الخميس، 8 ديسمبر، 2016

مراهق سعودي يغافل عامل نظافة ويصوره أثناء


مراهق سعودي يغافل عامل نظافة ويصوره أثناء تعلق عينه بطقم من الذهب أمام زجاج محل ذهب وينشرها على حسابه ويغرد ساخرا من فقر العامل قائلا: "هذا حده يناظر الزبالة" يعني آخره يبُص على الزبالة!!


فيستشيط المتابعون غضبا ويردون غيبة العامل ويدافعون عنه على أساس أن الفقر مش عيب ويناشد أحد المتابعين الأصدقاء أن يدلوه على العامل لتكون المفاجأة.

ويهديه الطقم الذي تعلقت عينه به راجيا منه أن يقبله لتتوالى بعدها هدايا الكرام على العامل مابين هدايا نقدية وعينية وعطور.

بغض النظر عن لطافة القصة وما فيها من تصرف الجهلة وروعة الكرم، لكن فيها بعض من خفايا لطف الله فقد يُقيض الله لك من يؤذيك ليكون أذاه سترا ليد الله وكرمه وهو يعطيك ما تتمناه وأكثر.

ولو كان مستحيلا فلعل العامل حين تعلقت عينه بالذهب...تعلق قلبه بالله وهو يتمناه لابنته وكأن لسان حاله يقول: إن أعجزني شراؤه فهو لا يعجزك وإن كان كثيرا عليّ فهو ليس بكثير عليك.

فلا تستكثر على الله شيئا في الدعاء فقط جرب ولا تجزع من المحن فقد تكون في طياتها المنح التي طالما ملأت أحلامك.




ليست هناك تعليقات: