السبت، 10 أكتوبر، 2015

يحكى أنه في العصر الجاهلي كان هناك رجل يقال له


يحكى أنه في العصر الجاهلي كان هناك رجل يقال له أبا حمزة وقد رزق بخمس بنات وكانت زوجته في شهر حملها الأخير وكان على سفر فقال لزوجته اذا أنجبتي بنتاً فلن أدخل البيت مرة أخرى .


وسافر وعند عودته وقبل وصوله لبيته قابله رجل وأبلغه بأن زوجته رزقت بنتاً فرفض الدخول الى بيته ودخل عند جاره وجلس معه يومين، فعلمت زوجته بذلك فأرسلت إليه تقول :

مالي أبي حمزة لا يأتينا ....... يظل في البيت الذي يلينا
غضبان أن لا نلد البنينا ................ والله ما ذلك بأيدينا 
وإنما نحن لزراعينا كالأرض ... نحصد ما قد زرعوه فينا

فلما قرأ عنها ذلك رجع إليهم مرة أخرى وإعتذر لزوجته عن الذي بدر منه .

ورغم الفرق الشاسع ما بين العصر الجاهلي وعصرنا الحاضر وهذا الكم الهائل من التطور والنهضة الثقافية والمعلوماتية والتكنولوجيا الحديثة إلا أن البعض ما زال لديه هذا الفكر المريض الذي يحمل المرأة كامل المسئولية في إنجاب الإناث وقد يكون سبباً في زواجه من أخرى لعلها تنجب له الذكور حسب تفكيره المتخلف .

ليست هناك تعليقات: