الأحد، 20 أغسطس، 2017

كثير من يثير المشكلات ولكن قليل من يحلها أو يكون

كثير من يثير المشكلات ولكن قليل من يحلها أو يكون سببا في حلها أو على أقل القليل لا يكن عنصرا في المشكلة، فكرة المبادرة بالحلول والإنجاز والعمل تنم عن نفسية متفاعلة وفاعلة إيجابية مسلمة صالحة.


لا يكفي أن تكون متفاعلا متحمسا متضجرا بل لابد أن  تكون فاعلا، أن تكون أنت الحل أنت المبادر بالخير والحق والجمال.

فإذا وجدت أناسا يعانون مشكلة ما فكن الحل أو جزء من الحل إن الحل لا يعني أن تنتصر أنت ولكن أن ينتصر الحق
وليس الحق دائما معك ياعزيزي؟

من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا أوليصمت.

ليست هناك تعليقات: