السبت، 31 أغسطس، 2013

لقد استطاع رياضي معروف في لعبة الجولف أن يفوز ببطولة كبرى


لقد استطاع رياضي معروف في لعبة الجولف أن يفوز ببطولة كبرى وبعد أن تسلم شيك الجائزة وابتسم لكاميرات التصوير توجه إلى مبنى النادي واستعد للمغادرة .


توجه بمفرده إلى سيارته في المرآب واقتربت منه امرأة شابة هنأته على انتصاره ، ثم قالت له إن طفلها يعاني مرضا خطيرا وسوف يموت إن لم تحصل على مال تدفع به فواتير الأطباء والمستشفى.

تأثر ذلك الرياضي كثيرا بقصتها فأخرج قلمه وأظهر لها شيك الفوز لكي يدفع لها.. وقال لها وهو يعطيها الشيك : لابد أن تجعلي أيام طفلك مليئة بالسعادة.

عاد البطل إلى النادي بعد بضعة أيام ، وعندما كان يتناول الغداء جاء إليه أحد موظفي اتحاد الجولف للمحترفين وهو صديق له وقال : لقد أخبرني بعض الصبية في مرآب السيارات أنك قابلت في الأسبوع الماضي سيدة شابة بعد فوزك بالدورة ، فهز اللاعب رأسه مجيباً بنعم.

فقال الموظف : إن لدى أخبار تخصك إن هذه السيدة متصنعة ومدعية، فليس لديها طفل مريض فهي لم تتزوج ولقد احتالت عليك وسلبت مالك يا صديقي .

قال اللاعب : هل تعنى أنه لا يوجد طفل يحتضر ؟

قال الموظف : هذا صحيح .

فقال اللاعب : هذا أحسن خبر سمعته هذا الأسبوع.

الحكمه : لا تندم يوما على معروف عملته بنيه صافيه وان تم خداعك.

الخميس، 29 أغسطس، 2013

حين صرخت المعلمة من سرق القلم ؟


حين صرخت المعلمة من سرق القلم ؟ إرتبك كافة الطلبة وأخذو ينظرون لبعضهم البعض حين جاء المدير وبدأ التفتيش، وبعد جهد جهيد وجد القلم مع أحد الطلبة.


فصرخ به المدير : لماذا تسرق ؟ فأجاب ببراءة أنا لم أسرق بل كتبت به شيئا وكنت سأعيده وركض ببراءة إلى دفتر زميلته و فتحه فإذا به يكتب لها أحبك، فازداد غضب المدير وعاقبهما !

ومنذ ذلك الحين ظن الطفل أنه عوقب لأنه سرق، وعلمت الفتاة أنها عوقبت لأنه أحبها.

وظل الشاب يخاف أن يسرق ولا يخاف ان يحب، وظلت الفتاة تخاف أن يحبها أحد لأنها حتما ستعاقب.

الاثنين، 26 أغسطس، 2013

كان الثعلب على علم بموعد عيد ميلاد النمر ، فاشترى لهذه المناسبة


كان الثعلب على علم بموعد عيد ميلاد النمر ، فاشترى لهذه المناسبة ربطتي كرنب هائلتين واستودعهما لدى العنزة وطلب منها أن توصل الهدية مصحوبة برسالة إلى الكاسر الرهيب.


فوافقت العنزة مسرورة بما أن النمر حيوان لاحم لا يأكل الخضروات ، فإن حزمتي الكرنب ستكونان من نصيبي لا محالة، هكذا حدثت العنزة نفسها وهي تحث السير إلى أن وصلت عرين النمر ، فقدمت له الهدية .

قبل النمر الهدية شاكرا ، ثم انفجر ضاحكا بعد أن قرأ الرسالة : يا لهذا الثعلب النزق هل نسي أنني لا آكل الخضر هما
لك أيتها العنزة فكلي الكرنب هنيئا مريئا .

أعجبت العنزة بكرم النمر ، فشكرته وانهمكت في تذوق الخضر إلى أن أنهت الوليمة ، فهمت بمغادرة المكان، لكن يا للمفاجأة لقد وجدت الباب موصدا في وجهها وسمعت قهقهات النمر : لقد أسر لي الثعلب بأنك هدية عيد ميلادي ، فبماذا سأتغدى في يوم فرحتي إذا ذهبت الآن ؟

وقفز على العنزة فاتحا شدقين واسعين عض بهما العنزة من العنق، إن الحيلة في ترك الحيل ومحتال واحد يقابله محتال ونصف، وربح صغير قد يخبئ وراءه خسارة فادحة تكون عاقبتها وخيمة.

الأحد، 25 أغسطس، 2013

مرَّ يهودي ومعه كلب على ابراهيم بن أدهم رحمه الله فقال اليهودي


مرَّ يهودي ومعه كلب على ابراهيم بن أدهم رحمه الله فقال اليهودي: ألحيتك يا ابراهيم اطهر أم ذنبٌ هذا الكلب أطهر؟


فقال ابراهيم بن أدهم في هدوء : إن كانت في الجنة لهي أطهر من ذنب كلبك وإن كانت في النار لذنب كلبك أطهر 

فقال اليهودي : والله إن لهذه لمن أخلاق الأنبياء

الخميس، 22 أغسطس، 2013

يقول رجل : صارحت زوجتي بأني أحب إمرأة أخرى


يقول رجل : صارحت زوجتي بأني أحب إمرأة أخرى، وإنني لا أستطيع أن أجمع بين زوجتين ولهذا أنا مضطر أن أطلقك، كان رد فعلها هادئ وفاجأتني بالموافقة على الطلاق.


ولكن بشرطين :
  • أن يؤجل الطلاق بعد شهر واحد حتى ينتهي إبننا الوحيد من الإمتحانات.
  • أحملها على ذراعي كل يوم ولمدة شهر من حجرة النوم حتى باب المنزل.

فيقول : وافقت مع إستغرابي للطلب وبشرت خطيبتي بأن الزواج بعد شهر فكنت أحمل زوجتي يوميآ وهي تطوقني من عنقي وتقبلني وتبتسم وعندما يشاهد إبننا هذا المنظر يقفز ويلعب وكأننا نحن الثلاثة نلعب معآ ومع مرور الأيام بدأت أشعر بعواطفي نحو زوجتي تتجدد وأشعر بعاطفتي ناحيتها وحينما انتهى الشهر كانت في غاية النحافة فقررت أن أصارح خطيبتي برغبتي بالبقاء إلى جانب زوجتي فصفعتني خطيبتي.

وخرجت غاضبة من المكتب فعدت إلى زوجتي أزف لها البشرى دخلت المنزل فوجدتها في حالة إعياء شديد وتعب
وهنا صارحتني أنها مصابة بالسرطان منذ أشهر وكتمت الأمر مراعاة لشعوري وكان الهدف من طلبها حملها لمدة شهر ليشعرابنهما أن أباه يحب أمه فحرصت ألا تشوه صورتي أمام إبني فيحسبني ظالمآ في طلاقها.

بعد ذلك فارقت زوجتي الحياة، وجعلتني أتألم أي جوهرة خسرت تأكد أن من يحبك بصدق من الصعب أن يتركك حتى وإن تسببت في جرحه يومآ.

الأربعاء، 21 أغسطس، 2013

جاء الى محل الدجاج رجل ومعه دجاجة مذبوحة كي يقطّع الدجاجة


جاء الى محل الدجاج رجل ومعه دجاجة مذبوحة كي يقطّع الدجاجة ويخليها، فقال له صاحب محل الدجاج : ارجع بعد ربع ساعة وستجد الدجاجة جاهزة، قال صاحب الدجاجة : اتفقنا.


فمر قاضى المدينة على صاحب محل الدجاج وقال له : أعطني دجاج.

قال صاحب الدجاج : والله ما عندى الا هذى الدجاجة وهى لرجل يرجع ياخذها.

قال القاضى : أعطني اياها واذا جاك صاحبها قول له الدجاجه طارت.

قال راعى الدجاج : ما ينفعش ؟ هو جايبها مذبوحة كيف أقول له طارت ؟

قال القاضى : أسمع ما أقول وقل له كذا ولا عليك وخليه يشتكى ولا يهمك.

قال صاحب محل الدجاج : الله يستر.

جاء صاحب الدجاجة عند صاحب الدجاج وقال له فين دجاجتى ما خلصت، قال صاحب محل الدجاج : والله دجاجتك طارت
قال صاحب الدجاجة كيف ؟ صاحى انت أنا جايبها مذبوحة, و دار بينهم شد في الكلام وشجار.

فقال صاحب الدجاجة : امش معاى للقاضي حتى يحكم بينا وهناك يطلع الحق. 

فراحوا للقاضي وعند ذهابهم للقاضي في الطريق شافوا اثنين يتقاتلون واحد مسلم والثاني يهودي، فأراد صاحب محل الدجاج أن يفرق بينهم ولكن إصبعه دخل في عين اليهودي ففقعها تجمع الناس ومسكوا بصاحب محل الدجاج وقالوا هذا اللي فقع عين اليهودي فأصبحت القضية قضيتين فوق رأسه فجرّوه للمحكمة عند القاضي وعندما قربوا من المحكمة أفلت منهم وهرب جروا وراءه، لكنه دخل في مسجد فدخلوا وراءه صعد فوق المنارة فلحقوا به، فقز من فوق المناره فوقع على رجل عجوز فمات العجوز أثر وقوع صاحب محل الدجاج عليه جاء أبن الشايب و رأى أبوه ميت فلحق صاحب محل الدجاج ومسكه هو وباقي الناس فذهبوا به إلى القاضي فلما رآه القاضي ضحك مفكرا بسالفة الدجاجة ولم يدري أن عليه ثلاث قضايا.
  1. سرقة الدجاجة
  2. فقع عين اليهودي
  3. قتل الشايب

عندما علم القاضي أمسك راسه و جلس يفكر القاضي قال خلونا ناخذ القضايا وحدة بوحدة، المهم نادى القاضي أولاً على صاحب الدجاجة.

قال القاضي: ماذا تقول في دعواك على صاحب محل الدجاج.

قال صاحب الدجاجة : هذا يا قاضى سرق دجاجتي وأنا معطيه إياها وهى ميتة ويقول إنها طارت كيف يحدث هذا يا سيادة القاضى ؟

قال القاضي : هل تؤمن بالله.

قال صاحب الدجاجة : نعم أؤمن بالله.

قال له القاضي : (يحيي العظام وهى رميم) قم فمالك شيء.

فذهب صاحب الدجاجه جيبوا المدعي الثاني، فجابوا اليهودي وقالوا هذا يا قاضى فقع عينه صاحب محل الدجاج و أريد أن أفقع عينه مثل ما فعل بي , فجلس القاضي يفكر ثم قال القاضي لليهودي : دية المسلم للكافر النصف يعنى (نفقع عينك الثانية حتى تفقع عين وحدة للمسلم.

فقال اليهودي : خلاص أنا أتنازل ماعادت اريد شي منه.

فقال القاضي : أعطونا القضية الثالثة.

جاء إبن الرجل العجوز اللي توفى وقال : يا قاضى هذا الرجل قفز على أبوى وقتله.

ففكر القاضي وقال : خلاص روحوا عند المنارة و تطلع أنت فوق المنارة وتقفز على صاحب محل الدجاج.

فقال الولد للقاضي : طيب وإذا تحرك يمينا أو يسار يمكن أموت أنا.

قال القاضي : والله هذى مو مشكلتي ، أبوك ليش ما تحرك يمين ولا يسار؟

هناك دائما من يستطيع اخراجك مثل الشعرة من العجين إذا عندك دجاجة تعطيها للقاضي، فويل لقاضي الارض من قاضي السماء.

السبت، 17 أغسطس، 2013

جوهر المـرء في ثلاث



كتمان الفقـر حتى يظن النـاس من عفـتك أنك غني

كتمان الغضب حتى يظن الناس أنك راض

كتمان الشدة حتى يظن الناس أنك مـتنعم

للإمام الشافعي رحمه الله

الخميس، 15 أغسطس، 2013

في ظهر يومٍ ما اختلفت الشمس و الرياح حول من يكون أقوى


في ظهر يومٍ ما اختلفت الشمس و الرياح حول من يكون أقوى، فكانت الرياح تقول : سأبرهن انني الأقوى، فهل ترين هذا الرجل العجوز، بإمكاني أن اجعله يخلع معطفه أسرع مما تستطيعين أنت.


اختبأت الشمس وراء غيمة ، و بدأت الريح تهب و كأنها الأعاصير، و كانت كلما اشتدت عصفاً ، كلما احكم الرجل معطفه على جسده، و أخيراً هدأت الرياح و سلّمت بفشلها . فخرجت الشمس من وراء الغيمة و هي تبتسم برقة للرجل العجوز الذي كان يمسح جبينه و يخلع معطفه، عندها قالت الشمس للرياح أن الرفق و اللين هما دائماً أقوى من الغضب و العنف .

و العبرة هنا تكمن بأننا دائماً نستطيع الفوز بما نريد بأسلوبٍ لطيف، فكونوا كالشمس الرقيقة القوية ولا تكوني كالرياح الشديدة الغاضبة و لكنها في الحقيقة هي الضعيفة.

الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

كانت هناك معلمة في أحد المدارس جميلة وخلوقة سألوها زميلاتها


كانت هناك معلمة في أحد المدارس جميلة وخلوقة سألوها زميلاتها في العمل، لماذا لم تتزوجي مع أنك تتمتعين بالجمال؟


فقالت: هناك امرأة لها من البنات خمس فهددها، زوجها إن ولدت بنت فسيتخلص منها، وفعلا ولدت بنت فقام الرجل ووضع البنت عند باب المسجد بعد صلاة العشاء وعند صلاة الفجر وجدها لم تؤخذ فأحضرها إلى المنزل، وكل يوم كان يضعها عند المسجد وبعد الفجر يجدها، سبعة أيام مضت على هذا الحال وكانت والدتها تقرأ عليها القرآن.

ملّ الرجل من هذا الأمر فأحضرها إلى البيت مرة أخرى وفرحت بها الأم، حملت الأم مرة أخرى وعاد الخوف من جديد، فولدت هذه المرة ذكرا ولكن البنت الكبرى ماتت، ثم حملت الأم بولد آخر فماتت البنت الأصغر من الكبرى، وهكذا إلى أن ولدت خمسه أولاد وتوفيت البنات الخمس، وبقيت البنت السادسة التي كان يريد والدها التخلص منها، وتوفيت الأم وكبرت البنت وكبر الأولاد.

قالت المعلمة: أتدرون من هي هذه البنت التي أراد والدها التخلص منها؟ إنها أنا، لهذا السبب لم أتزوج لأن والدي ليس له أحد يرعاه وهو كبير في السن، وأنا أحضرت له خادمه وسائق.

أما إخوتي الخمسة الأولاد فيحضرون لزيارته، فمنهم من يزوره كل شهر مره ومنهم يزوره كل شهرين، أما أبي فهو دائم البكاء ندماً على ما فعله بي.

كثيرا ما تحدث لنا أشياءا لا نرغبها، فلا تغضب يوما على شئ حدث لك ولم ترغبه، فما كان سئ بالنسبة لك فالله يعلم أنه خير لك.

الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

ﻳﺤﻜﻰ ﺍﻥ ﺍﺑﻨﺔ ﻫﻮﻻ‌ﻛﻮ ﺯﻋﻴﻢِ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻮﻑ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻓﺮﺃﺕ ﺟﻤﻌﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ


ﻳﺤﻜﻰ ﺍﻥ ﺍﺑﻨﺔ ﻫﻮﻻ‌ﻛﻮ ﺯﻋﻴﻢِ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻄﻮﻑ ﻓﻲ ﺑﻐﺪﺍﺩ ﻓﺮﺃﺕ ﺟﻤﻌﺎً ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻳﻠﺘﻔـﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺭﺟﻞ ﻣﻨﻬﻢ، ﻓﺴﺄﻟﺖ ﻋﻨﻪ، ﻓﺈﺫﺍ ﻫﻮ ﻋﺎﻟﻢ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ، ﻓﺄﻣﺮﺕ ﺑﺈﺣﻀﺎﺭﻩ، ﻓﻠﻤﺎ ﻣﺜﻞ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻬﺎ ﺳﺄﻟﺘﻪ: ﺃﻟﺴﺘﻢ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﺑﺎﻟﻠﻪ ؟!


ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ

ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻻ‌ ﺗﺰﻋﻤﻮﻥ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺆﻳﺪ ﺑﻨﺼﺮﻩ ﻣﻦ ﻳﺸﺎﺀ؟!

ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ.

ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻟﻢ ﻳﻨﺼﺮﻧﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻜﻢ؟ ﻗﺎﻝ : ﺑﻠﻰ.

ﻗﺎﻟﺖ: ﺃﻓﻼ‌ ﻳﻌﻨﻲ ﺫﻟﻚ ﺃﻧﻨﺎ ﺃﺣﺐ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻨﻜﻢ ؟

ﻗﺎﻝ: ﻻ‌. ﻗﺎﻟﺖ: ﻟﻢ؟!

ﻗﺎﻝ: ﺃﻻ‌ ﺗﻌﺮﻓﻴﻦ ﺭﺍﻋﻲ ﺍﻟﻐﻨﻢ ؟ ﻗﺎﻟﺖ : ﺑﻠﻰ.

ﻗﺎﻝ: ﺃﻻ‌ ﻳﻜﻮﻥ ﻣﻊ ﻗﻄﻴﻌﻪ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻜﻼ‌ﺏ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﺑﻠﻰ.

ﻗﺎﻝ: ﻣﺎ ﻳﻔﻌﻞ ﺍﻟﺮﺍﻋﻲ ﺇﺫﺍ ﺷﺮﺩﺕ ﺑﻌﺾ ﺃﻏﻨﺎﻣﻪ ، ﻭﺧﺮﺟﺖ ﻋﻦ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﻳﺮﺳﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻛﻼ‌ﺑﻪ ﻟﺘﻌﻴﺪﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﻗﺎﻝ: ﻛﻢ ﺗﺴﺘﻤﺮ ﻓﻲ ﻣﻄـْـْﺎﺭﺩﺓ ﺍﻟﺨﺮﺍﻑ؟ ﻗﺎﻟﺖ: ﻣﺎ ﺩﺍﻣﺖ ﺷﺎﺭﺩﺓ.

ﻗﺎﻝ: ﻓﺄﻧﺘﻢ ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﺘﺘﺎﺭ ﻛﻼ‌ﺏ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻲ ﺃﺭﺿﻪ ﻭﻃﺎﻟﻤﺎ ﺑﻘﻴﻨﺎ ﺷﺎﺭﺩﻳﻦ ﻋﻦ ﻣﻨﻬﺞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻃﺎﻋﺘﻪ ﻓﺴﺘﺒﻘﻮﻥ ﻭﺭﺍﺀﻧﺎ ﺣﺘﻰ ﻧﻌﻮﺩ ﺇﻟﻴﻪ ﺟﻞ ﻭﻋﻼ‌ .

الاثنين، 12 أغسطس، 2013

يحكى أن فى إحدى الجامعات حضر أحد الطلاب محاضرة فى مادة الرياضيات


يحكى أن فى إحدى الجامعات حضر أحد الطلاب محاضرة فى مادة الرياضيات وجلس فى آخر القاعة، ثم لم يلبث أن أدركه النوم، فنام فى مكانه.


وفى نهاية المحاضرة استيقظ على أصوات الطلاب، ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين فنقلهما بسرعة، وخرج من القاعة وعندما عاد إلى بيته بدأ يفكر فى حل المسألتين وكانت المسألتين على درجة عالية من التعقيد والصعوبة، فذهب إلى مكتبة الجامعة، وأخذ المراجع اللازمة.

وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الاولى فقط وهو ناقم على معلمه الذى أعطاهم هذا الواجب الصعب.

وفى محاضرة الرياضيات اللاحقة ذهب الطالب إلى أستاذه وأخبره بأنه لم يستطع سوى حل المسألة الأولى فقط، وأنها استغرقت منه أربعة أيام كى يصل إلى الحل ويرجوه أن يعطيه مهلة إضافية كى يتوصل لحل المسألة الثانية.

تعجب الأستاذ وأخبر تلميذه بأنه لم يعطيهم أى واجب وأن المسألتين التى كتبهما على السبورة هى أمثلة لمسائل عجز العلم حتى الآن عن حلها.

إن هذه القناعة السلبية جعلت كثير من العلماء لا يفكرون حتى فى محاولة حل هذه المسألة، ولو كان هذا الطالب مستيقظا
واستمع إلى مدرسه لما تمكن من حل المسألة.

لا يوجد صعب أو مستحيل إلا ما تقنع به نفسك أنه كذلك فقد خلقنا الله تعالي بقدرات لا حدود لها فقط إن حاولنــا البحث عن تلك القدرات

الأحد، 11 أغسطس، 2013

كان هناك توأمان أحدهما متفائل والآخر متشائم


كان هناك توأمان أحدهما متفائل والآخر متشائم، وفي يوم عيد ميلادهما أحضر الأبوين أفضل الهدايا وأغلاها للمتشائم في محاولة لإسعاده، بينما أحضر صندوق مليء بالعلف للطفل الآخر.


ودخل كل منهما في غرفة منفصلة كي يفتح الهدايا، ونظر الأبوين من بعيد ليروا ردة فعل كل طفل على ما تلقاه من هدايا، فتصوروا كيف كانت ردة فعل كلاً من التوأمين :

المتشائم سمعاه يشتكي بصوتٍ عالٍ: "أنا لا أحب لون هذا الحاسوب وأنا على يقين أنه سوف ينكسر، أنا لا أحب هذه اللعبة، أنا أعرف شخصاً لديه سيارة لعبة أكبر من هذه" .

ومشى الوالدان على أطراف أصابع القدم واختلسا النظر ورأوا المتفائل الصغير وهو يلقي بالعلف في الهواء بطريقة
مرحة ومضحكة، ويضحك بصوت عالي ويقول: "إنكما لا تستطيعان خداعي, من أين لكما بهذا العلف,لا بد أن يكون هناك حصان صغير في انتظاري!"

الحكمة : من الممكن أن تمتلك كل شيء ولكن لن تشعر بالسعادة إلا بالتفاؤل، يمكنك إسعاد نفسك و إن كنت لا تملك إلا القليل، تفاءلوا بالخير تجدوه.

الجمعة، 9 أغسطس، 2013

ﻛﺜﻴﺮﺁﺕ ﺍﻟﻶﺗﻲ ﻳﺆﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺠﺂﺏ ﻟﻴﺲ ﺑﻔﺮﺽ


ﻛﺜﻴﺮﺁﺕ ﺍﻟﻶﺗﻲ ﻳﺆﻣﻦ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﺠﺂﺏ ﻟﻴﺲ ﺑﻔﺮﺽ، ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻮ ﺗﺄﻣﻠﻨﺂ ﻗﻠﻴﻼً ﻧﺠﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻜﻮﻥ ﻛﻠﻪ ﻳﺘﺤﺠﺐ


  • ﺁﻟﻜﺮﺓ ﺍﻷﺭﺿﻴﺔ ﻋﻠﻴﻬﺂ ﻏﻶﻑ
  • ﺍﻟﺜﻤﺂﺭ ﺁﻟﻨﺪﻳﺔ ﻋﻠﻴﻬﺂ ﻏﻶﻑ
  • ﺁﻟﺴﻴﻒ ﻳﺤﻔﻆ ﺩﺁﺧﻞ ﻏﻤﺪﻩ
  • ﺍﻟﻘﻠﻢ ﺑﺪﻭﻥ ﻏﻄﺂﺀ ﻳﺠﻒ ﺣﺒﺮﻩ ﻭﺗﻨﻌﺪﻡ ﻓﺎﺋﺪﺗﻪ، ﻭﻳﻠﻘﻰ ﺗﺤﺖ ﺍﻻﻗﺪﺁﻡ ﻷﻧﻪ ﻓﻘﺪ ﺍﻟﻐﻄﺂﺀ.
  • ﺁﻟﺘﻔﺂﺣﻪ ﻟﻮ ﻧﺰﻋﺖ ﻗﺸﺮﺗﻬﺂ ﻭﺗﺮﻛﺘﻬﺂ ﻓﺴﺪﺕ .
  • ﺁﻟﻤﻮﺯ ﻟﻮ ﻧﺰﻋﺖ ﻗﺸﺮﺗﻪ ﺁﻧﻘﻠﺐ ﺁﺳﻮﺩ .
ﺗُﺮﻯ، ﻟﻤﺂﺫﺁ ﺗﻐﻠﻒ ﺑﻨﺂﺗﻨﺂ ﻛﺘﺒﻬﻦ ﻭﺩﻓﺎﺗﺮﻫﻦ ؟ ﺇﻷ ﻟﺤﻤﺂﻳﺘﻬﺂ !

ﻭﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺯﻫﺮﺓ ﺟﻤﻴﻠﻪ ﺁﻟﻜﻞ ﻳﺸﺘﻬﻲ ﺃﻥ ﻳﻘﻄﻔﻬﺂ، ﻓﻶ ﺑﺪ ﺁﻥ ﻧﺤﻤﻴﻬﺂ ﺑﺂﻟﺤﺠﺂﺏ .

ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺯﻳﻦ ﺑﻨﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﺰﻳﻨﻪ ﺍﻟﺤﺠﺎﺏ ﻭﺍﻟﺘُﻘﻲ ﻭﺍﻟﻌِﻔﺔ ﻭﺍﻟﻌَﻔﺎﻑ.

الثلاثاء، 6 أغسطس، 2013

في عهد عمر بن الخطاب جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب


في عهد عمر بن الخطاب جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب وقالوا يا أمير المؤمنين نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا.


قال عمر بن الخطاب: لماذا قتلته؟

قال الرجل : إني راعى ابل وماعز.. واحد جمالي أكل شجره من أرض أبوهم فضربه أبوهم بحجر فمات فامسكت نفس الحجر وضربت ابوهم به فمات.

قال عمر بن الخطاب : إذا سأقيم عليك الحد.

قال الرجل : أمهلني ثلاثة أيام فقد مات أبي وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الكنز وضاع أخي من بعدي.

فقال عمر بن الخطاب: ومن يضمنك.

فنظر الرجل في وجوه الناس فقال هذا الرجل.

فقال عمر بن الخطاب : يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل.

فقال أبو ذر : نعم يا أمير المؤمنين.

فقال عمر بن الخطاب : إنك لا تعرفه وأن هرب أقمت عليك الحد.

فقال أبو ذر أنا أضمنه يا أمير المؤمنين.

ورحل الرجل ومر اليوم الأول والثاني والثالث وكل الناس كانت قلقله على أبو ذر حتى لا يقام عليه الحد وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل وهو يلهث وقد أشتد عليه التعب والإرهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب.

قال الرجل : لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله وأنا تحت يدك لتقيم علي الحد.

فاستغرب عمر بن الخطاب وقال : ما الذي أرجعك كان ممكن أن تهرب ؟

فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس.

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته ؟

فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس.

فتأثر أولاد القتيل، فقالوا لقد عفونا عنه.

فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟

فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

حكمة الصباح : لا تدع ما يسقط عليك...



سقوط حجر على سطح الماء لا يحدث شيئا سوى تعكير صفوه، ليبقى الحجر في الأسفل ويعود الماء إلى طبيعته مرة أخرى، لا تدع ما يسقط عليك يغير من طبيعتك

السبت، 3 أغسطس، 2013

كان حاكما من حكماء اليونان القديمه يحب زوجته حبا


كان حاكما من حكماء اليونان القديمه يحب زوجته حبا ملك عليه قلبه وعقله , ومن شدة تعلقه بها كان يخشى بعد موته ان تعشق غيره , وكان كلما اضهرها على سره وشكى اليها مايساور قلبه من ذلك الهم حنت عليه واقسمت له بكل الايمان بأنها لاتسترد هبة قلبها منه حيا او ميتا , فكان يسكن الى ذلك الوعد سكون الجرح تحت الماء البارد ثم لايلبث ان تعود عليه هواجسه .


وفي ليله من الليالي المقمره وبينما كان يمر بالقرب من مقبرة المدينه لمح امرأه تجلس بجانب قبر لم يجف ترابه بعد , وبيدها مروحه تحركها يمينة وياساره لتجفف بها بلل ذلك التراب !!

فعجب لشأنها وسألها ماذا تفعل ؟؟

فأجابته ان هذا المدفون يكون زوجها وانها اقسمت له بأنها لن تتزوج حتى يجف قبره وأنها مستعجله كي يجف القبر بسبب وجود عريس ينتظرها !!!

ومن ثم اعطته المروحه هديه بعد ان عرفت انه الحاكم واخذها في وقت ذهول منه ومازال كذلك حتى عاد الى منزله ورأته زوجته وهومذهول وبيده المروحه فسألته وقص لها القصه فأخذت منه المروحه ومزقتها ومازالت تلعن وشتم تلك المرأه وافهامه بأن النساء لسن كبعض وان هذه المرأه نادره في النساء .

ثم سألته هل مازلت تخاف اتزوج من بعدك ؟ فقال نعم . فأقسمت له مجددا بأغلظ الايمان انها لن تفعلها فأطمئن لها وعاد اليه سكونه .

مضى على ذلك عام , ثم مرض الحاكم مرض شديد , حتى اشرف على الموت، فدعا زوجته اليه وذكرها بما عاهدته عليه فأعادت العهد .

فما غربت شمس ذلك اليوم حتى غربت شمسه , فأمرت زوجته ان يبقى في مقصورته حتى اليوم التالي لحضور الحكام واقامة جنازه تليق به , ثم خلت بنفسها في غرفتها تبكيه وتندبه ماشاء الله ان تفعل .

وبينما هي كذلك اذ دخلت عليه الخادمه واخبرتها ان فتى من تلامذة الحاكم بالباب يريد زيارة الحاكم اذ سمع انه مريض , فلما اخبرته بوفاته خر صريعا وانه لايزال كذلك عند باب المنزل ولاتدري ماتفعل به , فأمرتها ان تدخله غرفة الضيوف وتتولى شأنه حتى يفيق . 

فلما انتصف الليل دخلت عليها الخادمه مره اخرى مذعوره وهي تقول ... سيدتي اظن ضيفنا يفارق الحياه ولا ادري ماذا افعل .

فأهمها الامر وذهبت الى غرفة الضيف فرأته على السرير والمصباح عند رأسه , وحينما اقتربت منه رأت اجمل شاب على وجه البسيطه حتى خيل اليها ان المصباح ينير من وجهه , وحتى انينه كان كأنه نغمات موسيقيه محزنه .

فسألته عن حاله فأجابها بأنه يرى الموت قريبا منه . فقالت له انا فقدت زوجي وانت فقدت حاكمك الذي تحبه فهل تكون لي عونا واكون لك عونا .

فألم بخيبة نفسها وقال ولاكن كيف وانا بهذا المرض , فقالت له سأعالجك لو كان دواءك بين سحري ونحري .

فقال لها لن تستطيعي ذلك فدوائي مستحيل .قلت وماهو ؟

قال لم اترك طبيبا لم ازره وتوصلوا بالاجماع ان علاجي اكل دماغ ميت ليومه !!!

فقالت لن يعجزني دواءك فاصبر حتى اعود .

فذهبت الى مقصورة زوجها وتقدمت وهي ترتعد الى جثته ورفعت الفأس لتضرب رأسه بها وكانت المفاجئه حين امسك بيدها زوجها اذ أنه لم يمت اصلا واذا بالضيف والخادمه يقفون خلفها يضحكان .

وهنا تقدم اليها زوجها وقال لها الم تكن المروحه في يد تلك المرأه اجمل من هذا الفاس في يدك , وايهما اصعب تجفيف القبر ام كسر الرأس فسقطت سقطه لم تقم منها .

الجمعة، 2 أغسطس، 2013

شيخ حاول الترفيه عن الذين يحضرون درسه في المسجد


شيخ حاول الترفيه عن الذين يحضرون درسه في المسجد فقال : إن أفضل سنوات حياتي كانت في حضن امرأة لم تكن زوجتي !


انصدم الحضور. و دهشوا من كلامه !

فأكمل بعدها قائلاً : نعم ! لقد تربيتُ في حضن أمي !

فكبَّر الجميع و بعضهم دمعت عيناه !

فذهب أحد الحاضرين إلى البيت ، و أراد أن يعند الشيخ ويقلده فقال لزوجته و هي تحضِّر له العشاء :

إن أفضل سنوات حياتي كانت في حضن امرأة لم تكن زوجتي !

لكنه لم يستطع إكمال كلامه فقد غاب عن الوعي !

و ما عاد له الوعي إلا و هو على سرير المستشفى من حروق الماء المغلي على وجهه !

الدرس المستفاد: التقليد الاعمى ليس آمناً دوما حاول ان تترك بصمتك على كل الامور فلكل منا طريقة فهمه للاشياء.

الخميس، 1 أغسطس، 2013

كان احد الامراء يتجول فى مملكته، فاذا به يجد بستانا جميلا


كان احد الامراء يتجول فى مملكته، فاذا به يجد بستانا جميلا لاحد الناس فدخل البستان فوجد بنت صغيره.


فقال لها : لمن هذا البستان

فقالت : لأبى

فقال لها : الا يوجد شراب نتناوله

فذهبت قليلا ثم عادت بإناء كبير، وبه عصير الرمان الجميل، فتناوله الامير فاُعجب به فقال للبنت : من اين اتيتى بهذا العصير

قالت : البنت من رمان لنا فى الحديقه

قال : فكم رمانه صنعت كل ذلك العصير

قالت : رمانه واحدة

فتعجب الامير، وقال لها إتينى بعصير مرة ثانيه، فذهبت البنت واثناء ذهابها قال الامير لنفسه : كيف تكون هذه السلاله فى مملكتى ولا تكون لى، فقال : عندما اعود الى بيتى سآمر الجنود ان يضموا هذه الحديق الى حدائقى

ثم عادت البنت، ومعها الشراب، فاذا به نصف الكميه ومذاقه شديد المرارة لا طعم له فقال : الامير للبنت، اهذا نفس الرمان الذى اتيتى به سابقا

قالت : نعم، ومن نفس الشجرة

قال لها الامير : وكم رمانه صنعت هذا

قالت : خمس رمانات

قال : فما الذى حدث كى يتغير طعمه وتقل الكميه مع انها خمس رمانات ويتغير طعمه بعد ان كان حلو المذاق

قالت البنت : لعل نية الامير تغيرت