السبت، 19 أغسطس، 2017

هل تساءلت يوما ماذا كان سيحصل لو تعاملنا مع



هل تساءلت يوما ماذا كان سيحصل لو تعاملنا مع القرآن مثل ما نتعامل مع هواتفنا النقالة؟

ماذا لو حملناه معنا أينما نذهب في حقائبنا و جيوبنا؟

ماذا لو قلبنا في صفحاته عدة مرات في اليوم؟

ماذا لو عدنا لاحضاره في حال نسيانه؟ 

ماذا لو عاملناه كما لو اننا لا نستطيع العيش بدونه؟

ماذا لو اعطيناه لأطفالنا كهدية؟

ماذا لو استخدمناه اثناء السفر؟

ماذا يحصل لو جعلناه من الاولويات اليومية ؟



ليكن شعارنا: القرآن الكريم صديقي.

ليست هناك تعليقات: