الأحد، 24 أبريل، 2016

الرَّجل الذي في الصورة يُدْعى Dashrath Manjhi يسكن في


الرَّجل الذي في الصورة يُدْعى Dashrath Manjhi يسكن في قرية نائية ومعزولة في الهند، أصيبت زوجته إصابة خطيرة جداً، وبسبب بعد المسافة بين المستشفى والقرية والطّريق الطويل المعوج (70 كيلومترا) لم تصل سيارة الإسعاف في الوقت المناسب، وماتت رفيقة الدَّرب بين يدي زوجها وهو عاجز لا يملك من أمره شيئا.



طلب من الحكومة أن تشقّ نفقاً في الجبل لاختصار الطَّريق إلى القرية حتى لا تتكرّر هذه الحادثة لأناسٍ آخرين ولكنّها تجاهلته، فقرّر هذا الفلاح قليل الحيلة أن يتصرَّف بنفسه لكي ينهي تلك المأساة التى يعيشها هو وأهل قريته .

فأحضر فأساً ومعولاً وقرَّر الحفر بيديه طريقاً صخرياً برياً بين الجبل، سخر منه جميع أهل القرية واتهموه بالجنون، وقالوا إنّه فقد عقله بعد وفاة زوجته.

أمضى هذا الفلاح 22 عاماً (من 1960 إلى 1982) يحفر في الجبل، يوميًا من الصَّباح إلى المساء، دون كللٍ ولا ملل، ولا يملك إلاّ فأسه ومعوله وإرادة تواجه الجبال وصورة زوجته في ذهنه وهي تموت بين يديه.

ونجح في الأخير في أن يشقّ طريقاً في الجبل بطول 110 أمتار، وبعرض 9 أمتار، وبارتفاع 7 أمتار، لتصبح المسافة بين قريته والمدينة فقط 7 كيلومترات بعد أن كانت 70 كيلومترا، وأصبح باستطاعة الأطفال الذهاب إلى المدرسة وأصبح بإمكان الإسعاف الوصول في الوقت المناسب.

لقد فعل هذا الرَّجل بيديه العاريتين وبإرادته التي تغلب الجبال لمدّة 22 عاماً ما كانت تستطيع أن تفعله الحكومة في 3 شهور، وقد سُمّي هذا الفلاح برجل الجبل، وتمّ إنتاج فيلم سينمائي عنه يروي قصّته.

ليست هناك تعليقات: