الجمعة، 5 مايو، 2017

يقال بأنه كان هناك رجل كلما اراد شيئا تحقق له وكلما

يقال بأنه كان هناك رجل كلما اراد شيئا تحقق له وكلما سعى لتحقيق شئ وصل اليه سواء كان من عمل او مال او سعاده أو أي شئ يريده.


فأخذ يفكر بالامر لانه فعلا تعجب من نفسه امر يفرح لكنه يقلق، تخيل كلما اردت شيئا وجدته شئ يثير الدهشه، ثم أتصل على شيخ وأخبره بالامر فقال للشيخ: أني اخاف ان يكون عقاب من الله؟

فقال له الشيخ: اين انت؟


قال الرجل: في السياره ولكن لماذا؟

فقال: اوقف السياره فأوقفها.

فقال له الشيخ: معك شئ تأكله الان؟

فقال الرجل: معي قطعه خبز.

فقال الشيخ: انهي الاتصال الان وكل قطعه الخبز فإذا إنتهيت من اكلها اتصل بي.

وفعلا قام الرجل بأكلها، ثم اتصل بالشيخ وقال ماذا بعد فقال الشيخ: ماذافعلت بقطعه الخبز؟

فقال الرجل: اكلتها كما قلت.

فقال الشيخ: وماذافعلت ببقيه الخبز "فتات الخبز".

فقال الرجل: جمعته في يدي ثم اكلته.

فقال الشيخ: هنا هذا بسبب احسانك لنعمه الله.

يالله من منا اليوم من يحسنها بل يؤكل الربع ويرمى باقيه فنسأل الله المغفره ولكن بعد هذه القصه هل منكم من سيحسنها بعداليوم؟

وصل الله وبارك على نبينا محمد، وقد سمعت فيما يذكر عن الشيخ ابن جبرين رحمه الله رحمة واسعة انه يأكل ماسقط على السفره من أكل وعندما يقال له كل من الصحن فيقول هذا هو ما سأحاسب عنه وليس هذا مشيرا إلى الصحن، هذا هو الإحسان لنعمة المنان لكن! أين نحن من هذا.

ليست هناك تعليقات: