الاثنين، 5 مارس 2018

حين تتحدث مع الله لن تكون محتاجاً لأن تشحن رصيد

حين تتحدث مع الله لن تكون محتاجاً لأن تشحن رصيد هاتفك لن تكون مضطراً لأن تتردد في كلماتك أو أن تخاف من أن يفهمك بِطريقةٍ خاطئة ! لأنه في الحقيقة يَفهمُك.


لن تكون محتاجاً لقول أعتذر عن ازعاجك في هذا الوقت أيمكنك أن تمنحني دقيقةً من وقتك؟ أتعلم ما المهم في كلّ هذا أنك لاتحتاج أن ترفع صوتك حتى يسمعك! من دون أن تنطق بِكلمةٍ واحدة، هو يعلم كلّ شيء الوحيد الذي لا تخجل أن تحكي له أي شيء!

والغريب هو أنه أصلاً يعلم هذه الحكاية ومع ذلك يسمعُك ولا يمِلّ ولا يقول لك تحدثنا في هذا الف مرة أرجوك لآتتحدث فيه مرةً أخرى!

الوحيد الذي لا تخجل من البُكَاءِ أمامه وفي سجدتك! تكون معه في اجتماعٍ خاصٍ جداً! الوحيد الذي تحبّه منذ زمن مع أنكَ لم تُقابله الوحيد الذي يحبّك منذ زمن لكنكَ لا تعرف!

قد تبكي بكاء المضطر وتنام والله لاينام عن تدبير أمورك، تمهل! إنه يدبر لك في الغيب أمورا لو علمتها لبكيت فرحا.

يقول ابن عباس: لو أُطبقت السماء على الأرض لـ جعل الله للمتقين فتحات يخرجون منها.



ألا ترون قوله تعالى {ومن يتق الله يجعل له مخرجا} فلا تعجزك ضخامة الأمنيات فربما دعوة واحدة ترفعها إلى اللّه تجلب لك المستحيل.

ليست هناك تعليقات: