الاثنين، 24 أكتوبر 2016

ذهب شاعر إلى الملك وأنشده شعراً قال الملك



ذهب شاعر إلى الملك وأنشده شعراً قال الملك: أطلب ما تشاء.

قال: هل تعطينى؟

قال: أجل.

قال: أريد أن تعطيني دنانير بمثل الرقم الذي أذكره في الآيات القرآنية.

قال: حباً وكرامه.

قال الشاعر، قال الله تعالى {إلهكم إله واحد} فأعطاه ديناراً.

قال: {ثاني أثنين إذ هما في الغار} فأعطاه دينارين.

قال: {لا تقولوا ثلاثة انتهوا} فأعطاه ثلاثة دنانير.

قال: {ولا ثلاثة إلا هو رابعهم} فأعطاه أربعة دنانير.

قال: {ولا خمسة إلا هو سادسهم} فأعطاه خمسة دنانير وستة.

قال: {الله الذي خلق سبع سموات} فأعطاه سبعة دنانير.

قال: {ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية} فأعطاه ثمانية.

قال: {وكان في المدينة تسعة رهط يفسدون في الأرض} فأعطاه تسعة.

قال: {تلك عشرة كاملة} فأعطاه عشرة دنانير.

قال: {إني رأيت أحد عشر كوكباً} فأعطاه أحد عشر ديناراً.

قال: {إن عدة الشهور عند الله إثنى عشر شهراً في كتاب الله} فأعطاه إثنى عشر.

ثم قال الملك: أعطوه ضعف ما ذكر واطردوه.

قال الشاعر: لماذا يا مولاي؟

قال خفت أن تقول: {وأرسلناه إلى مائة ألف أو يزيدون}

ليست هناك تعليقات: