الاثنين، 11 يوليو، 2016

سبحان من يرزق النعّاب في عشه، هل تعرف ما هو النعّاب؟


سبحان من يرزق (النعّاب) في عشه، هل تعرف ما هو النعّاب؟


يقال انه ورد في الاثر عن داود عليه السلام قوله (اللهم يامن يرزق النعاب في عشة)، والنعاب يا سادة هو فرخ الغراب اول ما يولد فرخ الغراب او النعاب يكون لون ريشه ابيض فينكره ابواه لان ريشهما اسود فيتركان الفرخ ويذهبان عنه.

هنا يصبح رزق الفرخ صعب في غياب الوالدين، تأملوا معي قدرة الخالق سبحانه في رزق هذا الفرخ الذي غاب عنه الراعي.

يقال ان الله سبحانه يسخر لهذا الفرخ نوع من البق او الدود، يعجب الدود برائحة منقار النعاب فيأتي حتى يتوقف على منقار الفرخ فيلتقمه الفرخ وبذلك يكون رزقه.

ولكن لا تتوقف عجلة الرزق لهذا الفرخ او النعاب عند ذلك بل انه يتحول ريشه شيءا فشيئا الى الريش الاسود فيعود ابواه فيتعرفان عليه بعد ان اصبح ريشه يشبه ريشهما فيقومان بتربيته ورزقه ..

فهل الطبيعة التي يعتقد الملحدون بأنها من صنعت كل شيء تتمتع بكل هذه الرحمة 

ليست هناك تعليقات: