الاثنين، 28 مارس، 2016

لا تنظر إلى صغر الخطيئة لكن انظر إلى عظمة



لا تنظر إلى صغر الخطيئة لكن انظر إلى عظمة من عصيت، الدنيا كماء البحر كلما ازددت منه شربا ازددت عطشا، على العاقل أن يكون عالما بأهل زمانه مالكا للسانه بلاء الإنسان من اللسان.

ليست هناك تعليقات: