الأربعاء، 4 نوفمبر، 2015

يحكى انه التقى شيطان وامرأة فتجادل من


يحكى انه التقى شيطان وامرأة فتجادل من منهما كيده اعظم وقال الشيطان مدعيا :انا كيدي اعظم من كيدك يا امرأة 
وقالت المرأة بثقه: بل كيدي اعظم من كيدك ايها اللعين .


وفي النهايه اتفقا على ان يلتقيا بنفس المكان بعد شهرين ليبرهن كل واحد منهما ما احرزه من كيد ومن شر وذهب كل واحد بطريقه، بحث الشيطان بكل مكان وبكل زقاق وفتش هنا وهناك لكي يجد ما يبرهن للمراه ان كيده اعظم من كيدها .

وفي النهايه وجد رجل لا يملك سوى بقره هي كل ثروته فهو يعيش ببيع لبنها وروثها وكان يعيش بسلام وفي يوم من الايام اتى اليه الشيطان موسوسا : انظر كم تكد وتتعب انت منذ الصباح الباكر تنهض من الذ نومك لكي تذهب الى المرعى البعيد لتدلل هذه البقره التي لا تساوي شيئا انها ضعيفه جدا وربما تموت اليوم قبل غد مالك ومال هدا التعب بعها واسترح .

واشتري كل شيء يلزمك من طعام واشرب ولا تبخل على نفسك لقد تحملتها عشرات السنين وان الاوان ان تستريح انت 
اخذ الشيطان يزور الرجل يوميا ويزين له الحياة وملذاتها الى ان قرر فعلا بيع راس ماله الوحيد .

باع الشاب البقرة واخذ يصرف النقود دون وعي يمين وشمال الى ان نفذت كلها وعندها اخذ يندب حظه ويلعن الشيطان لقد دمر الشيطان بكيده حياة الرجل .

اما المرأة فقد اتجهت من فورها الى مدينه صغيره لا يعرفها احد فيها ودقت باب بيت بان عليه علامة الغنى والرفاهيه ففتحت صاخبة البيت الباب واخبرتها المراة انها تائهه وطلبت منها الطعام والمبيت عندها فقط هده الليله .

اشفقت صاحبة البيت عليها وادخلتها واحضرت لها الطعام، قالت المراه لصاحبة البيت لا بد ان تاكلي معي فهذا فال شؤم وطلبت ايضا ان تحضر لها ملعقه اضافيه لانه في بلادها ياكلون بملعقتين .

تعجبت صاحبة البيت من طلبها لكنها نفذته واخذتا ياكلان حتى شبعتا واذ بباب البيت يطرق انه الزوج ودخل عليهما فحياها فقالت المراة لصاحبة البيت من هذا؟ اجابتها انه زوجي .

شهقت المراة شهقه عميقه وقالت اذا ومن هذا الذي كان هنا قبل قليل ياكل معنا ؟ فنظر صاحب البيت الى زوجته مستغربا 
قالت صاحبة البيت لا احد كان هنا سوانا .

قالت المراة انظر انه كان ياكل بهذه الملعقه الثالثه .

قالت صاحبة البيت انت طلبتي ان تاكلي كما في بلادكم بملعقتين .

ضحكت المراة وقالت وهل هناك احد ياكل بملعقتين ؟

وما كان من الزوج الا ان طلق زوجته من فوره وحرمها اولادها المسكينه ورحلت هي واهلها الى بلاد بعيده خوفا من استمرار العار ورحل الزوج واولاده الى مكان لا يعلمه الا الله لكي اذا قررت الزوجه ان تعود لترى اولادها فلا تجدهم وهكذا كانت قصة المراة وكيدها .

وبعد شهرين من الاتفاق التقى الشيطان بالمراة كما اتفقا بنفس المكان وحكى كل واحد عن قصته واعجب الشيطان بكيد المراه كل اللاعجاب وقال فعلا كيد النساء غلب كيد الشيطان .

ليست هناك تعليقات: