الثلاثاء، 16 فبراير 2016

البعض كفقاعة الصابون تماماً تبدو رقيقة جداً براقة


البعض كفقاعة الصابون تماماً تبدو رقيقة جداً براقة شفافة وبها شيء من جنة الألوان زاهية جداً وتتسع كلما أردنا لها ذلك.


فنحن من يمارس النفخ حتى تكبر أكثر فأكثر فأكثر وفجأة تنفجر في وجوهنا ناثرة بقايا لا تلبث ان تختفي من أمامنا
وكأنها لم تكن أبداً.

ولم تحدث هذا حال البعض ممن نلتقيهم ونظن بهم جمالاً قد لا يكون حقيقياً لكننا لا نرى فنكبر من أحجامهم ونزيد أوزانهم ونثقل في إلفاق الصفات لهم.

ثم نكتشف انها لا تمت إليهم بِصله لنكن صادقين معاً نحن من يتحمل بقايا تلك الفقاعات وما سقط منها علينا "فهم" كانوا "هم" منذ أول الأمر ونحن من ألبسهم جمالاً لا يليق بهم.

ليست هناك تعليقات: