السبت، 12 مارس، 2016

كان عند الاغريق القدماء تمثال يدعى الفرصة لم


كان عند الاغريق القدماء تمثال يدعى الفرصة لم يبق قائما منه اليوم الا قاعدته، وقد كتب عليها الحوار الخيالي البديع وهو بين التمثال وعابر سببيل.


قال عابر السبيل: ما اسمك أيها التمثال؟

قال التمثال: يدعونني الفرصة.

قال عابر السبيل: ما الدي جعلك هكذا واقفاً على اطراف قدميك؟

قال التمثال: لأظهر أني واقف هنا للحظة.

قال عابر السبيل: فلمادا أرى في قدميك أجنحة؟

قال التمثال: لأظهر أني ماض على عجل.

قال عابر السبيل: ولمادا شعر ناصيتك طويل؟

قال التمثال: ليمسك به من يبصرني.

قال عابر السبيل: فلمادا مؤخر رأسك أصلع لا شعر فيه؟

قال التمثال: لأظهر أننى إن مضيت ،فامساكي محال.

الحكمة: الفرصة لا تنتظر فهي تقف على حجر صغير ولا يمكن إمساكها بعد أن تفوق وهي سريعة ودائماً في عجلة من أمرها.

ليست هناك تعليقات: