الثلاثاء، 20 يونيو، 2017

قال أحد فقهاء الحنفية إن تارك الصلاة يخاصمه كل

قال أحد فقهاء الحنفية: إن تارك الصلاة يخاصمه كل صالح لأن لكل صالح فيها حقا، حيث فيها السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين.


وقال أحد فقهاء المالكية: اذا قلت السلام علينا، وعلى عباد الله الصالحين أو سلمت على أحد في الطريق فقلت: السلام عليكم فأحضر في قلبك كل عبد صالح لله في الأرض والسماء، وميت وحي، فإنه من ذلك المقام يرد عليك قلا يبقى ملك مقرب ولا روح مطهر يبلغه سلامك إلا ويرد عليك وهو دعاء.

فيستجاب فيك فتفلح، ومن لم يبلغه سلامك من عباد الله المهيم في جلاله المشتغل به فأنت قد سلمت عليه بهذا الشمول، فإن الله ينوب عنه في الرد عليك، وكفى بهذا شرفا لك حيث يسلم عليك الحق فليته لم يسمع أحد ممن سلمت عليه حتى ينوب الله سبحانه وتعالى عن الكل في الرد عليك.

ليست هناك تعليقات: