الأحد، 6 نوفمبر، 2016

الدهاء من صفات العرب المشهورة وهي


الدهاء من صفات العرب المشهورة وهي تفوق الذكاء لـ أنها تقوم علي التحايل والمراوغة فينقلب الموضوع رئساً علي عقب لغاية في نفس الشخص.


ذكر أن أشعب سافر مع رجل من التجار وكان هذا الرجل يقوم بكل شيء من خدمة وإنزال متاع وسقي دواب، حتى تعب وضجر.

وفي طريق رجوعهما نزلا للغداء، فأناخا بعيرهما ونزلا فأما أشعب تمدد على الأرض، وأما صاحبه فوضع الفرش وأنزل المتاع، ثم التفت إلى أشعب وقال: قم احمع الحطب، وأنا أقطع اللحم.

فقال أشعب: أنا والله متعب من طول ركوب الدابة، فقام الرجل وجمع الحطب، ثم قال: يا أشعب! قم أشعل الحطب.

فقال: يؤذيني الدخان في صدري إن اقتربت منه فأشعلها الرجل. 

ثم قال: يا أشعب! قم ساعدني لأقطع اللحم.

فقال: أخشى أن تصيب السكين يدي فقطع الرجل اللحم وحده.

ثم قال: يا أشعب! قم ضع اللحم في القدر وأطبخ الطعام. 

فقال: يتعبني كثرة النظر إلى الطعام قبل نضوجه.

فتولى الرجل الطبخ والنفخ حتى جهز الطعام وقد تعب، فاضطجع على الأرض وقال: يا أشعب! قم جهز سفرة الطعام وضع الطعام في الصحن.

فقال أشعب: جسمي ثقيل ولا أنشط لذلك.

فقام الرجل وجهز الطعام، ووضعه على السفرة، ثم قال: يا أشعب قم شاركني في أكل الطعام.

فقال أشعب: قد استحيت والله من كثرة اعتذاري، وها أنا أطيعك الآن ثم قام وأكل.

ليست هناك تعليقات: