السبت، 17 أكتوبر 2015

الخليفة العادل الراشد عمر بن عبد العزيز رحمه الله


الخليفة العادل الراشد عمر بن عبد العزيز رحمه الله ورضي عنه رأى ابنه عبد الملك في ثياب رثة في يوم العيد فبكى عمر رضي الله عنه فلاحظ ابنه البار ذلك.


فقال الابن له: ما يبكيك يا أبتاه؟ 

فقال له أبوه الرحيم: أخاف أن تخرج يا بني في هذه الثياب الرثة إلى الصبيان لتلعب معهم فينكسر قلبك. 

فقال الابن البار لأبيه الرحيم: إنما ينكسر قلب من عصى مولاه وعق أمه وأباه وأرجو أن يكون الله راضيا عني برضاك عني يا أبي. 

فضمه عمر إلى صدره وقبله بين عينيه ودعا له فكان ازهد أولاده.

هناك تعليق واحد:

Osama fanosh يقول...

لله درگ يا عمر