه سوف يتنازل لهم عن نصيبه من ميراث أبيه، وأخذ الابن الأصغر أبيه إلى منزله، وتعاون الزوجان على رعاية الأب المريض وخدمته حتى مات. 

وفى إحدى الليالي رأى الابن أباه في المنام، فأخبره أنه قد خبأ كنزًا في مكان بعيد، وفى الصباح ذهب الابن إلى المكان الذي حدده أبوه، فوجد صندوقًا صغيرًا مملوءًا بالجواهر والأموال، أخذ الابن الصندوق، وذهب إلى إخوته، فقص عليهم ما حدث، فقالوا له:  لقد تنازلت لنا عن نصيبك في ميراث أبيك، وليس لك حق في هذه الأموال!

وفى الليلة التالية رأى حلمًا مماثلاً، وعندما عثر على الأموال ذهب بها إلى إخوته، فأخذوها منه، وقالوا له كما قالوا من قبل.

وعاد الابن إلى بيته حزينًا، فلما نام رأى أباه في منامه فأخبره أنه وضع دينارًا في جرة الماء في حقلهم البعيد، فذهب الابن إلى إخوته، فلما أخبرهم بما رأى، أخذوا يسخرون منه، وقالوا له: دينار واحد؟ خذه أنت إن شئت.

ذهب الابن إلى الحقل، فأخذ الدينار وبينما هو في الطريق قابل صيادًا عجوزًا يعرض سمكتين للبيع فاقترب منه وسأله: بكم تبيع هاتين السمكتين ؟!

فقال الصياد: لا أريد سوى دينار واحد. 

فأعطاه الدينار وأخذ السمكتين، وحينما وصل إلى البيت أعطى السمكتين لزوجته، وطلب منها أن تعدهما للطعام. 

وما إن شقت الزوجة بطن السمكة الأولى حتى وجدت شيئًا يلمع، فلما أخرجته وجدت جوهرة كبيرة، ومدت الزوجة يدها بالسكين لتفتح بطن السمكة الأخرى فكانت المفاجأة، لقد وجدت جوهرة ثانية في بطن السمكة الأخرى.

وتناقل الناس أخبار تلك الجوهرة الثمينة، فلما علم الملك أمر بإحضارها له، وكافأ الرجل عليها بأموال كثيرة. 

الخلاصة: لانه كان برا بوالده وصادقا مع اخوته رزقه الله من حيث لا يحتسب {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}.

الجمعة، 28 نوفمبر، 2014

ﺍﻓﺮﺡْ ﺑﺈﻧﺠﺎﺯﻙْ ﻭَ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺻﻐﻴﺮﺍً ﻭَﻛﺎﻓﻰﺀ ﻧﻔﺴﻚ



ﺍﻓﺮﺡْ ﺑﺈﻧﺠﺎﺯﻙْ ﻭَ ﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺻﻐﻴﺮﺍً ﻭَﻛﺎﻓﻰﺀ ﻧﻔﺴﻚ ﻭﺣﻔّﺰﻫﺎ ﻟﺘﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﻤﺰﻳﺪ ﻭﺫﻛّﺮ ﻧﻔﺴﻚ ﺃﻥ ﻣﻦ ﺗﻘﺎﻋﺲ ﻭﺗﻜﺎﺳﻞْ ﺧﺴﺮ ﻭﺧﺎﺏ ﻓﻲ ﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﻄﺎﻑ.

الثلاثاء، 25 نوفمبر، 2014

بينما اعرابي يرعى بغنمه في احد البوادي عثر


بينما اعرابي يرعى بغنمه في احد البوادي عثر على جرو صغير فأخذه ليربيه ظنا منه بأنه جرو كلب قام هذا الراعي بالاعتناء بالجرو افضل عناية وخصص افضل نعاجه ليطعمه من حليبها حتى اصبحت تلك النعجة بمثابة الام الحنون لذلك الجرو.


مرت الشهور والجرو يلقى افضل انواع العناية والاهتمام بلغ هذا الجرو عدة شهور من عمره حتى اصبح قوي البنيه.

وفي ذات صباح، قام الراعي كعادته ليرعى غنمه فانصدم من هول ما شاهده في حضيرة الاغنام وجد ذلك الجرو وقد قام بذبح تلك النعجة التي هي بمثابة امه حيث قام بقطع راسها والنهش من لحمها.

عندها عرف الراعي بأن ذلك الجرو انما هو جرو ذئب وليس كلب وقف الراعي مصدوما وانشد مخاطبا ذلك الذئب: بقرتَ شُويهتي وفجعت قلبي وكنت لشاتنا ولدًا ربيبُ غُذيت من دَرها ولبثت فينا ويحك من انبأك بأن اباك ذيبُ إذا كان الطبعُ طبعَ سوءِ فلا ينفعُ أدبٌ ولا تأديبُ.

العبرة: أن بعض الناس مهما احسنت اليهم وبذلت ما في وسعك لتغيير طباعهم السيئة الا أن النتيجة والمحصلة النهائية تجد بأن ذلك الطبع السيئ هو الغالب عليهم وسلوكهم وافعالهم نابعة من ذلك الطبع الذي ولد معهم لانه عند أغلب الناس يكون، الطبع يغلب التطبع.

الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

بعضُ الأحلام جمالُها بأن تظلَّ أحلاماً وكأنّها



بعضُ الأحلام جمالُها بأن تظلَّ أحلاماً وكأنّها زوارقُ ورقيّة نهتمُّ بأدقّ تفاصيلها حين نُشكِّلُها، ثمّ لا نملكُ سوى أن نبتسمَ لها بينما تُبحرُ مُبتعدةً عنا.

جلست سيدة عجوز بجانب كهل على دكة خشبية فى


جلست سيدة عجوز بجانب كهل على دكة خشبية فى حديقة تشرف على ملعب للاطفال، وكان من الواضح ان كلاهما لديه ابن او حفيد يلعب ضمن من يلعب من الاطفال.


وفى محاولة لتمضية الوقت اشارت السيدة الى احد الاطفال وقالت: هذا الولد، هناك انه ابنى، بعد ان القى نظرة على ابنها، التفت الرجل اليها وقال يبدو وسيما وقوى البنية.

ثم اشار الى احدى البنات الاتى يلعبن وقال للسيدة: هذه البنت، هناك تلك التى تلعب فوق دراجتها، وترتدى البلوزة السوداء، انها ابنتى.

ثم نظر الى ساعته ثم نادى على ابنته متسائلا: هيا يا امال ، اما حان موعد الانصرف؟

اقتربت امال من والدها وقالت له فى لهجة مستعطفة: خمس دقائق اخرى يا والدى، من فضلك خمس دقائق اخرى.

ابتسم الرجل وقال: حسنا، خمس دقائق اخرى.

احنى الرجل رأسه قليلا علامةً على موافقته فمضت امال تنطلق وقد بدأت عليها الفرحة غامرة، ولما مضى بعض الوقت وقف الرجل ونظر فى ساعته ونادى على ابنته قائلاً: حان الوقت للذهاب يا امال، هيا بنا.

اقتربت امال من والدها وتعلقت به وقالت له مستعطفة: خمس دقائق اخرى يا والدى، من فضلك خمس دقائق اخرى، خمس دقائق إضافية.

ابتسم الرجل ابتسامته الهادئة ووافق، ثم عاد للجلوس بجانب السيدة مرة اخرى، فقالت له السيدة: يا لك من اب رؤوف رحيم، والاهم انك صبور.

ابتسم الرجل وقال للسيدة: سيدتى، لقد قُتل اخوها الاكبر صابر منذ عامين فى حادثة سيارة، ولم اقض مع صابر ابدا مثل هذا الوقت الذى اقضيه مع امال، والان فانا على استعداد لعمل اى شيئ او دفع اى مبالغ مقابل مجرد خمس دقائق اخرى إضافية مع صابر ولذا فانا احرص الا اكرر نفس الخطأ مع امال.

ثم صمت لوهلة، وعاد الى حديثه هامسا وكأنه يحدث نفسه: انها تظن انها ستلعب خمس دقائق اضافية، ولكن الحقيقة هى اننى انا الذى سوف استمتع بخمس دقائق اضافية اخرى اشاهدها فيها تلعب.

همسة: الحياة ما هى الا اولويات، وعليك ان تقرر ما هى اولوياتك! اعط من تحب خمس دقائق إضافية الان، حتى لا تندم عليها فيما بعد.

الإرادة من أهم أسباب ارتقاء الإنسان إلى



الإرادة من أهم أسباب ارتقاء الإنسان إلى القمم، فكن من أصحاب الإرادة القوية إذا أردت النجاح.

الأحد، 23 نوفمبر، 2014

ﻳﻐﻨﻴﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﺼﺤﻒ ﺷﺮﻳﻒ ﻭﺑﻴﺖ ﻟﻄﻴﻒ ﻭﻣﺘﺎﻉ


ﻳﻐﻨﻴﻚ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻣﺼﺤﻒ ﺷﺮﻳﻒ، ﻭﺑﻴﺖ ﻟﻄﻴﻒ، ﻭﻣﺘﺎﻉ ﺧﻔﻴﻒ، ﻭﻛﻮﺏ ﻣﺎﺀ ﻭﺭﻏﻴﻒ، ﻭﺛﻮﺏ ﻧﻈﻴﻒ، ﺍﻟﻌﺰﻟﺔ ﻣﻤﻠﻜﺔ ﺍﻷﻓﻜﺎﺭ، ﻭﺍﻟﺪﻭﺍﺀ ﻓﻲ ﺻﻴﺪﻟﻴﺔ ﺍﻷﺫﻛﺎﺭ.


ﻭﺇﺫﺍ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻃﺎﺋﻌﺎً ﻟﺮﺑﻚ، ﻭﻏﻨﺎﻙ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻚ، ﻭﺃﻧﺖ ﺁﻣﻦ ﻓﻲ ﺳﺮﺑﻚ، ﺭﺍﺽٍ ﺑﻜﺴﺒﻚ، ﻓﻘﺪ ﺣﺼﻠﺖ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻌﺎﺩﺓ، ﻭﻧﻠﺖ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺓ، ﻭﺑﻠﻐﺖ ﺍﻟﺴﻴﺎﺩﺓ، ﻭﺍﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﺧﺪﺍﻋﺔ، ﻻ ﺗﺴﺎﻭﻱ ﻫﻢ ﺳﺎﻋﺔ، ﻓﺎﺟﻌﻠﻬﺎ ﻟﺮﺑﻚ ﺳﻌﻴﺎً ﻭﻃﺎﻋﺔ.

ﺃﺗﺤﺰﻥ ﻷﺟﻞ ﺩﻧﻴﺎ ﻓﺎﻧﻴﺔ؟ ﺃﻧﺴﻴﺖ ﺍﻟﺠﻨﺎﻥ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻘﻄﻮﻑ ﺍﻟﺪﺍﻧﻴﺔ؟ ﺃﺗﻀﻴﻖ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺭﺑﻚ! ﺁﺗﺒﻜﻲ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺣﺴﺒﻚ! ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻳﺮﺣﻞ ﺑﺴﺠﺪﺓ ﻭﺍﻟﺒﻬﺠﺔ ﺗﺄﺗﻲ ﺑﺪﻋﻮﺓ.

قال ابن القيم ومن تأمل أحوال الصحابة رضي الله عنهم



قال ابن القيم ومن تأمل أحوال الصحابة رضي الله عنهم وجدهم في غاية العمل مع غاية الخوف، ونحن جمعنا بين التقصير بل بين التفريط والأمن.

في إحدى الدول الأجنبية توجد شجرة تعرف بأسم


في إحدى الدول الأجنبية توجد شجرة تعرف بأسم شجرة السيكويا وهى شجرة ضخمة جدًا يبلغ عرض جذعها حوالى عشرة أمتار، ولأنها نادرة الوجود فلذلك تعتبر بالتالى ذات قيمة أثرية كبيرة.


وفي وقت ما بينما كانت هيئة الطرق في تلك الدولة بصدد تجهيز طريقًا جديدًا عبر الجبال، وبعد أن تم تمهيد وإعداد مئات الكيلو مترات من الطريق حتى فوجئوا بالشجرة الشهيرة تعترض الطريق في منطقة يحيطها جبلين على الجانبين.

فكانت الصدمة الكبرى لا بديل عن التضحية بأحدهما إما أن تُقطع الشجرة لإستكمال الطريق أو يتوقف الطريق مسدودًا بالشجرة ويضيع كل المجهود السابق فيه.

وخيم الظلام على كل القائمين بالعمل، ولكن أحد المهندسين أشار بفكرة جعلت الطريق يكسب شهرة فائقة ما كان له ليكتسبها لولا الأشواك التي قابلته والمتمثلة في الشجرة العائق.

لماذا لا يضيق الطريق قليلًا في هذه المنطقة وتشق نفقًا في جذع الشجرة، وإذ راقت الفكرة للجميع نفذوها وكانت النتيجة أنه اكتمل سير الطريق الجديد وأصبحت الشجرة ذات النفق مزارًا سياحيًا عظيمًا يجذب السائحين لزيارتها ليروا كيف تعبر من خلال جذعها أضخم السيارات والقطارات.

فلذلك عندما تصادفك أشواك في الطريق فلا تظن أنها وُضعت لإعاقتك عن السير بل إعلم أنها مملوءة بالفوائد.

السبت، 22 نوفمبر، 2014

كان مجموعة من الطلاب العرب مبتعثين للدراسة في


كان مجموعة من الطلاب العرب مبتعثين للدراسة في إحدى الدول الأوروبية وبينما الطلاب مصغين لإحدى المحاضرات، إذ دخل عليهم عميد الكلية.


فأخبرهم بأنه سيزورهم ضيف من الديانات الاخرى فما هي إلا دقائق حتى حضر الضيف المذكور وبرفقته عدد من الشخصيات.

جلس الضيف ومن برفقته من الزوار حتى انتهت محاضرة الدكتور، ثم نهض الضيف واتجه إلى منصة الدكتور المحاضر فتكلم عن العلم.

وفي ختام كلامه قال: إني أريد أن أسألكم أيها الطلاب المسلمون بعض الأسئلة وأريد منكم الجواب عليها، والطلاب من جنسيات مختلفه.

فقالوا له: إسأل.

فقال جاء في القرآن أن النبي محمد اسري وعرج به في ليلة واحدة من الأرض إلى السماء السابعة وعاد في ليلته، كيف يحدث هذا؟ وأنتم تعلمون بعد المسافات بين الأرض وكل سماء من السماوات السبع، أجيبوني؟

أطرق الطلاب وصار كل طالب ينظر إلى زميله لعل لديه جوابا، فرفع أحد الطلاب أصبعه وهو من إحدى الدول العربية يريد أن يجيب فتنفس الطلاب الصعداء فرحا بالإجابة.

فقال الضيف: أجب على سؤالي.

فأجاب بقوله: قارئ الأخبار من إذاعة لندن قبل أن يكمل المذيع الكلمة الواحدة من الخبر من وسط مدينة لندن إذا المتلقي المستمع للخبر قد وصله في جزء من الثانية في أقصى الشرق أو الغرب أو أي مكان من الكرة الأرضية بعيدا عن مدينة لندن بآلاف الكيلو مترات، والجهاز الراديو من صنع مخلوق وهو الآدمي، فكيف نشك في قدرة الخالق وهو الله جل وعلا الذي هو على كل شيء قدير.

فقال الضيف: أحسنت، وهذا هو الذي بخاطري أنا أيضا، فاكتظت القاعة بالتصفيق للطالب وإجابته لأكثر من عشر دقائق متواصلة.

ثم قال الضيف: عندي سؤال آخر.

قال الطلاب: هاته.

فقال الضيف: عزرائيل ملك الموت كيف يستطيع أن يقبض أرواح عدة أنفس متوفاة في ثانية واحدة من الدقيقة، مثلا إذا سقطت طائرة في المحيط الهادي وبها مئات الركاب ماتوا جميعا، ووقع حادث قطارفي نفس الثانية من الدقيقة ذاتها وبه عشرات الركاب أيضا ماتوا جميعهم في إحدى المدن الصينية، أجيبوني؟

فما كان من الطلاب إلا أن صوبوا أنظارهم إلى زميلهم لعله يجيب عنهم، فرفع الطالب نفسه اصبعه طالبا الإجابة عنه وعن زملائه فقال له الضيف: أجب.

فاشرأبت أعناق الحاضرين من الطلاب نحو الطالب المجيب، وزملاوءه فرحين بأنه سوف يثلج صدورهم بالتصدي لهذا الضيف بالإجابة الشافية.

فقال الطالب المجيب: أيها الضيف الكريم هذه المدينة التي نحن وأنتم فيها الآن كم فيها من مصباح كهربائي هو الآن مضاء؟

قال الضيف: فيها مئات الآلاف بل ربما ملايين المصابيح المضاءة.

فقال الطالب : أليس مفتاح واحد يطفؤها في جزء من الثانية.

فقال الضيف: بلى.

فقال الطالب فكيف بمئات الآلاف من المصابيح تنطفي بحركة واحده لمسه وهي من صنع مخلوق، كيف بملك بفتح اللام مرسله الخالق جل جلاله لقبض أرواح خلق ممن تمت أنفاسهم وحان أجلهم ثم تلى الطالب قول الله تعالى: {فإذا جاء أجلهم فلا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون} 

فتعجب الضيف من إجابة الطالب وسرعة بديهته، وضجت القاعة بالتصفيق مرة ثانية ونهض الطلاب من أماكنهم وحملوا زميلهم على أكتافهم وصاروا يدورون به بين أروقة الكلية وأقاموا له حفله عشاء كبرى تكريما له وإعجابا بأجوبته، أما الضيف فإنه انسحب من القاعة ولم يكمل أسئلته إن كان عنده أسئلة.

الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

أراد إنسان أن يسخر من امرأة فقيرة ترعي اولادها


أراد إنسان أن يسخر من امرأة فقيرة ترعي اولادها اليتامى فأرسل لها خادما يحمل لها طعاماً و أوصاه قائلاً: لو سألتك من أرسل هذا؟ فقل لها: الشرير.


فلما وصل إ ليها أخذته منه بفرح و شكر فسألها الخادم: ألا تريدين معرفة من هو الذي أرسل لك الطعام؟

فأجابت المرأة بابتسامة: لا يهم من الذي أرسل ، فعندما يأمر إلهي حتي الشرير يقول له نعم، لا تخافوا فعندما يأمر الله، يخضع الكون كله له.

الخميس، 20 نوفمبر، 2014

بقدر إضاعة الصلاة يكون اﻹبتلاء بالشهوات والدليل


بقدر إضاعة الصلاة يكون اﻹبتلاء بالشهوات والدليل، أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات، وبقدر اﻹهتمام بها يكون البعد عن الشهوات والدليل، إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر.


قال العلامة الشنقيطي: لن تجد أحدا يحافظ على الصلاة عند سماع أذانها إلا وجدته أشرح الناس صدراً وأوسعهم بالاً لأن من أقام أمر الله أقام الله له أموره.

يحكى إن رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر إلى بلدة


يحكى إن رجلا كان لديه جمل فأراد أن يسافر إلى بلدة ما فجعل يحمل امتاعا كثيرة فوق ظهر ذلك الجمل حتى كوم فوق ظهره مايحمله أربعة جمال.


فبدأ الجمل يهتز من كثرة المتاع الثقيلة حتى الناس يصرخون بوجه صاحب الجمل يكفى ماحملت عليه إلا إن صاحب الجمل لم يهتم بل اخذ حزمة من تبن فجعلها فوق ظهر البعير وقال هذه خفيفة وهي أخر المتاع، فما كان من الجمل إلا أن سقط أرضا.

فتعجب الناس وقالوا قشة قصمت ظهر البعير، والحقيقة إن القشة لم تكن هي التي قصمت ظهره بل إن الأحمال الثقيلة هي التي قصمت ظهر البعير الذي لم يعد يحتمل الأمر فسقط على الأرض.

ويوضح المثل بأنه حتى البعير القوي الشديد، القادر على أن يحمل على ظهره قدراً كبيراً، يصل حداً قد تؤدي زيادة قشة واحدة فوق حمله، إلى كسر ظهره وهلاكه، والصحيح أن الحمل المتراكم هو الذي قصمه.

من هذه القصة استنبطت المقولة المشهورة "القشة التي قصمت ظهر البعير" و تستعمل عندما تؤدي حركة أو قولة بسيطة إلى مشكل كبير يكون وراءه مجموعة من التراكمات السلبية.

لا تستغرب ابدا عندما ينفجر مرؤوس في وجه رئيسه لأمر بسيط يطلب منه تنفيذه فلطالما تحمل هذا المرؤوس الكثير و الكثير من الاوامر و الظلم التي اثقلت كاهله حتى جاء امرا بسيطا و قصم ظهره فانفجر غاضبا في وجه رئيسه معاتبا.

فأحذر نفسي و إياك الجهل بخفايا الأمور و عدم الانتباه و التساؤل ببلاهة حول أسباب انفعال الآخرين بقول: "إنه رد فعل كبير لحدث صغير"

تذكر يجب عدم الاستهانة بصغائر الأمور، فانتبه الى طريقة تعاملك مع الاخرين و تدارك الأمر قبل أن ينفجر البركان فالبركان الخامد شديد الدمار عند اشتعاله لأنه كان محبوسا و مكبوتا لمدة كبيرة فيكون الانفجار كبيرا و هائلا، عكس البراكين النشطة فالصهارة فيها تتدفق باستمرار للخارج فتكون أكثر سلاسة و اقل تدميرا.

كذلك لا تستغرب ابدا انتفاضة الشعوب على حكامها لامر بسيط مثل رفع سعر ربطة الخبز او سعر قارورة غاز، فطالما الشعب تحمل الكثير من الضرائب و رزح تحتها حتى جاءهذا القرار الحكومي الذي تراه بسيطا و قصم ظهره، انه رد فعل كبير لتراكمات هائلة، فللصبر حدود و للاحتمال درجة قصوى يتبعها انفجار.

الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

سأل يهودي مسلم لماذا تحجبون نساءكم وتغطون مفاتنهم؟


سأل يهودي مسلم لماذا تحجبون نساءكم وتغطون مفاتنهم؟


أمسك المسلم علبة حلوى نزع الغلاف عن إثنتين و ترك الباقي مغلفا وقال لليهودي: أي قطعة تريد؟

أجابه: طبعا المغلفة لأنها أنقى و أنظف.

فقال المسلم: هل عرفت الآن لم تتحجب نسائنا؟

الاثنين، 17 نوفمبر، 2014

توجهت الى حكيم لأسأله عن شيً يحيرني فسمعته


توجهت الى حكيم لأسأله عن شيً يحيرني فسمعته يقول: عن ماذا تريد أن تسأل؟


قلت: ماهو أكثر شي مدهش في البشر؟

فأجابني: البشر يملون الطفوله، يسارعون ليكبرو، ثم يتوقون ليعودوا أطفالأً ثانيه يضيعون صحتهم لجمع المال، ثم يصرفون مالهم ليستعيدو الصحه، يفكرون بالمستقبل وينسون الحاضر، فلايعيشون الحاضر ولا المستقبل، يعيشون كما لوأنهم لن يموتو اأبداً، ويموتون كما لوأنهم لم يعيشوا أبداً.

مرت لحظات صمت ثم سألت ماهي دروس الحياه التي على البشر أن يتعلموها؟

فأجابني: ليتعلمو أنهم لايستطيعون جعل أحدٍ يحبهم، كل مايستطعون فعله جعل أنفسهم محبوبين، ليتعلموا التسامح ويجربوا الغفران، ليتعلمو أنهم قديسَببون جروحاً عميقه لمن يحبون في بضع دقائق فقط ، لكنهم قد يحتاجون لمداوتهم سنواتٍ طويله، ليتعلموا أن الأنسان الأقوى ليس من يملك الأكثر، بل هو من يحتاج الأقل، ليتعلمو أن هناك أشخاص يحبونهم جداُولكنهم لم يتعلمو كيف يظهروا أويعبروا عن شعورهم، ليتعلموا أن شخصين يمكن أن ينظرا لنفس الشيء ويريانه بشكلً مختلف، ليتعلموا أنه لايكفي أن يسامح أحدهم الآخر لكن عليهم أن يسامحوا أنفسهم أيضاً.

الأحد، 16 نوفمبر، 2014

كان السلف يتواصون بثلاث كلمات لو


كان السلف يتواصون بثلاث كلمات لو وزنت بالذهب لرجحت به:


الأولى: من أصلح مابينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس.

الثانية: من أصلح سريرته أصلح الله علانيته.

الثالثة: من اهتم بأمر آخرته كفاه الله أمر دنياه وآخرته.

السبت، 15 نوفمبر، 2014

كُن كالماءِ واسعَ الصَّدرِ والأفق ألا ترَى أنّه



كُن كالماءِ واسعَ الصَّدرِ والأفق ألا ترَى أنّه لا يتميَّزُ حين يتَساقطُ بين قصور الأغنياء وأكواخ الفُقراء، أو بين حدائقَ الأغنياء وحقولَ الفقراء بين بسمة المُتكبِّر وفرحة البائس!

الجمعة، 14 نوفمبر، 2014

بكى الذئاب لما مات منهم ذئب عند غارتهم على



بكى الذئاب لما مات منهم ذئب عند غارتهم على الغنم بعد قتلهم 100 غنمة ولكن لحسن صوت وصورة الذئاب في طريقة نعيهم لصديقهم الذي مات صارت الغابة كلها تبكي صديقهم ونسوا المائة غنمة التي ترقد فى بطون الذئاب.

الخميس، 13 نوفمبر، 2014

ﺭﻭﻋﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻄﻮﻥ ﻭﻟﻴﺲ ﺑﻤﺎ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﻭﻳﻤﻠﻜﻮﻥ



ﺭﻭﻋﺔ ﺍﻟﺒﺸﺮ ﺑﻤﺎ ﻳﻌﻄﻮﻥ ﻭﻟﻴﺲ ﺑﻤﺎ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﻭﻳﻤﻠﻜﻮﻥ، ﻓﺎﻟﺒﺤﺮ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﺳﻤﻲ ﻣﻴﺘﺎ ﻷﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﺑﻪ ﺣﻴﺎﺓ، ﻭﺍﻟﺴﺒﺐ ﺃﻧﻪ ﻳﺄﺧﺬ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﻻ ﻳﻌﻄﻴﻪ!

ﺍﺻﻄﺤﺐ ﺭﺟﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻟﻤﺤﻞ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ


ﺍﺻﻄﺤﺐ ﺭﺟﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻟﻤﺤﻞ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺎ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ: ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺗﺨﺘﺎﺭﻱ ﻷﻣﻲ ﻫﺪﻳﻪ ﻣﻦ ﺫﻭﻗﻚ.



ﺷﻌﺮﺕ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﺑﺎﻟﻐﻴﺮﻩ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﺎ ﻓﺎﺧﺘﺎﺭﺕ ﺃﻗﻞ ﻫﺪﻳﺔ ﻗﻴﻤﺔ ﻭﺷﻜﻞ ﻭﻗﺎﻡ ﻫﻮ ﺑﺘﻐﻠﻴﻔﻬﺎ، ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺀ ﺃﺗﻰ ﺍﻟﻰ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﻗﺪﻡ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻬﺪﻳﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﺷﺘﺮﺗﻬﺎ، ﻭﺃﺧﺒﺮﻫﺎ ﺃﺣﺒﺒﺖ ﺃﻥ ﺗﺸﺘﺮﻱ ﻫﺪﻳﺘﻚ ﺑﻨﻔﺴﻚ ﻟﺘﻜﻮﻥ ﻛﻤﺎ ﺗﺤﺒﻴﻨﻬﺎ.

ﺃﺻﻴﺒﺖ ﺑﺈﺣﺒﺎﻁ ﻷﻧﻬﺎ ﻟﻮ ﺃﺣﺒﺖ ﻟﻐﻴﺮﻫﺎ ﻣﺎﺗﺤﺐ ﻟﻨﻔﺴﻬﺎ ﻟﻜﺎﻧﺖ ﻫﺪﻳﺘﻬﺂ ﺃﺟﻤﻞ.

جاء رجل منكسر من ذنوبه إلى شيخ يسأله


جاء رجل منكسر من ذنوبه إلى شيخ يسأله: هل يقبلني ربي ع عظم جُرمي؟


فقال الشيخ: ويحك! إنه يدعو المدبرين أفلا يتوب على المُقبلين؟

ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﻟﻜﻦ



ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻔﻴﻨﺔ ﻓﻮﺟﻮﺩ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻟﻴﺲ ﻣﺸﻜﻠﺔ ﻭﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ ﺃﻥ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻓﻲ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻤﺆﻣﻦ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻖ ﻗﻠﻮﺑﻨﺎ ﺑﻚ.

الأربعاء، 12 نوفمبر، 2014

ما جفَّت الدُّموعُ إلا لقسوةِ القلوب وما قسَتْ



ما جفَّت الدُّموعُ إلا لقسوةِ القلوب وما قسَتْ القلوبُ إلا لكثرةِ الذّنوب فاستغفروا الله، وتذكَّروا قولَهُ تعالَى {وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ} [الأنفال:33].

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

ﻻ ﻳﻀﻌﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻐﻠﺐ



ﻻ ﻳﻀﻌﻚ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﻗﻒ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺘﻐﻠﺐ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻧﻚ ﺗﻤﻠﻚ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺗﺠﺎﻭﺯﻫﺎ ﻭﺗﺤﻤﻠﻬﺎ، ﺇﻃﻤﺌﻦ ﻷﻥّ ﺍﻟﻠﻪ ﻻ ﻳُﻜﻠﻒ ﻧﻔﺴًﺎ ﺇﻻ ﻭﺳﻌﻬﺎ.

إنكم لا تنالون ما تُحبون إلا بترك ما تشتهون ولا



إنكم لا تنالون ما تُحبون إلا بترك ما تشتهون، ولا تدركون ما تأمُلون إلا بالصبر على ما تكرهون، الصبر كنز من كنوز الخير، لا يعطيه الله إلا لعبد كريم عنده.

وقف ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﻴة ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ الفخمة ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺰﻝ!


وقف ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﺼﻴﺪﻟﻴة ﺑﺴﻴﺎﺭﺗﻪ الفخمة ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺰﻝ! ﻭ ﺃﺧﺬ ﻳُﺸﻴﺮ ﻟﻠﺼّﻴﺪﻻﻧﻲ ﺑﺄﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﻷﺧﺬ الوصفة ﻟﻴﺼﺮﻑ ﻟﻪ ﺍﻟﺪﻭﺍﺀ!


ﻭﻟﻜﻦّ ﺍﻟﺼّﻴﺪﻻﻧﻲ ﺭﻓﺾ ﻭﻏﻀﺐ! ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﻧﻔﺴﻪ : ﻛﻴﻒ ﻟﻲ ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻟﺼَّﻴﺪﻻﻧﻲ ﺃﻥ ﺃﺧﺮﺝ ﻷﺻﺮﻑ ﻟﺬﻟﻚ ﺍﻟﻤﻐﺮﻭﺭ ﺍﻟﺪّﻭﺍﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻫﻮ ﺑﺤﺎﺟﺘﻪ! ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖُ ﺑﺼﺎﺣﺐ ﺑﻘﺎﻟﻪ ﺃﻧﺎ ﻟﺴﺖُ ﺑﺤﺎﺟﺔ ﺍﻟﺪﻭﺍﺀ ﺃﻧﺎ .. ﻭﺃﻧﺎ .. ﻭﺃﻧﺎ.

ﻓﺄﺷﺎﺭ ﻟﻪ ﺍﻟﺮَّﺟﻞ مرَّة ومرَّتين ﻭﻗﺎﺑﻠﻪ ﺑﺎﻟﺮَّﻓﺾ! ﻭﺃﻧّﻪ ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﻨﺰﻝ ﻣﻦ " ﻗﺼﺮﻩ ﺍﻟﻌﺎﺟﻲ" ﻟﻴﺼﺮﻑ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺍﻟﺪﺍﻭﺀ، ﻭﺇﺫ بامرأةٍ ﻋﺠﻮﺯ ﺗﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭة.

ﻟﺘﺨﺮﺝ ﻣﻦ ﺧﻠﻔﻬﺎ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻜﺮﺳﻲ ﺍﻟﻤُﺘﺤﺮِّﻙ ﻟﻴﺮﻛﺐ ﺇﺑﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻌﺎﻕ ﻭﻳﺼﺮﻑ ﻟﻨﻔﺴﻪ ﺍﻟﺪﻭﺍﺀ ! ﻭﻟﻜﻢ ﺃﻥ ﺗﺘﺨﻴَّﻠﻮﺍ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻟﺼَّﻴﺪﻻﻧﻲ.

وقفة تأمُّل: ﺃحياناً ﻧﺘﺴﺮَّﻉُ ﻓﻲ ﺗﺼﺮُّﻓﺎﺗﻨﺎ ﻭﻧﺼﻞ ﻟﻠﺠﺮَﺡ! ﻭﻻ ﻧﻌﺮﻑ ﺳﺒَﺐ ﻫﺪﻭﺀ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﻭﺻَﻤﺘﻬﻢ! ﻛﺜﻴﺮاً ما نفعل ﺫﻟﻚ! ﻛﺜﻴﺮاً ﻣﺎ ﻧُﺤﺎﺳﺐُ ﺃﻧﺎساً ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻟﻬﻢ ﺫﻧﺐٌ ﺑﺎﻷﺳﺎﺱ ! ﻛﺜﻴﺮاً ﻣﺎ ﻧﺪَّﻋﻲ ﺃﻧﻨﺎ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺤﻖ، ﻓﻲ ﻇﻞ ﺃﻥّ ﺍﻟﺤﻖَّ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﻭﻟﻴﺲ ﻟﻨﺎ!

ﻭ ﺃَﻛﺜﺮ ﻣَﺎ ﻗﺪ ﻳُﺆﻟﻤﻨﺎ: ﻫِﻲَ ﺗِﻠﻚَ ﺍﻷﺷﻴَﺎﺀ ﺍﻟﺘﻲ ﻧُﺪﺭﻙ ﺣﻘﻴﻘﺘﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﻓﻮَﺍﺕ ﺃﻭﺍﻧﻬﺎ.

ﻭﻗﻒ ﺭﺟﻞ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻓﺮﺍﺷﺔ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺷﺮﻧﻘﺘﻬﺎ ﻭﻛﺎﻧﺖ


ﻭﻗﻒ ﺭﺟﻞ ﻳﺸﺎﻫﺪ ﻓﺮﺍﺷﺔ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﻣﻦ ﺷﺮﻧﻘﺘﻬﺎ، ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺼﺎﺭﻉ ﻟﻠﺨﺮﻭﺝ ﺛﻢ ﺗﻮﻗﻔﺖ ﻓﺠﺄﺓ ﻭﻛﺄﻧﻬﺎ ﺗﻌﺒﺖ، ﻓﺄﺷﻔﻖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻓﻘﺺ ﻏﺸﺎﺀ ﺍﻟﺸﺮﻧﻘﺔ ﻗﻠﻴﻼ! ﻟﻴﺴﺎﻋﺪﻫﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ.


ﻭﻓﻌﻼ ﺧﺮﺟﺖ ﺍﻟﻔﺮﺍﺷﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺳﻘﻄﺖ ﻷﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺿﻌﻴﻔﺔ ﻻ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻄﻴﺮﺍﻥ ﻛﻮﻧﻪ ﺃﺧﺮﺟﻬﺎ ﻗﺒﻞ ﺍﻥ ﻳﻜﺘﻤﻞ ﻧﻤﻮ ﺃﺟﻨﺤﺘﻬﺎ.

ﻣﻐﺰﻯ ﺍﻟﻘﺼﺔ: ﺃﻧﻨﺎ ﻧﺤﺘﺎﺝ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺼﺮﺍﻋﺎﺕ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻨﺎ ﺧﺼﻮﺻﺎ ﻓﻲ ﺑﺪﺍﻳﺘﻬﺎ ﻟﻨﻜﻮﻥ ﺃﻗﻮﻯ ﻭﻗﺎﺩﺭﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺗﺤﻤﻞ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺩﻭﻥ ﺗﺪﺧﻞ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﻭﺇﻷ ﺇﺻﺒﺤﻨﺎ ﺿﻌﻔﺎﺀ ﻋﺎﺟﺰﻳﻦ!

الأحد، 9 نوفمبر، 2014

كُنْ مثل ورقةٍ بيضاء لم يُكْتَب عليها بعد!



كُنْ مثل ورقةٍ بيضاء لم يُكْتَب عليها بعد! كُنْ مثل قطعةٍ من الأرض لم تُزرع من قبل! قطعةٍ من الأرض تُنْبِتُ ما يُلْقَى فيها من بذور، بذرة اللانهائِيَّة رُبَّما؟

حينْ يرزُقك الله الرضا لن تهزمك دُنيا ولن



حينْ يرزُقك الله الرضا لن تهزمك دُنيا ولن تغلبك أوجاع! ستجتاز الحياة بأمانْ ، قل دائمًا اللهم إني أعوذ بك منْ جهد البلاء وسوء القضاء.

السبت، 8 نوفمبر، 2014

يسجن الإنسان داخل عقلك باختياره فالشيء الوحيد


يسجن الإنسان داخل عقلك باختياره فالشيء الوحيد الذي تستطيع تغييره في كل وقت هي أفكارك، وهذه الأفكار تشكل قيوداً وحدوداً لك، فكلما ضاقت هذه الحدود كلما ضاق عليك سجنك وقيدك فهي تشكل إطاراً لك ولقدراتك ولاختياراتك.


ونستطيع تعريف الإطار أنه الحدود التي تحيط بك وتحد من اختياراتك ولغةً كل شيء يحيط بشيء إطار يتحرك الناس داخل الأطر التي يتواجدون فيها.

ويمكن تشبيه الإطار بالسجن، فالسجين يتحرك داخل السجن ولا يستطيع أن يتواجد خارج السجن لأنه جدار السجن هو الإطار الذي يحد من حركته.

وهكذا نجد أن الكثير من الناس سجناء داخل أطر كثيرة قد يدركونها وقد لا يدركونها!

يحكى انه كان لرجل أربع أبناء أراد أن يعلمهم درس


يحكى انه كان لرجل أربع أبناء أراد أن يعلمهم درس رائع فى الحياة الا يحكموا على الامور بسرعة و لا تكن نظرتهم سطحية.


لذلك أرسلهم الى مكان بعيد حيث توجد شجرة كبيرة و طلب من كل منهم أن يصف الشجرة له فذهب الابن الاكبر فى فصل الشتاء و ذهب الثانى فى الربيع والثالث فى الصيف و الاصغر فى الخريف، عندما عادوا من رحلتهم البعيدة جمعهم معا و طلب من كل منهم ان يصف ما رأه.

فقال الاول ان الشجرة كانت قبيحة و جافة بينما قال الثانى أنها كانت مورقة و خضراء و تعجب الابن الثالث قائلا انها مغطاة بورود ذات رائحة جميلة و تبدو غاية فى الروعة و الجمال و أنهى الابن الاصغر الكلام معلقا انها كانت مليئة بالثمار و الحياة.

فشرح الاب مفسرا كلامهم جميعا انه صحيح لان كل منهم ذهب فى موسم مختلف لذلك لا يجب ان تحكم على شجرة أو شخص فى موسم او موقف بعينه لذلك اذا أستسلمت فى وقت الشتاء فستخسر كل جمال الربيع، والاحساس الرائع فى الصيف و الحياة المثمرة التى فى الخريف.

العبرة: لا تدع الالم الذى يحدث لك فى موسم معين يجعلك تخسر الفرح فى الاخرين لا تحكم على الحياة فى موقف او مظهر واحد، حاول ان تعبر فوق المواقف الصعبة و الظروف المرة لان الله يعد لك أوقات احلى و حياة أفضل.

الجمعة، 7 نوفمبر، 2014

ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ مجموعة من الشعراء ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋ


ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺨﻠﻔﺎﺀ مجموعة من الشعراء ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋﺮ ﻓﻘﻴﺮ ﺑﻴﺪﻩ ﺟﺮّﺓ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻟﻴﻤﻸﻫﺎ ﻣﺎﺀ ﻓﺘﺒﻌﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﺨﻼﻓﺔ ﻓﺒﺎﻟﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﻓﻲ ﺇﻛﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭﺍﻹﻧﻌﺎﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ.


ﻭﻟّﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻭﺍﻟﺠﺮّﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ ﻭﻧﻈﺮ ﺇﻟﻰ ﺛﻴﺎﺑﻪ ﺍﻟﺮّﺛﺔ ﻗﺎﻝ: ﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟ ﻭﻣﺎ ﺣﺎﺟﺘﻚ؟ ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ: ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺃﻳﺖُ ﺍﻟﻘﻮﻡ ﺷﺪﻭﺍ ﺭﺣﺎﻟﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺑﺤﺮِﻙ ﺍﻟﻄَّﺎﻣﻲ ﺃﺗﻴﺖُ ﺑِﺠﺮﺗّﻲ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ: ﺍﻣﻸﻭﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﺠّﺮﺓ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﻓﻀّﺔ.

ﻓﺤﺴﺪﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﺎﺿﺮﻳﻦ ﻭﻗﺎﻟﻮﺍ: ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻴﺮ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ، ﻭﺭﺑّﻤﺎ ﺃﺗﻠﻔﻪ ﻭﺿﻴّﻌﻪ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ: ﻫﻮ ﻣﺎﻟﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ، ﻓﻤُﻠﺌﺖ ﻟﻪ ﺟﺮّﺗﻪ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﺧﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻔﺮّﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ ﻭﺑﻠﻎ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺫﻟﻚ ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩ ﻭﺳﺄﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﻓﻘﺎﻝ: ﻳﺠﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻭﻥ ﺑﻤﺎﻟﻬﻢ ﻭﻧﺤﻦ ﺑﻤﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻳﻦ ﻧﺠﻮﺩ.

ﻓﺄﻋﺠﺐ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ ﺑﺠﻮﺍﺑﻪ ﻭﺃﻣﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤﻸ ﺟﺮّﺗُﻪ ﻋﺸﺮ ﻣﺮّﺍﺕ ﻭﻗﺎﻝ: ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ، ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﻬﻢ ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﺍﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕ.

ﻭﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﺭﺟﻞ ﺗﻘﺿﻰ ﻋﻟﻰ ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ، ﻻ ﺗﻘﻄﻌﻦّ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻋﻦ ﺃﺣﺪ ﻣﺎﺩﻣﺖ ﺗﻘﺪﺭ ﻭﺍﻻﻳﺎﻡ ﺗﺎﺭﺍﺕ، ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﺟﻌﻠﺖ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕ، ﻓﻤﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﻮﺍﺕ.

ﻻ ﺗﺘﻀﺎﻳﻖ ﺇﺫﺍ ﻭﺟﺪﺕ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻘﻠﺒﺎﺕ



ﻻ ﺗﺘﻀﺎﻳﻖ ﺇﺫﺍ ﻭﺟﺪﺕ ﻓﻲ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺘﻘﻠﺒﺎﺕ ﻫﺬﺍ ﺃﻣﺮ ﺻِﺤِّﻲ، ﻷﻥ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻣﺜﻞ ﺭﺳﻢ ﺗﺨﻄﻴﻂ ﺍﻟﻘﻠﺐ، ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻋﻠﻰ ﺧﻂ ﻭﺍﺣﺪ ﻓﻬﺬﺍ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﻧﻚ ﻣﻴِّﺖ.

الخميس، 6 نوفمبر، 2014

سقطت شجرة فسمع الكل صوت سقوطها!



سقطت شجرة فسمع الكل صوت سقوطها! بينما تنمو غابة كاملة ولا يسمع لها أي ضجيج! فالناس لا يلتفتون لتميزك بل لسقوطك!

المظلة لن توقف المطر بل ستساعدك على



المظلة لن توقف المطر بل ستساعدك على الوقوف أثناء هطوله، كذلك الثقة لن تضمن لك النجاح بل ستعطيك الفرصة لأن تحققّه.

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺮﻏﺐ ﺑﺘﻠﻮﻳﻦ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻓﺎﺳﺘﻌﻦ ﺑﺎﻷﻟﻮﺍﻥ



ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺮﻏﺐ ﺑﺘﻠﻮﻳﻦ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﻓﺎﺳﺘﻌﻦ ﺑﺎﻷﻟﻮﺍﻥ ﺍﻟﺘﺎﻟﻴﺔ: ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﺍﻟﺼﺒﺮ، ﺍﻹﺑﺘﺴﺎﻣﺔ، ﺍﻟﺘﻔﺎﺅﻝ، ﺍﻟﺼﺪﻗﺔ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺳﺘﺼﺒﺢ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺟﻤﻴﻠﺔ.

الأربعاء، 5 نوفمبر، 2014

جاء إلى بلدة لا يعرفه فيها أحد ادعى أنه طبيب


جاء إلى بلدة لا يعرفه فيها أحد ادعى أنه طبيب يعالج الأمراض، صدقه أهل البلدة لبساطتهم، وكانوا يأتون إليه فيستفسرون عن أمراضهم، ليقول لهم: عودوا لي يوم الغد وسوف أعطيكم الدواء المناسب، فأنا لا أحب أن أعطي قرارات سريعة.


في المساء كان يتصل بصديقي عمل كطبيب حقاً في العاصمة، وكان ذلك الصديق يعطيه الإجابات، ومع الزمن بنى الرجل الكاذب خبرة كبيرة في توصيف الأمراض فلم يعد يستعين بصديقه كثيراً، ومع الزمن باتت استعانته بصديقه محدودة للغاية لا تزيد عن مرة واحدة في السنة.

ومع الأيام تعرض لوعكة صحية، فدرس أعراض نفسه، وأعطى نفسه دواءً، ليسقط مغشياً عليه ويتم انقاذه في اللحظة الأخيرة، وذلك لأنه لم يكن يدرك بأن لديه حساسية من بعض المكونات فيها.

نسي هذا الشاب أنه ليس طبيب، فكذبه على الناس جعله يصدق في النهاية قدرته على إعطاء الأدوية، ولم يعرف أنه علينا لكي نكون صادقين مع أنفسنا أن نكون صادقين مع الآخرين.

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2014

ﺇﻥ ﺍﻟﺼﻮﺍﻋﻖ ﻻ ﺗﻀﺮﺏ ﺳﻮﻯ ﻗِﻤﻢ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ



ﺇﻥ ﺍﻟﺼﻮﺍﻋﻖ ﻻ ﺗﻀﺮﺏ ﺳﻮﻯ ﻗِﻤﻢ ﺍﻟﺠﺒﺎﻝ ﺍﻟﺸﺎﻣﺨﺔ، ﻭﺃﻣﺎ ﺍﻟﻤﻨﺤﺪﺭﺍﺕ ﻓﻼ ﺗﺬﻫﺐ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺇﻻ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﺮﺍﻛﺪﺓ ﺍﻟﻤﺤﻤَّﻠﺔ ﺑﺎﻷﻭﺳﺎﺥ، ﻭﺍﻟـَﻤﺮﺀُ ﻳُﺒﺘﻠﻰ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﺭ ﺩﻳﻨﻪ.

ﺃﻧﺖ ﻻ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﺘﻰ ﻭﻻ ﺃﻳﻦ ﺗﻮﻟﺪ ﻭ ﻻ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﺘﻰ



ﺃﻧﺖ ﻻ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﺘﻰ ﻭﻻ ﺃﻳﻦ ﺗﻮﻟﺪ ﻭ ﻻ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﺘﻰ ﻭﻻ ﺃﻳﻦ ﺗﻤﻮﺕ! ﻭﻟﻜﻦ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻛﻴﻒ ﺗﻌﻴﺶ ﻓﺎﺟﻌﻞ ﺣﻴﺎﺗﻚ ﺗﺒﺪﺃ ﺑﻤﻴﻼﺩﻙ ﻭﻻ ﺗﻨﺘﻬﻰ ﺑﻌﺪ ﻣﻮﺗﻚ.

الأحد، 2 نوفمبر، 2014

بعضنا إذا كان في سعة في رزقه وراحة في بدنه وستر


بعضنا إذا كان في سعة في رزقه وراحة في بدنه وستر في سمعته غفل عن الدعاء والافتقار لله! وكأنه يقول: يارب أنزل بي البلاء لتستخرج مني الدعاء.


وكان من دعائه عليه الصلاة والسلام: (اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك وفجاءة نقمتك وتحول عافيتك وجميع سخطك) دعاء ببقاء النعم لئلا تزول فيدعو بإعادتها.

ﺳﺌٌﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺤﻜﻤﺎﺀ ﻳﻮﻣﺎ ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ


ﺳﺌٌﻞ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﺤﻜﻤﺎﺀ ﻳﻮﻣﺎ: ﻣﺎﻫﻮ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺑﻴﻦ ﻣﻦ ﻳﺘﻠﻔﻆ ﺑﺎﻟﺤﺐ ﻭﻣﻦ ﻳﻌﻴﺸﻪ؟


ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﺳﻮﻑ ﺗﺮﻭﻥ ﺍﻻﻥ ﻭﺩﻋﺎﻫﻢ ﺇﻟﻰ ﻭﻟﻴﻤﺔ، ﻭﺑﺪﺃ ﺑﺎﻟﺬﻳﻦ ﻟﻢ ﺗﺘﺠﺎﻭﺯ ﻛﻠﻤﺔ ﺍﻟﻤﺤﺒﺔ ﺷﻔﺎﻫﻬﻢ ﻭﻟﻢ ﻳﻨﺰﻟﻮﻫﺎ ﺑﻌﺪ ﺇﻟﻰ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﻭﺟﻠﺲ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ، ﻭﻫﻢ ﺟﻠﺴﻮﺍ ﺑﻌﺪﻩ.

ﺛﻢ ﺃﺣﻀﺮ ﺍﻟﺤﺴﺎﺀ ﻭﺳﻜﺒﻪ ﻟﻬﻢ، ﻭﺃﺣﻀﺮ ﻟﻜﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻠﻌﻘﺔ ﺑﻄﻮﻝ ﻣﺘﺮ! ﻭﺍﺷﺘﺮﻁ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺃﻥ ﻳﺤﺘﺴﻮﻩ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻠﻌﻘﺔ ﺍﻟﻌﺠﻴﺒﺔ! ﺣﺎﻭﻟﻮﺍ ﺟﺎﻫﺪﻳﻦ ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻔﻠﺤﻮﺍ، ﻓﻜﻞ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻟﻢ ﻳﻘﺪﺭ ﺃﻥ ﻳﻮﺻﻞ ﺍﻟﺤﺴﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﻓﻤﻪ ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﺴﻜﺒﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ! ﻭﻗﺎﻣﻮﺍ ﺟﺎﺋﻌﻴﻦ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻴﻮﻡ.

ﺣﺴﻨﺎ، ﻗﺎﻝ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﻭﺍﻵﻥ ﺍﻧﻈﺮﻭﺍ! ﻭﺩﻋﺎ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺤﻤﻠﻮﻥ ﺍﻟﺤﺐ ﺩﺍﺧﻞ ﻗﻠﻮﺑﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﺎﺋﺪﺓ، ﻓﺄﻗﺒﻠﻮﺍ ﻭﺍﻟﻨﻮﺭ ﻳﺘﻸﻷ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﻫﻤﻢ
ﺍﻟﻮﺿﻴﺌﺔ، ﻭﻗﺪﻡ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻼﻋﻖ ﺍﻟﻄﻮﻳﻠﺔ! ﻓﺄﺧﺬ ﻛﻞّ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻨﻬﻢ ﻣﻠﻌﻘﺘﻪ ﻭﻣﻸﻫﺎ ﺑﺎﻟﺤﺴﺎﺀ ﺛﻢ ﻣﺪّﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺟﺎﺭﻩ ﺍﻟﺬﻱ ﺑﺠﺎﻧﺒﻪ، ﻭﺑﺬﻟﻚ ﺷﺒﻌﻮﺍ ﺟﻤﻴﻌﻬﻢ ﺛﻢ ﺣﻤﺪﻭﺍ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻗﺎﻣﻮﺍ ﺷﺒﻌﺎﻧﻴﻦ.

ﻭﻗﻒ ﺍﻟﺤﻜﻴﻢ ﻭﻗﺎﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﺣﻜﻤﺘﻪ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﻋﺎﻳﺸﻮﻫﺎ ﻋﻦ ﻗﺮﺏ: ﻣﻦ ﻳﻔﻜﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺃﻥ ﻳُﺸﺒِﻊ ﻧﻔﺴﻪ ﻓﻘﻂ ﻓﺴﻴﺒﻘﻰ ﺟﺎﺋﻌﺎ، ﻭﻣﻦ ﻳﻔﻜﺮ ﺃﻥ ﻳﺸﺒﻊ ﺃﺧﺎﻩ ﺳﻴﺸﺒﻊ ﺍﻹﺛﻨﺎﻥ ﻣﻌﺎ! ﻓﻤﻦ ﻳﻌﻄﻲ ﻫﻮ ﺍﻟﺮﺍﺑﺢ ﺩﻭﻣﺎ ﻻﻣﻦ ﻳﺄﺧﺬ.

إذا انتظرت من الناس رد الجميل فسيطول



إذا انتظرت من الناس رد الجميل فسيطول عناؤك وإذا انتظروا منك هذا فسيطول عناؤهم ضع بين عينيك قول الله تعالي {إنما نطعمكم لوجه الله ﻻ نريد منكم جزاء وﻻشكورا}

السبت، 1 نوفمبر، 2014

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﺩﺕ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺃﻥ ﺗﻨﻄﻖ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻻﻋﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ


ﻋﻨﺪﻣﺎ ﻛﺎﺩﺕ ﻫﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺃﻥ ﺗﻨﻄﻖ ﺑﺤﻜﻢ ﺍﻻﻋﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺗﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻭﺍﻟﺘﻰ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺟﺜﺘﻬﺎ ﺭﻏﻢ ﺗﻮﺍﻓﺮ ﻛﻞ ﺍﻻﺩﻟﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺪﻳﻦ ﺍﻟﺰﻭﺝ.


ﻭﻗﻒ ﻣﺤﺎﻣﻰ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﺄﻯ ﻗﺸﺔ ﻟﻴﻨﻘﺬ ﻣﻮﻛﻠﻪ ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻟﻠﻘﺎﺿﻲ: ﻻ ﻳﺼﺪﺭ ﺣﻜﻤﺎً ﺑﺎﻋﺪﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺎﺗﻞ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺃﻥ ﺗﺘﻮﺍﻓﺮ ﻟﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻳﻘﻴﻦ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺍﻟﺸﻚ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﻤﺘﻬﻢ ﻗﺪ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﻀﺤﻴﺔ ﻭﺍﻵﻥ ﺳﻴﺪﺧﻞ ﻣﻦ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺩﻟﻴﻞ ﻗﻮﻯ ﻋﻠﻰ ﺑﺮﺍﺀﺓ ﻣﻮﻛﻠﻰ ﻭﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﺣﻴﺔ ﺗﺮﺯﻕ!

ﻭﻓﺘﺢ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﻭﺍﺗﺠﻬﺖ ﺃﻧﻈﺎﺭ ﻛﻞ ﻣﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﺑﻌﺪ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻭﺍﻟﺘﺮﻗﺐ ﻟﻢ ﻳﺪﺧﻞ ﺃﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻭﻫﻨﺎ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻰ: ﺍﻟﻜﻞ ﻛﺎﻥ ﻳﻨﺘﻈﺮ ﺩﺧﻮﻝ ﺍﻟﻘﺘﻴﻠﺔ! ﻭﻫﺬﺍ ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻧﻪ ﻟﻴﺲ ﻟﺪﻳﻜﻢ ﻗﻨﺎﻋﺔ ﻣﺎﺋﺔ ﺑﺎﻟﻤﺎﺋﺔ ﺑﺄﻥ ﻣﻮﻛﻠﻰ ﻗﺘﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ!

ﻭﻫﻨﺎ ﻫﺎﺟﺖ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ ﺍﻋﺠﺎﺑﺎً ﺑﺬﻛﺎﺀ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻰ ﻭﺗﺪﺍﻭﻝ ﺍﻟﻘﻀﺎﺓ ﺍﻟﻤﻮﻗﻒ ﻭﺟﺎﺀ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺄﺓ ﺣﻜﻢ ﺑﺎﻹﻋﺪﺍﻡ ﻟﺘﻮﺍﻓﺮ ﻳﻘﻴﻦ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ ﺍﻟﺸﻚ ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻗﺘﻞ ﺯﻭﺟﺘﻪ!

ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺗﺴﺎﺀﻝ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻛﻴﻒ ﻳﺼﺪﺭ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﺮﺩ ﺍﻟﻘﺎﺿﻰ ﺑﺒﺴﺎﻃﺔ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﻭﺣﻰ ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻰ ﻟﻨﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺑﺄﻥ ﺍﻟﺰﻭﺟﺔ ﻟﻢ ﺗﻘﺘﻞ ﻭ ﻣﺎﺯﺍﻟﺖ ﺣﻴﺔ ﺗﻮﺟﻬﺖ ﺃﻧﻈﺎﺭﻧﺎ ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺍﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻣﻨﺘﻈﺮﻳﻦ ﺩﺧﻮﻟﻬﺎ ﺍﻻ ﺷﺨﺼﺎً ﻭﺍﺣﺪﺍً ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ! ﺍﻧﻪ ﺍﻟﺰﻭﺝ ﺍﻟﻤﺘﻬﻢ! ﻷﻧﻪ ﻳﻌﻠﻢ ﺟﻴﺪﺍً ﺃﻥ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻗﺘﻠﺖ ﻭﺃﻥ ﺍﻟﻤﻮﺗﻰ ﻻ ﻳﺴﻴﺮﻭﻥ.

ﺟﺎﺀ ﺷﺨﺺ ﻟﺸﻴﺦ ﺟﻠﻴﻞ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ



ﺟﺎﺀ ﺷﺨﺺ ﻟﺸﻴﺦ ﺟﻠﻴﻞ ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ: ﻓﻼﻥ ﺷﺘﻤﻚ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺠﺎﻟﺲ!

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺸﻴﺦ: ﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺭﻣﺎﻧﻲ ﺑﺴﻬﻢ ﻓﻠﻢ ﻳُﺼﺒﻨﻲ، ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﺣﻤﻠﺖ ﺃﻧﺖ ﺍﻟﺴﻬﻢ ﻭﻏﺮﺳﺘﻪ ﻓﻲ ﻗﻠﺒﻲ.

ﺣﻘﻴﻘﺔ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋـﻴَّﺔ ﻋﺪﻭﻙ ﻟﻴﺲ ﻣﻦ ﻗﺎﻝ ﻓﻴﻚ، ﻋﺪﻭﻙ ﻣﻦ ﺑﻠَّﻐﻚ.