الاثنين، 22 فبراير، 2016

في البئر وجد كثيرًا من الكنوز المدفونة رموه هناك


في البئر وجد كثيرًا من الكنوز المدفونة رموه هناك وقالوا : يلتقطْه بعض السّيّارة، ولم يعلموا أنّ النبوءة أوّلها إلقاءٌ في الجبّ!


مساكين أولئك الّذين ظنّوا أنّ الموت أو الغياب السّحيق سوف يُودي بصاحب الجبّ، لم يَدُر في خَلَدهم يومًا أنّ الفضاءات المُطلقة تبدأ من الجحور الضّيٌقة هُناك تُصنع الحياة، ويُعاد ترتيب مكوّناتها هناك يتهجأ الإنسان حروف ولادته من جديد.

بين فاصلين زمنيين يلتقط المرء أنفاسه، ليصغي إلى ايقاعها وهي تدور من جديد، بين رصاصتين يلتقط القتيل جسده ليصبح شاهداً على زمن الظلم، وبين كلمتين يصنع الشاعر مجده حين يتقن حرف الحرف، ويذهب عميقا في التأويل والتأمل إنّ شروقَ الشمس لا ينتظرُ النائمين!

ليست هناك تعليقات: