الخميس، 28 يوليو، 2016

قال لها الشيطان من سيأتى يطلب يداك وأنت


قال لها الشيطان من سيأتى يطلب يداك وأنت ترتدين الجلباب؟ كيف سيأتى وأنت متخفية فى الحجاب؟ سينطفىء جمالك و تذهب زهرة الشباب!


تبسمت وقالت: هدفى رضا ربى و إليه المتاب لست أرض أن أكون حلوى وقف عليها الذباب أو كقطعة لحم نهشتها عيون الذئاب! لقد آرتضيت وآرتديت رداء الايمان ففى حجابي أشعر أنى عالية مثل السحاب.

ليست هناك تعليقات: