الأربعاء، 13 أبريل 2016

الرياح للشمس ما رأيك ان نتراهن على نزع المعطف عن


الرياح للشمس ما رأيك ان نتراهن على نزع المعطف عن ذلك الشاب الجالس في الحديقه، وافقت الشمس بشرط ان تبدأ الرياح.


فبدأت الرياح تصدر اصواتا مدويه و مخيفه و تقذف الأتربه و تشتد قوتها و سرعتها لنزع المعطف، لكن الشاب تمسك بالمعطف بكل قوته فاستسلمت الريح.

جاء دور الشمس فابتسمت وسطعت بهدوء و بكل رقه فملأ الدفء المكان، فشعر الشاب بأن لا حاجه للمعطف فنزعه.

لماذا لا نجعل تعاملنا مع بعضنا كالشمس، بدون اكراه و بدون استخدام اساليب قاسية مع اقرب الناس لك أمك اختك زوجتك إبنتك ابنك و بالعكس مع أمك زوجك اخيك ابنتك ابنك، وكما قال رسولنا صل الله عليه وسلم: ما كان الرفق في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه.

ليست هناك تعليقات: