الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2016

يحكى عن إبراهيم بن أدهم أنه كان يسير إلى


يحكى عن إبراهيم بن أدهم أنه كان يسير إلى بيت الله فإذا أعرابي على ناقة له قال: يا شيخ إلى أين؟ 


فقال إبراهيم: إلى بيت الله.

قال الأعرابي: كأنك مجنون لا أرى لك مركبا ولا زادا والسفر طويل. 

فقال إبرا هيم: إن لي مراكب ولكنك لا تراها. 

قال وما هي ‏قال: إذا نزلت علي بلية ركبت مركب الصبر واذا نزلت علي نعمة ركبت مركب الشكر واذا نزل بي القضاء ركبت مركب الرضا واذا دعتني النفس إلى شيء علمت أن ما بقي من العمر أقل مما مضى.

فقال الأعرابي: سر بإذن الله فأنت الراكب وأنا الراجل.

ليست هناك تعليقات: