الخميس، 14 أبريل 2016

سقط رجل عجوز على رصيف في أحد شوارع نيويورك



سقط رجل عجوز على رصيف في أحد شوارع نيويورك، فحملته سيارة الإسعاف إلى المشفى .


واستطاعت الممرضة أن تقرأ من محفظة الرجل الملوثة، اسم ابنه وعنوانه وكان في جيش البحري فبعثت إليه برسالة عاجلة فحضر .

وعندما وصل إلى المشفى، قالت الممرضة للعجوز الذي غطي بكمامة الأوكسجين ” ابنك هنا “، فمد الرجل يده، وهو تحت تأثير المهدئات، فأخذها الشاب المجند وضمها إلى صدره بحنان لمدة أربع ساعات !

وبين الحين والآخر، كانت الممرضة تطلب من الشاب أن يستريح أو يتمشى قليلا فيعتذر بلطف !

وعند الفجر، مات الرجل العجوز .

فقال الابن للممرضة : من كان هذا الرجل ؟

فقالت الممرضة : أليس أباك ؟

قال الجندي :لا، ولكنني رأيته يحتاج إلى ابن فمكثت معه !


قدِّم الخير لمن يحتاجة تجد من يقدم لك الخير من حيث لا تحتسب .

ليست هناك تعليقات: