الخميس، 29 سبتمبر 2016

كانت مجموعةٌ من الكلاب تلعب وتلهو مع


كانت مجموعةٌ من الكلاب تلعب وتلهو مع بعضها، وفجأةً جرى أحدُهُم بسرعةٍ وكأنّه يتبعُ شيئًا فلحقَهُ الآخرون، واستمرّ الكلب يجري وقتاً طويلاً من مكانٍ إلى مكان، والباقون يتبعونَهُ لا يعلمون ماذا حدث.


وأخيرًا رجعَ الكلبُ وهو يحملُ في فمِهِ أرنبًا! فعلمُوا أنّهُ كانَ يلحقُ بهذا الأرنب، أما هُمْ فكانُوا يركُضونَ بلا هدف، وهكَذا حالُ من يسيرُ بلا هدفٍ ويتبعُ أصحابَ المآرب الذّاتيَّة، فهُوَ لنْ يحصُلَ على شيء، ولنْ يصلَ إلى هدفِهِ المنشود.

ليست هناك تعليقات: