الأحد، 14 فبراير، 2016

منْ يأبى اليوم قبول النّصيحة التي لا تكلِّفه



منْ يأبى اليوم قبول النّصيحة التي لا تكلِّفه شيئاً، سوف يضطرّ في الغدِ إلى شراء الأسف بأغلى سعر!

ليست هناك تعليقات: