الاثنين، 17 أبريل، 2017

قالت الجدة لحفيدتها في البيت لا يوجد ماء سوف


قالت الجدة لحفيدتها في البيت لا يوجد ماء سوف أذهب لإحضار الماء، أخذت الجدة دلو وذهبت لاحضار الماء، لم تبتعد الجدة حتى قررت حفيدتها الذهاب معها لاحضار الماء، وأخذت دلوا أصغر وتبعتها.


حينما رآهن الديك قرر أن يذهب معهم لاحضار الماء هو الأخر، واخذ دلوا صغيرا وتبعهم، هذا الامر لم يعجب الفار، فتناول دلوا صغيرا جدا وتبعهم.

هكذا اجتمعوا جميعا عند النهر، وقاموا بتعبئة الماء، وقرروا العودة إلى المنزل، بالمقدمة الجدة وتتبعها حفيدتها ومن خلفها الديك يتبعه الفار.

على جانب الطريق وتحت شجرة تفاح نام أرنب بني اللون، وبالصدفة سقطت تفاحة علي راس الارنب النائم، فهب مرعوبا يجري وجاء اسفل أقدام الجدة، فخافت الجدة ودلقت كل الماء، هذا اخاف الأرنب أكثر فاسرع اكثر ليصطدم بالحفيده ويسكب الماء، وتكرر نفس الشيئ مع الديك والفار.

فيما بعد كان الارنب قد اختفى عن الأنظار، هدأت الجدة وقالت بعد تفكير، الحمد الله أنني نجوت من الدب، أما الحفيدة فحمدت الله أن أنجاها من الذئب، الديك شكر الله ان خلصه من الثعلب، اما الفأر فرأى أنها أعجوبة هي التي أنجته من ذلك القط الشرس.

في هذا الوقت ما زال الأرنب يجري ويجري حتي وصل الغابة، هناك توقف ليسترد أنفاسه، ولسان حاله يقول يا الله كم انا محظوظ، لقد كان الصيادون كثر ولكني نجوت بأعجوبة!



العبرة: كثيرون يخافون من أشياء لا يعرفونها!

ليست هناك تعليقات: