الجمعة، 29 أبريل، 2016

الليث بن سعد كان فقيها وعالما مصريا وكان


الليث بن سعد كان فقيها وعالما مصريا وكان يعيش في زمن الإمام الشافعي وكان ايضا يتاجر في العسل، وذات يوم رست سفينة له محملة بالعسل وكان العسل معبأ في براميل فأتت له سيدة عجوز تحمل وعائا صغيرا وقالت له: أريد منك أن تملا هذا الوعاء عسلا لي فرفض وذهبت السيدة لحالها.


ثم امر الليث مساعده ان يعرف عنوان تلك السيدة ويأخذ لها برميلا كاملا من العسل فاستعجب الرجل وقال له: لقد طلبت كمية صغيرة فرفضت وها انت الان تعطيها برميلا كاملا.

فرد عليه الليث بن سعد: يا فتى انها تطلب على قدرها وانا اعطيها على قدري، رحم الله امرئ علم قدر نفسه.

ليست هناك تعليقات: