الأربعاء، 10 أغسطس 2016

رفع المعلم لتلآميذه ورقةً من فئة 50 ديناراً وسأل


رفع المعلم لتلآميذه ورقةً من فئة 50 ديناراً وسأل: من يريدُها؟


فرفع الجميعُ أيديهم  ثم كرمشها بقوَّةٍ بيديه! وعاد يقول: من يريدُها الآن؟

فرفع الجميع أياديهم ثمّ رماها على الأرض وصار يسحقُها بحذائِه حتّى اتّسخت تماماً!

وسأل: من يريدُها الآن؟ فرفع الجميع أيآديهم!

فقآل لهم: هذا هو درسُكم اليوم! مهما حاولت تغيير هيئة هذه الورقة تبقَى قيمتُها لم تتأثّر، وهكذا أنتُم مهمآ تعرَّضتم للتحقير، التّعثّر، التّقليل، الإهمال، التّهميش والتّطنيش.

يجب أن تُؤمنوآ أنّ قيمتڪم الحقيقيَّة لم تُمس! عندهآ ستستمرّون في الوقوف بعد سقوط! وستجبِرونَ الڪُلّ على الإعتراف بقيمتڪم! متى فقدتم ثقتڪم بأنفسِڪُم وقيمتهآ، فقدْتُم ڪُلَّ شيء.

ليست هناك تعليقات: