الأحد، 23 يوليو، 2017

رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة ليرى

رجع الملك إلى قصره في ليلة شديدة البرودة، ليرى حارسًا عجوزًا واقفًا بملابس رقيقة. اقترب منه الملك وسأله: ألا تشعر بالبرد.


قال الحارس: بلى ولكنّي لا أمتلك لباسا دافئا فلا مناص لي من التحمّل.

فقال له الملك: سأدخل القصر الآن وأطلب من أحد خدمي أن يأتيك بلباس دافئ.

فرح الحارس بوعد الملك، ولكن ما أن دخل الملك قصره حتى انشغل و نسي وعده.

في الصباح وجدوا الحارس العجوز و قد فارق الحياة وإلى جانبه ورقة كتب عليها بخط مرتجف "أيّها الملك، كنت أتحمّل البرد كل ليلة صامدًا لعلمي انه خياري الوحيد ولكن وعدك لي بالملابس الدافئة سلب منّي قوّتي وقتلني"

العبرة: وعودك للآخرين قد تعني لهم أكثر مما تتصوّر. فلا تخلف وعدًا لأنك لا تدري ما تهدم بها ذلك.

ليست هناك تعليقات: