الأحد، 26 يونيو، 2016

خرج سرطان وأمه ذات يوم مشرق من بيتهما ليتنزها على


خرج سرطان وأمه ذات يوم مشرق من بيتهما ليتنزها على الرمل، فجأة صرخت الأم: أيها الولد، لست رشيقاً في مشيتك، يجب أن تعود نفسك على المشي باستقامة للأمام دون التواء من جانب إلى آخر.




قال الصغير: أرجوك أمي، كوني أنت المثل لأحتذي بك.

ليست هناك تعليقات: