الثلاثاء، 22 مارس 2016

هل رأيت الفتاة العمياء التي طلبت من أمها أن


هل رأيت الفتاة العمياء التي طلبت من أمها أن تكحلها أو الفقير الذي يتوسل للطبيب أن يستأصل مرض السرطان من معدته أو ذلك ألشاب الذي يحكون أصدقائه عن حنان الأم و هو لم يجربه حتى ! أنت بخير فلا تمثل الحزن و انت لست بحاجه إليه.


ولا تمثل المرض لكي يحنّ قلب غائبك عليك فلو جربت نصف الحزن و المرض ألذي يجربه الآخرون لمُت, دع ما تفعله من أوهام و احمد الربّ على كل حال.

ليست هناك تعليقات: