الاثنين، 12 سبتمبر، 2016

اياك ان تحلم الى الدرجة التي تنسى فيها الواقع





اياك ان تحلم الى الدرجة التي تنسى فيها الواقع و اياك ان يحاصرك الواقع الى الدرجة التي تنسى فيها احلامك.

ليست هناك تعليقات: