الأحد، 14 فبراير 2016

منْ يأبى اليوم قبول النّصيحة التي لا تكلِّفه



منْ يأبى اليوم قبول النّصيحة التي لا تكلِّفه شيئاً، سوف يضطرّ في الغدِ إلى شراء الأسف بأغلى سعر!

ليست هناك تعليقات: