الجمعة، 5 فبراير 2016

عقب فوزه بإحدى بطولات الجولف تسلم اللاعب الأرجنتيني


عقب فوزه بإحدى بطولات الجولف تسلم اللاعب الأرجنتيني الشهير روبرت دي فينشنزو شيك الفوز وهو يبتسم لكاميرات التصوير، ثم توجه إلى مبنى النادي واستعد للمغادرة.


بعد وقت قصير توجه إلى سيارته في المرآب، اقتربت منه امرأة شابة وقالت له: أن طفلها يعاني مرضاً خطيراً ويكاد يواجه الموت، وهي لا تعرف كيف لها أن تأتي بالأموال لتدفع فواتير الطبيب وتكاليف المستشفى.

تأثر روبرتو بقصتها فأخرج قلمه وظهَّر شيك الفوز كي يُصْرَف لهاوقال لها وهو يعطيها الشيك: لا بد أن تجعلي أيام طفلك مليئة بالسعادة.

في الأسبوع التالي وبينما كان روبرت يتناول طعام الغداء في ناد ريفي جاء إليه أحد مسؤولي اتحاد الجولف للمحترفين وقال له: لقد أخبرني بعض الصبية في مرآب السيارات أنك قابلت في الأسبوع الماضي سيدة شابة بعد فوزك بالدورة.

أومأ روبرت رأسه موافقاًفقال الموظف: إن هذه السيدة متصنعة ومدعية فليس لديها طفل مريض.. إنها حتى لم تتزوج لقد احتالت عليك وسلبتك مالك يا صديقي.

هل تعني أنه لا يوجد طفل يحتضر؟ هذا صحيح!

فقال روبرت: هذا أحسن خبر سمعته طوال الأسبوع.

العبرة: إجعل نظرتك للأمور أوسع وأنظر دائماً للجانب الأيجابى من الأمور، حفاظاً على تفاعل الصفحة و حيويتها.

ليست هناك تعليقات: