السبت، 24 مارس 2018

ما تحصده أجسادنا من الطاعات تحرقه



ما تحصده أجسادنا من الطاعات تحرقه ألسنتنا من الزلات فالصمت والتغافل منهج الصالحين لذا قل خيرا أو لتصمت فسلامة المرء بين فكيه.

ليست هناك تعليقات: