الاثنين، 12 ديسمبر، 2016

يحكى ان شركة تعمل بنظام المكاتب المفتوحة أحضرت


يحكى ان شركة تعمل بنظام المكاتب المفتوحة أحضرت لموظفيها مبردات ماء جديدة من النوع الذي يعمل بالقوارير، جاء مدير القسم لوضع هذه المبردات فاعترض كل الموظفين على وضعها بجوارهم لأن هذا سيزعجهم إلا موظف واحد وافق على وضع المبرد بجواره.


مع بدء استخدام هذا المبرد كان الجميع يقول له: لو كنا مكانك ما رضينا بذلك، لكنه كان يرد باتسامة كبيرة.

صار كل من بالقسم يمر عليه مرة او مرتين يوميا لذا فقد تطورت علاقته مع زملاء لم يكن يعرفهم جيدا بسبب حجم القسم الكبير.
و بمرور الايام بات الناس فى الشركة يعرفونه أكثر و يعرفون ما يقوم به من أعمال و أصبح مرجعا للكثيرين لأنهم أدركوا جودة عمله، لكن الايام لا تدوم فقد كانت سمعته الجيدة سببا فى الانتقال لمنصب أفضل بقسم أخر.

الخلاصة: الحياة ليس ثوبا يتم تفصيله لنا بعض الأحيان يجب أن نتحمل ونتعايش بل نقبل إزعاجها قبل ان تأتينا بالخبر السعيد بعد ذلك، من يُعطى دون حساب يُرزق دون حساب و من حيث لا يحتسب.

ليست هناك تعليقات: