الأربعاء، 19 أبريل، 2017

شابان أحبا بعضهما البعض وتزوجا وعاشا حياة


شابان أحبا بعضهما البعض وتزوجا وعاشا حياة جميلة جداً، وأصبح لديهم أولاد كبروا وتزوجوا، وذهب كلٌ إلى حال سبيله.


ومثل كل أب وأم رجع الاثنان الى حياة الوحدة التي بدأوا بها، بعد ان تركهما اولادهما وهكذا فقدت الزوجة بسمتها، وصارت تعيش في وحده رهيبة، إلى درجة انها لم تعد تخرج من غرفتها، فخاف عليها زوجها، ونقلها إلى المستشفى، املاً في ايجاد علاج لها، لانها اصبحت تضعف بشدة، والمرض يلتهم جسدها.

ولكن كل طبيب كان يفحصها، كان يعجر عن ايجاد الدواء الذي يضمن شفاءها، ولكن احد الاطباء اخذ الزوج جانبا وقال له: إن زوجتك بكل بساطة لا تريد ان تبقى حية، تريد ان تموت.

ومن دون ان يجيب الزوج بأي كلمة، دخل إلى غرفة زوجته وجلس بجانبها ومسك يديها، وقال لها: انت لن تموتي.

فقالت بصوت خفيف وضعيف: لماذا؟

فقال لها: لانني بحاجة إليك وأحبك.

وبابتسامة خفيفة وعيون فرحة، نظرت اليه وقالت: لماذا لم تقل لي هذه الكلمات من قبل؟

ومن بعد هذه الحادثة وهذه الكلمات تحسنت الزوجة، واصبحت بصحة جيدة، في الوقت الذي فشل فيه الاطباء عن معالجتها.

اخي اختي، لا تنتظر أن تقول لشخص ما انك تحبه ولا تقل، أبي وامي، اخي، اختي، صديقي، زوجتي، اولادي، يعرفون انني احبهم، صحيح هم يعرفون ولكن إن سمعوها منك تقولها لهم، سوف يكون تأثيرها أفضل وسوف تقوي علاقتك بهم بشكل اعمق.

صدقوا عدم وجود هذه الكلمات البسيطة والعميقة في علاقاتنا، تجعلها جافة وباردة، لهذا لا تبخلوا بها ابدا فهل ستتعب لو قلت لوالديك، ابنائك، بناتك، زوجتك، زوجك: انا احبك، سامحني، احتاج اليك.

ليست هناك تعليقات: