السبت، 17 يونيو، 2017

في أحد الأحياء الفقيرة في القاهرة حيث يعمل سكانها في

في أحد الأحياء الفقيرة في القاهرة حيث يعمل سكانها في جمع النفايات، عثر فتى على ساعة غالية الثمن بين أكوام النفايات، ورفض أن يبيعها مع أن ثمنها يعادل أجرته لسبعة أعوام!


ذهب الفتى من منزل الى آخر يسأل أهل الدار اذا ما فقدوا شيئًا ثمينًا، وأخيرًا قال له طبيب أن الساعة هي له.

فسأل الفتى الطبيب ليعطيه أوصاف الساعة، فتبين أن الساعة فعلاً للطبيب، لكن الطبيب سأل الفتى عمّا دعاه إلى هذا العمل الفريد مع أنه كان بوسعه أن يأخذ الساعة دون أن يطالبه أحد، فأجاب الفتى: ديني علمّني ذلك.

ليست هناك تعليقات: