الخميس، 27 يوليو 2017

هبت رياح ثلجية على بلبلٍ صغير أثناء طيرانه فهوى إلى

هبت رياح ثلجية على بلبلٍ صغير أثناء طيرانه فهوى إلى الأرض متجمدًا، رآه حمارٌ عطوف فأهال عليه شيئًا من التراب ليدفئه.


شعر العصفور بالدفء فطفق يغرّد في استمتاع، جذب الصوت ذئبًا فسكب الماء على التراب ليطرّيه حتى يتمكن من الظفر بالبلبل، وبعد أن صار التراب وحلاً، انتشل الذئب البلبل وأكله.

مغزى القصه : ليس كل من يحثو التراب في وجهك عدوًا، ليس كل من ينتشلك من الوحل صديقًا، حينما تكون غارقًا في الوحل، فمن الأفضل أن تبقي فمك مغلقًا.

ليست هناك تعليقات: