السبت، 23 أبريل، 2016

أنت رائع حين تتجاهل من يسيء إليك وكريم حين


أنت رائع حين تتجاهل من يسيء إليك وكريم حين تأخذ أحزان غيرك و منصف حين تهتم بمن ﻻ يهتم بك وجميل عندما تبتسم وفي قلبك حزن عظيم.


لا تبحث عن قيمتك في أعين الناس، ابحث عنها في ضميرك، فإذا ارتاح الضمير، ارتفع المقام وإذا عرفت نفسك، فلا يضرك ما قيل فيك.

لاتحمل هم الدنيا فإنها لله ولا تحمل همَّ الرزق فإنه من الله، ولا تحمل هم المستقبل فإنه بيد الله، فقط إحمل همًا واحدًا: كيف ترضي الله؟

لأنك لو أرضيت الله رضي عنك وأرضاك وكفاك وأغناك، اللهم ارض عنا وأرضنا صدق التأهب للقاء الله هو مفتاح جميع الأعمال الصالحة والأحوال الإيمانية .

ليست هناك تعليقات: