الاثنين، 8 أغسطس، 2016

فى يوم من سالف الزمان تقابل القبح والجمال عند


فى يوم من سالف الزمان تقابل القبح والجمال عند شاطئ البحر فطلب القبح من الجمال ان يسبحا قليلا فى الماء فخلع الجمال والقبح ملابسهما ونزلا الى الماء وأخذا فى السباحة لكن بعد برهة، استدار القبح وخرج من الماء ولبس ملابس الجمال ومضى بها.


ولما خرج الجمال من الماء لم يجد ملابسة، فخجل كل الخجل من ان يكون عاريا ولم يجد الا ثياب القبح فأرتداها ومضى أيضاً فى طريقة بين الناس، وأصبح القليل جداً من البشر يعرفون القبح برغم ملابس الجمال التى يرتديها، وأيضاً يميزون الجمال برغم القبح الظاهر لهم من ملابسه.

لذا، لا تنخدع في مظاهر الدنيا وشهوتها فقد حفت الجنه بالمكاره وحفت النار بالشهوات، لا تنخدع فى مظاهر الناس، فالافضل ان نرى الجوهر بـالداخل.

ليست هناك تعليقات: