الجمعة، 25 نوفمبر 2016

جريمة قتل "نيفين" تابع.. قاتلها كان في غرفة نومها ثمّ!


كشفت مصادر أمنية، أن معاينة مسرح الجريمة، الخاص بحادث مقتل نيفين لطفي، الرئيسة التنفيذية لمصرف أبوظبي الإسلامي، أكدت وجود بصمات لشخص واحد فقط، هو الذي تواجد داخل غرفة نوم القتيلة، وأنه تم تفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالفيلا، ولكن اتضح أن المتهم قام بفصلها بمجرد دخوله للفيلا.


وأضافت مصادر لبرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية "إم بي سي مصر" أن فريق البحث الجنائي الذي تم تشكيله من مباحث الجيزة، نجح في تحديد هوية الجاني من خلال كاميرات المراقبة الخاصة بالمنتجع السكني أثناء هروب الجاني، بسيارة القتيلة التي قام بسرقتها من أمام الفيلا الخاصة بها.

وأشارت المصادر إلى أن المتهم لم يتمكن من قيادة السيارة، فتركها على بعد حوالى 150 مترا بعد خروجه من المنتجع، لاصطدامه بالحاجز الموجود على يمين الطريق.

وأكدت المصادر أنّ وراء الحادثة دوافع جنائية بحتة، بعدما أثبتت المعاينة وجود بعثرة داخل غرفة نوم القتيلة، واختفاء بعض متعلقاتها الشخصية.

ليست هناك تعليقات: